إنضمامك إلي منتديات استراحات زايد يحقق لك معرفة كل ماهو جديد في عالم الانترنت ...

انضم الينا
استراحات زايد الصفحة الرئيسية


البحوث والتقارير البحوث المدرسية للمراحل الثانوية والأعدادية والأبتدائية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-08-2008, 03:39 PM
عضو فعال
بيانات قاآايدة الغزلان
 رقم العضوية : 45675
 تاريخ التسجيل : Sep 2008
 العمر : 33
الجنس :
علم الدوله :
 مكان الإقامة : فــي البر ع راإآإاس العرقوؤوؤب
 المشاركات : 253
عدد الـنقاط :361
 تقييم المستوى : 18

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®» السلاااااااااام عليكم جميعاا هلا واللهـ و اللحين يبتلكم بحث عن اقتصااد و اعتقد بيطلبوون منكم البحووث ف الجزء الثاني المهم شوفو البحث و شو راااااايكم فيه عن النقووووود و شكراا «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»


الإهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدا ء

ومن يأبى صعود القمم:: يعش أبد الدهر بين الحفر

يجب أن تؤمن بذاتك
إن ذاتك عبارة عن رصيد عظيم لك ... فاستغله وتستطيع أن تحقق إنجازات كبيرة ... فقط جرب فلا أحد يمكنه أن يمنعك من أن تحلم بما تريد ... فاحلم وحلق عالياً
وبعد الكلمات المتواضعة هذي التي خرجت من مكنون قلوبنا نحب أن نهدي موضوعنا المتواضع إلى معلمتي الغالية التي كان لها الدور البارز في لوجيهنا وتقديم البحث على أكمل وجه ...








المقــــــــــــــــــــــــــــــــــدمة:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعللى آله وصحبه أجمعين
أما بعد
لم يكن سكان العالم القديم يعرفون النقود قبل (5000) عام، بل كان الشخص يحصل على ما يريد بالتقايض
، فالنقود أداة اجتماعية لها تاريخها. والنقود ظاهرة اجتماعية، كونها جزءاً لا يتجزأ من النشاط الاقتصادي، الذي هو بطبيعته نشاط اجتماعي، وهي لا تتمتع بصفتها هذه إلا بقبول أفراد المجتمع لها، هذا القبول الذي تحقق من خلال عملية تاريخية طويلة..
وبذلك يكون للنقود تاريخها، إذ ابتدعتها رغبة الجماعات إلى توسيع التبادل فيما بينها، فنشأتها مرتبطة بنشوء اقتصاد المبادلة الذي يفترض تقسيم العمل والفائض الاقتصادي والملكية الخاصة لوسائل الإنتاج ويدعم وجودها بازدياد التخصص وتقسيم العمل مع تطور النشاط الاقتصادي
وفي موضوعي هذا سوف نتحدث بإذن الله عن
1- النقود في اقتصاد المبادلة
2- المقايضة توطئة للنقود
3- وظائف النقود
4- تعريف النقود
5- فائض النقود بالنسبة للحاجات
6- قلة كمية النقود المتداولة بالنسبة للحاجات

وقبل الخوض في غمار الموضوع أتمنى أن ينال موضوعي على رضاكم

(3)






* المقايضــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة توطــــــــــــــئة للــــنقود..
* تعـــــــــــــــــــــــــــــــريف النـــــــــــــــــــــقود..












المقايضة توطئة للنقود


المقايضة، تعني مبادلة سلعة بسلعة أو خدمة بخدمة، أو سلعة بخدمة، وذلك دون استخدام للنقود، كمبادلة قمح بماشية مثلاً، أو استئجار خدمات بعض الأفراد في عملية زراعية مقابل حصولهم على قدر من المحصول العيني.(1)
كانت الغاية من الإنتاج في العصور البدائية هي إشباع حاجات المنتجين المباشرين أي إنتاج السلع والخدمات كقيم. وبذلك كان الهدف من الإنتاج هو تحقيق الاكتفاء الذاتي ولكن بظهور تقسيم العمل والتخصص في العملية الإنتاجية بين خدمة وأخرى في مرحلة معينة، بدأ انتشار المبادلات التي تقوم في هذه المرحلة على المقايضة، ودون حاجة إلى وسيط نقدي وفقاً لظروف كل حالة تبادل.
والمقايضة بالمعنى المتقدم تستوجب سوقاً معينة تتقابل فيه رغبات العرض والطلب، في زمن معين وبطريق محدد، وعدم تحقق كل أو بعض تلك العروض، تتضح صعوبات المقايضة والتي تتمثل فيما يلي:
1- صعوبة توافق رغبات المتبادلين:
تحقيق المبادلة على أساس المقايضة يفترض رغبة كل طرف في الحصول على السلعة المقدمة من الطرف الآخر كمية ووصفاً، الأمر الذي يصبح معه كل طرف عارضاً لسلعته وطالباً لسلعة الطرف الآخر.
وتتضح صعوبة تحقيق هذا العرض إذا ازداد عدد الأطراف وعدد السلع بذلك تكون المقايضة قد تطورت، وأصبحت وسيلة صالحة للمبادلات، حيث أدت في مرحلة معينة إلى ظهور شكل آخر من أشكالها، ذلّل صعوبتها، تمثل هذا الشكل في النقود المعدنية


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
(1)النقود والبنوك/ د. فؤاد موسى/ الفصل الأول(1)
(4)

تعريف النقود

من دراستنا لماهية النقود ووظيفتها يمكن أن نلخص بالتعريف التالي، النقود: هي الشيء الذي يلقى قبولاً عاماً في التداول، وتستخدم وسيطاً للتبادل ومقياساً للقيم ومستودعاً لها، كما تستخدم وسيلة للمدفوعات الآجلة واحتياطي لقروض البنك، أي أنها مجموعة وظائفها التي ذكرناها ولذلك فإن التعريف الموجز للنقود هو (أن النقود: هو كل ما تفعله النقود) فإذا وافقنا على هذا القول فإننا نكون قد أكّدنا بأن أي شيء يقوم بوظيفة النقود يكون بالفعل نقوداً، أي أن العملة المسكوكة الذهبية والفضية والأوراق التي تصدرها الحكومة، والأوراق التي تصدرها البنوك والشيكات، وكمبيالات التبادل وحتى السندات (بحسب اعتبارها نقود) ولو أنها كلها لا تؤدي وظائف النقود بذات المستوى والكفاءة. وأفضل أنواع النقود هو الذي يستطيع أن يؤدي وظائفها على أتم وجه، أي أن يتمتع بصفة القبول العام بحرية تامة، وهنا يمكن القول أن العملة ذات القيمة الموجودة فيها (كالعملة الذهبية والفضية) هي أكثر أنواع النقود قبولاً، وتليها العملات التي تتمتع بثقة الجمهور أكثر من غيرها لأسباب اقتصادية وسياسية واجتماعية، وهكذا حتى نهاية سلسلة أدوات التبادل التي يمكن أن تدخل ضمن تعريف النقود










(5)







* وظـــــــــــــــائف النقـــــــــــــود..
*النقـــــــــــــــــــــود في اقتصـــــــــــــــــــاد المبادلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة..











وظائف النقود
تبين لنا من تطور نشأة النقود أنها جاءت للقضاء على صعوبات المقايضة من ناحية، ولتيسير عمليات التبادل التي زاد حجمها زيادة كبيرة من ناحية أخرى، ومن خلال هذا التطور الذي كان يأتي دائماً لكي يلبي حاجات المجتمع يمكن جمع وظائف النقود في قسمين:
* الوظائف الأساسية.
* الوظائف الثانوية أو المشتقة من الوظائف الأساسية(1).
وهناك وظيفتان أساسيتان للنقود:
* هي وسيط للتبادل.
* هي مقياس مشترك للقيمة.
وثلاث وظائف ثانوية أو مشتقة وهي:
* تستخدم كمستودع للقيمة.
* تستخدم كمعيار للمدفوعات الآجلة.
* تستخدم كاحتياط لقروض البنوك.
ولنشرح باختصار كل وظيفة على حدة:
(أ) النقود كوسيط للتبادل:
كانت صعوبات المقايضة سبباً في ظهور هذه الوظيفة، ولذلك تعتبر أقدم وظيفة للنقود هي قياسها كوسيط للتبادل، فهي وسيلة لنقل ملكية السلع والخدمات من طرف إلى طرف وبالتالي فهي (قوة شرائية) تسهّل التبادل بين طرفين دون الحاجة إلى البحث عن طرف ثالث على أساس أن أداة التبادل هذه تحظى بالقبول العام، وتمكن من حصول (تقسيم العمل) حتى تتحقق نتائج التبادل بصورة طبيعية متواصلة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
(1) الاقتصاد السياسي/ د. أمين حافظ ص3

(6)
(ب) النقود كمقياس مشترك للقيمة:
الوظيفة للنقود استخدامها لقياس قيم السلع والخدمات ونسبة قيمة كل سلعة إلى غيرها من السلع. وفي هذه الحالة تصبح النقود معدلاً للاستبدال وخاصة بين السلع الكبيرة الحجم التي يصعب تجزئتها إلى وحدات صغيرة دون أن تفقد قيمتها .ومن هذه الوظيفة اشتقت وظيفة فرعية هي استخدامها كوحدة للتحاسب فالوحدة النقدية لأي دولة هي وحدة تقاس بها قيم السلع والخدمات في المجتمع
(ج) النقود كمستودع للقيمة:
ليس من الضروري لمن يحصل على النقود أن يقوم بإنفاقها في الحال ولكن الذي يحدث عملياً أن الفرد ينفق جزء ويدّخر جزء آخر ليقوم بالشراء في فترات لاحقة، وطالما أن الفرد لا يحتفظ بالنقود لذاتها وإنما بقصد إنفاقها في فترات لاحقة، أو لمقابلة احتياجات طارئة، فإن النقود في هذه الحالة تقوم بوظيفة مخزن للقيمة، خاصة وأنها تتميز بسهولة حفظها، كما أنها تجنّب الفرد تكاليف التخزين والحراسة، فضلاً عن أن حفظ السلع لفترات طويلة قد يعرضها للتلف.
(د) النقود كمعيار للمدفوعات الآجلة:
عندما أصبح الإنتاج للسوق أدى التخصّص وتقسيم العمل إلى كبر حجم الوحدات الإنتاجية ومنعاً لتكدس المنتجات واستمرار الإنتاج اقتضى النظام الاقتصادي تسويق المنتجات على أساس العقود.
فالعقد يتمّ في الوقت الحاضر على أساس أثمان معينة والتسليم يتمّ في وقت لاحق، لذلك كان لابد من معيار يتم على أساسه تحديد الأثمان، وقد استطاعت النقود أن تقوم بهذا الدور.
(هـ) النقود الاحتياطية لقروض البنوك:
إن وجود كمية من النقود في البنوك من شأنها تمكين البنوك من إقراض عملائها وتيسير عمليات الائتمان والاقتراض، فإذا كان لدى المتعاملين مع البنوك مبلغ من النقود فإنهم يستطيعون على أساسه (سواء أودع في البنك أم لم يودع) أن ينالوا قرضاً أو يفتح لهم اعتماد.




(7)

النقود في اقتصاد المبادلة




يشترك جميع أفراد المجتمع في استخدامهم للنقود في حياتهم اليومية، فالعامل يحصل على أجر نقدي يمثل دخله، مالك الأرض يحصل على ريع الأرض هو دخله النقدي، وصاحب رأس المال يحصل على الربح والفائدة والتي تمثلان الدخل النقدي له..
كما يشترك جميع أفراد المجتمع في ضرورة تخليهم عن بعض من الدخل النقدي، فإن كلاً من العامل ومالك الأرض والرأسمالي يقوم كمستهلك بشراء السلع والخدمات في مقابل النقود، فإذا ما زاد دخله عن نفقاته، فإنه يحتفظ بما يزيد من هذا الدخل، وعادة ما يتم ذلك في بنك أو مؤسسة مالية نظير فائدة معينة.
في هذه الاستعمالات اليومية، تعرض النقود بصور عديدة، النقود المعدنية، النقود الورقية، النقود المصرفية، الشيكات، كل هذه الصور تشترك في أن جميع أفراد المجتمع يقبلونها في التعامل.
وكل هذه الاستعمالات والصور المتقدمة للنقود، نجد أن النقود لابد أن تكون مرتبطة بعمل مبادلة، فالنقود كظاهرة اجتماعية، اقتصادية، ترتبط كل الارتباط بإنتاج المبادلة، تظهر معه وتأخذ صوراً مختلفة في مراحل تطوره المختلفة..
والنقود لم توجد على الوجه التي هي عليه الآن في اقتصاد المبادلة، إلا من خلال تطور تاريخي واكب تطور إنتاج المبادلة، فالإنتاج الطبيعي - الاستهلاك الذاتي داخل الوحدة - وهو ليس إنتاج مبادلة.. لم يكن يسمح بنشأة وتطور النقود(1).













ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
(1) التحليل النقدي/ د. عبد الهادي علي النجار ص10
(8)

لكن في مرحلة تالية مرتبطة بوجود فائض اقتصادي، أي كمية من الناتج الصافي تزيد على ما يعد استهلاكاً ضرورياً للمنتجين المباشرين في ظل الظروف الاجتماعية والفنية السائدة، فظهر الإنتاج بقصد المبادلة، أما في صورة تبادل الهدايا أو إجراء المبادلة العينية أي المقايضة في صورتها الأولى(1)
ومع مرور الوقت يتم إنتاج جزء من المنتجات بقصد مبادلته بهدف المقايضة، ساعد على ذلك ازدياد النشاط الحرفي إلى جانب النشاط الزراعي الذي يسمح بإنتاج فائض زراعي يعيش عليه من يعملون بالنشاط الصناعي، وأدى انتشار ظاهرة المقايضة أن بدأ المنتج لا يعيش على ناتج عمله وإنما على عائد عمله، الذي يوجهه لإنتاج السلع بغرض المبادلة المباشرة (أي المقايضة) في مرحلة أولى، ثم بهدف المبادلة بواسطة النقود في مرحلة تالية، وهنا تلعب النقود دورها في علاقة التبادل هذه(2)







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
(1)كانت الصورة الأولى للمقايضة تتم من خلال بعض المنتجات من جانب طرفي عملية المقايضة، ثم يختفي هذا الطرف ليأتي الطرف الثاني ليترك ما يود أن يتخلى عنه بدوره، ويعاود بعد ذلك الطرف الأول الظهور ليختار ما يروق له من متروكات الطرف الثاني، وإلا أنقص مخلفاته هو ليعطي الطرف الثاني فرصة رؤية ما تركه بعض أنقاصه/ مشار إليه دروس في التحليل النقدي ص15.
(2) الاقتصاد النقدي المرجع السابق ص14.


(9)






*فائـــــــــــــــــض النقـــــــــــــــــــــــود بالنــــــــسبة للحاجــــــــــــــــــــــــــــــــات..
* قلة كمية النقود المتداولة بالنسبة للحاجات....












فائض النقود بالنسبة للحاجات

وهي الحالة التي تكون فيها قوة شرائية أكبر من اللزوم ويقبل الحائزون على هذه النقود على استعمالها وينجم عن ذلك أن الطلب يصبح أقوى من العرض فترتفع الأثمان ويحجم المشترون الحائزون على كميات قليلة من النقود أو غير المتعجلين على الشراء، ويعود التوازن بعد ذلك بين الكميات المعروضة والكميات المطلوبة ولكن بمستوى أثمان أعلى من الماضي.
وبذلك نرى أنه كلما كان ارتفاع الأثمان كبيراً كلما أدى ذلك إلى تضعضع اقتصادي وإلى اختلال في التوازن التعاضدي: فالدائنون الذين أقرضوا في الماضي نقوداً ذات قوة شرائية معينة سوف يجدون تلك النقود عند استيفائهم لها قد هبطت قوتها الشرائية، كما أن المدخرون الذين ادخروا نقودهم وهي بقوة شرائية معينة لا يلبثون إلا أن يروا تلك القوة الشرائية قد تدنّت.
وهذا يفسر لماذا يخشى الناس من وقوع تضخم نقدي. والتضخم هو زيادة غير عادية بل مرضية في كمية النقود المتداولة بالنسبة للحاجات، وهذه الزيادة يعقبها كما رأينا ارتفاع في الأثمان. ويلاحظ، أن هناك من ينظرون إلى ظاهرة التضخم نظرة سطحية، فيعتبرون أن كل زيادة في كمية النقود المتداولة يعني تضخماً نقدياً مرضياً، دون أن يتبيّنوا أن مفهوم التضخّم ليس مفهوماً مطلقاً بل هو مفهوم نسبي يجب أن لا يقدر فقط بالنسبة لكمية النقود المتداولة بل أيضاً بالنسبة للحاجات التي توضع كميات النقود لمواجهتها. بعبارة أخرى إذا أردنا أن نعرف إذا كان هناك قدر غير لازم في كمية النقود المتداولة، أو إذا كان هناك مشكلة في هذه الكمية فإن علينا أن نأخذ بعين الاعتبار في نفس الوقت كمية النقود المتداولة من جهة وكمية السلع المعروضة في السوق من جهة أخرى.
وهكذا فإن أي زيادة في كمية النقود المتداولة لا تعني حدوث تضخم نقدي إذا كان هناك تزايد معادل في كمية المنتجات والسلع المتداولة. ويؤدي هذا بنا إلى دراسة الهزات التي تحدثها قلة النقود وعدم كفايتها بالنسبة لحاجات الطلب.


(10)

قلة كمية النقود المتداولة بالنسبة للحاجات:
تعود هذه القلة إلى هزات أكثر عنفاً من الفائض حيث أن الدور الأساسي الذي تلعبه النقود هو دور التبادل والتداول. فإن لم تكن في التداول كمية من النقود كافية لمواجهة تداول السلع والمنتجات فإن التبادل يتعرقل ويصاب الجهاز الإنتاجي بالشلل، ولا يكون هناك سبيل لتصريف المنتجات وتتوقف المشروعات ويتعرض العمال للبطالة، وهذا ما يسمى بـ(الأزمة الاقتصادية).

وفي الأزمات الاقتصادية يتعرض المدّخرون إلى خسائر جزئية أو كاملة، حيث لا يقبل الأفراد الادّخار من أجل الاستثمار بل إنهم ينصرفون إلى اكتناز نقودهم وبذلك تُسحب كميات كبيرة من النقود في التداول فيفقدها الاقتصاد القومي وتشل حركة تيارات المنتجات، ومن جهة أخرى يقل الإنتاج حتى يتعادل مع العرض القليل للنقود.
ولمواجهة هذه الحالة يجب خلق نقود جديدة (أي إصدارها) والقذف بها في التداول، وبذلك تعود المشروعات للعمل متيحة انتعاش الطلب ويعود دافع الربح - الذي هو هدف الإنتاج في الاقتصاد الرأسمالي - كما تعود الثقة لدى الأفراد أصحاب النقود التي طرحت وقت الأزمة بغية تفادي وجود فائض من النقود في التداول عن الحاجة إليها أي بغية تفادي وقوع تضخم نقدي.
يتضح مما تقدم الأهمية المتزايدة للنقود في الاقتصاد الرأسمالي.
النقود في الاقتصاد الاشتراكي(1):
تتحدد طبيعة الإنتاج الاشتراكية بأن علاقات الإنتاج فيها تقوم على الملكية الجماعية لوسائل الإنتاج وبأن الإنتاج يهدف إلى إشباع الحاجات الاجتماعية وبأن العملية الاقتصادية عملية مخططة.
وفي هذا النظام الاقتصادي تتداول النقود بين الأفراد، كما تتداول الشيكات والكمبيالات في المعاملات الكبيرة بين المشروعات المملوكة ملكية جماعية، ولكن على خلاف النظام الاقتصادي الرأسمالي لا نجد تأثير النقود على الأسعار في المعاملات. ذلك أن حركة الأسعار لا تتحدّد بالسوق (العرض والطلب) وحجم الإنتاج لا يتأثر بحركة الأسعار وبالتالي بدافع الربح النقدي، فالنظام الاقتصادي تحكمه خطة شاملة تضعها الدولة تهدف بها إشباع الحاجات الاجتماعية، ومن هذا المنطلق فخطة الإنتاج أساس النظام النقدي. وعلى هذا الأساس، تقوم الدولة بتحديد كمية النقد المطلوبة وكيفية توزيعها على القطاعات الإنتاجية المختلفة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
(1)التحليل النقدي/د. عبد الهادي علي النجار ص37 و38


وهذا يقودنا إلى أن وظيفة الاقتصاد الاشتراكي تتمثل فيما يلي:
تستخدم النقود كأداة للتداول بين الأفراد، ولكن طبيعة هذه الوظيفة تختلف عنها في الاقتصاد الرأسمالي، فالاقتصاد الاشتراكي تسوده فكرة المنفعة أو قيمة الاستعمال في حين تسود فكرة قيمة المبادلة الاقتصاد الرأسمالي. وبذلك يكون استخدام النقود لا كواسطة لمبادلة سلع من مالك لآخر، وإنما كوسيلة لتوزيع المنتجات التي أعدت للتوزيع لا للبيع في سوق بثمن يتحدد بقيمة المبادلة وبالعلاقة بين العرض والطلب.
تستخدم النقود في الاقتصاد الاشتراكي كأداة للتحاسب، ولكن أداءها لهذه الوظيفة يختلف عنه في الاقتصاد الرأسمالي، فليس الغرض من التحاسب هو تحديد الربح المستهدف، وإنما تستعمل النقود للمعاملات الكبيرة، كبيع يتم بين مشروعات الدولة، ويتخذ هذا البيع هنا صورة الشيكات والكمبيالات، والغرض المنشود هو التأكد من كفاءة المشروع، ولهذا تكون النقود أداة لتحديد كفاءة المشروع، أي أداة لإنتاج أقصى قدر من المنتجات بأقل جهد بشري ممكن.
قد تستخدم النقود في الاقتصاد الاشتراكي أداة ادّخار، ولكنها لا تقوم في هذا الاقتصاد مطلقاً بوظيفة الاستثمار، فلا يمكن للفرد أن يصبح رأسمالياً بشراء وسائل الإنتاج، ولا يمكن للنقود أن تلد نقوداً عن طريق الائتمان، وإنما يمكن للفرد أن يشتري سنداً من سندات الدولة ويحصل عنه فائدة، ولكن أهمية هذا التوظيف في أن الدولة تعطي أجوراً معينة، فمن كانت حاجته كبيرة أنفق كل دخله، ومن كان غير ذلك استطاع أن يعيد الزيادة في دخله إلى الدولة ليزداد بها الإنتاج فالنقود هنا جزء من خطة التوزيع، أما الفائدة فتدفع لحث الأفراد على إعادة الفائض عن حاجتهم إلى الدولة.
وبذلك يمكن القول أن النقود يمكن أن تستخدم أداة ادّخار واستثمار في يد الدولة دون غيرها كما كانت قبل ذلك أيضاً أداة اقتصادية في يد الدولة تمارس بواسطتها رقابتها على الإنتاج وعلى توزيع المنتجات.
إن النقد وغيره يسمى بالعمل المجسّم في علم الاقتصاد وهو يشمل جميع قيم النقد(1).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
(1) الاقتصاد/ سماحة السيد محمد الحسيني الشيرازي (دام ظله).ص(111)
(12)

الخاتمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــة
* وأخيراً أنهي هذا البحث والذي شمل عن موضوع النقود في دولة الإمارات ، من حيث التعريف وأهم الوظائف التي تؤديها النقـود وكذلك دور النقود في انعاش اقتصاد الدولة ، فالنقود لها أهمية بالغة في حياتنا ، وبذلك يمكن القول أن النقود يمكن أن تستخدم أداة ادّخار واستثمار في يد الدولة دون غيرها كما كانت قبل ذلك أيضاً أداة اقتصادية في يد الدولة تمارس بواسطتها رقابتها على الإنتاج وعلى توزيع المنتجات.








(13)
المراجـــــــــــــــــــــــع:
1- كتاب دروس في الاقتصاد النقدي لمحمد دويدا، دار النشر
2- كتاب التحليل النقدي/ د. عبد الهادي علي النجار، دار النهضة العربية ..
3- كتاب النقود والبنوك/ د. فؤاد موسى، دار النشر..
4- كتاب الاقتصاد/ سماحة السيد محمد الحسيني الشيرازي (دام ظله).الدار العربية للإقتصاد..
5-كتاب الاقتصاد السياسي/ د. أمين حافظ، دار النشر..

المقترحات والتوصيات:
* اقترح توحــــــــــــــــــــــيد العملة لتسهيل التبــــــــادل التجاري بين الدول
وكذلك لكي تكون التجارة حرة بلا قيود وبلا التعرفة الجمركية..
(14)

الفهــــــــــــــــــــــرس:

1-الإهداء........................................... ........................ 2
2- المقدمة........................................... ...................... 3
4- المقايضة توطئة للنقود ............................................ 3-4
6- تعريف النقود .................................................. ...... 5
5-وظائف النقود .................................................. ...... 6-7
3- النقود في اقتصاد المبادلة.......................................... 8-9
7- فائض النقود بالنسبة للحاجات ................................... 10
8- قلة كمية النقود المتداولة بالنسبة للحاجات ................... 11-12
9- الخاتمة .................................................. ............. 13
10- المراجع و المقترحات ............................................. 14
__DEFINE_LIKE_SHARE__
رد مع اقتباس
قديم 11-16-2008, 09:45 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]
عضو ماسي

الصورة الرمزية ••Зţĥβt• ĻąňҒаŜ••

بيانات ••Зţĥβt• ĻąňҒаŜ••
تـاريخ التسجيـل : Mar 2008
رقــم العضويـــة : 19146
الـــــدولـــــــــــة : دار الزينـ
المشاركـــــــات : 4,262 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 210
الجنس : female
علم الدوله :
الحالـــة : ••Зţĥβt• ĻąňҒаŜ•• غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

يسلمو يا الغاليه على الطرح __DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 ●● بدڷتني بغيري ! آهنيڪ عرفتَ تقدرَ إْڷعشرهـہ وتحرجنيَ ]|~
0 ••| Šħάρëş • ράttëŕήş • ŠtΫĻëş|••
0 غرفٍـٍـ ٌنـؤـؤمٍـٍـ كلـآسيكيًـ هٍـ .ٌ . ! *
0 يِقُؤٍل لِيٍْ [ كَاشخَه ] آيشٍْ عِنْدكْ . ؟
0 --{ مــعــرفــة آوقـــآت آلـصـلآة فــي آلـــبـــر ..~*


 


  رد مع اقتباس
قديم 11-16-2008, 11:13 PM   رقم المشاركة : [ 3 ]
عضو جديد

الصورة الرمزية مـ$ـزاجـ$ـيـ$ـهـ$ـ

بيانات مـ$ـزاجـ$ـيـ$ـهـ$ـ
تـاريخ التسجيـل : May 2008
رقــم العضويـــة : 30782
الـــــدولـــــــــــة : دار سكنها حبيبي
المشاركـــــــات : 137 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 100
الجنس : female
علم الدوله :
الحالـــة : مـ$ـزاجـ$ـيـ$ـهـ$ـ غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

طانكيوووووووووووووووووو __DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 تشكيلة جاكيتات من promod 2009
0 كل عام وانتي بخير ЗţĥβtĻąňҒаŜ وعقبال مليووون سنه هع هع
0 صباحے الورد بأنواعهے
0 ¶ ¶ سوع خبال من مــــــــاركة شـــــــوبارد ¶¶
0 أصابع التمر


 


[flash1=http://up.iraqmaster.net/up1/19a07_3033.swf]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash1]

  رد مع اقتباس
قديم 11-22-2008, 08:25 AM   رقم المشاركة : [ 4 ]
عضو فعال

بيانات قاآايدة الغزلان
تـاريخ التسجيـل : Sep 2008
رقــم العضويـــة : 45675
الـــــدولـــــــــــة : فــي البر ع راإآإاس العرقوؤوؤب
المشاركـــــــات : 253 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 361

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

>>> مراآاآاآاآحب <<<<


>>> ثاآاآاآنكسيوؤوؤوؤو ع المروؤوؤوؤور الغاآاآاآاآاآوي <<<
__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 ~ فز قلبي فزة التو كام >> فـتـــآآآآآآآآآكــي ~
0 ڪل ما اقرب خطوه ليهـ •• ڪل ما احس بشوقيـے اليهـ { فتـــــآآآآكي }
0 تويوتا .. أتـت من حيث تشرق الشمس~
0 ][::..ToYoTA ON THE TOP.::][
0 ..::][كلوزر المنصوري فالمسيرهْ][::..


 


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اقتصاااد, تفضلووو

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سؤال ياشباب تفضلووو محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 07-23-2010 12:40 PM
مش مش مشروووع الريااضياات تفضلووو :) قاآايدة الغزلان البحوث والتقارير 7 03-05-2009 02:12 PM
حياااااكم تقاارير للاقتصااد تفضلووو :) قاآايدة الغزلان البحوث والتقارير 4 02-14-2009 07:27 PM
** نصايح للأمتحانات ** (( تفيدكم واايد )) ^^ تفضلووو^^ أمير الحزن الطلاب والتعليم والجامعات 15 01-07-2009 01:51 PM
تفضلووو مشروووع احياااء حيااكم :) قاآايدة الغزلان البحوث والتقارير 4 11-19-2008 05:44 PM


الساعة الآن 12:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.2 TranZ By Almuhajir

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML