إنضمامك إلي منتديات استراحات زايد يحقق لك معرفة كل ماهو جديد في عالم الانترنت ...

انضم الينا
استراحات زايد الصفحة الرئيسية


قصص و روايات تهتم بالقصص المنقوله وقصص الاعضاء الطويلة والقصيرة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-24-2013, 07:21 PM
الصورة الرمزية مالك حبي
عضو جديد
بيانات مالك حبي
 رقم العضوية : 144842
 تاريخ التسجيل : Feb 2013
الجنس : male
علم الدوله :
 المشاركات : 98
عدد الـنقاط :100
 تقييم المستوى : 12
 رسالة SmS
يآزينْ حَرفڪً لآتۈسِطْ فيْ عَرشْ قَلبيےَ .. حَرفْ ( m ) ♥ ~


بنقل لكم روايه حلوة مثل ماهي وللامانه انها من الكاتبه الروايه سعوديه بس وربي انها حماس وحلوة



البـارت الاول:
قبل 18 سنـه:
صراخه كان عالي و دليل واضح على جنونه اللي كان ناوي يسويه: اتركوني.. مستحيل تشوف الشمس بعد اللي سوته!!!
منـصور رفع مسدسه في وجه اسماء اللي ما كانت حاسه بشيء ، شلون تحس وهي لا تسمع ولا تتكلم حركت عيونها على اللي حولها... الكل كان ساكت... محد راضي يفهمها ايش اللي صار...
الوحيد اللي ما كان عاجبه اللي يصير مشى و بقوه سحب المسدس من منصور: انهبلت يااااااا منصور...
منصور ضرب صدر محمد وحاول يرجع المسدس منه بس ما قدر خصوصا ان محمد كان اضخم و اطول منه بكثير: انت اللي انهبلت ياااااااآآآآ محمد... بعد ما شفتها بعيني وهي معه في الغرفه!!! ومقفله الباب بعد!!!!!!
محمد حرك عيونه لابوه ينتظر منه رد: ابوي تكلم ... هدا ولدك قبل لا اتهور و اكسر له راسه او ضلع من ضلوعه...
بو محمد حرك عيونه من محمد و منصور الى ولده اسامه اللي كان واقف ببرود وكان الموضوع ما يخصه و احمد اللي كان متاثر بس خايف يتدخل بينهم، ثم لولد اخوه جاسم اللي كان معطي الموضوع نظره اشمئزاز... واخيرا لاسماء زوجته ( بالاسم) اللي كانت عيونها كلها دموع باتجااهه، و بعدها قال: محمد!!! .. منصور معه حق... ايش اللي يدخل رجال غريب لغرفه نوم حرمه !!! و ينقفل الباب عليهم!!
محمد :قلت لك عامل بيصلح لها التكيف العطلان.. هي قايله لي!!! و الباب اكيد احد قفله عليهم..!!!
اسامه بنظره غضب: احد!!! مثل منووووو !! الشغالات كلهم كانوا في الحديقه يجهزون للحفله و خالتك هي الوحيده اللي في البيت مع العآآآآآآآآآآآمل اللي ما عرفت تطلبه الا اليوم بالذات و اللي ما كنا بنعرف بموضوعه الا لما جا اخوي منصور و شاف بابها مقفول ، طبعا وهو شيء ممنوع عليها !!!!!!! وهي لحالها او مع احد من اهلنا كيف و معها رجل غريب يعني...
محمد: احترم نفسك يااااااااااااااا اسااامه!!!!!!! ويااا ويلك ان عدت هذا الكلام من جديد.... خالتي بريئه بررررررررررريئه!!!!!!!
......................: لا ماهي برئيه!!!!!
عيون الكل في المجلس تحركت لصبي الـ 14 سنـه و هو يدخل بثقه للعندهم ، محمد زفر بقوه و قال: عيد اللي قلته ان كنت رجال ياااااااا نوووووووووووواف!!!!
نواف ابتسم وهو يرمش بعيونه الزرقاء: هذي ماهي اول مره يدخل فيها هذا العامل البيت و تقدر تتحقق من الشغالات ... و لا اول مره اشوفه مع المداآآآآآآآآآآآآم واللي تظن انها بترشيني بكم ريال تعطيني اياهم
محمد بجنون سحب يد نواف اللي كان ياشر فيها على اسماء و و ضربه بقوه للارض، جاسم ركض لعنده و سحب ولده بقوه من يد محمد المجنون...
جاسم: مشاااااااكلكم لا تدخلوون ولدي فيهاااااااا يااا محمد... هو قال اللي شااافه...ولا تنسى ان الاطفال ما يكذبون..
نواف كان يتظاهر بالبكي على صدر ابوه وهو مبتسم، طفل ،، هذي نظرتهم له رغم انه عقله كان اكبر ن عمره بكثــير..
منصور بصرآآآآآاخ: ايش تبي دليل اكـثر من هذاااآآآ،، خالتك هذي لازم تموووووووووت... تموت و يموت عارها معها!!!
محمد مشى لعند خالته اللي كانت خايفه منه و حط يده على كتوفها: قلتها بلسانك!! خالتي!! ولانها خالتي انا اقرر مصيرها!!!!!!!! بما ان ابوي طلقها و انتوا كلكم مانتوا عيال اختها!!!!!
بو محمد: ايش قصدك يا محمد...
محمد: انا ما عاد لي بقى في هذا البيت يا ابوي!!!! ان كانت خالتي اسماء مالها بقى!!!
اسامه: ههههه يعني تعتقد بتجبرنا نقبل فيها بعد االلي سوته بتصرفك هذا!!!
محمد: انت اسكت ولا تتكلم !! انا اكلم ابوووووي.... ابوووي... للمره الاخيره ان بقت خالتي اسماء... راح ابقى و بس هذا اخر كلام عندي...
منصور: باللي ما يحفظك ..... يااا ولد اخت اسماء.الـ******
بو محمد بضعف شخيصه معتاد منه لما يكون بين اسامه و منصور اخذ صفهم كالعاده: محمد ان استمريت على هذا الشيء فانا ما عندي الا اني اقولك اطلع انت وياها و الا راح نذبحها
احمد من القهر اخيـرا تكلم: ابوووووووي!!!!!!!!
محمد مد يده قدام احمد و بهدوء كلم لابوه: ان كان هذا قرارك!! فلك اللي بيصير ... انا الحين بروح اخذ جسار و فواز و الاشياء اللي املكها انااااااااا من فلوسي الخاصه و اطلع... ولك وعد اني لا انا و لا خالتي ولا حتى عيالي بنوريك وجهنا بعد اليوم!! ولا راح نطلب منكم شيء...
منصور: روحه بلا رجعه!!!!!!!
اسامه: اللي تشوفه هو اللي صح دايما!! ههه
احمد مشى لعند ابوه و بدأ يترجاه: ابوي ارجوك!!! وقف محمد ارجوك!!1
بو محمد دفع اصغر عياله عنه و عطى نظره غضب لمحمد: اطلع منت ولدي ولا اعرفك!!!!!
محمد اخذ اسماء معه و بسرعه على جناحه ... اخذ عياله و اغراضه مثل ما قال و طلع من البيت من غير كلام...
احمد انهار الم على اخوه اللي يحبه، اسامه و منصور تبادلوا النظرات لفتره و بعدها كل طلع بطريق.. بو محمد كان وجهه رغم كل التصنع واضح عليه الالم و شيء من الخوف.. جاسم سحب ولده نواف ودخله جناحه....
ساره : جاسم حبيبي ايش اللي صار؟؟؟؟
جاسم هز راسه باسى و كان بيتكلم بس انتبه على نواف رغم انه عارف ان نواف فاهم الموضوع سحب زوجته لغرفته الخاصه و روا لها اللي صار ما كان في داعي يعرف اي شيء ما كان يعرفه و يتعمق يموضوع اكبر من سنه .... بس لو كان يعرفون ان نواف عقله و تفكيره كان اكبر من الكل... بعد ما تسكر باب غرفه النوم ابتسم نواف ابتسامه نصر و طلع من جيبه المفتاح الخاص بغرفه اسماء: هذي اسماء حبيبه القلب و محمد الغالي و طلعوا من حياتك يااا بو محمد الكلب.... و اللي جايك اكـــيد اكبر... طول ما راسي يشم الهوا... و راح تندم و تندم حتى ما تتمنى الموت يجي و ياخذك..!!!
-
-
-
-
ادعى علي بالموت والا سمني
بس لا تفارقني دخيل الله وتغيب
طال السفر يا بعد عمري همني
شلون اودع في المطار اغلي حبيب
تعال قبل تروح عني ضمني
اقرب من انفاسي ترى حالى صعيب


ابنتثر قدام عينيك لمني
ابسالك هل نلتقي عما قريب
نسيت حتي اسمي دخيلك سمني
باللى تسمينى البيلك واجيب
مجنون عاقل ما علي من لامني
انا مع نفسي واحس اني غريب


الحظ الأوفر للأسف ما عمني
ما عمني غير بعذابي والنحيب
يسألني عنك العطر من يشمني
من قلت بتسافر همل دمعه سكيب




أحسـن بـك النيـة وتـفـتـح عـلي أبــواب
بـاب النـكــد يا عـجـل ما تـفـتـح أبوابــه
إن جيت أبيّن لك عـلى رغـبتـي بأسبـاب
أخـطيـت فـي تـقدير ظنـي مع أسبـابــه
خـلـيتنـي أخـشـاك ما كــننــا أحـبـــاب
متـعـوس قـلبٍ ما تـوفّـق مـع أحـبـابــه
واليا بغيت أطلب حسبت ألف وألف حساب
يرضيـك من حـبّـك معـك يسقط حسابــه
إن قـلـت لـك مـرتـاح واللــه أنا كــــذاب
وإن كان روحـي سـرّهــا البـعـد كــذابــه
الشــوق يـدنـي ربـع مـن طـوّلـوا غيــاب
والشــوق يـذبــح لي تبـاطـــوا غـيــابــه
أقـولـهــا والـنفــس تـحفـظ لك الترحــاب
يســوقـها فــكــــرٍ عـطاك كـل ترحــابـــه
إنـي بـحـبــك سيــد الـحــب ولا تـرتــاب
أسكـنــك يا حـب هـجـر نـفــس مرتـابــه

البـااااآآآآرت الاول:

• * *الرياض* *
" أشكر لك تفهمك للوضع سيد عبدالناصر ... و اتمنى ما تترد في طلب اي مساعده في المستقبل سواء في الشغل و غيره فاحنا راح نظل رغم كل اللي صار اصحاب...
في مكتبه الضخم اعلن رئيس مجموعات شـركات نواف الـبدر...... استولاءه على شركات عبدالناصر الـخالد.... واللي كان بكل مشروعيه و قانونيه ، عبد الناصر راهن بشركته و دخل صفقه فاز فيها نواف بكل سهوله خصوصا لما تكون في مجاله الخاص... المجال اللي كان كل من يحاول يدخل يتدمر بكل سهوله مهاما كان مكانه. .. وهو شيء صار معروف بين التجار... نواف خط احمر لازم محد يقرب منه... واللي يغامر و يتعامل معه لازم ياخذ كل وسائل الحذر ...
طبعا عبدالناصر كان واحد من هالمغامرين و مثل العاده خسر و طلع مكسور في الوقت اللي ابتسم فيه نواف لاعضاء مجلس ادارته...: نقدر الحيـن نحتفل بهذا الانتصار الكبير شركه لها فروع مهمه في تركيا و مصر برأس مالي قدره 70 مليون دولار... اضافه الى كم مخرن مهم هنا في المملكه...
نواف انتظر دقايق و بعدها رفع حاجبه لاعضاء المجلس اللي كان جزء منهم موظفين في الشركه و الجزء الثاني مجرد اصحاب ملك : ممكن افهم سبب هذا الهدوء؟؟
بو نواف كان اكثر شخص ملك الجرأه يتكلم بعد نفس طويل: ولدي نواف .. ما كان في داعي ابدا لتصرفك هذاااا... عبدالناصر ولد نصااار شريك قديم للوالد و عمي ... رجال كبير و محترم... ما كان في داعي تسـ..
نواف ببرود ابتسم و قاطعه: ابوي.. العزيز... الشغل شيء و المشاعر و الاحاسيس شيء ثاني..... من استلمت هذا الشغل وهو في ازدهار و توسع و السبب الاهم في نظري هو ان كل مشاعري و احاسيسي متروكه عند باب المكتب .... انساها كلها بمجرد دخولي له.. ان راعيت هذا لانه صديق ابوي.. وهذا لانه نسيبي ... وهذا لانه ابن جيرانا ... ابدا ما راح اتقدم و راح اظل محصور في المجتمع الصغير اللي انتوا تتعاملون معه.... وهو الشيء اللي كان مانعكم من التقدم في المجتمعات الغربيه ... و توسيع تجارتنا و صفقاتنا بشكل اكبـر...
بو مشاري ( نائب المدير) : نواف عزيزي اللي يقصده ابوك ماهو اللي انت تصورته... انا واثق من انه قصد طريقه سحب الاملاك من عبدالناصر ... يعني لو انك تركت لهم فرصه... على الاقل يتـ...
نواف: ان تركت لهذا الشخص فرصه .. فلازم اترك لغيره و لازم تعرف يا خالي العزيز ان في كل ثانيه نعطيها لهم ممكن نكسب ملايين ...
فارس ( مدير قسم التخطيط) : اخوي نواف معاه كل الحق ... نقدر نبدي من هذي اللحظه التخطيط لمشروعنا الجديد و بهذا يتضاعف المكسب المتوقع لهذا الشهر مرتين...
بومشاري: ولدي فارس .. تتكلمون عن الفلوس و كانها كل شيء علما ان عندنا اللي يكفينا و زياده لسنين كثييييييييييييييييره.... فما في داعي ابدا نهين و نزعل ناس غاليه علينا علشانها.. انا بصفتي نائب المدير لي حق الاعتراض
نواف عطى نظره قويه لابو مشاري: لك حق الاعتراض صحيح بما انك احد الاعضاء في مجلس الاداره... بس انا صاحب الـ 51% من اسهم و رئيس المجلس لما اقول شيء يتنفذ حتى من غير موافقتكم كلكم ... بما فيهم ابوي العزيز.. اللي اتمنى ما يزعل من كلامي هذا...
مثل العاده جاسم ( بو نواف ) انقهر من كلام ولده بس تظاهر بالعكس رغم ان الكل كان عارف حقيقه مشاعره اتجاه ولده الكبير.. نواف صرف مجلس الاداره على البوفيه اللي خصصه بمناسبه النجاح و هو ظل بروحه .... في بحر افكاره العميقه اللي لحد هذي اللحظه محد قدر يوصل سطحها حتى يوصل عمقها...
" أغبيـاء ... كل اللي حولي اغبيـاء ... يحبون اللي ما يحبهم و يدافعون عن اللي مستعد يبيعهم بارخص الاثمان ان كان يقدر.... حب نفسك و بس هذا هو السبيل الوحيد للحياه.. القوي يعيش بسعاده و الضعيف لازم يتحمل نتائج ضعفه .... الموت بعد عذاب طويل. "
* *الكـويت* *
قبل عده ساعات في وحده من المدارس الثانويه للبنات.. الصف الحادي عشر... الطالبات مثل عادتهم كل دقيقه تدخل وحده منهم و تسمع التعليق المتكرر من بعض البنات...
وحده من الطالبات: يعني حتى انتي انظميتي لقائمه الجبناء ههههههههههههه
ايمان اللي هي وحده من اجرأ البنات في الصف انحرجت لما دخلت الصف و سمعت التعليق: ما قدرت البسه... بابا عصب... و خاف ان الاداره يعاقبوني...
رغم التبرير الكل ضحك خصوصا اكثر وحده ما تطيقها ايمان ، هند: هههههه اصلا الموضوع مستحيل.. فما كان في داعي انكم تتظاهرون بالقوه و تتدحدون غيركم...
ايمان مدت لسانها لها: ما خلص الصف... نـوف ما جت لحد الحين..
هند انفجرت ضحك : ههههههههههههه ما لقيتي الا نـوف؟؟؟ تتاملين فيها خـير...
ما خلصت هند من كلمتها الا و البنت اللي يتكلمون عنها داخله الصف و حامله شنطتها بهدوء على ظهرها : السلام عليكم..
هند ضحكت و هي تتامل وجه ايمان اللي عصبت و انفجرت بعصبيه: نـوووووووووف احنا ما اتفقنا امس نلبس وشاح اسود كاعتراض على مناهجهم المستحيله و امتحاناتهم التعجيزيه !!!!!!!
نـوف ببراءه حركت عيونها لبنات الصف وجاوبت بهدوء: انا اصلا ما وافقت على الموضوع ثانيا ماني الوحيده اللي ما لبست فليش تكلميني بهذا الشكل اموون
هند بغرور ضحكت : عين العقل يا خطيبه اخوي العزيزه... سمعتي يا الضفدعه ايمان ...!!!
نـوف ابتسمت بخجل وايمان انقهرت من كلمتها و ضربت هند بعلبه اقلامها و كالعاده اضطروا البنات يبعدونهم عن بعض...
ابتدى الدرس و كانت حصه الرياضيات الممله هي الاولى ... بعد السلام اللي من غير نفس من اكره معلمه عندهم ابتدت رحله الاهانه: انا حاولت كثر ما اقدر اصلح كل الامتحانات البارح حتى تشوفوووها و تتمتعوا بدرجاتكم اللي مثل الزفت خلال الويك اند... و تعرفون مستواااااااااكم شلون صاااااااير و تعدلون طريقه دراستكم...
اميـره وحده من الطالبات الممتازات في الصف رفعت يدها بخجل: ابله لو سمحتي كل الصف درجاته كانت سيئه؟
المعلمه بنبره غاضبه: لا!!!! درجتك 15 من 20 يااا اميــره و بالنسبه لمستواك المفروض تكون اكـثر من جذي..
ايمان وهي تهمس لرزان صديقتها: اذا اميره ماخذه 15 احنا كم ماخذين..
رزان: الله يسترك شكلنا راسبين....
نـوف كانت جنبهم على الجهة الثانيه : مافي داعي للخوف ان شاء الله زينه...
المعلمه ضربت الطاوله بيدها حتى حتى يتوقف الهمس: راح اقرا الدرجات علني....
البنات اعترضوا بس المعلمه مثل العاده تجاهلتهم و كملت: اميـره 15، سعاد 8، الهنوف 6، عذبيه 5،................................................ .....................، هند 9 ، ايمان 4.....
ايمان وقفت بنص الصف و بدت تصفق: ههههههههههههههههههههههههههياااااااا الحمد لله ماني صفر....
المعلمه: ايمان ارجعييييييييييييييي مكانك ولااااااااا لعند المديره بتروحين....
ايمان قعدت و بدت تهمس مع المعلمه نفس الكلمات اللي بتقولها بالضبط خصوصا ان الاسم الاخير كان اسم نـوف: وطبعا الوحيده اللي درجتها كانت تشرف معروفها.. مثآآآآال الادب و الاخلاق العاليه و الالتزام بالقوانين ... نـوف 20 من 20 ...
ايمان بصوت مسموع لكل: بل ... الامتحان كااااااااااااااان تعجيزي وفوق هذااااا ماخذه علامه كامله...
المعلمه: ايمان احترمي نفسك!!!! ولا بنقصك بالشفوي...
ايمان : يعني كلش مو درجتي صفر من البدايه هههههههه
نـوف بابتسامه وهي تاخذ ورقتها: ماعليه ابله سامحيها ... امووون عزيزه و غاليه مهما قالت وسوت....
ايمان ابتسمت و غمزت لنـوف، الابله بتافف اشرت عليها: تعلمي ... الادب و الاخلاق من نـوف ولو شوووووي ... الله يعين اهلك عليك...
ايمان ضحكت و ضحك الصف معها وهو الشيء اللي قهر ابلتهم و خلها توقفهم علشان يبدون الدرس....
هذا الروتين كان شيء معتاد في مدرستهم و في الصف نفسه... ايمان كانت وحده من اكثر الطالبات المشاغبات و دايما تتشاجر مع البنات و تشاغب، هند كانت ام وجهين ثعلب تنافق و جاسوسه للادراه تبلغهم عن اي شيء يسونه البنات من وراهم .... نـوف الطالبه المثاليه المتميزه... الاولى على المرحله و مثال الالتزام بالقوانين كلها...
بعد كم ساعه:
انتهى الدوام المدرسي و مثل كل نهايه دوام كل البنات كانوا يتسارعون لباب المدرسه و على طول للبيت نـوف كانت ترتب اغراضها بهدوء في شنطتها الشيء اللي يقهر ايمان اللي ترميهم بفوضويه و نصهم تتركه في المدرسه ولا يهمها ضاع ولا لا .. بس في النهايه لازم تنتظرها حتى يمشون للباب مع بعض.. هند قربت لعندها و بنبره تحاول تخفي فيها حماسها: نـوف...
نـوف بهدوء: هلا حياتي؟؟
هند بابتسامه: فواز اخو الضفدعه ما رجع من رحلته.. للندن؟
نـوف ببراءه: لا حبيبتي.. ما رجع بس لا تخافي باذن الله اول ما يرجع بجيب لك الاغراض اللي وصيته فيهم.. انا سبق و قلت لج اني مفهمه ايمان انهم لي.. فاكيد بتحرص عليهم
هند: مشكوووووره يااا قلبي..
ايمان ما كان عاجبها الوضع وانهم يتهامسون سحبت نـوف معها : ايماااان ايشفيج؟
ايمان من غير نفس: ما احبهاآآآ مااااا احبهأأأأأأأأأأأأأأأأأأ .. تتصرف وكان الناس كلهم ميتين عليها و ان ...
نـوف ببراءه: من حقها مو اخت الغالي؟
ايمان ضربت كتفها بقوه: غالي عليج اما انا ووووووووووووووع.....
نـوف بضحك: عامر وع... اجل هيريتك روشان شنوو...
ايمان بشهقه: ووووووه فديته... طول و عرض ووسامه و خفه دم و .......
نوف بضحك: ههههههههه بس الله يخليج و لا بتصير لنا مصيبه..
ايمان حركت عيونها و انصدمت جنب سياره اهل نوف كان جالس خطيبها عامر ينتظر هند..
ايمان ضحكت و مشت باستعباط لسياره جسار اللي كان ينتظرها و نوف مشت لعند سياره اهلها
.. نـوف بهدوء مشت لعند سياره اخوها اللي كان يتكلم مع عامر و قالت : السلام عليكم
عامر: وعليكم السلام..
نـوف كانت منزله راسها بخجل عامر كان مبتسم بحب و وحشه و قالت: شلونك يا نـوف.. ان شاء الله بخيـر..
نـوف وهي منزله راسها و عيونها بالارض: الحمد لله.. بخـير...
اخو نوف طلع نفس طويل و نبره استفزازيه: نوووف..... يالله مشيناآآآآ
نـوف ظلت عيونها بالارض و عطت عامر نظره اخيره و مشت مع اخوها .. و بعدها مشوا... هند مشت لعند عامر و بنبره بارده: غريبه اليوم جاي تاخذني؟؟؟
عامر: السواق مشغول مع امي... و انا قلت امرك دامني فاضي..
هند: جاي تمرني ولا جاي تشوف حبيبه القلب و الروح..
عامر بنبره ساخره: اكيد جايه اشوفها.. ما شاء الله عليها كل يوم عن الثاني يزيد حلاها...
هند: اقول اسكت و خلنا نروح البيت احسن ... احس بموت من الجوع...
من جهة ثانيه في سياره جسار ..
ايمان فصخت نظاراتها الطبيه و رجعتها شنطتها و طلعت من الشنطه من الشطنه موبايلها و بدت تكتب فيه..
جسار : ايمان بصراحه ماعاد فيني اتحمل طريقتك هذي...
ايمان رفعت حاجبها: وليش ما عدت تتحمل طريقتي يا ( شارلوك هومز) موبايلي مالي غناه عنه ولا يمكن اعيش من غيره ولو ان المدرسه ما تمنعنا نستعمله كان دخلته معي الصف..
. جسار تنهد و قال لها ببرود: انتي ليش غبيه و دايما تفهمين الموضوع غلط، من جاب موضوعك مع الموبايل؟؟
ايمان وهي عيونها على موبايلها : اجل شنو؟؟
جسار: انتي لمتى بتظلين تصطنعين شخصيه البنت الغبيه و المهمله و الصبيانيه..... المدرسه كانوا مستدعين ابوي اليوم بس ما قدر يحضر وانا جيت بداله.. الابله شوي و تبكي تقول امتحانك كان ورقه فاضيه من الاجوبه بس كله رسومات ، مع انها واثقه و متاكده ان مستوى ذكاءك اعلى من كل البنات في سنك...
ايمان ضحكت بجنون: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..... ممتاز يا شارلوك هومز ... قدرت افوز عليك ، و الغي هذا الببرود اللي فيك من تصرفاتي؟؟
جسار بقهر : اوكي فزتي ممكن اعرف السبب..
ايمان: ما راح استفيد شيء من الدراسه...
جسار: اقدر اعرف ليش؟؟؟
ايمان: لانه مافي شيء بالدنيا احلم اسويه لما اتخرج طموحي الحالي هو ان اعيش اللحظه ... مع زميلاتي و صديقاتي.. بمعنى ان مافي داعي اضيع وقتي في الدراسه...
جسار: انا عارف السبب بس ودي اعرف دوافعك شنو؟
ايمان حاولت تغير الموضوع اللي كان اغلب الحديث الدايم بينها وبين جسار من مده : فواز ما اتصل؟
جسار:اتصل بس للاسف تاجل رجعوعه لانه رايح للرياض بدل واحد من الطيارين اصحابه .. و ان شاء الله بيكون عندنا الاثنين او الثلاثاء..
ايمان: اووووبس... الحين شقول لنـووووف...
جسار: قولي لها حبيب القلب تاخر سااااااااااامحيناااا اميره هند..
ايمــااااان انقهرت: كم مره لازم اقووووولك ان نوووف هي اللي طلبت مووو هند الفيله!!!
جســار: هذي اخر عيشك للحظه... ما تعرفين اللي يخدعونج
ايمان عصبت و ضربت كتفه: لا تعيدهااااااااااااااااا!!!1 فعلا ندمتني قد شعر راسي اني قلت لك!!!
جسار: ماهو طبيب منك.. انتي قلتي لي حتى اقنع فووووواز يخطبها و هو شيء مستحيل !!! صفآآآت اميره احلامه بجهة و السيده هند بجهة...
ايمان بتأفف: و الحمد لله انه ما اقتنع ... انا علشان نوف قلت امشي نصيب اخت حبيب القلب بس ... فعلا طلعت على حقيقتها بعد ما رفضها فواز..
جسااار: هذي المره قدرتي تنجين من تسرعك و اخطاءك في الحكم على الناس بس خوفي ان المره الجايه تكون اكبر من هذا بكثيرررر
نـوف: ممكن تسكت و تسوق.. برجع البيت بجلس مع بابا... واحشني...
جسار: اوكي...
-
-
مطار هيثرو ( لندن) :
قبل موعد اقلاع الطائره بكم دقيقه دخل اثنين ببدلاتهم الرسميه و طولهم و ملامحهم العربيه و قعدوا في مقصوره الدرجه الاولى في الطائره واحد منهم كان هادي و الثاني كانت عيونه كلها عصبيه و نفسه بخشمه...
سـعود بتاافف معتاد منه : فعلا انسان وقح و ما يستحي على وجهه ... انا سعود البدر اركب طياره عاديه !!!!!!!!!!
مشاري طلع نفس طويل وحرك عيونه على الشباك اللي جنبه يتامل المطار: سعود... من عمرنا واحنا نركب في طيارات عاديه... ايش اللي تغير يعني في هذي المره..
سعود وعيونه كلها غضب: اللي تغير اني انااااااااا اخو زوجته الحين !! وماني مسافر اغير جو.. رايح بشغل له هو!!!
مشاري: سعود... هذا شغلك .... منصبك كمدير للمبياعات يحتم عليك السفر الدايم.. ولا نسيت؟؟ واذا هذا الوضع ما يعجبك ... بدل مع فارس؟
سعود: اعتراضي ما هو على السفر... لكن ان كل افراد العائله تكون الطياااااااارات الخاصه تحت تصرفهم ولما اطلبها انا يرفضون ... في هذي اهااانه ... و كبيره في حقي بالذاآآآآت انا نسيبه..افرض ان ما حصلنا مكان على اول رحله للرياض.؟ كان تاخرت على عرس صاحبي .. و زعلته مني....و اللي اكيد ما راح يصدق موضوع اني ما حصلت حجز بما انا نملك ماهو بس طياره وحده ... طيااااااااارات
مشاري: سعود الطيارات و اغلب الاملاك كلها لنواف.. و لما سمح لنا نستخدمهم فهو كان بطيبه منه... و غير هذا لا..
سعود: ابوي سلطان شريكه في كل شيء و نصيبه في هذي الاملاك يعطينا الحق في التصرف...
مشاري تافف و رجع عيونه للشباك: سو اللي تبيه .... انا ما تفرق معي... في شيء... حتى اذا بغيت خل عمي اسامه او ابوك يكلمه... بما انهم اقرب له مني و منك.....
سعود: هذا اللي بيصير....
سعود رجع ظهره لورا و ربط الحزام بما ان الطياره كانت على وشك الطيران وبدأت التعليمات تنذاع... و الكابتن يتكلم..
" اعزائي المسافرين... سوف تقلع طائره الخطوط الجويه الكويتيه الرحله رقم 12229 المتجه من مطار هيثرو في لندن الى مطار الملك خالد الدولي في الرياض.. الجو خارجا ممطر و بارد نسبيا مع انخفاض في الضغط الجوي..و سوف نصل اليه في الساعه الثامنه مساء ... ارجو من الجميع قضاء رحله ممتعه على متن الخطوط الجويه الكويتيه...مع تحيات طاقم الطائره و الكابتن فواز البـدر.."
سعود رفع حاجبه باستغراب و حرك عيونه على مشاري: ايش قال اسمه الكابتن...
مشـاري: فواز البدر...... تتوقع..يكون ولد عمي محمد؟
سعود زفر و رجع ظهره على الكرسي: ليش لا؟ تبي تتاكد...
مشاري سكت و ما عطاه جواب... في نفسه وده يتأكد اذا هو ولد عمه ولا... بس عقله يرفض الشي... يعني ايش ينادون الرجال و يقولون له انت فواز ولد عمنا اللي ما شفناك من سنين...
-
-
-
ايمان دخلت البيت قبل جسار و هي تركض بسرعه لمحمد اللي كان جالس في الصاله يشرب قهوته: بااااااااااااااااااااابااا
ايمان ركضت و رمت نفسها في حضن محمد اللي فتح يدينه لها و ضمها وبدا يبوسها مثل الطفل الصغير...: حبيبة باابا..
جسار تافف وهز راسه: انتي ما تستحين .... الطول مثل النخله و العقله مثل الصخله...شوي و بتصيرين طولي و لحد الحين تجلسين في حضن الوالد مثل الطفل؟؟؟
ايمان حضنة محمد بقوه اكثر ومحمد حضنها لصدره هما و قال بضحك: جسار... مانت ناوي تبطل هذي الغيره اللي تغارها من حبيبه ابوها؟؟؟
ايمان كانت تمد لسانها لجسار باستمتاع جسار زفر وجلس باستسلام بعد ما باس راس ابوه : فواز ... ماراح يرجع اليوم يا ابوي..
محمد رفع حاجبه و سال: ليش فيه شيء؟؟؟
ايمان قاطعت جسار قبل لايكمل: تعرف فواز طيب و بسرعه ينقص عليه.... طلبه واحد من اصحابه ياخذ مكانه وهو بكل طيبه نفذ له هذا الشيء...
جسار: ممكن ما تقاطعيني... ام وجهين؟؟
ايمان: مااا ابي شارلوك هومز...
جسار تافف و بدا يلحقها و هي تدور حول ابوههم اللي بدأ يضحك عليهم اكثر و اكثر وبعد فتره قاطعهم: و اخوكم لوين رايح الحين...
ايمان: الرياااااااض باابااااآآ
محمد تغيرت ملامحه السعيده و تافف ... جسار حرك عيونه لابوه و فهم بالضبط سبب هذي النظره على وجهه بس ما حب يببن و كمل مطاردته لايمان حتى ما تفهم اللي صار....
محمد في نفسه: اآآآههه ياااا انك وحشتيني يااااااااا بلااادي.....
ايمان ركضت بجنون على السلم تصعد: استاذن باابااا وراااي شغل...
جسار باستعباط: روووحي لشغلك ام وجهيــن
ايمان من فوق: shut up
جسار ابتسم يضحك لحد ما سمع صوت باب غرفتها يتسكر بقوه.. بعدها حول ملامحه للجديه و جلس جنب ابوه: ابوي... انت زعلان من فواز...
محمد : مليون مره اقوله مافي داعي للرحلات المتجه للرياض,, وفوق هذا يعاند و يكمل رحلاته...
جسار حط يده على كتف ابوه:يا الغالي لا تزعل من فواز... تراه يموت ان عرف انك زعلت منه... تلقى الموضوع صار صدفه.. و تعرف انه ما يحب يرد احد في طلبه
محمد تنهد بقوه: ولدي و اعرفه... بس يوم عن يوم يزيد خوفي عليه... طيب وعلى نيه في مجتمع كله وحوش...
جسار : طول ما انت معنا ما في علينا خوف...
محمد: خوفي عليك وعلى فواز ما يتقارن ابدا بخوفي على ايمان... مو انا خايف ان هذا كله ينتهي بمصيبه .. و تروح فيها هالبنت المسكينه...
جسار اشر على رقبته: على قطع رقبتي!!!!
محمد ابتسم و ضرب رقبته بضحك..: ايمان ماهي محتاجتك!!!!ولا محتاج فواز .... قووويه و عن عشره منك ومن اخوك...بس هذا اللي يخوفني عليها

-
-
في بيت عامـر..
دخلت هند غرفه امها و رمت نفسها جنبها باستعباط: هلووو مامآآآ
امها هزت راسها وكان تصرف بنتها ما عجبها: ليش يماما ما تسلمين لا دخلتي...
عامر مشى لعند امه وباس راسها: شلونك يا قلبي...
ام عامر بابتسامه: بخير دامك بخير يا روحي...
هند تاففت: يعني عامر عمرك و قلبك وانا بس تهاوشيني...
اما عامر دفعتها شوي عنها : بعدي عني .. دايما جذي مع اخوك.. مو كافي انه طول الوقت مشغول و يكرف علشان تعيشين عيشه الملوك هذي...
هند رفعت حاجبها و كانها تذكرت شيء: على طاري الشغل ... ماما وين كنتي اليوم؟
ام عامر مافهمت قصد بنتها: ما طلعت من البيت ليش السؤال؟؟
هند عطت اخوها نظره شريره: يعني السواق ما كان مشغول فاضطر اخوووي العزيز يمرني ...
ام عامر ما فهمت في البدايه بس لما طلع عامر من الغرفه فهمت: هند خفي على اخوك شوي... تراه خجول كثير..
هند: عارفه... و عارفه شكثر يحبنووووووووووف و يموت فيها...
ام عامر نزلت عيونها و هند حست ان الموضوع فيه شيء:ماما ايش فيك...
ام عامر : خالتك ام احلام اتصلت ....
هند: توسعت عيونها: خالتي ام احلام؟؟؟ شنو اللي ذكرها فينا بعد كل هذا الوقت...
ام عامر: تبي تعزمنا على عرس بنتها احلام...
هند حركت عيونها لبعيد: احلام تزوجت؟
ام عامر: يظهر انه سبب اتصالها هو ان سبب شجارنا القديم انتهى...
هند: ما تنلام يا ماما... بعد ما كانوا متسمين لبعض... لسنين... يجي عامر و يفك الخطبه بكل بساطه علشان يتزوج وحده غريبه....
ام عامر: لا تقولين غريبه يا هند...الجيران حسبه الاهل .. بس هما ما كان في ودي اخسر اختي الوحيده بسبب هذا الموضوع..
هند: بتروحين العرس ماما..
ام عامر: اكيد بروح يا بنتي.. بس ماني عارفه شلون بقابلها .. خصوصا ان عامر لازم يروح معنا... شلون بيقابل زوج اختي بعد الاهانه اللي تعرضوا لها بسببنا...
هند ماعرفت بشنو تخفف عن امها فيه حضنتها وحاولت تخفف عنها بهذا الشكل...
عامر كان واقف براه يسمع كل الحوار... لانه كان عارف ان امه مخبيه شيء عنه انقهر من الحوار وظل يعاتب نفسه: يا ربي... ايش اسوي... امي واحبها وما ابي ازعلها... بس ما كانت قادر امنع نفسي ... خصوصا اني يوم عن يوم احب نـوف اكثـر و اكثـر...
-
-
-
بعد ما اخذت شور طويل و مريح اخذت ايمان مكانها قدام شاشه الابتوب الخاص فيها في غرفتها فتحت صفحتها الخاصه و حصلت على التحيه اللي صممتها
!& نأأدي العـــشآآآآق &!
(( اهلآآ و ســهـلآآآ فـي كـل الاحـباء و الاصــدقــاء ... ))
دخلت على جهة الاسم و سجلت اسمـها و رقمها السري و دخلـها و اخذت تحيه ثـانيه ..
(( اهــلآآ وسـهــلآآآ ... بسـيده الحـب و العشـق..
Miss Magi ))

ايمان ابتسكت بفخر على انجازاتها الروعه في المنتدى وانها في كل مره تدخل تلقى البريد مليان .. كثـيرين يحتاجون النصح منها.. طبعا بمساعده من بعض العضـــوات..
طوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووأأأأ
قطع استمتاع ايمان بالقراءه رساله تنبيه من عضوه معها ...
Magi:
فـيفي .. كم مره قلت لج لا ترسلين لي رسايل تنبيه جذي تخرعني...
-
فيفي:
احسن تستاهلين ... و ثانيا ان ما سويت جذي ما راح تردين علي...
-
ماغي ابتسمت و ارسلت لفيفي (نوف)
اكثـر شيء اكرهه فيج انج تفهميني...
-
فيفي:
عشـره عمر... و صداقه سنين ....
-
ماغي بتأفف:
فيفي.. ممكن تختصرين ورااي شغل كثـير... البريد مليااان...
-
فيفي :
حوليهم على الاعضاء .. وخلينا نكمل سوالفنا.....
-
ماغي:
ما اقدر .. في اكـثر من وحده انا مهتمه بموضوعها بشكل خاص...
-
فيفي:
صحيح نسيت... ( القلب المكسـور) و (سراب الليل) كانوا ينتظرونك من زمان... بس بما انك تأخرتي ... ردت عليهم ( كوكي) ... انا قلت لها لا ترد بس هي قالت لي انها و انتي واحد...
-
ماغي عصبت و زفرت :
انا صحيح وياها واحد و مستوانا متساوي و اعتمد عليها لكني اكثر من مره طلبت منها ما تتدخل في هالثنين بالذات... مشكلتهم احسها ما تتحمل اي غلط..
-
فيفي:
انا قلت لها بس هي ما ردت علي.. وانتي الله يهداج تأخرتي كثـير...
-
ماغي:
ادري .. بس شسوي تاخرت على ما رجعت البيت و بعدها تغديت و تروشت ... و بعد عندي تقرير .. مال ابله الاحياء ما ابي اتأخر فيه...
-
فيفي:
ما اصدق ... ماغي... تضيع وقتها الغالي على تقرير
-
ماغي:
احسديني احســن.. مالت...
-
فيفي:
.. بس ما تعتقدين احسن لو نقول لكوكي .. اني انا وانتي طالبات ... على الاقل تتواجد في الوقت اللي احنا ... مو موجودين... بما انها افضل الموجودين..
-
ماغي:
فيفي.. انا ما انكر ان كوكي ممتازه .. و يعتمد عليها.. بس هما هي غير متواجده دايما.. تعرفين ظروفها .. و ظروف عايلتها... هي تدخل في الوقت اللي تقدر عليه.. و انا ما اقدر اجبرها على شيء... مسكينه.... ثانيا انا مستحيل اقولها عن عمرنا.. لان يا حلوه معناها انا افتتحنا هذا الموقع و احنا اعمرنا 14 .. يعني ما عندنا اي خبره و بجذي راح نخسر .. الناس اللي تسالنا..
-
فيفي:
اعتقد ان كلامج في شي معقول-
-
ايمان اعترض محادثتها مع ايمان طلب محادثه صوتيه.. ايمان تاففت و كتبت لنوف
-
ماغي
عن اذنج فيفي.. عند محادثه ثانيه.. ثواني و ارجع لج..
-
فيفي:
اذنج معج..
-
ايمان لبست السماعات و قربت المايك من فمها و من غير نفس: هلا...
صوت يصطنع الخشونه: ما هو فيلم الرعب المفضل لديك؟؟؟
ايمان تنهدت وردت هما من غير نفس: كوكي في ارض الاطفال...
كوكي ضحكت بصوت عالي و بعدها حاولت تخففه بس ما قدرت: خخخخ لهذي الدرجه معصبه؟
ايمان: لاني يا حلوه قلت لك مليون مره اني ما احب المحادثات الصوتيه... بس انتي مصره على ....
كوكي قاطعتها بهدوء: سوري هذي المره كان عندي ظرف صعب... كنت ارد على العضوات وولدي جنبي و من غير قصد سكب الحليب على الكيبورد و اخترب...
ايمان: الله يكون في عونك...
كوكي: اجمعين......
ايمان: خير ليش تبين تكلميني؟؟
كوكي: ما راح تصدقين ان قلت لك ان صوتك واحشني.؟؟
ايمان بضحك: ههههه اكيد لا...
كوكي: انا و عايلتي باذن الله مسافرين للكويت الاسبوع الجاي..و اخيرا بعد كل هذي السنين مع بعض حصلت الفرصه الوحيده اشوفك فيها...
ايمان شهقت من الخوف: نعم!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
-
-
بعد كم ساعه في الطياره المتجهه للرياض.. سعود استسلم للنوم خصوصا انه كان تعبان و حاب ينسى الموضوع اللي بينه و بين زوج اخته.. مشاري حاول بس ما قدر لانه كان مشغول بموضوع كابتن الطياره اللي اسمه ما كان غريب عنه..
قام من مكانه و من غير تفكير توجه لغرفه الكابتن.... لما وقفته المضيفه.
المضيفه: لو سمحت يا سيد... ممنوع الدخول!!
مشاري ابتسم لها و وبتوتر قالها: ممكن اقابل الكابتن فواااز.... لو سمحتي..
المضيفه: الكابتن فواز مشغوول. و مستحيل يترك مكانه علشان شيء عادي... من انت و انا اشوف اذا بيسمح لك تشوفه ولا لا...
مشاري توتر ... سواء كان فواز ولد عنه ولا... ما هو سهل يقوله انا مشاري البدر تعرفني....تنهد و قرر يرجع مكانه...
المضيفه اللي شكت في الموضوع دخلت غرفه القياده: كااابتن..
فواز بابتسامه معتاده: اهلا... في شي؟
المضيفه: في كان واحد من ركاب الدرجه الاولى طالب يقابلك... بس انا منعته فرجع لمكانه..
فواز: حرام عليك كان سمحتي له يدخل..
الكابتن المساعد اللي كان جنب فواز: من صجك انت؟ ممنوع احد من بره القروب يدخل...
فواز بابتسامه عفويه: اوبس نسيت الحمد لله انك هنا حتى تذكرني...
الكابتن المساعد ابتسم له و كمل شغله...
فواز قام من مكانه و فصخ سماعاته و حزامه: اخذ مكاني... بروح اشوف هذا الرجال...
الكابتن المساعد : اوكي...
فواز قام من مكانه و سمح للمضيفه تاخذه لمكان مشاري و سعود.. قرب من عند مشاري و تكلم: السلام عليكم... شلون الرحله.
مشاري توسعت عيونه لما قراااا الاسم المكتوب على البدله ( فواز محمد البدر) من غير تفكير قال : فووووووووووووووووووووآآآز
-
-
-


عائله سلطان البدر..( حاليا عمره 73 سنه)
سلطان ( بومحمد) الولد الاكبر لعائله البدر .. عنده اخوين اثنين واحد تزوج كويتيه وعاش في الكويت و الثاني مات بعد ما ترك وراه حرمه وولدها...ورث فلوس كثيره من ابوه شغلها و استمر يشغلها حتى تزيد رغم كل الصعوبات اللي واجهه... تزوج من لطيفه قريبته لما كان عمره 20 سنه .. بس ما رزقه الله عيال.. فبعد سنتين لما تعرف على سكان قريه قريبه من مزرعته اشتراها انعجب بوحده من بناتهم و اللي كان اسمها ( ميثا) تزوجها.. الشيء اللي ثور زوجته لطيفه و خلها تنفصل عنه.. حملت ميثا بولدها البكر ( محمد) و بعد ما ولدته ثارت لطيفه اكثر و قررت ترجع لزوجها حتى ترجعه لها هي... ابتدت بعد رجوعها رحله طويله من المشاجرات و التحرشات بميثا اللي كانت طيبه قلبها تمنعها ترد عليها و كان خيارها الوحيد هو انها تصبر .. بعد سنتين حملت لطيفه اخيـرا.. جابت اولا ولدت ( منصـور)، بعده على طول (اسامه) و بعده على طول (احمد).. في هذا الوقت كانت ميثا مريضه و ما قدرت تحمل ولا تعيش حياتها بشكل طبيعي بعد ست سنين قدرت تحمل و جابت ( ساره ) زاد مرضها بعدها و ماتت بعدها باربع سنين... لطيفه ظنت يومها انها ارتاحت من ميثا وللابد.. لكن الوضع ما استمر على هذا الحال خصوصا ان سلطان دلل عيال ميثا على عيالها.. بعد خمس سنين مات اخر قريب لعائله ميثا .. خالها و ظلت اختها ( اسماء ) اللي ما تسمع ولا تتكلم من غير اي قريب اخذها بو محمد عندهم تعيش مع عياله خصوصا انها كانت بعمر بنته ساره ... لطيفه ابدا ما حبت اسماء .. لكنها تحملتها بما انها صغيره و راح يجي يوم تتزوج فيه و يرتاحون منها .. المصيبه هي انها ما تقدم لها احد بحكم انها يتيمه و لاتسمع ولا تتكلم و ظلت عندهم رغم جمالها الكبيـر.... واللي كان تحت نظر بومحمد اللي حبها كثـير واللي قرر يختصر الموضوع و قال انه راح يتزوجها بما انه ما عاد محرم لها... ... الشيء اللي زاد من قسـوه لطيفه عليها اكـثر...
1 – محمد (50 سنه ): محمد موظف كبير في السفاره السعوديه في الخارج .. و هو الاقرب لابوه رغم انه بره الشغل في الشركه و المصانع، لكن بعد مشكله صارت بين العائله و خالته ( اسماء ) قرر ياخذها و ياخذ عياله و يسافر للكويت و يشتغل في السفاره هناك..
** عياله : جسـار ( 27 سنه ) محامي، الولد الاكبر لمحمد، رغم تظاهره بالبرود والامباله الا انه حنون القلب على اخوه فواز و ايمان، يحترم ابوه كثـير و ما يحب احد من عائله ابوه لانهم في نظره سبب الحياه الصعبه اللي عاشوها في الوقت اللي كانوا عيال عمهم يعشون بارخى رخاء.. في حاله تعرض احد لعائلته ينزع قناع البرود و بسرعه كبيره و يتحول لمفترس يستخدم اي اسلوب للانتقام...( مثله الاعلى شارلوك هومز)، طويل جسمه عريض شوي.. عيونه بنيه ناعسه و شعره بني غامق.. اسمر البشره دايما مرجع شعره لورا (مثل شارلوك هومز..على قوله ايمان )
** فواز ( 26 سنه ) طيار، انسان مرح و كسول في الوقت نفسه.. يموت بسوالف الابداع و التحف الغريبه، اللي من خلال سفراته كان يشتريها باي مبلغ الشيء اللي كان يجنن ابوه.. الاقرب لايمان رغم بعده عنها في سفراته لانه من نفس الطبع.. يتقمص شخصيات الافلام المشهوره و يشتري اغراضهم المميزه ... التقمص المفضل عنده راعي البقر، قلبه ابيض رغم اي ازعاج او قهر يتعرض له، ودايما يحب يفرفش اللي حوله ، أطول من جسار و عريض جسمه و رياضي كثير يشبه جسار بلون العيون و الشعر الا ان فواز يحب يرفع شعره دايما و عيونه احد و اعرض من جسار... و بشرته اغمق..
2- منصـور (48 سنه ) ) . المدير العام : اكـثر عيال بو محمد شبها فيه، يموت في شيء اسمه الفلوس و السلطه و كان يهدف دايما انه يتولى منصب ابوه ، ويكره محمد كثـير خصوصا انه كان اكبر منافس له، لكن دخول نواف في الشغل غير كل شيء و ما كان بيده الا انه يكون المدير العام حتى يكون كل شيء تحت عينه و تصرفه رغم ان كلمه رئيس مجلس الاداره تغير دايما تخطيطها.. ، زرع في قلب ولده سعود حب السيطره و النظره العلويه و الطاعه العمياء له، والشيء نفسه لبنته ديما..
** زوجته دلال (47 سنه : انسانه انانيه و حقوده و تموت على زرع الفتنه بين عيالها و عيال عمامهم حتى يكونون لها بروحها و تتحكم فيهم بعيد عن سيطره العائله... مسيطره على زوجها بالكامل..
** عياله : سعود ( 26 سنه ) مدير قسم المبيعات : نسخه ابوه في الشغل و حب السلطه ينظر لنفسه على انه اعلى من جميع عيال عمه ، وانه الاقرب لتولي السلطه باي طريقه كانت ، خطب (( فاطمه )) مرتين و رفضته و بعدها حول على عواطف بيخطبها بس ينتظر الطفله المدلله فاطمه تتحرك من طريقه و تتزوج... في سبيل تقويه العلاقات مع نواف و الاستلاء على نصيبهم في الشركه..
ديما ( 20 سنه ) : هي النسخه الاثنويه من سعود واللي تموت في المظاهر الشيء اللي خلها بعد ما خلصت الثانويه تتفرغ لجمعيات امها النسائيه و زياراتها مع سيدات المجتمع تتعرف عليهم... رمت نفسها على نواف كثير ... في المناسبات تطلع بوجهه على انها صدفه، في الطلعات، و دايما متواجده في بيت عمتها ... ( ساره) لما يكون في الديره.... شعرها احمر ناري ( حاليا ) طبعا لانها دايما تصبغه و تقصه بطرق مختلفه تحاول تلفت فيها الانتباه ، عيونها بنيه غامقه بس نفس حال شعرها كانت تلبس اغلب الوقت عدسات اشكال و انواع، جسمها ممتاز و واضح عليها الاهتمام بشكلها الخارجي.. بعد محاولات و تلميحات من امها لعمتها (ساره ) و تلميحات من منصور لابو نواف ..، اقنعوا نواف انه يخطبها و يتزوجها...
ندى ( 17 سنه ) المراهقه المختلفه عن عائلتها ، حياتها كلها دراستها ، في تخصص علمي، ما تفكر الا بالدراسه ولا تهتم بمظهرها و لا لبسها ، منغلقه على نفسها و تكره التجمعات اللي تفرضها امها عليها و على اختها ، تموت في ولد عمها عبدالعزيز بس تخفي هذا الشيء عن الكل و احيانا تحاول تقنع نفسها بانها تحس بالعكس..
3 اسـامه ( 47 سنه )، المدير المالي ،
هو الثعلب المكار و سيد النفاق، لما يكون مع نواف دايما يايده باي شيء ، ولما يكون مع بقيه اخوانه يذم فيه و يايدهم هم... الصدمه القاضيه كانت له لما عرف ان نواف خطب بنت منصور ، ومات قهر لانه ضيع فرصه مثل هذي منه، واللي ما قدر ينفذها لانه ما عنده بنات... الشخص الوحيد اللي يعرف ببراءه (اسماء ) خاله محمد بس فضل الصمت حتى تتنحي هي و محمد من طريقه، يهدف يزيح منصور من طريقه حتى ياخذ مكانه و ثروته ..
زوجته سهام (47سنه ): مالها دور واضح في حياته تزوجته حبا فيه و اعجابا بثروته و مكانته لكنها انصدمت في حياتها بعد ما تزوجته لكن انكشف على حقيقته الوحيده اللي تعرف انه له وجهين مع كل شخص وجه ، وعلاقات محرمه ، وتصرفات قذره... هدفها الوحيده من الاستمرار في حياتها معه انها ما تسمح له يضيع عيالها ...
عياله :
فارس ( 25 سنه ) مدير قسم التخطيط: هو الشخص اللي يجمع بين اسوء صفات ابوه و عمه منصور... التظاهر بعكس اللي داخله و رغبته في السلطه، في نظره ان نواف ما يستحق تكون الشركه تحت يده و لا اي احد من عمامه او حتى ابوه بس ما يبين هذا الشيء لاحد.. مع اهله و امه عادي و طيب القلب و حتى مع عيال عمه قمه في الهدوء و الذكاء.. هدفه فاطمه اللي واثق انها معجبه فيه، نظراتها و تلميحاتها في الطلعات و ثالثا انها رفضت سعود المغرور اكثر من مره...
فيصل ( 21 سنه ) نائب مدير قسم التخطيط: انسان ماله شغل في تصرفات اعمامه ولا حتى الشركه، ولا كان في باله اصلا انه يشتغل فيها، بس اجبار ابوه له دمر مخططه في انه يكون مهندس حكومي و اجبره يكون في قسم التخطيط في المشاريع اللي يقدمونها ، لما كان صغير كان يحب ديما بنت عمه بس تغير كل شيء من كبروا و بدت ديما تتغغير في تصرفاتها و بدت تنزل من عينه لما ترمي بنفسها على نواف ، و كره شيء اسمه الحب و البنات .. لانه انصدم في هذا الشيء...
عبدالعزيز ( 17 سنه ) طالب: الصوره المذكره عن بنت عمه (ندى )يدرس في التخصص العلمي و يحلم يصير دكتور.. في نظره ندى هي مجرد منافسه لازم يفوز عليها و لا كان ابدا حاس بمشاعرها اتجاهه.. مثله الاعلى هو اخوه فيصل و لا يعجبه ولا يحب اخوه فارس.

4- احمد (46 سنه ) (نائب المدير العام ) زوجته بسمه (45 سنه )
مـثال على كناري الحب حتى مع مرور السنين و الاسره السعيده، احمد اكـثر انسـان حنون على عياله . يموت عليهم و مدلله كثـير في حدود المعقول .. و الدليل هو ان عياله الوحيدين المتلزمين بصلواتهم كلها و كل الفروض مهما سافروا و راحوا اي مكان. وهو شيء لاحظه الكل لما يكون في الطلعات و الجمعات العائليه.. مشاري هو الشخص الوحيد اللي عارض طرد محمد و اسماء من البيت و لانه كان الاصغر محد رد عليه.. يكره تعاملات اهله الجديده في الشغل و انه يجي فوق اي علاقات اجتماعيه.. و كان يتمنى يطلع هو بعد لكن خايف على عياله من انهم يكرهونه .. ان يترك حياه الرغد و الثراء و يعيشهم على راتبه بس
مشاري ( 24 سنه ) مدير العلاقات العامه: مشاري واحد من الناس اللي رفضوا الشغل في الشركه مع اعمامه بس ما فضل يترك ابوه لحاله مع مجموعه وحوش. ورث عن ابوه كل الطيبه اللي فيه و الهدوء انسان راقي في تعامله و احترامه للناس.. الشيء اللي خلا الناس نفسها تحترمه و تقدره كثيـر، يحلم يتزوج وحده مثل امه بهدوءها و طيبتها و حبها لعائلته... اقرب واحد له من العائله هو فيصل ..
ريم ( 19 سنه ) طالبه قسم عربي: انسانه راقيه مثل امها و هاديه تخصصت بقسم العربي، لانها تحب الشعر الغزلي القديم و الجديد.. هما.. ما عندها اي صديقات من بنات العائله لانهم كلهم اسلوبهم كان غير عنها.. بس تتماشى شوي مع عواطف بس مو كثـير.. ولا تحب ديمـا بنت عمها .. والسبب الاول كان غرورها الكبير و الثاني انها اخذت نواف اللي كانت عينها عليه بس ما سوت اي مبادره اتجاهه لانها عرفت بموضوع زواجاته المتكرره و نفرت منه ..ريم كان طولها حلو.. و خصرها حلو و جهها دائري شعرها اسود قصير لتحت رقبتها بشوي و عيونها بنيه غامقه ... كانت مملوحها و خجوله كثــير ...
سديم ( 14 سنه ) النقض لاختها .. انسانه فوضيه و ما تملك اي ذره من الهدوء.. و عصبيه لاتفه شيء.. دايما تضرب اختها ان لمست اغراضها.. و هي اللي دايما يسميها ابوها ( مانتي بنتي انتي بنت الشغاااله) .. و حياتها كلها ما بين العاب البلاستيشن و الكمبيوتر..اطول من ريم بكثير و شعرها بوي اسود و
5 – ساره ( 44 سنه ) زوجها جاسم ( 52 سنه )
ساره هي البنت الوحيده لسلطان ( في نظر الكل لكن هذي الحقيقه تتغير بعيدن ) انسانه طيبه و هاديه و حنونه على عيالها و تحب كل عيال اخوانها و لا تحب انها تزعل اي واحد منهم.. لما كان عمرها لما كان عمرها 18 سنه بلغها ابوها ان ولد عمها جاسم خطبها و انه وافق.. ساره في ذاك الوقت ما كانت تعرف اي شيء عن جاسم اللي كان كل حياته عايش برا و يشتغل في فرع الشركه في الخارج.. من غير اي مناقشه بينها و بين اهلها تم زوجها.. عاشت ساره من غير عيال سنتين و بعد هالسنتي جابت فاطمه و بعدها بسنتين عواطف... كان جاسم دايما يتذمر و يقول انه يبي ولد.. بس طبعا هذا الشيء كان يخوف ساره منه خصوصا انها كانت هاديه وهو بسرعه يعصب.. حاولت تحمل بعد عواطف بس ما قدرت.. سافر جاسم و تركها و بعد شهرين رجع و معه و لد عمره 12 سنه .. وفهمها و فهم العائله انه ولده ( نواف) من زواجه الاول في الخارج و ان امه ماتت فهو اضطر يجيبه..، الشيء رفضه اخوانه ساره كلهم الا ان الابو سلطان وافق لانه قال انه كان يعرف بالموضوع كله..ساره اخذت نواف اللي كان بالكاد يتكلم عربي و ربته مع عيالها على انه واحد منهم حتى ان الناس صارت تناديها ام نواف...
** نواف ( 32 سنه) : رئيس مجلس ادراه و صاحب 51 % من كل الاملاك و هذا طبعا غير الاملاك الخارجيه اللي بره نطاق الاسره عندهم .. هو ولد جاسم من زواجه الاول هذا الشيء اللي كان الكل يعرفه لكن الحقيقه كانت انه ،طفل غير شرعي من سكرتيره ، بعد مابغلت السكرتيره الابو الظالم ( جاسم ) بحملها .. رفضها جاسم و طردها من الشركه بعد ما رمى عليها بعض الدولارات... نواف عاش مع امه تحت اسم كيفن لوروسل وهو اسم عائلته امه حتى عمر 12 كان متفوق في دراسته و متخطي المراحل الدراسيه و هو النظام المتبع في الخارج انه الطالب اللي يكون مستوى ذكاءه اكبر من عمره يتخطى المراحل الدراسيه حتى يوصل الى المرحله اللي تناسب عقلها رغم ان كيفن كان عمره 12 الا انه كان متخرج من المرحله الثانويه و كان مقدر له ان يدخل لمركز ابحاث عالمي الا ان شيء وقفه، وهو دخول رجال غريب حياته.. رجع كيفن البيت مره قبل امه و بعد فتره طرق رجال غريب عليه البيت و لما فتحه استقبله بهدايا كثيره كانت من الرجال الغريب كيفن قرر يتظاهر انه مجرد طفل عادي و سمح له يدخل.. و سمع من الرجال انه ابوه كان متسغرب لما رجعت امه انفجرت في وجه الرجال و طردته .. و ظلت تسبه بكلام اول مره تتكلم فيه، بعد يومين بالضبط و هو في السوق مع امه قرب من حرامي و سرق شنطه امه و لما حاولت تسحبها رماها بالرصاص..
ماتت ام كيفن في نفس اللحظه لان الضربه كانت قاضيه .. الشيء اللي عطى الحق لابوه انه ياخذه كيفن كان فاهم ان الموضوع كله مدبر بس ما كان بيده حيله، سافر مع ابوه لعائلتهم و عاش معهم باسم نواف البدر و تعلم طبعاهم بس ماهو قبل لا بحلف انه سلطان الابو . اللي اقترح على ابوه جاسم يتزوج ساره اولا و ثانيا اللي اقترح انه ياخذ نواف عنده بما انه محتاج ولد يساعده اذا كبر..... ابتدى باسماء بعد ما عرف حقيقه العلاقه اللي بينها و بين الابو و بعدها بالاملاك.. لبس قناع الشاب البسيط و انه بشتغل معهم و تدريجيا التفت على رقبه سلطان و بدأ يشتري من الاملاك بحكم الربح من الصفقات اللي يخطط لها .. و تدريجا تحول الى رئيس مجلس الادراه بنسبه 51% و عائله بو محمد كلها 49% ..

نواف طويل كثــير و بشرته فاتحه كثـير شعره اسود مثل ابوه طويل شوي من جهه العنق، و عيونه زرقاء واسعه و رموشها كثيره مثل امه ( الشيء اللي جذب ابوه لها في البدايه ) نقطه ضعفه الحريم ... نسوونجي
** فاطمه ( 20 سنه ) هي بنت ساره الكبيره و الي الكل يسميها الطفله المدلله ، في البدايه دللها ابوها و امها و تدرجيا دللها نواف كـثير طلبات فاطمه كانت اوامر حتى ان كان الشيء اللي تبيه عند غيرها اذا كانت تبيه لازم تاخذه حتى بالقوه و الشيء اللي مخلي اغلب البنات في صفها قبل لا تتخرج يكهرهووونها و اللي ما خلها تكمل الجامعه ، تركت الدراسه و قررت تقعد في البيت بحكم ان سيده راقيه مثلها و غنيه ما تحتاج الدراسه و لا راح تستفيد منها بشيء، عيونها على فارس ولد خالها لانه بنظرها مثال للثقل و الهدوء و الطيبه بعكس سعود اللي يرمي نفسه عليها و تشوف في عيونه الطمع ، واثقه ان الناس كلها ميته عليها ، فاطمه تتماشى مع ديما شوي لان ديما دايما تسكت على تصرفات فاطمه المغروره و سخريتها منها ، لا تطيق ريم.. فاطمه شعرها صابغته ثلجي و عيونها بنيه دايما ما تنزل منها الكحل الاسود و جسمها حلو و رشيق ... بس لما يتاملها الشخص يحسها باهته مثل اللوحات .. مالها اي جوهر..

** عواطف ( 18 سنه ) طالبه أداب انقلش رغم الدلاله اللي حصلت عليه من عائلتها الا انها كانت انسانه متواضعه و خجوله بعض الشيء شعرها اللون الطبيعي له اسود.. و عيونها بنيه ،، تموت في البساطه وحياتها اغلبها على الافلام الاجنبيه او مع صديقاتها اللي تحاول تتقرب منهم اختها فاطمه بس تبعدهم عنها حتى ما يكرهون عواطف، عواطف خجوله و مثل ريم بالضبط اللي تبتعد عنها بسبب اختها، على عكس اختها ما تعرف تتصرف في المواقف، ما تؤمن بشيء اسمه الحب و تحلم تتزوج زواج عادي... انسانه واقعيه ... المعارضه الوحيده لزواج اخوها من ديما... بس ما تكلمت حتى ما تسبب مشاكل..
6- ايمـان عمرها (16سنه ) طالبه علمي .. بطله القـصه تقريبا,, بنت طلعت على هذي الدنيا ما لقت عندها الا ثلاث رجال، محمد اللي صار ابوها و جسار و فواز اللي صار اخوانها ، هي بنت اسمـاء من ( سلطان ) و الشخصين الوحيدين اللي يعرفون هذا الشيء هو ابوها (سلطان ) واللي دخل على اسماء من غير لا احد يدري حتى ما تعرف لطيفه و تسوي مشاكل .. و نواف اللي شاف سلطان وهو يدخل و يطلع من غرفه اسماء اللي كانت جنب غرفته و استغل هذا الشيء و قفل على اسماء المسكينه واللي كانت ما تسمع مع عامل التصليح في الوقت اللي رجع فيه منصور لدخل البيت و شافهم ..
اسـماء قالت الحقيقه لمحمد لما ولدت وهي انها كان ابوه يجيها .. وان هذي بنته وحلفت له قبل لا تموت، محمد سجل البنت صحيح على انها اخته لكنه كان لها مثل الابو بكل حنان و مشاعر ابويه .. حتى هي رغم انها تعرف انه اخوها الكبير الا انه كان ابوها في نظرها .. ايمان بنت طويله كثـير.. تقريبا في طول جسار.. و جسمها رياضي.. لانها تلعب سله.. كتوفها عرضين، و رجولها طوال.. شعرها الشعـر البني المايل للون الذهبي.. العيـون العســليه الواسعه الطويله المكحله و الرموش الثقيه الشفايف الورديه المرسومه بدقه .. الشامه على خدها، رغم كل هذا الجمال الا ان حياتها مع الصبيان طول عمرها حولها لواحد منهم، تصرفاتها صبيانه و لبسها مثلهم.. لكن دخول( نوف) في حياتها في عمر 12 غير حياتها و صارت التوأم الروحي لها ... يطلعون مع بعض طول الوقت و يتكلمون في الموبايل بالساعات .. و احينان كل وحده تنام في بيت الثانيه..
افتتحت ايمان نادي العشاق في عمر 14، لما تأثرت بفيلم لويل سميث ( (Hitch و مع الوقت صارت الشغل تستمتع فيها و تعجبها حتى انها صارت تقضي فيها الساعات الطويله... بس ما كانت تعرف ان هذا الشيء جر عليها اشياء اكبر و اكبر..

-
-
-

مســـكيـن يا قلـــــبي أنا باع الهنا وشرا العــــــنا
يمشي ويطرق كـــل باب ولا لقا غـــــــــير العذاب
فهـــمها متــأخر كثيـــــر انه ركض خلف السـراب
في البداية كان لي دنيا وحكاية
كنت أعـــطي مـــا امـــل احــتري بــــارق أمــــــل
ابغي عـشـرتـــنا أمــــان عشــــــره تكفيني الزمان
كنت عاشــــق كنت هايم كـــان قلـــبي ما يخـــــاف
كنت أظـــــن العشق دايم مـن هـــنا صـــار اختلاف
أثره مــا شفــته دعـــاية من البــــداية للنــــــــهاية
يلي عرف معـــنى الهوا اشـــرايـك نفكــــر ســــوا
وين النهاية في المسـير وين الهوى عن الضمــير
حـــنا نـــداري جرحـــنا وانحــمل القـــلب الكـــبير
وإلا محبتــنا دعـــــــاية من البـــداية للنــــهــــاية
مني الخـطا وإلا الخـطا فــالي عشقـــته وما عطا
وش أخر الحب والغرام أخـــذ وعـــطا وإلا كـــلام
حنا خـــدعـــنا بعـــضنا زوّرنا أسـباب الخِـــــصام
حتى تفـــاهمـــنا دعاية من البــــداية للنــــــــهاية

-
-
-

عائله سلطان البدر..( حاليا عمره 73 سنه)
سلطان ( بومحمد) الولد الاكبر لعائله البدر .. عنده اخوين اثنين واحد تزوج كويتيه وعاش في الكويت و الثاني مات بعد ما ترك وراه حرمه وولدها...ورث فلوس كثيره من ابوه شغلها و استمر يشغلها حتى تزيد رغم كل الصعوبات اللي واجهه... تزوج من لطيفه قريبته لما كان عمره 20 سنه .. بس ما رزقه الله عيال.. فبعد سنتين لما تعرف على سكان قريه قريبه من مزرعته اشتراها انعجب بوحده من بناتهم و اللي كان اسمها ( ميثا) تزوجها.. الشيء اللي ثور زوجته لطيفه و خلها تنفصل عنه.. حملت ميثا بولدها البكر ( محمد) و بعد ما ولدته ثارت لطيفه اكثر و قررت ترجع لزوجها حتى ترجعه لها هي... ابتدت بعد رجوعها رحله طويله من المشاجرات و التحرشات بميثا اللي كانت طيبه قلبها تمنعها ترد عليها و كان خيارها الوحيد هو انها تصبر .. بعد سنتين حملت لطيفه اخيـرا.. جابت اولا ولدت ( منصـور)، بعده على طول (اسامه) و بعده على طول (احمد).. في هذا الوقت كانت ميثا مريضه و ما قدرت تحمل ولا تعيش حياتها بشكل طبيعي بعد ست سنين قدرت تحمل و جابت ( ساره ) زاد مرضها بعدها و ماتت بعدها باربع سنين... لطيفه ظنت يومها انها ارتاحت من ميثا وللابد.. لكن الوضع ما استمر على هذا الحال خصوصا ان سلطان دلل عيال ميثا على عيالها.. بعد خمس سنين مات اخر قريب لعائله ميثا .. خالها و ظلت اختها ( اسماء ) اللي ما تسمع ولا تتكلم من غير اي قريب اخذها بو محمد عندهم تعيش مع عياله خصوصا انها كانت بعمر بنته ساره ... لطيفه ابدا ما حبت اسماء .. لكنها تحملتها بما انها صغيره و راح يجي يوم تتزوج فيه و يرتاحون منها .. المصيبه هي انها ما تقدم لها احد بحكم انها يتيمه و لاتسمع ولا تتكلم و ظلت عندهم رغم جمالها الكبيـر.... واللي كان تحت نظر بومحمد اللي حبها كثـير واللي قرر يختصر الموضوع و قال انه راح يتزوجها بما انه ما عاد محرم لها... ... الشيء اللي زاد من قسـوه لطيفه عليها اكـثر...
1 – محمد (50 سنه ): محمد موظف كبير في السفاره السعوديه في الخارج .. و هو الاقرب لابوه رغم انه بره الشغل في الشركه و المصانع، لكن بعد مشكله صارت بين العائله و خالته ( اسماء ) قرر ياخذها و ياخذ عياله و يسافر للكويت و يشتغل في السفاره هناك..
** عياله : جسـار ( 27 سنه ) محامي، الولد الاكبر لمحمد، رغم تظاهره بالبرود والامباله الا انه حنون القلب على اخوه فواز و ايمان، يحترم ابوه كثـير و ما يحب احد من عائله ابوه لانهم في نظره سبب الحياه الصعبه اللي عاشوها في الوقت اللي كانوا عيال عمهم يعشون بارخى رخاء.. في حاله تعرض احد لعائلته ينزع قناع البرود و بسرعه كبيره و يتحول لمفترس يستخدم اي اسلوب للانتقام...( مثله الاعلى شارلوك هومز)، طويل جسمه عريض شوي.. عيونه بنيه ناعسه و شعره بني غامق.. اسمر البشره دايما مرجع شعره لورا (مثل شارلوك هومز..على قوله ايمان )
** فواز ( 26 سنه ) طيار، انسان مرح و كسول في الوقت نفسه.. يموت بسوالف الابداع و التحف الغريبه، اللي من خلال سفراته كان يشتريها باي مبلغ الشيء اللي كان يجنن ابوه.. الاقرب لايمان رغم بعده عنها في سفراته لانه من نفس الطبع.. يتقمص شخصيات الافلام المشهوره و يشتري اغراضهم المميزه ... التقمص المفضل عنده راعي البقر، قلبه ابيض رغم اي ازعاج او قهر يتعرض له، ودايما يحب يفرفش اللي حوله ، أطول من جسار و عريض جسمه و رياضي كثير يشبه جسار بلون العيون و الشعر الا ان فواز يحب يرفع شعره دايما و عيونه احد و اعرض من جسار... و بشرته اغمق..
2- منصـور (48 سنه ) ) . المدير العام : اكـثر عيال بو محمد شبها فيه، يموت في شيء اسمه الفلوس و السلطه و كان يهدف دايما انه يتولى منصب ابوه ، ويكره محمد كثـير خصوصا انه كان اكبر منافس له، لكن دخول نواف في الشغل غير كل شيء و ما كان بيده الا انه يكون المدير العام حتى يكون كل شيء تحت عينه و تصرفه رغم ان كلمه رئيس مجلس الاداره تغير دايما تخطيطها.. ، زرع في قلب ولده سعود حب السيطره و النظره العلويه و الطاعه العمياء له، والشيء نفسه لبنته ديما..
** زوجته دلال (47 سنه : انسانه انانيه و حقوده و تموت على زرع الفتنه بين عيالها و عيال عمامهم حتى يكونون لها بروحها و تتحكم فيهم بعيد عن سيطره العائله... مسيطره على زوجها بالكامل..
** عياله : سعود ( 26 سنه ) مدير قسم المبيعات : نسخه ابوه في الشغل و حب السلطه ينظر لنفسه على انه اعلى من جميع عيال عمه ، وانه الاقرب لتولي السلطه باي طريقه كانت ، خطب (( فاطمه )) مرتين و رفضته و بعدها حول على عواطف بيخطبها بس ينتظر الطفله المدلله فاطمه تتحرك من طريقه و تتزوج... في سبيل تقويه العلاقات مع نواف و الاستلاء على نصيبهم في الشركه..
ديما ( 20 سنه ) : هي النسخه الاثنويه من سعود واللي تموت في المظاهر الشيء اللي خلها بعد ما خلصت الثانويه تتفرغ لجمعيات امها النسائيه و زياراتها مع سيدات المجتمع تتعرف عليهم... رمت نفسها على نواف كثير ... في المناسبات تطلع بوجهه على انها صدفه، في الطلعات، و دايما متواجده في بيت عمتها ... ( ساره) لما يكون في الديره.... شعرها احمر ناري ( حاليا ) طبعا لانها دايما تصبغه و تقصه بطرق مختلفه تحاول تلفت فيها الانتباه ، عيونها بنيه غامقه بس نفس حال شعرها كانت تلبس اغلب الوقت عدسات اشكال و انواع، جسمها ممتاز و واضح عليها الاهتمام بشكلها الخارجي.. بعد محاولات و تلميحات من امها لعمتها (ساره ) و تلميحات من منصور لابو نواف ..، اقنعوا نواف انه يخطبها و يتزوجها...
ندى ( 17 سنه ) المراهقه المختلفه عن عائلتها ، حياتها كلها دراستها ، في تخصص علمي، ما تفكر الا بالدراسه ولا تهتم بمظهرها و لا لبسها ، منغلقه على نفسها و تكره التجمعات اللي تفرضها امها عليها و على اختها ، تموت في ولد عمها عبدالعزيز بس تخفي هذا الشيء عن الكل و احيانا تحاول تقنع نفسها بانها تحس بالعكس..
3 اسـامه ( 47 سنه )، المدير المالي ،
هو الثعلب المكار و سيد النفاق، لما يكون مع نواف دايما يايده باي شيء ، ولما يكون مع بقيه اخوانه يذم فيه و يايدهم هم... الصدمه القاضيه كانت له لما عرف ان نواف خطب بنت منصور ، ومات قهر لانه ضيع فرصه مثل هذي منه، واللي ما قدر ينفذها لانه ما عنده بنات... الشخص الوحيد اللي يعرف ببراءه (اسماء ) خاله محمد بس فضل الصمت حتى تتنحي هي و محمد من طريقه، يهدف يزيح منصور من طريقه حتى ياخذ مكانه و ثروته ..
زوجته سهام (47سنه ): مالها دور واضح في حياته تزوجته حبا فيه و اعجابا بثروته و مكانته لكنها انصدمت في حياتها بعد ما تزوجته لكن انكشف على حقيقته الوحيده اللي تعرف انه له وجهين مع كل شخص وجه ، وعلاقات محرمه ، وتصرفات قذره... هدفها الوحيده من الاستمرار في حياتها معه انها ما تسمح له يضيع عيالها ...
عياله :
فارس ( 25 سنه ) مدير قسم التخطيط: هو الشخص اللي يجمع بين اسوء صفات ابوه و عمه منصور... التظاهر بعكس اللي داخله و رغبته في السلطه، في نظره ان نواف ما يستحق تكون الشركه تحت يده و لا اي احد من عمامه او حتى ابوه بس ما يبين هذا الشيء لاحد.. مع اهله و امه عادي و طيب القلب و حتى مع عيال عمه قمه في الهدوء و الذكاء.. هدفه فاطمه اللي واثق انها معجبه فيه، نظراتها و تلميحاتها في الطلعات و ثالثا انها رفضت سعود المغرور اكثر من مره...
فيصل ( 21 سنه ) نائب مدير قسم التخطيط: انسان ماله شغل في تصرفات اعمامه ولا حتى الشركه، ولا كان في باله اصلا انه يشتغل فيها، بس اجبار ابوه له دمر مخططه في انه يكون مهندس حكومي و اجبره يكون في قسم التخطيط في المشاريع اللي يقدمونها ، لما كان صغير كان يحب ديما بنت عمه بس تغير كل شيء من كبروا و بدت ديما تتغغير في تصرفاتها و بدت تنزل من عينه لما ترمي بنفسها على نواف ، و كره شيء اسمه الحب و البنات .. لانه انصدم في هذا الشيء...
عبدالعزيز ( 17 سنه ) طالب: الصوره المذكره عن بنت عمه (ندى )يدرس في التخصص العلمي و يحلم يصير دكتور.. في نظره ندى هي مجرد منافسه لازم يفوز عليها و لا كان ابدا حاس بمشاعرها اتجاهه.. مثله الاعلى هو اخوه فيصل و لا يعجبه ولا يحب اخوه فارس.

4- احمد (46 سنه ) (نائب المدير العام ) زوجته بسمه (45 سنه )
مـثال على كناري الحب حتى مع مرور السنين و الاسره السعيده، احمد اكـثر انسـان حنون على عياله . يموت عليهم و مدلله كثـير في حدود المعقول .. و الدليل هو ان عياله الوحيدين المتلزمين بصلواتهم كلها و كل الفروض مهما سافروا و راحوا اي مكان. وهو شيء لاحظه الكل لما يكون في الطلعات و الجمعات العائليه.. مشاري هو الشخص الوحيد اللي عارض طرد محمد و اسماء من البيت و لانه كان الاصغر محد رد عليه.. يكره تعاملات اهله الجديده في الشغل و انه يجي فوق اي علاقات اجتماعيه.. و كان يتمنى يطلع هو بعد لكن خايف على عياله من انهم يكرهونه .. ان يترك حياه الرغد و الثراء و يعيشهم على راتبه بس
مشاري ( 24 سنه ) مدير العلاقات العامه: مشاري واحد من الناس اللي رفضوا الشغل في الشركه مع اعمامه بس ما فضل يترك ابوه لحاله مع مجموعه وحوش. ورث عن ابوه كل الطيبه اللي فيه و الهدوء انسان راقي في تعامله و احترامه للناس.. الشيء اللي خلا الناس نفسها تحترمه و تقدره كثيـر، يحلم يتزوج وحده مثل امه بهدوءها و طيبتها و حبها لعائلته... اقرب واحد له من العائله هو فيصل ..
ريم ( 19 سنه ) طالبه قسم عربي: انسانه راقيه مثل امها و هاديه تخصصت بقسم العربي، لانها تحب الشعر الغزلي القديم و الجديد.. هما.. ما عندها اي صديقات من بنات العائله لانهم كلهم اسلوبهم كان غير عنها.. بس تتماشى شوي مع عواطف بس مو كثـير.. ولا تحب ديمـا بنت عمها .. والسبب الاول كان غرورها الكبير و الثاني انها اخذت نواف اللي كانت عينها عليه بس ما سوت اي مبادره اتجاهه لانها عرفت بموضوع زواجاته المتكرره و نفرت منه ..ريم كان طولها حلو.. و خصرها حلو و جهها دائري شعرها اسود قصير لتحت رقبتها بشوي و عيونها بنيه غامقه ... كانت مملوحها و خجوله كثــير ...
سديم ( 14 سنه ) النقض لاختها .. انسانه فوضيه و ما تملك اي ذره من الهدوء.. و عصبيه لاتفه شيء.. دايما تضرب اختها ان لمست اغراضها.. و هي اللي دايما يسميها ابوها ( مانتي بنتي انتي بنت الشغاااله) .. و حياتها كلها ما بين العاب البلاستيشن و الكمبيوتر..اطول من ريم بكثير و شعرها بوي اسود و
5 – ساره ( 44 سنه ) زوجها جاسم ( 52 سنه )
ساره هي البنت الوحيده لسلطان ( في نظر الكل لكن هذي الحقيقه تتغير بعيدن ) انسانه طيبه و هاديه و حنونه على عيالها و تحب كل عيال اخوانها و لا تحب انها تزعل اي واحد منهم.. لما كان عمرها لما كان عمرها 18 سنه بلغها ابوها ان ولد عمها جاسم خطبها و انه وافق.. ساره في ذاك الوقت ما كانت تعرف اي شيء عن جاسم اللي كان كل حياته عايش برا و يشتغل في فرع الشركه في الخارج.. من غير اي مناقشه بينها و بين اهلها تم زوجها.. عاشت ساره من غير عيال سنتين و بعد هالسنتي جابت فاطمه و بعدها بسنتين عواطف... كان جاسم دايما يتذمر و يقول انه يبي ولد.. بس طبعا هذا الشيء كان يخوف ساره منه خصوصا انها كانت هاديه وهو بسرعه يعصب.. حاولت تحمل بعد عواطف بس ما قدرت.. سافر جاسم و تركها و بعد شهرين رجع و معه و لد عمره 12 سنه .. وفهمها و فهم العائله انه ولده ( نواف) من زواجه الاول في الخارج و ان امه ماتت فهو اضطر يجيبه..، الشيء رفضه اخوانه ساره كلهم الا ان الابو سلطان وافق لانه قال انه كان يعرف بالموضوع كله..ساره اخذت نواف اللي كان بالكاد يتكلم عربي و ربته مع عيالها على انه واحد منهم حتى ان الناس صارت تناديها ام نواف...

** نواف ( 32 سنه) : رئيس مجلس ادراه و صاحب 51 % من كل الاملاك و هذا طبعا غير الاملاك الخارجيه اللي بره نطاق الاسره عندهم .. هو ولد جاسم من زواجه الاول هذا الشيء اللي كان الكل يعرفه لكن الحقيقه كانت انه ،طفل غير شرعي من سكرتيره ، بعد مابغلت السكرتيره الابو الظالم ( جاسم ) بحملها .. رفضها جاسم و طردها من الشركه بعد ما رمى عليها بعض الدولارات... نواف عاش مع امه تحت اسم كيفن لوروسل وهو اسم عائلته امه حتى عمر 12 كان متفوق في دراسته و متخطي المراحل الدراسيه و هو النظام المتبع في الخارج انه الطالب اللي يكون مستوى ذكاءه اكبر من عمره يتخطى المراحل الدراسيه حتى يوصل الى المرحله اللي تناسب عقلها رغم ان كيفن كان عمره 12 الا انه كان متخرج من المرحله الثانويه و كان مقدر له ان يدخل لمركز ابحاث عالمي الا ان شيء وقفه، وهو دخول رجال غريب حياته.. رجع كيفن البيت مره قبل امه و بعد فتره طرق رجال غريب عليه البيت و لما فتحه استقبله بهدايا كثيره كانت من الرجال الغريب كيفن قرر يتظاهر انه مجرد طفل عادي و سمح له يدخل.. و سمع من الرجال انه ابوه كان متسغرب لما رجعت امه انفجرت في وجه الرجال و طردته .. و ظلت تسبه بكلام اول مره تتكلم فيه، بعد يومين بالضبط و هو في السوق مع امه قرب من حرامي و سرق شنطه امه و لما حاولت تسحبها رماها بالرصاص..
ماتت ام كيفن في نفس اللحظه لان الضربه كانت قاضيه .. الشيء اللي عطى الحق لابوه انه ياخذه كيفن كان فاهم ان الموضوع كله مدبر بس ما كان بيده حيله، سافر مع ابوه لعائلتهم و عاش معهم باسم نواف البدر و تعلم طبعاهم بس ماهو قبل لا بحلف انه سلطان الابو . اللي اقترح على ابوه جاسم يتزوج ساره اولا و ثانيا اللي اقترح انه ياخذ نواف عنده بما انه محتاج ولد يساعده اذا كبر..... ابتدى باسماء بعد ما عرف حقيقه العلاقه اللي بينها و بين الابو و بعدها بالاملاك.. لبس قناع الشاب البسيط و انه بشتغل معهم و تدريجيا التفت على رقبه سلطان و بدأ يشتري من الاملاك بحكم الربح من الصفقات اللي يخطط لها .. و تدريجا تحول الى رئيس مجلس الادراه بنسبه 51% و عائله بو محمد كلها 49% ..
نواف طويل كثــير و بشرته فاتحه كثـير شعره اسود مثل ابوه طويل شوي من جهه العنق، و عيونه زرقاء واسعه و رموشها كثيره مثل امه ( الشيء اللي جذب ابوه لها في البدايه ) نقطه ضعفه الحريم ... نسوونجي
** فاطمه ( 20 سنه ) هي بنت ساره الكبيره و الي الكل يسميها الطفله المدلله ، في البدايه دللها ابوها و امها و تدرجيا دللها نواف كـثير طلبات فاطمه كانت اوامر حتى ان كان الشيء اللي تبيه عند غيرها اذا كانت تبيه لازم تاخذه حتى بالقوه و الشيء اللي مخلي اغلب البنات في صفها قبل لا تتخرج يكهرهووونها و اللي ما خلها تكمل الجامعه ، تركت الدراسه و قررت تقعد في البيت بحكم ان سيده راقيه مثلها و غنيه ما تحتاج الدراسه و لا راح تستفيد منها بشيء، عيونها على فارس ولد خالها لانه بنظرها مثال للثقل و الهدوء و الطيبه بعكس سعود اللي يرمي نفسه عليها و تشوف في عيونه الطمع ، واثقه ان الناس كلها ميته عليها ، فاطمه تتماشى مع ديما شوي لان ديما دايما تسكت على تصرفات فاطمه المغروره و سخريتها منها ، لا تطيق ريم.. فاطمه شعرها صابغته ثلجي و عيونها بنيه دايما ما تنزل منها الكحل الاسود و جسمها حلو و رشيق ... بس لما يتاملها الشخص يحسها باهته مثل اللوحات .. مالها اي جوهر..

** عواطف ( 18 سنه ) طالبه أداب انقلش رغم الدلاله اللي حصلت عليه من عائلتها الا انها كانت انسانه متواضعه و خجوله بعض الشيء شعرها اللون الطبيعي له اسود.. و عيونها بنيه ،، تموت في البساطه وحياتها اغلبها على الافلام الاجنبيه او مع صديقاتها اللي تحاول تتقرب منهم اختها فاطمه بس تبعدهم عنها حتى ما يكرهون عواطف، عواطف خجوله و مثل ريم بالضبط اللي تبتعد عنها بسبب اختها، على عكس اختها ما تعرف تتصرف في المواقف، ما تؤمن بشيء اسمه الحب و تحلم تتزوج زواج عادي... انسانه واقعيه ... المعارضه الوحيده لزواج اخوها من ديما... بس ما تكلمت حتى ما تسبب مشاكل..
6- ايمـان عمرها (16سنه ) طالبه علمي .. بطله القـصه تقريبا,, بنت طلعت على هذي الدنيا ما لقت عندها الا ثلاث رجال، محمد اللي صار ابوها و جسار و فواز اللي صار اخوانها ، هي بنت اسمـاء من ( سلطان ) و الشخصين الوحيدين اللي يعرفون هذا الشيء هو ابوها (سلطان ) واللي دخل على اسماء من غير لا احد يدري حتى ما تعرف لطيفه و تسوي مشاكل .. و نواف اللي شاف سلطان وهو يدخل و يطلع من غرفه اسماء اللي كانت جنب غرفته و استغل هذا الشيء و قفل على اسماء المسكينه واللي كانت ما تسمع مع عامل التصليح في الوقت اللي رجع فيه منصور لدخل البيت و شافهم ..
اسـماء قالت الحقيقه لمحمد لما ولدت وهي انها كان ابوه يجيها .. وان هذي بنته وحلفت له قبل لا تموت، محمد سجل البنت صحيح على انها اخته لكنه كان لها مثل الابو بكل حنان و مشاعر ابويه .. حتى هي رغم انها تعرف انه اخوها الكبير الا انه كان ابوها في نظرها .. ايمان بنت طويله كثـير.. تقريبا في طول جسار.. و جسمها رياضي.. لانها تلعب سله.. كتوفها عرضين، و رجولها طوال.. شعرها الشعـر البني المايل للون الذهبي.. العيـون العســليه الواسعه الطويله المكحله و الرموش الثقيه الشفايف الورديه المرسومه بدقه .. الشامه على خدها، رغم كل هذا الجمال الا ان حياتها مع الصبيان طول عمرها حولها لواحد منهم، تصرفاتها صبيانه و لبسها مثلهم.. لكن دخول( نوف) في حياتها في عمر 12 غير حياتها و صارت التوأم الروحي لها ... يطلعون مع بعض طول الوقت و يتكلمون في الموبايل بالساعات .. و احينان كل وحده تنام في بيت الثانيه..
افتتحت ايمان نادي العشاق في عمر 14، لما تأثرت بفيلم لويل سميث ( (Hitch و مع الوقت صارت الشغل تستمتع فيها و تعجبها حتى انها صارت تقضي فيها الساعات الطويله... بس ما كانت تعرف ان هذا الشيء جر عليها اشياء اكبر و اكبر..

-
-
-

مســـكيـن يا قلـــــبي أنا باع الهنا وشرا العــــــنا
يمشي ويطرق كـــل باب ولا لقا غـــــــــير العذاب
فهـــمها متــأخر كثيـــــر انه ركض خلف السـراب
في البداية كان لي دنيا وحكاية
كنت أعـــطي مـــا امـــل احــتري بــــارق أمــــــل
ابغي عـشـرتـــنا أمــــان عشــــــره تكفيني الزمان
كنت عاشــــق كنت هايم كـــان قلـــبي ما يخـــــاف
كنت أظـــــن العشق دايم مـن هـــنا صـــار اختلاف
أثره مــا شفــته دعـــاية من البــــداية للنــــــــهاية
يلي عرف معـــنى الهوا اشـــرايـك نفكــــر ســــوا
وين النهاية في المسـير وين الهوى عن الضمــير
حـــنا نـــداري جرحـــنا وانحــمل القـــلب الكـــبير
وإلا محبتــنا دعـــــــاية من البـــداية للنــــهــــاية
مني الخـطا وإلا الخـطا فــالي عشقـــته وما عطا
وش أخر الحب والغرام أخـــذ وعـــطا وإلا كـــلام
حنا خـــدعـــنا بعـــضنا زوّرنا أسـباب الخِـــــصام
حتى تفـــاهمـــنا دعاية من البــــداية للنــــــــهاية

-
-
-
__DEFINE_LIKE_SHARE__
رد مع اقتباس
قديم 03-25-2013, 12:11 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]
عضو جديد

الصورة الرمزية مالك حبي

بيانات مالك حبي
تـاريخ التسجيـل : Feb 2013
رقــم العضويـــة : 144842
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 98 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 100
الجنس : male
علم الدوله :
الحالـــة : مالك حبي غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

 
افتراضي


البارت الثاني:
-
-
-
فواز توسعت عيونه لما شاف وجه مشاري اول بس لما ناداها باسمه زاد استغرابه بس بابتسامه معتاده منه رد : هلا والله بس ترى ما عرفتك لا تواخذني ... يقولون السفر بالطياره كثـيررر يأثرر على الذااكره هههه
مشاري كان على وجه الجديه رغم ابتسامه فواز له: انت سعودي ولا كويتي؟؟؟
هنا فواز فعلا توتر : في البدايه جاوبني انت من ؟؟
مشـاري: انا اسمي .. مشــاااري البدر...
فواز رفع حاجبه و فهم الموضوع كله من مجرد ذكر الاسم... عطى مشاري ظهره و مشى بعيد عنه ، بس مشاري تبعه : فواز لحظه..... خلنا نتفاااهم..
فواز بنظره جاده نادرا ما يعطيها احد : ما في بينا تفاهم يا مشاري... ابوي مانعنا من انا نتكلم مع اي واحد منكم ... و لسنوات و انا محافظ على هذا الشيء و مستحيل اتركه الحين علشان واحد منكم...
مشاري: انا ولد عمك احمد يا فواز... عمك احمد اللي ما غبتوا عن باله سنين واللي بيفرح كثير ان عرف انكم بخيـر...
فواز استمر في نظره الامباله و ترك مشاري وراه لحاله و رجع لغرفه الكابتن... و طبعا بعد هذا الشيء مشاري سكت و رجع مكانه...و قرر يحتفظ بهذا الشيء لنفسه و يبلغ فيه ابوه .. ولا بلغ سعود ولد عمه منصور لانه يعرف طبيعه مشاعر عمه منصور و عياله لهم..
-
-
-
ايمان شهقت من الخوف: نعم!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كوكي بصوت متالم: ما تبين تشوفين؟؟ وانا اللي كنت متشوقه اشوفك اخيرا....
ايمـان بتوتر : الموضوع ماهو جذي انا...
كوكي: مافي مشكله ... انسي الموضوع..
ايمـان: كوكي .. اول مره اعرف انك زعوله؟؟!!
كوكي: لا بس.. احس بضيقه.. انا اترجي زوجي حتى يسفرني لعندك و في النهايه احصل هذا الرد منك؟؟؟
ايمان: كوكي .. حراااام عليج... قلت لج فاجأتيني بس...
كوكي: اوكي ... اكلمك بعيدين...
ايمان سكرت المحادثه الصوتيه .. و بسرعه رجعت لمحادثتها مع نوف: نووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووف الحقي علي...
نوف بخوف: ليش شصاير!!!
ايمان: كوكي تبي تجي للكويت و تبي تقابلني...
نوف بسمايل ضاحك: وناااااسه... كوكي من زمان تلمح انها معجبه بشخصيتج و تبي تشوفج...
ايمان : انااا عارفه هذا الشي بس المشكله!!!
نوف: شنو هي؟؟
ايمان: انا لا يمكن اخاطر بانها تكرهني... انتي شايفه وجهي و خلقتي.. اضحك... لا اعرف البس و لا اتكلم عدل...
نوف: حرام عليج.. انتي حلوه بس لو تهتمين شوي و تخففين هذي العصبيه...
ايمـان: مااااااااا اقدر.. انا شخصيتي بالطبيعيه غير عن شخصيتي على الكمبيوتر.. انا شافتني بطيح من عينها... وهي بالذات عزيزه حيييييييييييييل..
نوف: يعني شنوو بتسوين بالضبط ... كوكي حساسه وان قلتي لها انج ما تقدرين تقابلينها راح تزعل كثــير..
ايمان: انتي قابليها!!!
نوف: نعم!!!!!!!!!!!!
-
-
في قصـر نـواف:
بغرور كانت جالسه تتامل اظافرها و تلوي وجهها في وجه بنت خالها و زوجه اخوها ديما: تدرين عاد لما شافت شعري ام بشار انهبلت وقالت انها تبي تعرف الكوافيره اللي...
فاطمه بغرور ووقاحه قاطعه ديما : ديمـا ايش رايك باظافري ...
ديما انقهرت منها لانها قاطعتها من جديد ... غرورها و اعتزازها بكل شيء تملكه كان يقهرها بس كانت تتحمل في سبيل توصل لغايتها اخوها : تهبل...
فاطمه: احلى من اظافرك صح؟
ديما كانت ميته من القهر بس هما تحملت و من غير نفس: احلى من سواهم...
فاطمه طلعت نفس طويل: خبيره روسيه طلبها لي نواف... ما اعرف اسمها ولا حتى يهمني ..
ديما: اهاااا
مدبره المنزل الاجنبيه (انجيلا ) مشت لعند فاطمه و بلباقه واسلوب راقيه : انسـه فاطمه ، السيد نواف يطلب مقابلتك في غرفه المكتب..
فاطمه ابتسمت بخبث و هي ترمق ديما بنظره استفزازيه: نواف رجع... غريبه ليش ما دخل يسلم ....
مدبره المنزل اكتفت بالسكوت لانها ما عرفت بايش ترد و في نفس الوقت كانت تعرف طبائع فاطمه عدل و انها كانت تقصد ديما.. يعني نواف ما دخل لانه عرف ان ديما موجوده ..
ديما فهمت الموضوع و حست بنظره السخريه من فاطمه بس اكتفت بالابتسامه، فاطمه وقفت و مشت بعيد وهي تقول بنبره تخفي ضحكها : عن اذنك بكلم زوجك، على انفراد..
ديما كبت نفسها وقالت: خذي راحتك عزيزتي و سلمي عليه..
فاطمه: اكيـــــــــد...
بعد ما بعدت فاطمه ضربت ديما الطاوله اللي كان عليها الشاي و الحلو بقوه برجلها من القهر في نظرها تقدر تتحمل عواطف و اي مخلوق لكن فاطمه كانت تستاهل احد يعذبها و يذلها و يطلع حق كل اللي ذلتهم و اهانتهم في حياتها
-
-
دخلت فاطمه المكتب الضخم و لقت نواف جالس على لابتوبه مع وفي نفس الوقت يقرا مجموعه اوراق بدلع قربت من المكتب و جلست جنبه: ممكن تجلس عشر دقايق من غير لا تشتغل؟؟
نواف بابتسامه حنونه: مستحيل طبعا... ولا نسيتي يااا دلوعتي اني ان ما اشتغلت بهذا الشكل مستحيل تحصلين على الدلع اللي انتي عايشه فيه...
فاطمه وهي تحرك عيونها من حولها بدلع: امممم بس احنا عندنا فلوووووس كثييييييييييره كثيييييييييييييير ما اعتقد ان تاجيل الشغل ساعه بيضر..
نواف ضحك على تعليقها: خخخخخ حلوه منك اختي ... المهم اتصلتي فيني و قلتي ان عندك موضوع مهم ... و بعدها اتصلتي و قلتي لي ادخل اي مكان غير المجلس .... و ارسل مدام انجيلا تناديك بدل من اناديك بنفسي... ممكن افهم ايش اللي تخططين له...
فاطمه: اولا اتصلت فيك لاني عندي موضوع مهم و خطير ابي اناقشك فيه و ثانيا طلبت منك ما تدخل لان العزيزه زوووووووووووووجتك ديما هنا و ما ابيها تشوووفك..
نواف ضحك من جديد: هههههههه ديمااا هنااا.. ملكه و ملكنا عليها ايش تبي اكثر ... ما عاد في داعي انها تعرض نفسها يوميا من جديد....
فاطمه: ما ادري عنها ... انسانه سخيييفه...
نواف بنظره جاده: ان كانت دلوعتي تكرها و رافضه وجودها فانا مستعد اطلقها الحين اذا تبين...
فاطمه بخوف و صدمه: انت تتكلم جد!! نواف .. انا امزح.. صحيح ديما مزعجه و اقل من مستوانا بس تظل احسن الخيارات و شخيصتها معدومها معنا... احسن من ناخذ وحدها ما نعرفها و تخطك منا ...
نواف: لهذي الدرجه تخافين علي...
فاطمه : اكــيد .. ما عندي غير اخو واحد ... و بصراحه ما عندي استعداد اخسره بهذي السهوله...:
نواف عطاها ابتسامه اخـيره و بعدها نظره جديه: ممكن تتركين موضوعي مع ديما و تقولين الموضوع المهم اللي ناديتيني عليه يااا اختي الدلوعه..
فاطمه بدلع نزلت راسها و تظاهرت بالحزن: بابا وانا زعلانينن...
نواف: والسبب؟؟
فاطمه: ولد صديقه بو فهاااد متقدم لي و انا بصراحه ما اعتقد ان فهاد من النوع اللي يناسبني...
نواف: على العكس يا فاطمه فهاد انسان ناجح و من عائله كبيره و راقيه و انتي اكيد بتكونين سعيده معهم بما انهم من احسن العوايل هنا .. خصوصا انهم قريبي كثير من متسوى حياتك... وهو انسان متحرر..
فاطمه: انت شايف شكله..
نواف تنهد: هذا سبب رفضك صح؟؟
فاطمه: اكيد انا سبق وقلت لك انا اللي اتزوجه لازم يكووووووون وووووووووسيم ولا يهمني ان كان غني ولا فقير... لاني في النهايه راح استعمل مالي الخاص .. صح...
نواف: انا لحد الحين ما فهمت ايش الموضوع.. واحد من عشرات تقدم لك و رفضتيه .. ايش الجديد..
فاطمه بعدم رضى: بابا زعلان و يقول انه ماهو من حقي ارفض اصدقاءه و ازعلهم منه بسبب دلعي و تصرفاتي الطفوليه..
نواف: ماهو حقه هذي حياتك وانتي الوحيده اللي تتحكمين وتقررينها..
فاطمه وهي تصطنع الحزن: يعني ايش اسوي..
نواف سحب موبايله و عطاها نظره جاده: اتركي الموضوع علي..
فاطمه ابتسمت وهي تراقب اخوها يتصل بابوها ويكلمه بجديده: ابوي العزيز بخصوص موضوع بو فهاد ... اتمنى تشيله من بالك..
بو نواف من غير نفس وهو على الخط الثاني: فاطمه قالت لك...؟؟
نواف: اكيـد... دلوعتي ما تخفي عني شيء...
بونواف: وانت طبعا مأيدها في تصرفها..
نواف: اكيد..
بونواف: يا نواف يا ولدي فاطمه تدلعت كثير و تصرفاتها هذي ما راح تجيب لها الا الالم و الحزن.. ماهو حق ترفض انسان بكل هذا المواصفات السنعه و الاصليه .. بسبب هذا الدلع...
نواف: ابوي.. اعتقد تناقشنا في هذا الموضوع اكثر من مره... ماهو حق لك تجبرها على شيء ما تبيه من غير شير اختي الحلوه و الدلوعه ما راح تعنس مثل البنات البشعات الفقيرات .. وبدل الواحد ينتظرها الف... فاتمنى تنسى الموضوع و تراضيها بكلمتين...
بونواف: اراااااااضيها انهبلت انت...
نواف: مع السلامه ابوي العزيز...
نواف سكر الخط بسرعه بعد ما انهى كلامها و عطاها نظره نصر: انتهى الموضوع دلوعتي...
فاطمه بسرعه مشت لعند اخوها و عطته بوسه قويه على خده: تسلم لي يا احلى اخ في الكون كله... نواف ابتسم له في الوقت اللي كان ابوه مقهور كثير منه..
من جهة ثانيه بو نواف كان طالع مطعم مع بنته عواطف و زوجته و طبعا ما اخذوا فاطمه كعقاب لها لانها زعلته، بو نواف نزل الموبايله و ضغط على راسه الم، ام نواف: حبيبي ايش فيك؟
بو نواف: هذا الولد ناوي يذبحني يا ساره وربي ما راح يذبحني الا هوو..
عواطف بالم: نواف؟؟ ليش يا بابا؟؟
بو نواف: يتكلم و يعاملني مثل موظف عنده... ينسى اني ابوه.. ويكلمني و يامرني بكل برود..
عواطف بحنان حطت يدها على يده و باستها: بابا حبيبي.. لا تزعل من نواف... اهو طبعه كذا بسبب الشغل و فطوم للاسف مسيطره عليه بدلعها و تسحره فيه.. وهو مثل ما تعرف ما يحب يزعلها...
بو نواف بتنهد: اتمنى الموضوع يكون كذا و بس...
-
-
بعد كم يوم ..
سلطان كان على كرسيه المتحرك و جنبه الممرض يطعمه و اسامه كان عنده بس ما هو بهدف الزياره كان يناقشه في اكثر من موضوع في الشغل: بفضل افكاري المتميزه ارتفعت الارباح اكـثر من سابقها ابوي.. بس محتاجين نرفعها الى ثلاث اضعاف من خلال مشروع اقترحته على المجلس ... وهو ببناء مصنع ثاني في مصر .. يساند مصنعنا في اوروبا .. بس مثل ما تعرف...
العجوز سلطان اللي ما فقد خبثه و دهاءه رغم تقدمه في العمر عطى اسامه نظره استفزازيه: نواف رفض طبعا...
اسامه: وصل لك الخبر؟؟
سلطان: لا توقعت هذا الشيء.. لان افكارك في الربح السريع دايما ما تنال اعجابه..
اسامه: ابوي.. انا من حقي ابدي شغلي الخاص فيني.. و اتخلص من القيود اللي ربطنا نواف فيها بالشركه و الشغل المشترك...
سلطان ببرود: عندك فلوسك الخاصه اشتغل فيها..
اسامه: فلوسي الخاصه ما تكفي لمشروع كبير و ضخم و اضافه الى اني...
سلطان:/ لا تبرر يا اسامه، انت تربيتي و اعرفك زين... انت خايف تدخل بمبلغ من مالك الخاص في مشروع كبير و تخسرهم فيه، وتفضل تدخل بفلوسنا احنا و ان خسرت تكون الخساره جماعيه و ما تكون كبيره عليك... اضافه الى ان قدومك هنا كان علشان اوكلك هذا المشروع و تستولي على كل ارباحه باسم الشركه..
اسامه: ابووووي...
سلطان العجوز حرك وجهه بعيد عنه للممرض : كمل يا ولدي .. الاكل انا جوعان...
اسامه انقهر من تجاهل ابوه المعتاد و مشى بعيد للباب صادف احمد اللي كان دخل بابتسامه: اه .. اخوي اسامه هنا...
اسامه تجاهله و طلع على طول...
احمد كان متعود على اسلوب اخوه و غضبه اللي ينفسه في الناس ابتسم و مشى لعند ابوه يبوس راسه: هلا بولدي الغالي..
احمد : هلا فيك اكـثر يا يبه.. شلونك و اخبارك.. ابوي العزيز..
سلطان: الحمد لله .. لحد الحين عايش.. ولو اني احس ان اللي حولي ناوين يورثوني بالحياه..
احمد: قصد.. اسامه؟؟
سلطان: هو وغيره.. والمشكله ان الحين عيالهم دخلوا في القصه...
احمد: و انت ايش ناوي تسوي..
سلطان: بصراحه احس بعذاب و الم من التفكير في الموضوع.. بنظري منصور و اسامه و عيالهم ما لهم اي حق بنصيب اكثر منك يا احمد .. و بعدها ارجع اقول ان ساره مالها ذنب حتى و ان كان ولد زوجها ماهو مقصر عليهم و عنده اللي اكثر مني عشرات الاضعاف... بس في النهايه المحامي اقترح علي اسوي وصيه و ارتاح...
احمد بلع ريقه و ابتسم: عين العقل..
سلطان عطى ولده نظره كلها شك: احمد، انت عندك شيء تبي تقوله...
احمد: بصراحه......... عندي اعتراض....على موضوع الوصيه..
سلطان: ايش قصدك..
احمد: محمد...
سلطان بتنهد: لو بس اعرف مكانه...
احمد: انا اعرف مكانه... بس..
سلطان ينظره جاده: تعرف مكآآآآآنه؟؟؟؟ من متى و شلووون...
احمد: بصراااااحه... ولدي مشاري.. قابل فواز ولده من كم يوم و بصراحه انا اخفيت الموضوع عنك و عنه.. وقررت اتحقق من الموضوع بنفسي... ارسلت واحد من اتباعنا هناك و تحقق لي منهم و تفاجات بشيء ثاني...
سلطان: اسماء.. مازالت عنده؟؟
احمد: للاسف الخاله اسماء توفت من زمن طووويل...
سلطان نزل راسه الم و قهر من ذكراها: و بعد..
احمد: اسماء ولدت الطفل اللي كانت حامل فيه لما طلعت من عندنا... بنت اسمها ايمان...
سلطان توسعت عيونه و بنفس الوقت حس بجفاف بحلقه: بنتي..
احمد: بنتك؟؟؟
سلطان: اي طفل تجيبه اسماء طفلي يا احمد ولا نسيت...
احمد بتفاجأ لان ابوه كان انكر هذا الشيء لسنوات... : المهم.. ايش ناوي تسوي بموضوع الوصيه بعد هذا اللي عرفته..
سلطان حط يده تحت ذقنه و بعد مده من التفكير: احمد.. استعدي لي كل افراد العائله بنات و صبيان... و المحامي باسرع وقت ممكن...
احمد: انادي نواف بعد؟؟
سلطان.: اكيـــد..... هذا اهم واحد..
-
-
-
في الكويت:
ايمان دخلت البيت تركض و جسار وراها يصرخ : ايماااااااانووو ام وجهين ..شلون تتجرأين و تسوين جذي يا قليله الادب....فشلتينااا..
ايمان بسرعه ركضت لعند ابوها و اختبأت وراها: كيفي اناااا ثانيا قلت لك لا تتتحداني....
جسار بعصبيه: انا ذااابحك يعني ذاااابحك,
ايمان وهي تضم ابوها من ورا: بابا لا تسمح له يذبحني...
صوت ضحك قطعى على جسار و ايمان عراكهم: مثل ما تركتكم مثل ما حصلتكم مستحيل تتغيرون صح..
ايمان و جسار ابتسموا لفواز اللي دخل عليهم توه ماخذ شور و ينشف شعره بالفوطه: فوووواز
ايمان ركضت عنده و حضنته بقوه: امووون حبيبيتي اشتقت لج...
جسار: فوواز ارفع يدك عن هذي الانسانه القذره لا تعديك...
ايمان: جسار اسكتت.
فواز : ايش مسويه بعد...!!!
ايمان : ما سويت شيء..
جسار: الا سويتي... رمت العصـير على سياره كانت تمشيء جنبنا!!! قليله الادب...
فواز دفعها عنه بعيد: نعم!!!!
ايمان رجعت ركضت تتخبي ورا ابوها: فواز جسار... بس لا تجننون اختكم...
جسار: رفعت ضغطي بابا...
ايمان: بابا هو اللي قال لي اذا فيك خير ارميه....
بو جسار بابتسامه: يعني انت بعد يا جسار مشترك معها بالجريمه...
جسار تافف و فواز ضحك عليه: لا تزعل شارلوك هومز موريارتي ( موريارتي حرامي في قصه شارلوك هومز وهو ينادي ايمان جذي) فازت عليك هذي المره بعد...
فواز طلع علبه من جيبه ومدها لجسار: اخذ ولا تزعل..
جسار فتح الغلبه و لقى الغليون اللي كان طالبه من فواز يجيبه له : و اخيرا...
حط جسار الغليون في فمه و ابتسم بو جسار عصب و بنبره جاده: ممكن اعرف ليش طالبه و انت ما تدخن ؟؟؟
جسار: بابا بس كذا مثل شارولوك هومز...
فواز : بابا اتركه يسوي اللي يبيه ترى ما عاد ولد صغير...
بو جسار كمل جريدته اللي كان يقراها و تركهم .. ايمان ركضت لعند فواز و بعيون حزينه : وانا وين اغراض نوف اللي وصيتك فيهم ...
فواز بابتسامه: في كيس على سريري في الغرفه...
ايمان من غير لا تنتظر ركضت لغرفته: ثااانكيووو
بعد ما بعدت ايمان فواز حرك عيونه لابوه بنظره جاده: بابا...
بو جسار: جسار تعال هنا...
جسار كان حاس ان الموضوع فيه شيء معقوله من موضوع الغليون : ايش صاير؟؟
بو جسار: فواز قابل واحد من عيال عمك في سفرته الاخيره..
جسار بخوف: نعم؟؟؟

-
-
بعد كم ساعه اجتمع سلطان بجميع افراد الاسره
سلطان: اجتمعت فيكم اليوم لهدف كبير و مهم كثير ... انا يا عيالي قررت اقسم الحلال كله بوصيه...
منصور كان اول من تكلم بما انه اكثر العائله طمع و جشع: وصيه كيف يعني يا ابوي...
سلطان: راح اقسم الفلوس الموجوده باسمي الخاص و الاملاك... و طبعا راح استثني الاملاك و الاشياء اللي اعطيتها لكم من زمان...
فارس و هو يهمس لاخوه: ليش هو ناوي يحاسبنا على فلوسنا احنا ...
فيصل: ما ادري عنه..
سلطان: انا ناوي اقسم الاسهم 49% من الاملاك...
اسامه: تقسم الاسهم؟؟ بس؟؟
سلطان هز راسه بالنفي: لا.... التقسيمه راح تشمل بعض الاملاك الثانيه اللي راح تنورد في الوصيه لكن الكلام اليوم راح يكون بس عن الاسهم حتى تكونوا كلكم على بينه...
سعود: و هذي التقسيمه يا جدي بتكون بين اباءنا ولا تشملنا احنا بعد...
سلطان: تتطاول على ابوك يا سعود...
سعود توهق وحس انه مثل الطماع بينهم: لا ما كان قصدي...
سلطان : انا قررت امنح 30% من الاسهم لبنتي ايمـان..
كل الموجودين في الغرفه تفاجأوأ : نعهمممممممممممممممممممم؟؟ ايمااان ؟؟ من ايمــااان؟؟
سلطان ببرود ضرب بعكازته الارض حتى ينتبه الكل: بنتي ايمااااان بنتي و بنت اسماء الله يرحمها..
اسامه بعصبيه: مالنا اخت اسمها ايماان ... و هذي اسماء اعتقد ان موضوعها انتهى من زمممان...
سلطان: لا ما انتهى و محمد .. ناوي اعطيه 10 % و انتوا كلكم بتكون لكم بس 9%
منصور: هذااااااااااا جنووووووووووووووووووووووووون انت اكيد خرفت
احمد عصب من كلام اخوه و انفجر بوجهه: احترم نفسك يا منصور ولا تغلط على ابوك...
سلطان: خله يتكلم ياااا احمد ، كل واحد طلع على حقيقته...
فارس قرر يتكلم بهدوء: لاتلومهم يا جدي العزيز انا متاكد ان قصدهم غير هذا .. بس هم ..متفاجأي مثلنا كلنا ... مثل ما تعرف.. ما في احد فينا يعرف ان عندنا عمه اسمها ايمان..
سلطان: هذا انتوا عرفتوا.. و اعتقد ياا عيال انكم اخذتوا على حياتي و ووهبتكم فلوووس كثيره في الوقت اللي كان محمد يعيش بصعوبه بديره الغربه مع بنتي.. وهذا الشيء لازم ما يتسمر ... المحامي طلع من عندي من شوي و سجلت له الوصيه واللي لا يمكن اتراجع فيها..
نواف ابتسم وهو يراقب نظرات الغضب و الطمع من كل الموجودين ما عاد احمد وولده و قال بهدوء: انا ما اعارض ابدا كلام جدي سلطان .. عين العقل.. و بصراحه ما اقدر انتظر حتى تجي خالتنا الصغيره تسكن معنا...
سلطان ابتسم لنواف اسامه و منصور انقهروا و طلعوا من الاجتماع..
منصووور: نواف الكلب..... حيه تلتف على رقبه ابوي طول الوقت و تسيطر عليه.... اكيد مخطط لشيء...
اسامه: خاف على نفسك يا اخوي منه..
منصور: ايش قصدك؟؟
اسامه: نواف ما وافق على هذي اختنا الا وهو عارفه و مخطط لشيء؟؟
منصور: يعني ايش؟؟
اسامه: ما استبعد انه يتزوجها و يسلبنا ال 30% البابقيه..
منصووور: نعمم!!
اسامه: وانت اللي بتكون المتضرر خصوصا ان بنتك عنده.. يعني يمكن يطلقها.
منصووووووور: نجوووم السما اقرب له... الحقيرررر...
اسامه: لازم نخطط و نعرف ايش التصرف الصحيح اللي لازم نسويه ضده.. ونعرف هو على ايش بالضبط ناوي..
-

بعد كم يوم... في يوم لقاء ماغي بكوكي
في المطعم :
ايمان حجزت كبينه مغلقه لنوف حتى تقابل فيها كوكي و لها كبينه اللي جنبها حتى ما تخاف .. نوف بعد رحله طويله في التفكير مع ايمان قررت في النهايه انها تلبس فستان بنفسجي على اطرافه ورود روديه و و منزله شعرها الاسود على ظهرها بشكل ناعم وراقي.. بعكس ايمان اللي كانت تحاول تتخفى .. ايمان كانت لابسه جينز و عليه بلوزه طويله لنص فخذها و رابطه شعرها و حاطه الكاب و لابسه نظاراتها الطبيعه ...
نوف بخوف: والله خااااااايفه..
ايمان تاففت : نوف عن السخااااافه مو لما صارت القصه صج تتراجعين... انتي تقولين انك جرئيه و تسوين اي شيء تبينه.. و ثانياآآ طول عمرك كنتي تتمنين تكونين أنا (ماغي) ...
نوف: بس فرضا خربطت في الكلام؟؟؟
ايمان: افففففففف نوف.. قلت لك مليووون مره ...اني بكون معك على الخط و مستحيل اتركك..
نوف: انزين فرضاااآآ انكشفت...
ايمان: ان انكشفتي اناااا بتصرف لا تخااافين...
نوف بعلت ريقها و حاولت تبتسم: اوكي....
ايمان مشت لباب الكبينه: انا بكون بالكبينه اللي جنبك لا تخااافي...
نوف: الله يعيييييييييييييني ...
ايمان ارسلت لها بوسه في الهوووواء و مشت للكبينه اللي جبنها بس لما قربت وقفها النادل: لو سمحتي ..
ايمان:نعم؟
النادل: الكبينه مشغوله!
ايمان تفاجأت: نعم؟؟ انزين اللي جنبها..
النادل بابتسامه: اسف والله كل الجناح مشغول ..
ايمان: يعني شلووون اناا وين اقعد عندي حجز اناااا...
النادل: من هنا لوسمحتي في الجناح الثاني حجزنا لك كبينه
ايماآآن انقهرت وكانت تبي تسبه لانه بكيفه حجز لها كبينه بعيده... كانت بترد تقول لنوف بس بعدها تذكرت انها كذا بتوترها اكثر.. و ثانيا هذي الكبينه اللي حجزتها باسم ماغي.. يعني كوكي لما تجي بتروح لهذي الكبينه...
استغفرت ربها و قررت تمشي للجناح الثاني وهي تطق بموبايلها لما .. (( طأأأأأخ )) صدمت لها شيء اطول و اضخم منها و طاح موبايلها على الارض و تفكك: اوووووتش..
...............: اسف ... ما كنت منتبه...
ايمان رفعت عيونها بسرعه و كانت بتتهاوش بس اللي شافته سكتها، الشاب اللي صدمها كان طويل جسمه رياضي و واضح رغم انه كان لابس جنيز كحلي وقميص ابيض مفتوح من فوق، شعره اسود طويل شوي من جهه الرقبه و الغريبه عيونه زرق، ( نواف) بعد دقيقه كامله اخيرااااا ايمان حست على نفسها و تكلمت : انا اللي اسفه كنت مشغوله بالموبايل....
نواف نزل على الارض و بدا يجمع الاجزاء معها وقفت ايمان تركب موبايله وهو مد لها القطع اللي جمعها : شكراا
نواف: عفوا هذا اقل شيء ممكن نقدمه كاعتذار..
ايمان: كلامك حلو.. لكن للاسف يظهر ان الموبايل خرب...
نواف سحبه من يدها بخفه الشيء اللي فاجأها و بدأ يحاول فيه: بجرب اتصل ممكن يتصلح..
على عكس نواف، ايمان سحبت موبايلها منه بقوه: قلت لك كلامك حلو.. لكن للاسف هذي خدعه قديمه نصيحه مني تجرب غيرها...
نواف رفع حاجبه رغم ان الابتسامه ما غادرت وجهه: خدعه؟
ايمان بابتسامه ماكره: بتتصل على موبايلك من موبايلي و بكذا بتخزن رقمي عندك وبعدها بتتصل و تتكلم ... و تغازل و من يدري يمكن تقول لي انك تحبيني و تبي تتزوجني.
نواف عقد يده قدام صدره و ضحك: واضح انك خبيره و مانتي سهله بس تتوقعين اللي مثلي ( وهو يأشر على نفسه) يغازل او يتحرش باللي مثلك (وهو يأشر عليها)
ايمان انقهرت من كلمته شكلها كان يضحك و مبهذل بس ماكانت بشعه ، مدت يدها بوجهه: انا اللي ما تعجبني ولا يمكن تعجبني لاني عندي اللي يسوا عشره منك... لا مليون..
نواف ضحك وهو يشوفها تمشي لكابينات الجناح الثاني بطريقه تضحك: قليلات امثالك هالايام.. بس للاسف مانتي متوفره...................................... خصوصا ان في بالي وحده ثانيه الحين..

مشى نواف للكبينه مع النادل و اشر للحارس يوقف عند الباب: السلام عليكم..
نوف شهقت و فزت من مكانها: نعم؟؟؟؟؟
نواف كلم الحارس: انت اوقف هنا ولا تسمح لاحد يدخل الا بعد ما تقول لي...
نوف بخووف : شنوو هذاااآآآآآآآ.....اطلع... من سمح لك تدخل... اطلع... ولا بصرخ واجمع الناس كلها عليك
نواف ابتسم و جلس في الكرسي المقابل لها: مافي داعي... انا لو كنت ابي الشر كان سويته من زمان.. هذا المطعم ملكي انا..بمعنى اني اقدر احبسك هنا من غير لا احتاج للحارس اللي واقف بره... انا وقفت الحارس حتى ما يشوفك احد .. واسبب لك مشاكل انا ما ارضاها لك .. عزيزتي ماغي...
نوف توسعت عيونها بصدمه من كلامه الاول و بعدها من الاسم اللي نادها فيه: شنو قلت؟
نواف مد بطاقته قدامها: انا نواف رجل الاعمال ..... و في نفس الوقت... كوكي..
نوف بصدمه: انت؟؟؟ انت كوكي.. بس كوكي...
نواف: اسف ماغي لاني كذبت عليك... ارجوك اسمحي لي اشرح لك...كلمتين بس ما راح تاخذ منك شيء لا تخافي...
نوف: اسفه ما عندي استعداد اسمعك اسمح لي اطلع..
نواف بعيون كلها اصرار: كنتي توثقين بكوكي كثير .. ليش ما تقدرين توثقين بنواف..
نوف: كوكي بنت.. وانت رجال... الفرق واضح ما تعتقد..
نواف سكر عيونه وبعدها فتح نصها بخفه: كلامك صحيح وهذا الشيء اللي كنت خايف منه... بس كنت مستعد اخاطر بكل شيء في سبيل اشوف الانسانه اللي عطتني امل بالحياه..
نوف: مافهمتك..
نواف تنهد ومرر اصابعه في شعره الناعم: ماغي.. تتوقعين في رجال بمستواي يدخل منتدى مشاكل وحلول و يتعرف على رئيسته و يساعدها بس علشان يتقرب منها و يخليها تحبه..
نوف حست بصدق بكلامه فقررت تهدا و تسمح له يكمل: اجل شنو؟
نواف بابتسامه ذوبت نوف: ماغي.. اول مقاله قريتها لك كانت من سنتين تقريبا، كنتي تتكلمين فيها عن حقيقه المشاعر و الحب الصادق اللي لازم نحافظ عليه مهما مرت علينا من مشاكل و عقبات سواء كانت من الاسره او من العمل.. عجبني كلامك وقتها كثير خصوصا انها ذكرتني بحقيقه اني كيان خاص ماله احد دخل فيه او بمستقبلي و ماهو لان ابوي قرر يخطب لي بنت عمي لازم اتزوجها و انحرم من الحصول على حب حقيقي تماما مثل ما انحرمت من امي الحقيقيه و اجبرت اعيش مع زوجه اب ظالمه بالقوه..

نوف انتبهت على اخر كلمه و قالت : امك الحقيقيه؟ ماني فاهمه ...
نواف عطاها نظره الم: ابوي تعرف على امي في دراسته في الخارج و تزوجها و بعد ما مل منها رجع ديرته و عاش حياته مع بنت عمه اللي تزوجها.. لكن بعد عشر سنين عرف ان عنده ولد ذكر بما انه ما انرزق الا بنات فقرر يسترجعه بالقوه و اخذني منها و ما عدت شفتها... و مرت السنين و انا عايش مابين شغله و تحمل رغبات زوجته القاسيه وفي النهايه اعلن اني لازم اتزوج بنت عمي رضيت ولا لا... كنت يائس وعلى وشك الموافقه لما قريت المقاله...مآآآآغي...انتي عطيتني امــل....ومن يومها وانا اسوي اللي ابيه وما يهمني احد ولا قانون...ماهو هذا شعارك في المنتدى..
نوف في نفسها كانت حاسه بالم وحزن على نواف وفي نفس الوقت غيرانه من ماغي.. لان ماغي كانت دايما تحقق اي شيء تبيه وقت ماتبيه على عكسها.. اللي كانت تتظاهر بالقوه رغم ضعفها وخوفها من اهلها اللي كان يوقف اي شيء في طريقها.. كانت تتمنى تكون هي المقصوده بكلامه.. ماغي اللي ما يهمها شيء.. وتسوي اللي تبيه و تساعد غيرها... حاولت تتظاهر بالقوه و قالت: لهذا السبب بس انضميت للمنتدى؟
نواف: في البدايه كنت اتمنى اقدم لك شيء ملموس تعبيرا لك عن شكري بس بعد ما انشهر المنتدى والاعضاء و الزوار كثروا قررت اساعدكم معنويا.. او شلووون اقووولها... اشيل جزء من الشغل عنكم.. بس للاسف شفت ان الاعضاء الرئيسين كلهم كانوا بنات .. وانه يمنع دخول الشباب فقررت انتحل شخيصه بنت وهذا كان قصدي وماهو لشيء ثاني... و كنت اتمنى اظل كوكي في نظركم للابد.. بس شخصيه كوكي لازم تنهيها شخصيه نواف المشغوله ..
نوف هزت راسها بالنفي: مافهمت..
نواف: شغلي و لله الحمد في ازدهار يوم عن يوم ، بمعنى ان وقت فراغي في تناقص .. و للاسف ماعدت اقدر اجمع بين المنتدى و الشغل و البيت .. فانا قررت اقفل عضويتي و اترك المنتدي..
نوف توسعت عيونها و ظهرت ملامح الصدمه عليها : و نهون عليك بعد هالوقت؟
نواف عطاها نص ابتسامه: هذي هي الدنيا.. بس باذن الله بتظلون في عقلي و قلبي..
نوف نزلت راسها و بخجل: حتى احنا..
نواف : حـسان.!!!
دخل الحارس بهدوء وهو واقف بكل قوه بجسمه الضخم ، نواف اشر له، والحارس مد شنطه و فتحها على الطاوله و طلع منها علبه سودا مخمليه متوسطه الحجم ، وبعدها استأذن وطلع، نواف ابتسم و مد العلبه : تفضلي ماغي...
نوف تفاجات و بذهول : شنو هذي!!!!!!
نواف بابتسامه وهدوء فتح العلبه اللي كان فيها عقد مصنوع بدقه من مجموعه احجار كريمه محوطه بسلك ذهبي مرصع بالالماس و مكتوب عليه اسم : (Magi) هديه بسيطه لك ماغي..
نوف بذهول سحبت العقد وبدت تتامله كان قمه في االرقي و الجمال و واضح انه تحفه ثمينه كثير: لي انا!! هذي لي!!!!!!!
نواف بابتسامه و كان الموضوع كان قمه بالبساطه: اكيـد.. اقل شيء اقدمه لانسانه عظيمه حنونه و تحب الناس....
نوف نزلت العقد بالعلبه و سكرتها: اسفه... ما اقدر اقبلها..
نواف عطاها نظره الم: ليش؟؟ ما عجبتك؟
نوف: لا هي حلووووه... كثير حلوه بس واضح انها غاليه ..غاااااااااااااااااااليه كثير اصلا انا مهما اشتغلت و سويت يستحيل اجيب نص سعرهآآآ ..
نواف: لا يا ماغي... انتي طول عمرك عظيمه و مساعدتك للناس ما تقدر بثمن وهذي ابدا ما كلفتني ان كنتي خايفه علي.... هذي القطعه مصممه بالمصنع اللي انا شريك كبـــير فيه و اصنع مثلها كثــير... ولا تسوي شيء في بحر ثروتي.. الا اذا كانت اقل من مستواك و تبين احسن منها..
نوف: لا هذااا ما كان قصدي انا..
نواف قاطعها و سحب العقد و حطه في العلبه: انا بصنع لك شيء احسن منها و...
نوف من غير لا تحس مسكت يده و العلبه: لا انا ابي هذي... عاجبتني..
نواف ابتسم وهو يتامل يدها اللي كانت ماسكه يدها.. نوف استحت وسحبتها بسرعه: اسف..
نوف وهي ميته من الخجل: انا اللي اسفه.. اعذرني في حياتي ما كلمت رجال غريب..
نواف وهو منزل راسه بخجل: شعور متبادل... انا في حياتي ما كلمت وحده الا في الشغل.. عموما انا سعيد انك قبلتي هديتي الوداعيه...
نوف وهي تحاول تنهي الحوار بلباقه :بس مو معناها انها اخر مره نتكلم.. اكيد بيجي يوم بتفضى و بتدخل المنتدى..
نواف هز راسه بالنفي : انا مستحيل ادخل المنتدى بس ..... ممكن ادخل ايميلي الخاص..
نوف بتهور: اوكي ممكن تعطيني اياه؟؟........... طبعاا اذاا مافيها احراج... ... في حاااله احد من العضوات او الزوار دور عليك و حب يعرف عنك ... يعني انت فاهم قصدي طبعاا..
نواف عطاها ابتسامه و طلع قلمه و كتب لها على وحده من اوراق المطعم مالت الملاحظات الايميل: تفضلي يا ماغي... فرصه سعيده...
نوف ابتسمت له: فرصه سعيده..
نواف وقف و ابتسامه طلع من الكبينه و ترك نوف في ذهولها تتامل العلبه باستمرار بس بمجرد ما حست ان في احد قرب من الباب خبت العلبه و تفاجأت بايمان اللي دخلت وهي معصبه: نوفررررر!!!!
نوف حاولت تخفف توترها بنظرها غاضبه: انتي وينك!! بغيت اموووت من الخوف هذي اللي تقول بقعد معك على الخط..
ايمان جلست قدامها : صدمت لي واحد و طاح موبايلي و اخترب وبعدها انحبست في الجناح الثاني بسبب مشاجره صارت بين زبون و موظف.. بس قولي لي شنو صااار..
نوف وكانها كانت في عالم ثاني: هاا.. ولاشيء... قابلتها.... حرمه رووعه بصراحه اسلوب و كلامها عسل و معجبه كثير فيك..
ايمان: عرفت انك مانتي ماغي...
نوف: لا... بس كسرت خاطري ... كانت سعيده لانها شافت ماغي اخيرا بعد هذا الوقت ولانها اخر مره راح تتكلم فيها معها ..
ايمان باستغراب: ليش اخر مره؟؟؟
نوف: ظروفها ماعادت تسمح لها تدخل المنتدى و...... زوجها منعها فعلشان جذي قالت تقابلج و تودعج... بس مثل ما شفتي ما حبيت اقولها ان ماغي ماهي انا و تزعل اذا عرفت انا كنا ناوين نخدعها...
ايمان حست بشوي حزن وبعدها ابتسمت: رغم اني راح افقدها كثـير و مافي احد بياخذ مكانها.. الله يوفقها و اتمنى لها السعاده مع اسرتها و عيالها...
نوف سكتت و ما عرفت بالضبط شتقول... تكمل و تقول ان اللي قالته كذب وان كوكي رجال.. مزيون كثير و ملياردير و قدم هديه غاليه لها و لا تسكت و تنهي الموضوع...
ايمان بابتسامه سحبت قائمه الاكل: اكلتي ولا لا؟؟
نوف صحت من تفكيرها: لا....
ايمان بابتسامه: انا حاسه ان الاكل اللي اكلته كله تبخر من خوفي من الهوشه .. علشان جذب بعزمج.. شنو بتاكلين..
نوف تظاهرت انها تطلع موبايلها ودخلت العلبه و الورقه اللي فيها الايميل في الشنطه: اشوف القائمه اول...
من غير لا تحس كاميرا كانت مركبه في الكبينه صورتها بدقه..
-
-
-
من جهه ثانيه اسامه و منصور ابتسموا بعد ما انطبعت الصوره اللي التقطتها الكاميرا الخاص في الكابينه : واخيرا ...
اسامه بغرور: قلت لك... ان نواف ما وافق على الموضوع من فراغ... كان مخطط من زمان و عارف ان ابوي ناوي يكتب لها جزء من املاكه..
منصور: ما كنت اتصوره بهذا الذكاء.. بس من حسن حضنا ان عنده حراس يقبلون الرشوه..
اسامه: كلامك صحيح.. دخل حياة البنت بعد ما عرف مكانها و عرف شخصيتها في الانترنت كعضو و تدريجيا راح يكسب قلبها.. بس طبعا هذا بعده...
منصور: مستحيل اترك جهدي و شغلي كل هذي السنين يروح لبنت الحرام...
اسامه و انا معك يااا اخوي حتى النهايه ...

في سياره الرولزريز كان نواف راكب و متوجه للمطار راح للرياض و الابتسامه على وجهه عريضه مساعده كان جنبه و لاحظ ابتسامته اللي ماتغيرت من طلعوا من المطعم: اتمنى تظل هذي الابتسامه طول الوقت سيدي..
نواف التفتت له : اكيد بتظل هذي ابتسامة النصر..
مساعده: ابتسامه نصر.... اعتقد ان موعدك كان غرآآمي سيدي...
نواف ضحك على وصفه لموعده من وحده من البنات: موعد غراااامي هذي كانها قويه.. خصوصا ان تعرف ان هذا ( وهو يأشر على قلبه) حجر...
المساعد: اعذر تطفلي ووقاحتي سيدي...
نواف: لا تعتذر.. انا فعلا كنت مع سيده الغرام... و انتصاري هو اني اثبت انها مهما تظاهرت بالقوه و الخبره الكبيره مازالت بنت ممكن اضمها لقائمه حبيباتي بسهوله... بس ف شي ما فهمتها....
المساعد: ايش هو يا سيدي..
نواف: ما علقت على طريقه تغيري للصوت...
المساعد بابتسامه: يظهر انها كانت متفاجأه لدرجه ما حست بشيء..
نواف: معاك حق... الاغبياء اللي يظنون انهم اذكي مني .. راح يندمون.... يتصورون اني ما كنت اعرف انهم ناوين يرشون حارسي الشخصي حتى ياخذون معلومات... ما يعرفون انهم بهذي الطريقه بيتهورون و يتخلصون من اختهم بدل عني .. و بطريقه ممكن استغلها انها و بدل ما اكسب 30% من الاسهم راح اخذ 49% لما يعرف ابوهم انهم تخلصوا من اختهم بسبب الفلوس...
المساعد: بس ايش ذنب البنت يا طويل العمر..
نواف: ذنبها انها انولدت في عائله وحوش وشرهم بيوصلها مهما بعدت عنهم؟؟
المساعد: الله يرحمها مقدمآآ..
-
-
-
-
-
-


__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 شباب بنات ساعدوني
0 الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك للكاتبه/}{!Karisa!}{
0 طلب للي يقدر يساعدني

  رد مع اقتباس
قديم 03-25-2013, 12:14 PM   رقم المشاركة : [ 3 ]
عضو جديد

الصورة الرمزية مالك حبي

بيانات مالك حبي
تـاريخ التسجيـل : Feb 2013
رقــم العضويـــة : 144842
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 98 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 100
الجنس : male
علم الدوله :
الحالـــة : مالك حبي غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

 
افتراضي

البارت الثالث
سعيد جاسوس اسامه و منصور على ابوهم مد كل الاوراق اللي طلبوها منه بابتسامه كلها ثقه
سعيد: هذا حصر للاملاك اللي كتبها السيد سلطان لبنته ايمان على حياته و هي غير مشموله في الوصيه بمعنى انكم في حاله صار اي طارئ ما تقدرون تطعنون بهذي الاملاك بما انها بيع و شراء..
منصور سحب الاوراق بجنون و بدا يقراها : تشووووف ياا اسااامه!! ابوك هذا اكيد خرف
اسامه اخذ الاوراق و بدا يقراهم بتفحص: هذا اكثر من ربع الاملاك
منصور : قصدك غير المكتوب بالوصيه حق بنت الحرااااااااام
اسامه رفع حاجبه : احنا نشتغل و نتعب طول عمرنا و اخرها تاخذه هذي بكل برود
منصور بجنون: تخسي تاخذه
اسامه ببرود: لازم نلقى لهذا الموضوع نهايه مرضيه و الا .....
-
-
-
في حصه الاحتياط ايمان كانت ترسم دوائر و خطوط في واحد من دفاترها و بالها بالمره ما كان وياها نوف طبعا كانت ملاحظتها بس ما كانت عارفه ايش فيها فلما صار عليهم احتياط حركت وجهها باتجاهها و سالت
نوف: ايماان شنو فيج؟
ايمان وكانها مستغربه سبب سؤالها: ولا شي ليش السؤال؟
نوف باصرار: ايمان اعرفك زين!! و اعرف متى يكون بالك بشيء و تخبين علي !
ايمان رفعت حاجبها و عطتها نظره قويه من ورا نظاراتها : انا اللي اخبي اسرار يا نوووف؟؟
نوف توتر و بلعت ريقها من الخوف ان ايمان تكون عرفت بموضوع كوكي و انها خبت حقيقه انها ولد و ماهي مثل ما تصوروا بس هي ما سوت هذا الشي الا لانها ما كانت تبي صوره كوكي اللي تعزها ايمان تهتز و تتحول لكذب و خداع خصوصا ان ايمان اكره شي عندها الكذابين و المخادعين
نوف بتوتر : وضحي انا ماني عارفه عن شنو تتكلمين؟
ايمان بابتسامه خبيثه: ما قلتي لي شنو صار مع حبيب القلب امس
نوف ارتسمت على وجهها ملامح تضحك و بعدها ضحكت خصوصا ان اللي كانت تفكر فيه صديقه عمرها كان مختلف بالمره عن اللي هي كانت تفكر فيه : حرررام عليج خوفتيني تصورت ان في شي كبير
ايمان : يعني هذا ما هو كبير !! تخبين علي احداث زياره حبيب القلب
نوف بخجل : ايماااان انتي صديقه عمري اي و حبيبتي اي بس في شغلاات استحي .... ما اقدر اقولهااااا
ايمان ضحكت : ههههه معاج حق.. في اشياء الواحد صعب عليه يقولها حتى لاقرب الناس له
ايمان فجاه تغيرت ملامحها و شردت من جديد..
نوف: ايماان مستحيل يكون موضوعي مع عامر اللي شرد تفكيرج؟؟
ايمان تنهدت: عندي مشكله لوحده في المنتدى بس ماني عارفه لها حل ..
نوف : شنو هي قولي لي خل اساعدج!
ايمان: البنت تقول انها من مده التقت بشاب و تكلمت معه لثواني هذا الشاب وضح لها انه وقع بحبها من اول نظره البنت هربت منه على طول ، بعد كم يوم تفاجات البنت ان هذا الشاب تقدم لصديقتها الغاليه و صديقتها وافقت عليه
نوف: قصه مؤلمه .. يعني هذا الشاب كذاب
ايمان : ماني عارفه بس الموضوع مشكوك فيه يعني بسرعه البرق بعد ما قال للبنت انه يحبها يتقدم لصديقتها
نوف: ايمان لازم البنت تقول لصديقتها كل شيء طول ماهم على البر و ما صار شي
ايمان: و تتوقعين تصدق هذا الكلام
نوف : اكيييد انتي مو تقولين انها صديقتها الغااااااليه
ايمان: اجل اسمعيني عدل يا نوف!!! انا قابلت عامر قبل لا يخطبج و قال لي انه يحبني !!!
نوف ارتسمت على وجهها ملامح الصدمه و في ثانيه امتلت عيونها بالدموووع بس بسرعه ضحك ايمان قطع هذا الشيء : ههههههه صدقتي!!
نوف شهقت و مسحت دموعها : حقييييره!!!
ايمان: نووف حبيبتي سووري بس كان لازم اسوي تجربه و انتي خير مثال على هذا الشيء .. بس النتيجه كانت سلبيه و لازم البنت ما تقول لصديقتها على الاقل بهذا الشكل تعطيها فرصه تغير هذا الشخص اللي صارت تحبه
نوف مسحت دمعتها بطرف اصبعها: انا ما بكيت لاني خفت ان عامر كذااب،، انا بكيت لانه في نظره وحده مثلج ممكن تنحب من اول نظره !!
ايمان قرصت يد نوف بقوه: ليش شنو شايفتني وحش و لا قرد
نوف ضحكت و نست الموضوع اللي كان مزعلها احلى ما في ايمان رغم لسانها الطويل انها تعرف شلون تغير المود بسرعه قياسيه ...: بس تدرين الكلام سهل بس التنفيذ شيء صعب كثير
ايمان وهي تحرك عيونها في الغرفه: بنظري رده فعل البنت راح تكون نفس ردت فعلك رغم اني واثقه انها مستحيل تكون تحبها كثر حبك لي... بس في النهايه يظهر اني راح اطلب منها تجرب تلتزم الصمت لحد ما تتاكد من الموضوع بشكل قاطع
نوف: ايمان تتوقعين الشاب يكون فعلا خاين؟
ايمان بنظره قويه وواثقه: انا ما اتوقع،،، انا واثقه!
نوف: اجل ليش ما تقولين للبنت تتحرك بسرعه
ايمان: نوف حبيبتي انتي انسانه بريئه كثير و قلبج ابيض صافي مستحيل تفهمين طبيعه القلوب القاسيه اللي يملكها الرجال ،، ما ابي اظلم الجزء القليل جداا الطيب فيهم الا ان الاغلبيه المتوحشه شوهت هذا الشيء
نوف: اففف شلون انتي سيده الحب؟ وانتي تكرهين الرجال و في نفس الوقت عايشه مع ثلاثه يعاملونج مثل الملكه !!
ايمان بابتسامه : جسار و فواز و محمد هم من الفئه القليله جداااا و صعب تلقين مثلهم طبعا ما اقدر احكم على اخوانج لاني ما اعرفهم عدل بس اللي اشوفهم في في الشوارع و المجمعات التجاريه اكبر دليل على الفئه الكبيره ااالذئااااااب البشريه!! انا يا نوف ما اسمح لاي عضوه في المنتدى ترد على مشاكل الشباب لازم اقراها و لما اعرف انها مشكله اسريه زوجيه اعطي نصيحه لكن ابدا ما رديت على شاب يبي خطه او طريقه يربخ فيها بنت عاجبتها لانه حتى و ان كان قصده شريف ما راح اصدقه .. و من الاساس انا اسست النادي للبنات لانهم مساكين و محتاجين مساعدات من بره في مواضيع يخجلون يناقشونها مع الاهل و الصديقات و ماهو علشان الذئاب البشريه
نوف مدت شفايفها لقدام و رفعت حاجبها : بس عاااامر حبيب قلبي من الفئه المحترمه الطيبه صح!!!!!!!!
ايمان وهي تحرك عيونها لبعيد : اووووكي من الفئه بس لا تبجين
نووووف ضحكت و ايمان شاركتها الضحكه رغم ان بالها كان في موضوع ثاني

-
-
قبل اربع اشهر تقريبا و قبل خطبه نوف باسبوع،،
ايمان كانت في مطعم فيدريكلز مع فواز بقسم العائلات و رغم انه مطعمها المفضل و طالبه اكلها اللي تعشقها كانت ماده بوزها و معصبه
فواز بعيون تصطنع التالم: الحلوه القمر ليش زعلاانه الاكل مو عاجبج؟؟؟
ايمان بتافف : لاااا
فواز : اجل اكيد شي مضايقج غي المدرسه قولي لي شنو هو علشان اكسر رووووووووسهم باثقل ما عندي
ايمان ابتسمت بس بسرعه سحبت الابتسامه و رجعت بوزت : لا
فواز: اجل شنوووو بليييز قولي ولا بتوقفين قلللللبي و اموووت وانا توني في اول عمري
ايمان اشرت علي الفستان اللي كانت لابسته و قالت: احس اني مو انا !!!
فواز عطاها نظره استغراب: ما فهمت شنو مو انا يعني؟؟
ايمان بتافف : غبي و مغفل شنو اسوي فيك ،،، قصدي اني احس نفسي وحده ثانيه و مو قادره اعيش بطبيعتي،، يعني شنو فيها لو لبست لبسي العادي؟؟
فواز ضحك على سبب زعلاها دايما تفاجأه باشياء غريبه فواز اشترى لايمان فستان تفاحي لنص الساق تجي شريطه من الدانتيل بالمنتصف و تلفت حول جهة الرقبه و اجبرها انها ترفع جزء من شعرها و تنزل الباقي بشكل مرتب و راقي
فواز بابتسامه تسحر اي بنت ممكن تشوفها: الفستان هديه مني و كنت حاب اشوفه عليج خصوصا ان ما كان سعره قليل وثانيا انتي تعرفين ان معجبااااتي كثااار و بصرااحه لازم ما يشوفوني مع وحده اقل جمالا مني
ايمان من غير نفس: يا جميل !! ايش رايك تسكر الموضوع اي معجبااات مالت عليك راعي خرافااان
فواز بغرور: اولا انا راعي بقر راقي و جذاااب و اي بنت اقدر اطيحها بسهوله بس انتي تعرفين اني ماني من هذا النوع
ايمان: لا يااا شيخ
فواز وهو يعطيها نظره جاده: البنت اللي وراج على طول وحده منهم
ايمان من غير تفكير التفتت و شافت البنت اللي كانت جالسه لحالها تلعب بموبايلها و تعطيهم نظره من وقت للثاني: هند؟؟
فواز ببرود: زميلتج في المدرسه
ايمان بتفاجا: اشلون عرفت؟
تذكرين قبل اسبوعين لما رحت اخذج من المدرسه كنت واقف انتظر بره السياره لما قربت مني و بكل دلع الدنيا قالت اوبس سوري على بالي سيارتنا انا تجاهلتها و ظليت اراقب باب المدرسه لما رجعت و قالت وربي اسفه لا يكون زعلت
ايمان وهي منقرفه: وع وع وع وع باختصار فوووواز انا هذي المخلوووووقه اكرهها اكثر من اي شيء مقرف في الدنيا كلها و الحين و بعد ما سمعت منك محاولاتها اللي تقرف معك كرهتها اكثر
فواز:وتتصورين اني انا فواز اللي كل يوم في ديره و اشوف اشكال و الون من الحريم و ما فكرت باي وحده منهم ممكن ارد على وحده مثلهاا
ايمان: تجاهلتها!!
فواز هز راسه بالنفي: قلت لها و بكل صراحه يا بنت انتي مثل اختي و اللي ما ارضاه لها مستحيل اقبله على غيرها و انا واحد اخاف الله ولا تعجبني سوالف الطيش هذي،، احترمي نفسج و اهلج و ارجعي لسيارتكم،، هي انصدمت طبعا و راحت لسيارتهم و من يومها لما اجي اخذج تعطيني نظرات بس طبعا انا ما ارد عليها
ايمان سحبت يده بقوه و بااستها: احبك ياااااا احلى فواز بالدنيااا و يلومني جسار ليش افضلك عليه،، هذي هند الغبيه اكرها و يظهر كرهها لي زاد من بعد اللي سويته فيها
فواز ببرود : بس النظرات اللي تعطينا اياها اقرب للغيره منها للحقد
ايمان : قصدك انها تغار مني
فواز بابتسامه: يظهر انها ما عرفتج و ظانه انج صديقتي
ايمان ارتسمت على وجهها ابتسامه خبيثه : بدت فكره تغير الشكل تعجبني
ايمان قامت من مكانها الشي اللي خوف فواز: اموون ايش ناويه تسوين ؟؟
ايمان بابتسامه خبيثه: فرصه انتظرها من زمان و اخيرا جتني
فواز تافف عارف ان ايمان بتسوي شي مجنون و في نفس الوقت يعرف ان محاولاته يوقفها ما راح تنفع فقرر يسكت و ينتظر يشوف اللي بيصير
ايمان مشت لعند طاولت هند بعد ما غيرت شوي بنبره صوتها تكلمت بالانجليزي
ايمان: هل هنالك مشكله يا انسه؟
هند استغربت ان البنت قربت منها و ردت بانجليزي مكسر بما انها ما كانت متمكنه منه مثل ايمان: لا... لماذا اقصد ما الذي يجعلك تظنين ان هنالك شي؟
ايمان جمعت كل القوه اللي عندها حتى ما تضحك و تكشف كل شي قبل لا تشفي غليلها من هند : انك تحدقين بي و بصديقي منذ مده فظننت ان هنالك خطب ما؟
هند توسعت عيونها غضب: صديقك؟
ايمان ببراءه: اجل صديقي
هند تكلمت بالعربي بقهر: الله ياخذج انتي وياه
ايمان ردت عليها بنبره صوتها المعتاد: و ياخذج قبلنا هند الساحره
هند وقفت مصدومه: ايمااااااان ؟؟
ايمان بغرور و هي تلعب بخصله شعرها: اي اللي بنظرها صرتي الحين حثااااله
هند انقهرت و كانت بتتشاجر معها مثل المدرسه بس لما قرب اخوها عامر سكتت: اخر كرسين للفلم السينما اليوم زحمه كثير
ايمان حركت وجهها باتجاه و عطته ابتسامه هند ساعتها ماتت من الخوف كانت متاكده انها ناويه تقهرها و اكيد بتقول لعامر اخوها عن اللي سوته لفواز،
ايمان بدلع : ان شاء الله في مكان زين؟
عامر كان منبره فايمان اللي كانت في قمه الجمال بتوتر رد: ماشي حاله
ايمان و هي تتظاهر بانها تكلم هند : هنود سبق وقلت لج افلاااام انجلينا جولي دايما زحمه اغلبها شباب ،، علشان جذي انا و اخوي حجزنا قبل يومين بس الله يهديج الحين تعبتي اخوج و في الاخر ما حصلتي مكان زين
هند كانت عارفه ان ايمان قاعده تتعمد تقهرها حاولت تبتسم و ردت : ما عليه المهم اشوف الفلم
ايمان: لا مستحيل انا راح اعطيج حجزنا و انا اشوفه في يووووم ثاني ولو كم هنوده عندي
عامر وهو منزل راسه : ما في داعي اختي المكان مناسب و مريح و مافي داعي تضيعين تعبج بسبب غلطه اختي
ايمان بدلع: اللي تشوفه اخوي
ايمان ارسلت بوسه بالهواء لهند و مشت لعند فواز و سحبته للفلم و هي تحمل ابتسامه النصر لانها قهرت هند بقوه هذي المره بس ما كانت عارفه بالعيون اللي ما تحركت من عليها...
-
-
-
ايمان ابتسمت لما تذكرت الموقف عامر بتصرفه و هدوء على عكس اخته هو اللي فرحها لما خطب نوف صديقه عمرها لانها لو ما قابلته و شافت تصرفاته المحترمه كان عارضت نوف بموافقتها عليها لان اكيد بتخرب عليها مشاعرها اتجاه هند ،، ايمان كانت فعلا تتمنى التوفيق لنوف مع حبيب قلبها عامر...
-
-
في نفس الوقت و في واحد من اكبر معارض المجوهرات كان عامر و امه يتفرجون على مجموعه من اطقم المجوهرات الثمينه
ام عامر بابتسامه وهي تمد واحد من الاطقم لجهة ولدها: ايش رايك يا عامر بهذا؟
عامر بابتسامه : يالغاليه انا ما اعرف شيء في المجوهرات و سبق وقلت لج انتي اختاري و انا ما علي الا اني ادفع..
ام عامر ابتسمت و رجعت الطقم للبايع : خلاص عطني هذا و ذاك بس غلفهم زين انا بقدمهم هديه
عامر : و اخيرا استقريتي على راي؟
ام عامر: باخذ الطقم الكبير لاحلام و الناعم بعطيه اختها افراح
عامر : افراح تلبس مجوهرات ليش كم صار عمرها الحين
ام عامر ابتسمت : هههه عمرها الحين 18 سنه بس يظهر انه اخر ذكرك لها لما كانت تسرق الشكولاه منك و من احلام
عامر تظاهر بالابتسامه رغم الالم اللي كان بداخله احلام كانت اعز بنت عليه و صديقته المقربه لانه ماا اختلط بعايله اعمامه ،، اغلب عمره كان عند خالته اللي كل عيالها بنات و من كان صغير وهو في باله ان احلام هي انسب وحده علشان تكون زوجته بس... كل شي تغير من شافها
-

قبل اربع اشهر

عامر كان يتقلب في فراشه و ما هو عارف ينام كل ما حاول ينسى وجهها و يفكر بموضوع زواجه ما يقدر ..
خالته اتصلت على امه من كم يوم قالت لها ان في ناس ثانين تقدموا لاحلام و هم ردوهم لانها مخطوبه لعامر بس الموضوع طول ولازم يبينون لها ايش الوضع بالضبط حتى ما تضيع السنين من عمر البنت ..
عامر كان بيعطي قراره بالموافقه بس كل شي تغير بعد ما قابل صديقه اخته في المجمع.. صوتها نظراتها جمالها طولها كان كله اشياء سلبت عقله و تفكيره عامر ما كان قادر يتحمل فكره انه بياخذ انسانه غيرها او ان هذي الانسانه تصير لغير .. من غير تفكير مشى لغرفه هند و فتح الباب بعد ما سمع صوت التلفيزيون وتاكد انها ماهي نايمه..
هندباستغراب ان اخوها جاي لها في هذا الوقت: عامر ايش فيك؟؟
عامر بلع ريقه وقال : هند من غير اي مقدمات البنت اللي اليوم في المجمع من؟؟
هند استغربت من ان عامر اخوها يسالها عن بنت و مو اي بنت .. ايمان اكثر وحده تكرها في الكون خافت تقول اسمها و يعرف انها ايمان اللي كل تسبها قدامه و قدام امها و يشك بموضوعها و ليش كانت تتظاهر بالطيب معها في المجمع من غير تفكير قالت: نوووف
عامر بابتسامه ارتياح: نوف الراشد؟؟صديقتج اللي تمدحينها طول الوقت
هند بابتسامه و في نفس الوقت خوف: اي
عامر: اخت سيف و ماجد جيرانا في الحي القديم,,
هند هزت راسه بالموافقه،عامر طلع نفس طويل كان من الراحه: طمنتيني الله يطمنج
عامر طلع من غرفه هند على طول و رجع غرفته وهو مرتاح يبي ينام و يرتاح حتى يعرف شلون يفاتح امه بموضوع خطبته لنوف ....
موضوع فك خطبته من احلام ما كان بالسهوله اللي تصورها عامر خصوصا ان احلام انهارت و تحطمت على السنين اللي ضيعتها و هي تنتظر عامر يتزوجها و في النهايه يقرر يتزوج وحده ثانيه.. ابو احلام عصب و طرد عامر من بيتهم و حلف على زوجته ما تكلم اختها ... و ام عامرانقهرت وحزنت بس في النهايه كانت سعاده ولدها اهم شيء بالنسبه لها
عامر بعد كم يوم تقدم لنوف و من غير تفكير طويل وافقوا عليه بما انه كان صاحب ثروه كبيره و اخلاق عاليه و منصب محترم في يوم الملكه وبعد ما اخيرا صار عامر لحاله مع زوجته اللي كانت مغطيه وجهها
عامر بابتسامه: واخيرااا يا نوف صرتي لي
نوف بصوت منخفض كثير : اخيرااا؟؟
عامر بابتسامه وحماس مد يده لوجهها رفع الغطى بيد و وجهها بيد : من شفتج اول مره وانا....
عامر سكت لما سقطت عيونه على زوجته نوف،، البنت اللي قدامه ما كانت البنت الي كانت في بالها من اليوم اللي سقطت عيونه عليها ماهي البنت اللي تخلى عن خطيبته علشانها العيون الملامح و حتى الصوت كان مختلف بس شلون ..
نوف وترها سكوته: في شي ؟
عامر بلع ريقه و حاول يبتسم لها: ولا شي ... بس معدتي تعورني.. يظهر صابني مغص
عامر بسرعه طلع من عند نوف و علىطول للبيت و لغرفه اخته هند: ليييييش؟؟؟
هند بلعت ريقها خوف من منظر اخوها الغاضب: كان لازم امنعك تتزوجها و اجبرك تنساهااا
عامر: ليش !!! ايش ذبنها بالبنت اللي حرمتيني منها و ايش ذنبها البنت اللي زوجتيني اياها و انا ما احبها
هند: البنت اللي اخترتها هي ايمان اللي اكرهها اكثر من اي شي في الدنيا و اللي لا يمكن كان اسمح لك تتزوجها و نوف انسانه رقيقه و محترمه و مناسبه كثير لك يعني..
عامر: بس انا ما اخترت قلبي اختار وقلبي ما يحب هذي اللي زوجتيني اياهتاا بكذبج و خداعج يا هند .. انتي عارفه ايش بيكون مصير هذي البنت نوف
هند : انا اعرف انك لا يمكن تطلقها خصوصا بعد الاصرار اللي اصريته حتى تتزوجها و لانك طيب و مستحيل ترضى على وحده في عمرها تصير مطلقه
عامر كان وده يضرب هند بقوه و يشفي غليله منها بس ما قدر لانه ما تعود على انه يضرب احد ولان كلامها كان صحيح هو خسر كثير حتى يتزوج نوف فمستحيل يطلقها بكل هذي البساطه..
طلع من غرفه اخته بقهر و ضرب الباب من وراه بقوه .. حاول مع الوقت حاول يقنع نفسه بانه ممكن يحب نوف و فعلا حبها لكن من مده للثانيه لما كان يجي المدرسه ياخذ اخته كان يلمح ايمان صحيح منظرها و تصرفاتها كانت مختلفه عن اللي قابلها الا انه جزء صغير داخله كان يحرك عيونه باتجاهها حتى اللحظه اللي تركب فيها السياره
كان في داخله يحب ايمان بس للاسف زوجته هي اعز صديقه عليها .. بمعنى انها صارت شيء بعيد... بعيييد كثير عنه.
-
-
عامر وقف قدام باب مدرسه اخته بيوصلها البيت على طريقه لما رجع من السو وق مع امه طلعت هند تضحك و جنبها نوف و شوي جنبهم ايمان مكشره حرك عيونه لها و ابتسم رغم ان الكل ظن انه يبتسم لنوف ،، كان صعب عليه ينسى ، رغم الحب اللي بدا يتكون في قلبه اتجاه نوف..
-
-
-
الرياض و في جلسه عائليه بين سيدات عائله البدر في بيت ساره
ام سعود بغرور : ساره ؟؟ صحيح اللي سمعته من بنتي ديما!!

ساره من غير نفس و هي عارفه ان ام سعود ما تبدي اي موضوع الا تهدف من وراه قهر و مضايقه لاحد ثاني: و ايش اللي سمعتيه من بنتك ديما!!
ام سعود: ديما تقول انه لما جمعهم عمي سلطان قال ان عنده بنت من اسماء و انه ناوي يكتب جزء كبير من ثروته لها ..
ساره: لسى ما تاكدنا من هذا الشيء..
ام سعود باصرار: كيف ما تاكدتوا من هذا الشيء و هي مشاركه عيالنا بورثهم واملاك كثيره تسجلت باسم بنت ماهي من لحم و دم عيالنا..
ساره بتافف: البنت هذي اختي ما دام ابوي يقول هذا الشيء و ان كانت بتاخذ املاك لها فالاملاك اساس لابوي و هو يقرر في ايش يضيعها او يمنحها
ام سعود: بس كلنا نعرف ان عمي سلطان ما دخل على اسماء كيف تكون بنتها بنته ..
ام مشاري اللي كانت معروفه بتدينها كانت طول الوقت تستغفر بس ما عاد فيها تتحمل: لا حول ولا قوه الا بالله دلال!!! حرام هذا الكلام ، الله يستر علينا و عليهاااا
ام سعود بعصبيه خصوصا انها ما تطيق ام مشاري: انا ما قلت شي من عندي هذي حقيقه اللي صار،، اسماء حملت بالحراااام
ام فارس كانت تهز راسه لام مشاري حتى تنهي الحديث لان ما في احد يقدر على ام سعود بالكلام
بس ام مشاري اصرت تكمل: بس احنا عندنا بنات لازم نستر على بنات خلق الله و لا نشهر فيهم حتى ينسترون بناتنا .
ام سعود ضحكت بغرور: ههههههه تكلمي عن حالك ،، انا بنتي انستر و اخذت سيد و تاج راس الكل... الغالي نواااف .. الدور الباقي على اللي بتدخل العشرين ولا تقدم لها واحد حتى لو فاشل ..
ام مشاري انقهرت منها و برده فعل قويه: انتي
ميين تقصديييين؟؟
ام سعود بغرور : والله اللي يعرف نفسه ،، ام فارس ما عندها بنات و ام نواف بناتها ما شاء الله عليهم كل يوم خطاب اشكال و الوان لبناتها ما بقى غيرك انتي و العانس بنتك
ام مشاري انقهرت و انفجرت بالم: اي اللي ما تستحين حراام عليك اللي تسوينه فينا حرااام
ام مشاري حاولت تخبي دموعها و ركضت بسرعه لمكان عباتها حتى تطلع ساره مشت وراها على طول: بسمه لحظه انطري !!!
ام سعود وهي تتظاهر ان مافي شي صار ابتسمت لام فارس: قول الحقيقه لهذي الدرجه يزعل؟؟
ام فارس تجاهلتها و طلعت من الصاله ورا ساره و ام مشاري
-
-
ام مشاري دخلت بيتها و هي مقهوره حزينه و اللي تذكرته كله لما دخلت و شافت بنتها ريم،، اللي كانت دايما اكثر شخص يتلقى اهانه من العائله خجلها و غرقها في دراستها بعد انظار العائله و قرايبهم عنها و هو شيء استغلته ام سعود اللي تكرها و صارت ما تناديها الا العانس رغم ان عمرها 19 سنه بس
ريم مشت لعند امها و لما لمحت اثار الدموع بكت: ماما كنتي تبكين..
ام مشاري انفجرت بكي من جديد: ما عاد فيني اتحمل دلال ما عاد فيني،،،
ريم حضنت امها بقوه: الله بينتقم منها ،،، و بيسلط باذن الله اللي بيرد لها كل الالم اللي سببته لنا...ولغيرنا
-
-
ايمان بتملل فتحت باب بيتهم ودخلت وجسار وراها كانت مشغوله البال بالموضوع اللي ناقشت فيه نوف...
فقررت تدخل تسلم على محمد و بعدها تطلع لغرفتها على طول
ايمان: السلااااام على احلى ناس
ايمان تفاجأت لما شافت ابوها مع رجالين في الصاله و ماهو في الدوانيه خجلت وقررت تطلع لما قرب جسار اللي دخل بعدها :ايمان شفيج؟؟
الرجالين اللي كانوا مع ابوها واحد كان كبير
في العمر و ثاني شاب وكل واحد فيهم ارتسمت على وجهه ابتسامه لما شافوها
الرجال الكبير وقف و هو سعيد: ايمااان؟؟؟
محمد بسرعه رد: ايمان على غرفتج بسرعه
ايمان كانت بتصعد و تسوي اللي قاله محمد لما وقفها الشاب: عمتي ايماان لحظه
ايمان التفتت و بصدمه: هااااااااا؟؟؟
- -
-
-

__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 شباب بنات ساعدوني
0 الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك للكاتبه/}{!Karisa!}{
0 طلب للي يقدر يساعدني

  رد مع اقتباس
قديم 04-08-2013, 01:50 AM   رقم المشاركة : [ 4 ]
عضو جديد

الصورة الرمزية مالك حبي

بيانات مالك حبي
تـاريخ التسجيـل : Feb 2013
رقــم العضويـــة : 144842
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 98 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 100
الجنس : male
علم الدوله :
الحالـــة : مالك حبي غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

 
افتراضي

متى متى خلي اشوفك
الصيف جا وش هي ظروفك
وين السفر يازين قلي
ودي ولو ساعه الوفك
ياثامن السبع العجايب
من حبكم مانيب تايب
سميتكم اغلى الحبايب
الله يا محلى وصوفك
حلا حلا قلبك وعينك
واحلى الليالي في سنينك
ان غبت قلبي قال وينك
خذني بهوى عطفك وروفك
حبك تشوفه في عروقي
طبعك على كيفي وذوقي
والله لو تدري بشوقي
ماظنتي تقوى وقوفك
عمري فدا عينك وقلبك
ذايب انا من كثر حبك
لاتطول الغيبه وربك
ودي ولو ساعه اشوفك
متى متى والشوق فيني
مالي هوى قلبي وعيني
قلي متى خلي تجيني
وتلامس كفوفي كفوفك

البارت الرابع:
من ثلاث سنين تقريبا ترتبت ام سعود حزه معينه يوميا او يوم و يوم لا .. تزور فيها بيت ساره و هي كانت من الساعه 11 الظهر الى الساعه 3 .. و من نفسها سمتها جلسه شرب الشاي يعني مثل الاجانب...
و هي كان بدايه تخطيطها حتى تزوج نواف من بنتها ، لانها الفتره الثابته اللي يرجع فيها نواف البيت لما يكون في البلاد و تكون فرصه ممتازه يشوف فيها بنتها او بمعنى ثاني ترمي نفسها عليه ... و رغم ان نواف ملك على ديما الا انها ما تخلت عن هذي العاده و مستمره في زيارتها اليوميه مع بنتها في اكمل زينه و اكشخ لبس.. و اللي حجتها الحين ان صار كل اهل البيت محارم لها و عادي تاخذ راحتها ...
ساره شربت فنجانها بهدوء ما كان لها ابدا خلق لام سعود خصوصا بعد اللي صار بينها و بين ام مشاري اللي كانت كثير عزيزه عليها، بس رغم التلميحات المستمره من ساره الا ان ام سعود استمرت تسولف و كان شيء ما صار...
ام سعود: عواطف حبيبتي شلون الدراسه معك..؟
عواطف بنصف ابتسامه لها: الحمد لله ماشي حالها...
ديما بغرور: انا بصراحه ماني عارفه ليش تتعبين نفسك في هم الدراسه.. انا لو منك انسحب و ارتاح في البيت...ثانيا انتي مانتي محتاجه وظيفه ليش تدرسين؟؟
عواطف بهدوء معتاد منها: دراستي و تفوقي فيها ماهو حتى احصل على وظيفه معينه، انا احب الانقلش ، و اتمنى اكون من المتمكنين فيها و ثانيا حلو ان الانسان يكون عنده لغه ثانيا متمكن منها...
ديما بغرور : ههه مافي داعي ابدا اتعلم لغة ،، بفلوسي اقدر احط عشر مترجمين يترجمون لي اللي ابيه الساعه اللي ابيها و في المكان اللي ابيه..
فاطمه وافقت على كلام ديما بغرور اكثر: فهمتها هذا الشيء اكثر من مره احنا قروب المترجمين اللي عينهم لنا نوافي حبيبي من احسن المترجمين و يرافقونا في كل سفراتنا...
على ذكر اسم نواف اللي دلعته فاطمه ( نوافي) ابتسمت ديما، طبعا هذا الشيء قهر فاطمه فردت بسؤال يقثها: اقوول ديمااا وين فتسافرون هذي السنه؟؟
ديما عرفت ان ورا سؤال فاطمه شيء بيقثها بس ابتسمت و ردت بهدوء : بنروح اوروبا بناخذ جوله في كم دوله هناك..
فاطمه تظاهرت انها ميته من الضحك: ووووووووع!! اوروبا .. افف صارت موضه قديممممه ... انا بروح لجزيرتنا الخاصه على الاقل اعيش مثل الاميره .. ماهو اوروبا اللي صار اللي يسوى و اللي ما يسوى يسافر لها اوووف...
ديما انقهرت هي و امها و كل وحده فيهم تقول في نفسها: اصبري يا فااطمه الحقيييييييره... بس خل يصير نواف خاتم باصبعي بتشووووفين قدرك الحقيقي....
ساره ابتسمت بالخفاء رغم انها ما كانت تعجبها ردود بنتها على بنت اخوها الا انها كانت فرحان ان ام سعود انقهرت مثل ما قهرت ام مشاري المسكينه من كم يوم..
مدبره المنزل مدام انجيلا مشت لعندهم و بعد ما عطتهم ابتسامه قالت:سيدتي لقد عاد السيد نواف من سفره...
ديما ابتسمت بجنون و بدت ترتب شكلها فاطمه انقهرت و كان ودها تقول لانجيلا تطلب منه ينتظرهم في المجلس الثاني او في غرفته بس امها سبقتها و قالت: خليه يدخل مافي غريب...
مدام انجيلا ابتسمت و عطتهم ظهرها لبره، ديما ابتسمت لانها حست انها انتصرت على فاطمه و ما كانت عارفه باللي ينتظرها... بعد ثواني دخل نواف بابتسامته العريضه و بدلتها الرسميه و من وراه وحده معها كيس...
فاطمه اول ما شافته ركضت لعند وحضنته بقوه: نوااااافيييي حبيبي ....وحشتنيييييي....!!
نواف بابتسامه عريضه: وانا بعد يااا حبي...
بعد ما بعدت فاطمه عنه مشت عواطف و بهدوء و سلمت : الحمد لله على السلامه نواف...
نواف: الله يسلمك يا قلبي...
مشى نواف لعند ساره وباس راسها: كيف احوالك يا الغاليه..؟
ساره بابتسامه: الحمد لله يا ولدي دامني اشوووفك بخيـر...
ام سعود حست ان نواف و كل الموجودين متجاهلينهم فبسرعه قالت: الحمد لله على السلامه يا ولدي نواف.....
نواف حرك عيونه بهدوء لام سعود و بعدها لديما و رد بطريقه رسميه: هلا ام سعود ... اوه ... ديمااا هناا ... شلونك!...؟؟؟!
ام سعود حست انه تجاهلها بس انتظرت تشوف رد بنتها اللي بدت ترسم كل تصرفات الخجل على وجهها.: بخيــ....ر
نواف اكتفى بهذا بجواب منها ولا كلمها زياده اشر على الحرمه اللي كانت معه: هذي جيسكا.. يا ماما راح تكون مساعدتي في الكم اسبوع المقبلين..
ام نواف حركت عيونها لجسيكا اللي فصخت الطرحه و العباه المفتوحه وكانت لابسه تحت قميص رسمي تفاحي و تنوره قصيره لنص الفخذ و كعب عالي، وشعرها كان اشقر رافعته بطريقه رسميه و عيونها الخضر دليل ثاني بعد اسمها على انها اجنبيه..
ديما حركت عيونها بقهر على الحرمه و بعدها لامها ، ساره حست فيها و من غير تفكير سالت: ليش يا نواف.؟؟ وين ادوارد؟؟
نواف بهدوء: انا وشريك الجديد فرناندو قررنا نطور في علاقاتنا التجاريه و تبادلنا المساعدين حتى تنتهي الصفقه، جسيكا هنا بمكانه و ادوارد راح يكون عنده بمكاني.. ولا كنتي تبيني اظل عندهم شهر كامل؟؟
فاطمه: لا اكيد... نبيك ترجع لنا... بس ان شاء الله تكون جسيكا هذي ممتازه بالشغل مثل ادوارد...
نواف بابتسامه خبيثه: من جهة ممتازه هي تفوقت على ادوارد بس ماهو بالشغل.. باشياء ثااانيه..
ديما انقهرت و تغير لون وجهها من الغضب، كانت فاهمه من البدايه و من شافتها ان صار شيء بينهم فما كان في داعي يوضح للكل هذا الشيء...
عواطف حست ان الوضع توتر فحبت تغير الموضوع: نواف ايش اخبار المزاد... لا يكون ما اشتريت لنا شيء..؟؟ ترى ازعل؟؟
نواف ابتسم و اشر لجسيكا تفتح الكيس و اخذ العلبه اللي فيه: بصراحه المزاد هذا السنه كان ممل لدرجه ماهي طبيعيه كلها لوحات مشكوك في مصدرها و نسبه انها تكون مزيفه كبيره و ثانيا ما كنت ناوي اضيع كم مليون دولار على تحف او لوحات ترميها امي في المخزن و المجوهرات كانت قمه في العاديه الا هذي.. ما قدرت اقاوم ما اشتريها .. رغم انها كلفتني مبلغ خيااالي كثير..
فاطمه نقزت من مكانها و جلست جنبه: نوااافي شووقتني ايش هي؟؟؟
نواف بهدوء فتحت العلبه اللي انصدموا كل الموجودين منها.. داخل العلبه كان في جزمتين كعب عاالي مصنوعه من الكرسيتال و عليها ورده من الياقوت الاحمر و منثور عليها زمرد اخضر بشكل خطوط حلزونيه ..
فاطمه شهقت و توسعت عيونها بقوه: جزمه سندريلا!!!!!!!!!!؟؟؟
نواف بابتسامه : صحيح ، فرانسيس بنت الملياردير دون فليكارديرو صاحب مناجم الالماس ... طلبت من ابوها يحقق امنيها و يصنعها لها في بدايه القرن التاسع عشر...طبعا بما انه ما كان يرفض لها اي طلب... حقق لها هذي الامنيه بعد ما استعان بكثير من مصممي المجوهرات و خبراء التحف و الادوات الدقيقه و صنعوا الجزمه من الكريستال فوق القاعده الحديديه طبعا اللي تحمي الوزن و ما تسمح للكريستال يتكسر واللي مثل ما تلاحظون ماهو باين... بس بعدها بكم سنه مات و بنته ضيعت الثروه كلها و اختفت هذي الجزمه و محد عرف لها طريق ..بس لما شفتها في المزاد قلت لازم اشتريها...

بكل تهور سحبت فاطمه فرده من الجزمه و حطتها في قدمها و بسرعه كبيره بعدها صرخت : ايشششششششش هذااااا؟؟؟؟
نواف ضحك عليها و بعدها برر لها : بصراحه بعد ما قريت كتاب حياة دون فليكاردير تحسفت اني اشتريتها ( نواف رفع الجزمه و وضحها حجمها للكل) بنته كانت معروفه بقدمها الكبيره و انها حتى تتجنب اي احراج كانت تصمم احذيه خاصه تبين ان قدمها صغيره...
عواطف تاملت الجزمه و بهدوء قالت: كم قياس قدمها؟؟ يعني..
نواف: 41 بالنسبه لقريباتها كانت ضخمه...... وهي ضخمه بالنسبه لك انتي بعد يا دلوعتي
فاطمه بوزت و رمت نفسها جنب اخوها: اخ يا القهر مقاسي مقاس سندريلا الحقيقيه 35 و لما حصلت الجزمه ما نسبتني.
نواف ضحك و طبطب على كتفها: فطووومه حبيبتي لا تزعلي و لا شيء.. دون فليكاردير صمم الجزمه في زواج بنته و لما تتزوجين ان شاء الله راح اصمم لك اللي احسن و اغلى منها...
ديما اللي كانت عاجبتها الجزمه قالت و بدلع: 41 مقاسها .. ايش هذي الصدفه انا مقاسي 40 يعني ممكن تناسبني...
ام سعود وهي تساند بنتها بتعليقها :يعني ماهي ان شاء الله خساره ..
نواف بنبره هاديه: كلامك صحيح انا ممكن اهديها هديه لوحده من بنات شركائنا... ان كانت عندهم مناسبه معينه
ديما تغير لون وجهها بعد كلمته و بان للكل انها انقهرت من تجاهله لها ... فاطمه ابتسمت بجنون.. و عواطف ظلت تتامل وجهها المقهور وهي تقول في نفسها: ليش تحرجيني نفسك وانتي عارفه ان قدرك عنده ما يساوي قدر شيء بهذا السعر... انا و رغم ان مقاسي 41 ما تكلمت لاني اعرف نفسي و اعرف ان نواف ما يحبني مثل ما يحب فاطمه شبيهته في كل شيء...
نواف رفع نفسه من الكنبه و ظل مبتسم رغم نظرات امه الحاده و اشر لجسيكا.. : هيا بنا جيسيكا لدينا الكثـير من الاشياء لنقوم بها...
ديما بدت تزفر بقوه وهي تشوف نواف يبتسم و يمشي مع جيسكا للطابق الثاني و كل واحد منهم ماسك يد الثاني... بقهر قالت: ماما خل نمشي..
ام سعود كانت عارفه ان بنتها في قمه القهر و ما عندها اي استعداد تناقش امها او احد ثاني... سحبت بنتها و بعد ما استأذنت و بعد ما سمحت لها ساره طلعوا... و في لحظه طلعتهم صعدت ساره لغرفه نواف..
نواف كان جالس في غرفه مكتبه على لابتوبه و ما في وجود لجيسكا بنبره جاده قالت: كان واضح ان بينكم شيء .. فما كان في داعي تتكلم بهذا الشكل .. ووينها هذي اللي ما تتسمى..
نواف ببرود رمش بعينه و رد: اولا اسمها جيسكا و ثانيا هي في دوره المياه ليش تسالين؟؟
ساره: قلت لك مليون مره انا وحده عندي بنات .. و اخاف عليهم فلا تجيب اي وحده من صديقاتك او زوجاتك الميسار... هنا...
نواف ابتسم لما دخلت جيسكا و لبسها مثل ما كان و اخذت الاوراق من نواف و بدت تقراها ...: تفكيركم منحرف.. انا ما لمحت على شيء .. قلت لكم ان عندي شغل و ما كذبت .. ثانيا ما في داعي تشكون في اي وحده حلوه تكون معي..
ساره رفعت حاجبها: وتجاهلك لديما و اسلوبك معها؟؟؟
نواف وهو يعطي ملف لجسيكا تقراه حتى تنشغل عن نقاشه مع امه: و ايش فيه اسلوبي.. تحفه سعرها 70 مليون دولار تظن اني ممكن اعطيها لها بتلميح سخيف مثلها..
ساره: انا ما اتكلم عن هذا الموقف و بس... مواااااقف كثيره مرت و فوتها بس حركاتك كل مالها و تسوء.. هذي زوجتك ولازم تعاملها باحترام .. بس ان كنت ما تبيها قول و خلنا نفصخ الملكه دامنا لحد الحين على بر...
نواف ابتسم : امي العزيزه .. انا في كل يوم اعامل زوجاتي المسيار و الصديقات مثل الاميرات بس لما امل اتركها بكل بساطه بس لما قررت اتزوج علني اخترت ديما .. اللي اكثر احترام و تقدير لها انها بتكون زوجتي قدام الناس و المجتمع .. و المفروض تقدر هذا التكرم مني..
ساره: بس يا نواف.. ديما بنت اخوي.. و ما يهون علي اشوفها تتالم بهذا الشكل...
نواف بدأ يكلم جسيكا عن المشروع و تجاهل وجود ساره اللي انسحبت بهدوء بعد دقايق من تجاهله .. كانت تعرفه و تعرف ان هذا اسلوبه في انهاء اي حوار بينهم...
بعد ما طلعت نواف عطى المكان اللي كانت ساره واقفه فيه نظره حاده وهو يقول في نفسه: معاملتي القاسيه هذي ماهي الا مجرد بدايه لها.. واللي جاي اعظم بكثـير ... لغيـرهآآ
-
-
الكـويت..
ايمان كانت في غرفتها متمدده على سريرها من صحت من النوم.. مصدومه و حزينه في الوقت نفسه من اللي شافته و سمعته.. شلون ممكن تغير نظرتها لاشخاص كانوا في نظرها شيء و صاروا شيء ثاني... و تضيف في حياتها ناس ما كان لهم اي وجود في حياتها ..
رفعت نفسها من سريرها لخزانتها و فتحت صندوق ذكرياتها اللي مخبيه فيه اغلى اشياءها.. فتحته و بدت تتامل محتوياته .. من صور قديمه لها مع محمد و جسار و فواز .. من كانت في اللفه.. الى اخر صوره صورتها معهم من كم اسبوع في مدينه الملاهي.. كانت دايما معهم و في نظرها اخوانها و مستحيل تفكر يكون لها اخوان غيرهم.. استمرت تدور في الصندوق و طلعت رسمه قديمه كانت اطرافها متمزقه دليل على قدمها كانت الرسمه طفوليه و مرسوم فيها طفلين طول بعض و جنبهم بنت ماسكه في ايديهم و يد رجال كبير و كانوا في حديقه و فوقهم شمس وغيمه مكتوب داخلها (( انا احب بابا))
ايمان بالم تقول في نفسها: هل اقدر اقوول انا احب بابا بسهووله بعد ما عرفت ان ابوي الحقيقي مختلف تماما عن بابا محمد...
-
-
اليوم السابق..
ايمان بنظره مستغربه: عمتك؟؟
محمد عصب و بنبره ما تعودتها منه صرخ: مشااااري ... ولا كلمه.... ايمان على غرفتج الحيننننننن...
ايمان ما كانت معتاده ترد على محمد بس اللي سمعته ما كانت قادره تتجاهله: بابا لو سمحت انا لازم افهم اللي يصير، من هذاااا؟؟ وليش يناديني عمتي؟؟
احمد بهدوء وقف و مشى بهدوء لعندها،، ايمان خافت وكانت بتتراجع بس احمد حط يده على كتفها برقه و حنان: انا اخوك احمد يا ايمان.....
ايمان انصدمت: نعم اخووووي.. شنووو اخوي.. اصلا من وين لي اخ... بابا تكلم....
جسار مسك يد ايمان و سحبها جنبه: عمي احمد لو سمحت.. اعتقد ان كلامك اقوي من انه ينقال بكل البساطه اللي تتكلم فيها ..
احمد بهدوء ابتسم له: انت اكيد جسار... ما تغيرت من كنت صغير... قوي و شجاع و طول الوقت جد.
جسار تكلم ببرود: مافي داعي تدخل بمواضيع قديمه .. ما اعتقد انك قطعت كل هذي المسافه و بعد كل هذي السنين حتى تتعرف علينا و تشوفنا بس.... ولا انا غلطان..
احمد قهره برود جسار و طريقه كلامه و ما تصور ان هذا الانسان القاسي الجاف ولد اخوه محمد... بس محمد رد عليه بسرعه: جسااار.. ايش هذا الكلاام... هذااا عمك احترمه...
احمد حس بجزء من الراحه لما سمع كلام اخوه و حس انه ما تغير مثل ما تغيروا عياله، جسار: انا اسف.. صار لي اكثر من 15 من غير اعمام فشيء طبعي انسى شلون اعاملهم...

مشاري بهدوء: ابوي! عمي !! اتمنى تعذرون جسار... مهما كانت كلمته قاسيه تظل حقيقه..
احمد ابتسم بحنان معتاد منه: و تتصور اني ممكن ازعل منه بعد ما اخيرا شفته..
محمد زفر و اشر لايمان و جسار على الكنبه اللي جنبه: ايمان جسار .. تعالوا اجلسوا معنا..
ايمان و جسار جلسوا جنب محمد و مقابلين احمد و مشاري واللي ابتدا بالكلام: ايمان... انا عارف ان الكلام اللي راح اقوله كبير و من الصعب تتقبلينه بسهوله و.....
محمد قاطعه و تكلم: انا وانتي عندنا ثلاث اخوان و اخت !!
ايمان انصدمت : نعم؟؟؟ شلون... بس انا..
احمد بهدوء كمل رغم انه انقهر من مقاطعه اخوه الكبيره الجافه: يظهر ان محمد ما بلغك اي شيء ..من قبل..
محمد: ما كنت متصور انكم ممكن تسالون عنا او تفكرون فينا بعد اخر لقاء .. فما حبيت اشغل بالها باشياء مالها اي داعي..
ايمان انتبهت على كلمته:اخر لقاء .. شنو هو اخر لقاء..
احمد حرك عيونه لمحمد و جسار و مشاري و بعدها بلع ريقه، جسار تكلم بهدوء و قطع الصمت: ليش ما تتكلم... ايمان ماهي صغيره و من حقها تعرف شنو اللي سووه اخوانها و ابوها في امها و....
محمد: جسار لو سمحت لا تتكلم..
ايمان: شنو الي صار لامي.. باابا ارجوك تكلم...
محمد تنهد و قال بكل ذره هدوء عنده : طعنوا في شرفها و كان يبون يذبحونها...
ايمان فزت من مكان و بصراخ قالت : شنوووووووووو...!!! بااابااا انت اكيد تمزح شنوو هذاا ... هذا مستحيل... مستحيل!!!!
احمد وقف من مكان و حط يده على كتفه يهديها: ايمان حبيبتي ارجوك اهدي...
ايمان صفعت يده بقوه بعدتها عنه: ارتكني... لا تلمسني!!!!
محمد: ايمااان لا تكلمين احمد بهذا الشكل .... باسثنائي الوحيد اللي صدق امك و دافع عنها هو احمد.. حتى ابوي اللي هو زوجها ظلمها و استمر باهانتها رغم انه كان عارف انها برئيه..
ايمان: شلوون اهدا يا بااب شلون اهدى و انسى الكلام اللي قلتوه.. كلااام مستحيل...
محمد عطاها نظره جاده و طلب منها تجلس من جديد ايمان نفذت امره و جلست مقهوره تايهه من الكلام اللي قالوه..
محمد قص اللي صار كله لايمان بهدوء و يهدأها جسار كل ما توترت و سكتها كل ما تكلمت و قاطعتهم...
بعد ما انتهوا امتلت عيون ايمان كلها بالدموع و كل انواع الحزن تملكها: ليش!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1 ليش مااا قلتوا لي شيء من زماااااااااااان ليش!!!!!
محمد: كنتي صغيره و ما كنت ابي اضايقك بقصه مالها اي داعي خصوصا بعد ما فهمتك اني اخوك الوحيد ومالنا احد ثاني....
ايمـان: يعني لو شرف الاخ عندنا كان ما عرفت شيء لاخر يوم بعمري و ظلت امي الله يرحمها رغم شرفها في عيون الناس منحطه و فاجره!!!!!!!
محمد انصدم من كلام ايمان و بصراخ: ايمااااان ايش هذا الاسلوب اللي تتكلمين فيه!!!
ايمان قامت من مكانها و صارخت اكثـر: و هذا راح يكووووون اسلوبي من اليوم و رااااااااااايح!!! ولا تقول ليش .. انا بنت فاجره و اب طماع منحط يعني معذوووووووووره..
كف من جسار وقف موجه الصراخ اللي صنعتها ايمان : احترمي نفسج!!! اللي تتكلمين عنهم لا ربوج و لا يعرفونج .. اللي رباج ابوي مثل ما ربانا احسن تربيه و افضل اسلوب..واللي ما فرق بينا و بينج .. جذي تكلمينه...
ايمان انفجرت بكي الم من جديد و طلعت ركض لعند السلم و جرت بسرعه لغرفتها و ضربت الباب بعدها بقوووه...
-
-
ايمان حطت يدها على خدها المكان اللي صفعها فيه جسار اول مره في حياتها يضربها فيها.. نزلت دموعها من جديد بعد ما تذكرت اللي صار و رمت نفسها على الارض...
ثلاث طرقات متتاليه على الباب قطعت تفكيرها، مسحت دموعها بسرعه ما كانت متوقعه احد يجيها خصوصا انهم تركوها لحالها طول اليوم اللي فات: ادخل!!!
فـواز فتح جزء من الباب و سمح لوجهه المبتسم يدخل لحاله الغرفه: ممكن تسمح لي الاميره ماغي ادخل؟؟
ايمان بوزت و بعد نفس قالت : قلت لك مليون مره لا تقول لي ماغي.. انت ناوي تفضحني؟؟؟
فواز دخل و سكر الباب بهدوء بعده: ايمان ما في داعي ابدا لهذا الخجل ... انتي ما تسوين شيء غلط...
ايمان وهي تحرك وجهها بعيد: ولو ما ابي احد يسمعك...
فواز ظل مبتسم رغم ان ملامح ايمان بعد دقيقه رجعت للحزن و الشرود: زعلانه من جسار؟
ايمان: لا...
فواز: ليش نظره الحزن هذي اجل؟
ايمان: زعلانه على نفسي و حياتي اللي ما كنت اعرف عنها شيء و نفسي بعد ما عرفت الحقيقيه..
فواز جلس جنبها و رفع راسها بيده بهدوء: لا تزعلين و لا تفكيرين فيه...بما انج غايبه عن المدرسه خل نطلع نتريق بره..
ايمان عبست وجهها : ياااا بردك!! شلون تبيني اطلع و استانس بعد..
فواز قاطعها قبل لا تكمل: اللي صار امس دخليه من اذن و طلعيه من الاذن الثانيه ... ماهو هذا اسلوبج المعتاد تعيشين اللحظه من غير تفكير باللي صار و اللي بيصير باجر؟؟
ايمان ابتسمت رغم الحزن اللي كان فيها: مقتنع بمقولتي رغم ان اخوك جسار دايما يقول عني تقول ما لا تفعل..
فواز يضحك سحبها حتى توقف:اهو غير و انا غير.. انا بنظري تفعلين ... قومي يالله اناا جووعان ..
ايمان ابتسمت و دفعته بتافف لبره: خلاص استسلمت اطلع و خلني اغير ملابسي..
فواز بضحك: البسي فستاااااااااااااااان...
ايمان وهي تضحك: مستحييييييييييييل
-
-


قدام قصر نواف الكبيـر ،، من سياره البنتلي الفاخره نزلت ريم بعباتها الناعمه و طرحتها الانعم و دخلت باب القصر لما استقبلتها مسؤوله الاستقبال في البيت و اخذت منها العباه و الطرحه حتى تعلقهم لحد ما ترجع تطلع ..
ساره كانت تنزل السلم لما لمحتها ابتسمت و قربت منها: هلااا وغلا ... هلااا بريوووم الغاااليه...
ريم سلمت على عمتها بابتسامه و بعدها رجعت راسها لتحت من خجلها المعتاد: هـ..ـلاااأأ فيــ..ــك اكـــثــر عمتي...!!
ساره ابتسمت لها : تعالي افطري معنا...
ريم هزت راسها بسرعه: لاأأأأ... هنــ...ــي و عــافيـ.ه انا كنت بمر على جــ...ـــدي قبل لا اروح الجـ..ــامعه بس...
ساره: ابوي؟؟
ريم: اتصل و قـ..ــال انه يبي يشـ..ــوفنــ..ي
الجد سـلطان بعد ما كبـر و تعب قررت ساره انه تاخذه عندها البيت بما انها ما تبيه يعيش في بيت كبيـر لحاله مع الخدم و لا عند اي وحده من زوجات اخونها اللي اكيد ما راح يعاملونه باهتمام مثلها...: مافي مشكله ان شربتي شيء ولو بسيط عندنا...
ريم بتلعثم: بس ياا عمه....
ساره: من غير بس.. انا ان قلت شيء لازم تسوينه من غير تردد اوكي...
ريم هزت راسها بخجل ومشـت مع عمتها لطاوله الاكل اللي كانت عليها عواطف بس: صباااح الخــير ريـم!
ريم ابتسمت بخجل: هلاا عـواطف..
ساره سحبت ريم تجلس جنبها بخفه: خذي راحتك يا قلبي.. بو نواف ماهو هنا.. و فاطمه مثل ما تعرفين ما تصحى الا الظهر
ريم ابتسمت و شربت شوي من العصير اللي خدمتها لها الشالغه.. كانت تعرف ان عمتها قالت لها هذا الشي حتى ترتاح و يقل التوتر و الخجل اللي فيها... بما انها انعزاليه و خجوله كانت... منعزله ولا تعرف تتكلم او تاخذ راحتها الا مع اخوانها و امها و ابوها و معها و مع عواطف شوي.. و غير هذا تغرق في موجه خجل كبيره و ما تعرف تتكلم او تتنفس..
عواطف ابتسمت وحبت تبدي لها بحوار قصير مع ريم : شلون الدراسه؟ ما اشوفك ابدا في الجامعه!
ريم بهدوء: انا أأأأ اطــ...ـلع على طول بعد المـ..ـحاضرات! ! و ما عندي فرآآآغ!
عواطف: بس تعـب عليك... اخذي فراغ ساعه او ساعتين بين اي محاضرتين على الاقل ترتاحين فيهم شوي..
ريم هزت راسها: انـأأ عندي نص ساعه بس قواعد اللغه العربيه و الادب النقدي ... بس افض...ــل اقـرى فيه لانه في نفس القاعه ....
ساره : الله يوفقك يا بنتي ... و ان شاء الله تتخرجين باحلى تقدير... و تصير عواطف مثلك ..
عواطف بدلع: ماما!! انا هما ممتازه !!!
الكل ضحك الشيء اللي لفت انتباه نواف اللي دخل الغرفه بصوت نص نايم وهو يمشي من ورا ريم: فطوووم قايمه من الصبح..غريببببببببببه
ريم شهقت و بسرعه بعدها بلعت ريقها لما سمعت صوته، ساره بسرعه تكلمت حتى ما يزيد نواف باي كلمه: هذي ريم بنت اخوي احمد ماهي فاطمه..
نواف قرر يدور و يصير مقابل لها: اوبس!! سوري ظنيتك فطوووم... شلونك ياااا ريم ان شاء الله بخير..
ريم بخجل من نوع ثاني و توتر اكثر لما شافته: ببببببببببـــ..خيــر .. ولد عمتي... نــ....ــواف
نواف انفجر ضحك : ههههههههههههههههههههههههههه انتي ابي افهم شلون تكلمين ابوك و اخوانك... تقولين لهم اخوي مشاري و لا ابوي احمد... و لا تقولين اخي الكبيـــر...
ساره غمزت لنواف حتى يوقف: نواااف ايش فيك... ريم تتكلم كذا لانها متربيه و تحترم اللي اكبر منها... ولا تبيها تناديك نواف بس و انت اكبر منها بسنيييييييييييييين...
نواف رفع حاجبه: فاطمه تناديني نواااافي و ديما تناديني نواف عادي... ايش اللي هي غير عنهم هي فيه...
ساره بجد: فاطمه اختك و ديما زوجتك... عرفت الفرق...
ريم استجمعت كل ذره قوه عندها ووقفت بترنح:انااا بروووح لجدي......الحييييين.... اخاف اتـآآآآخر على المــ....ــحاضـ...ره..
ساره ابتسمت لها و مشت معها: انا بروح معك..
ريم رفعت عينها بسرعه حتى تسرق نظره خاطفه على نواف اللي كان لابس جينز ديرتي و بلوزه بولو بنفسجيه معطيته لوك جذااااب كثير مثل عارض الازياء. حست بقرصه في قلبها و هو الشيء اللي اجبرها تمشي بسرعه بعيد عنهم... كانت خايفه ان المشاعراللي حاولت تنساها ترجع بمجرد نظرها له
نواف ابتسم و بدأ ياكل فطوره لما انتبه على نظره قويه من عواطف: ايش فيك؟؟
عواطف: انت ليش تكره ريم...
نواف استغرب سؤالها: انا ما اكرها...
عواطف برقه: ان كنت ما تكرها ليش تعاملها كذا؟؟
نواف: لان ردود فعلها تونس.. و تضحك
عواطف: بس ريم ماهي مهرج.... يكفي انها ما تزور احد و نادرا ما تطلع... تبيها تحبس نفسها و بشكل نهائي عنا...بسبب تصرفاتك معها في مل مره
نواف ابتسم لها: اوامرك اميره عواطف... ما راح اضايق ريم ولا راح ازعلها ابداأأ.... في شيء ثاني تبين احققه...
عواطف نزلت راسها : لا تقولي اميره...انا ماني اميره..
نواف كان يكره التواضع الكبير اللي في عواطف اخته واللي كان نقيض الغرور الكبير اللي في فاطمه..: اذا انتي مانتي اميره.. من الاميره...
عواطف: عندك فاطمه... ديمـا....
نواف قاطع عواطف بسرعه قبل لا تكلم: تخسي .. ديما اميره...
عواطف انصدمت: ايش..؟؟ نواف انت ليش تكره ديما؟؟
نواف ببرود رد بعكس الرد الهادي لما سالته عن ريم: سخيفه... رخيصه، قبيحه، مصطنعه ، مغروره، ذليلها .... الخ الخ الخ ...ههههههههههه
عواطف انصدمت ان نظرته لديما بهذا الشكل: نواااااف طلقها!! لا تظلمها معك وانت ما تحبها...
نواف عطى اخته نظره جاده: مستحيل... انا مستحيل احبها و مستحيل اطلقها.... استأذنك عندي شغل ...
بمجرد ما طلع نواف من غرفه الاكل و دخل لمكتبه قامت عواطف من مكانها و اشرت لمرافقتها تجهز لها عباتها حتى تطلع للجامعه،،وهي تلوم نفسها : لما كنا صغار كنت استمتع ان مميزين على الكل و كل اللي نبيه يوصل لنا بسرعه كبيره بس مع مرور السنين صار هذا الشيء نقمه علينا و صرت ما اقدر اتقبل اي منهم... لا فاطمه ولا نواف..
-
-
-
ريم دخلت غرفة جدها اللي استدعاها كان جالس بشموخ على كرسيه المتحرك كان يقرا له ملف مثل اي شخص عادي.. ما كانه شخص عجوز في نظر كثيريين و منهم عياله منتهي، مشت ريم لعند جدها و باست راسه: شلوووووون..ــك ياا جــدي..
سلطان هز لها راسه و ابتسم: ساره ممكن تتركينا لحالنا..
ساره استغربت من تصرفه و جديته بس ابتسمت و طلعت على طول، اشر سلطان لريم تجلس على الكنبه جنب كرسيه المتحرك: خـ..........ــــير يا جدي؟
سلطان: ريم ما اتصل ابوك؟
ريم استغربت السؤال خصوصا انه اول مره يسال عن ابوها : اتــصــ...ــل
سلطان رفع حاجبه و بانت التجاعيد الكثيره في وجهه: و ما قـال متى يرجع..؟؟
ريم : يقول انـ..ـه بيرجع بعد كم يووم لماا ينتهي من شغــ...ــله
سلطان: و تعرفين ايش هو شغله؟
ريم هزت راسها بالنفي...
سلـطان: انا طلبت منه يقابل بنتي ايمان و يحاول يقنعها بفكره السكن عندنا..... وطبعا انا بلغته انها لايمكن تعيش في مكان غير بيتكم..
ريم رفعت راسها باستغراب: ما فهمـ...ـت
سلطان: ابيك ياا ريم تتقربين منها و تصرين صديقتها ... انا لا يمكن اثق باي وحده في البنات غيــرك...
ريم هزت راسها: ان شاء الله يا جدي..
سلطان تنهد براحه و كمل: هذا اول شيء الثاني ... هو موضوع خطبتك..
ريم انصدمت و بلعت ريقها حتى تقدر تتكلم: خـ ... خــ...ــطبتي؟؟؟
سلطان : اكيد سمعتي ان بو فـهاد خطب فاطمه لولده الكبيـر فهاد .. و طبعا كعادتها فاطمه رفضت و طلعت الف عيب و عيب في الرجال... بس فهاد انسان محترم و مهم في مجتمعنا و براااه و ما بغيت نخسره فكلمت بو فهاد ياخذك انتي.... ابوك وافق بعد ما اقنعته و ما اعتقد ان انتي لك راي ثاني... بس كان لازم اقولك لان الولد طالب يتعرف عليك اكثر قبل لا تملكون..
ريم انقهرت من الكلام اللي قاله جدها.. اخذوا اللي رفضته فاطمه المغروره و رموها عليه بكل بساطه من غير لا ياخذون رايها و فوووق هذاا يبونه يتعرف عليها يوافق ولا يرميها بكل بساطه مذلوله مكسوره: جــ...ــدي!
سلطان بغروره المعتاد: لا تقاطعيني... من اليوم و طالع جهزي حالك احتمال يمركم فهاد حتى يشوفك او احتمال يمر علىيك في الطريق كوني على احسن شكل...
ريم بالم: جدي بس اناآآ
سلطان: من غير نقاش.. كوني على احسن تصرف و احسن شكل حتى وانتي في العباه مفهوم... و الحين تقدرين تطلعين لدوامك...
ريم حست بالم و قهر كبير و ضخم يقطع قلبها و يعصر كل اجزاء جسمها بقوه، رفعت نفسها بصعوبه من الكنبه و مشت الدرج وهي ماهي حاسه في نفسها للباب لما لمحت نواف واقف يتكلم بالموبايل، حرك عيونه الزرق باتجاهه و انهى اتصاله: ساكلمك في ما بعد ادوارد...
ابتسم و مشى لعندها قريب ريم بعدت عنه لدرجة انها لصقت بجدار الممر، نواف شاف عيونها الحمره المتجمعه فيها الدموع اللي حاولت تمنعها تنزل : ايش فيك؟؟
ريم هزت راسها بالنفي: ...ولاااااا شــيء...
نواف ببرود: ارفضي و انا بساااندك...
ريم توسعت عيونها من الصدمه معقوله نواف يعرف بموضوع خطبتها.... اكيد يعرف لانه هو العقل المدبر لكل شيء يعني موضوع مهم مثل هذا مستحيل يخفيه جدها عنه: ممكن تبـــ...ـــعد بمــ....ــر
نواف قرب اكثـر منها و حط يده على الجدار اللي كان وراها: واذا قلت لا ايش بتسوين؟؟
ريم نزلت دموعها المتجمعه و بدت تبكي... نواف لما شافها كذا بعد وسمح لها تركض للباب تاخذ عباتها و طرحتها و على طول لسيارتهم .. ظل يراقبها وهي تبتعد و يقول في نفسه: الاشخاص الوحيدين اللي تمنيت اجنبهم انتقامي هم انتوا يا عياال احمد... لكن الظروف كلها كانت ضدكم....طبيتكم و ضعف شخصياتكم .. راح يخلي الكل يستغلكم و بعد ما ينتهون منكم راح يدوسونكم و كانكم حشرات مالها اي داعي او قيمه...
-
-
-
في المطعم البناني الكبير كانت تاكل ايمان بشراهه كبيره و كل ما انتهى كوبها من عصير طلبت منهم يعيدون ملءه فواز كان في قمه الاستمتاع وهو يشوفها تاكل مثل الدب: ليش تضحك؟؟
فواز ابتسم و اخذ له لقمه خفيفه من الاكل: ولا شيء.. بس مستغرب الشهيه المفتوحه... مع اني اعرف انها مفتوحه من زمان بس اليوم بزياده...
ايمان: يعني شنو تبيني اسوووي من امس ما اكلت شيء!!
فواز ضحك: قلعتج من قال لج ازعلي..
ايمان انقهرت لما سمعت كلامه و تذكرت اللي صار: مالي نفس اكـل..
فواز ابتسم لها و همس: للاسف انا انفتحت اكـثر.. الحين..
ايمان استغربت و حركت عيونها لمجموعه بنات بلبس المدرسه الثانويه و حاطين ميك اب يمشون و يجلسوون على الطاوله اللي جنبهم و يسحبون الكراسي حتى يصيروا لاصقين حيل فيهم..
ايمان تجالهتهم و اشرت لفواز ياكل ولا ذبحته لما تكلمت وحده من البنات بصوت مسموع: وااااااااااااااااااي فعلاا مقوله حظ الجياااكر و الشيف يكسر الصخر...
البنت 2: اكيـــد ياا حلوه.. خلف الله على حالنا... زين و اصل و فلوووس بس عيون المزايين انعمت عنا...
البنت 3: بعيد الشر عنهم.. عيووونهم تذبح عذاب .. مشكلتها بس انها تطااالع في الجكر اللي قدامهم..
ايمااان عصبت و مثل عادتها ردت عليهم: عممممممممممممي بعينج انتي وياااها قليللااات الادب...
البنات خافوا من ايمان اللي وقفت و مشت لعندهم بجسمها اللي اطول منهم، فواز مسك بيدها : ايمااان اهدي...
ايمان سحبت موبايلها و ضغطت و رفعته قدامه: قسم بالله لو تنقلعون عن وجهي لاذبحكم ضرب و صوركم و انشرها بلووووتوووث و ترا انا عادددي انا مجنونه ... اطلع منها مثل الشعره من العجين.. منحاشين من المدرسه علشااان تغزلون الشباب المحترمين اللي ما يتنزلون لاشكالكم
البنات الثالث ماتوا خوف من ايمان و في نفس الوقت حسوا بالاحراج من كلام ايمان اللي لفت انتباه كل الموجودين في المطعم.. طلعوا بسرعه و بعدها ايمان جسلت..فواز ضحك عليها: تدرين لو مسويه هذا الشيء مع جسار كان سواها لك مصيبه...
ايمان: انا اصرخ و اعلق عادي و تدري اني ما اسوي شيء مثل هذا لو ما كنت مكبوته...
فواز بابتسامه : يعني الحين فرغتي كل اللي فيج؟
ايمان هزت راسها فواز ابتسم و اشر لناس كانوا وراهم... ايمان حركن راسها و تفاجأت بمحمد و جسار...
-
-
-
-
في مركز ادراه شركه البدر في الرياض اسامه و منصور مع كم تحري خاص عينهم خصيصا حتى يستقصون عن ايمان اختهم اللي ما يعرفون حتى شكلها الحقيقي او اي شيء عنها...
التحري الاول: من خلال المعلومات اللي جمعناها عن صاحبه الصوره و الاسم اللي زودتنوا فيه توصلنا الى مجموعه من الحقائق المتعارض و اللي سببت لنا ربكه كبيره..
منصور: يعني ايش ربكه و تعارض وضح لو سمحت...
التحري الثاني مد الصوره اللي عطوه اياها عن نوف: هذي البنت اسمها نوف عبدالهادي.. عمرها 16 سنه طالبه في الثانويه و تعيش مع اخوانها في العنوان الموجود في الورقه وماهي البنت اللي عطيتنوا اسمها..
اسامه استغرب من كلامهم : يعني شلووون حارس نوااف كان يكذب..؟؟
التحري الاول: لحظه يا سيد اسامه ما انتهينا... بعد مجموعه من التحريات توصلنا لصاحبه الاسم اللي قلتوا لنا عنه و هي صاحبه هذي الصوره...
التحري الثاني مد صوره ايمان قدام اسامه و منصور اللي قال: يعني هذي ايمان الاصليه...
التحري الثاني: قلت لما شفتها انها هي بس اللي استغربت منه ان الموظف قال ان هذي رابع مره ينسال عن هذي البنت خلال شهر و ان اخر واحد دفع مبلغ كبير حتى تتشفر المعلومات بس رئيس القسم رفض ..
اسامه: قصدك ان في شخص ثاني تلاعب في المعلومات؟؟
التحري الاول: صاحبه الصوره الاول هي ايمان البدر الحقيقيه المعلومات اللي موجوده عنها كلها مزوره و يظهر انهم ماهو ناويين يطلعونها الحين حتى يظمنون وصول الورث لها بسلام...
منصور اخذ صوره نوف و تالمها: تخسي تاخذ ريال واااحد ..
اسامه: هذا كل اللي عرفته...
التحري هز راسه بالنفي: لا.. عرفت ان البنت اللي يقولون عنها انها ايمان هي انسانه عنيفه و صاحبه مشاكل يعني شخصيتها اقوي من البنت نوف اللي هي ايمان الحقيقيه واللي معروفه بشخصيه ضعيفه و هدوء..
التحري الثاني: انا اتوقع انهم ناوين يرسلون ايمان المزيفه لعندكم حتى يجنبون ايمان الحقيقه اي اضرار..
اسامه رفع حاجبه و اخذ صوره ايمان : اهلا وسهلا... ما راح نقووولك اي شيء... بس خطتكم ما راح تنجح فايمان الاصليه( وهو يحرك يده لصوره نوف) صارت حقيقها مكشوووفه..
-
-
-
اشهد أن لا امرأة أتقنت اللعبة إلا أنت
واحتملت حماقتي عشرة أعوام كما احتملتي
واصطبرت على جنوني مثلما صبرتي
وقلمت أظافري ورتبت دفاتري
وأدخلتني روضة الأطفال .. إلا أنت
اشهد أن لا امرأة تجتاحني في لحظات العشق كالزلزال
تغرقني تحرقني تشعلني تطفاني تكسرني نصفين كالهلال
تحتل نفسي أطول احتلال واجمل احتلال .. إلا أنت
***
يا امرأة أعطتني الحب بمنتهى الحضارة
وحاورتني مثلما تحاور القيثارة
تطير كالحمامة البيضاء في فكري إذا فكرت
تخرج كالعصفور من حقيبتي إذا أنا سافرت
تلبسني كمعطف عليها في الصيف والشتاء
أيتها الشفافة اللماحة العادلة الجميلة
أيتها الشهية البهية الدائمة الطفولة
***
__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 شباب بنات ساعدوني
0 الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك للكاتبه/}{!Karisa!}{
0 طلب للي يقدر يساعدني

  رد مع اقتباس
قديم 04-08-2013, 01:57 AM   رقم المشاركة : [ 5 ]
عضو جديد

الصورة الرمزية مالك حبي

بيانات مالك حبي
تـاريخ التسجيـل : Feb 2013
رقــم العضويـــة : 144842
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 98 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 100
الجنس : male
علم الدوله :
الحالـــة : مالك حبي غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

 
افتراضي

البارت الخامس

حبيبي صباح الخير .. صباحك ورد وفل ولوز
يا عمري صباح النور .. يالله اصحى غنت فيروز

الشمس طلعت يا زين .. وانته مغمض العينين
من تصحى تشرق ع الدنيا .. مو شمس واحده شمسين
حبيبي .. حبيبي .. حبيبي .. حبيبي صباح الخير

---

طول الليل اتأمل وجهك .. وما تقبل هالعين تنام
نريد نشوف عيونك اصحى .. صرنا نغار من الأحلام

الشمس طلعت يا زين .. وانته مغمض العينين
من تصحى تشرق ع الدنيا .. مو شمس واحده شمسين
حبيبي .. حبيبي .. حبيبي .. حبيبي صباح الخير

---

اتحجج واتحرك يمك .. متقصد اطلع اصوات
حتى تحس بيا وتصحى لي .. واخذ بوسات وشمات

الشمس طلعت يا زين .. وانته مغمض العينين
من تصحى تشرق ع الدنيا .. مو شمس واحده شمسين
حبيبي .. حبيبي .. حبيبي .. حبيبي صباح الخير


ايمـــان فتحت عيونها المتعبه بهدوء و تلاقت عيونها بسقف غرفتها النوم الشيء اللي استغربته كانت متاكده انها كانت نايمه على الارجوحه ولا تذكر انها بدلت ملابسها ..ايش اللي وصلها هنا و كيف تجرأوا يسوون اللي في بالهم... دخلت يدها تحت وسادتها و طلعت موبايلها من المكان اللي تحطه فيها دايما ، كانت البطاريه منتهيه و الجهاز طافي من غير تردد رفعت نفسها حتى تروح تشحنه بس...
ايمان بسرعه حركت عيونها للشي اللي منعها من الحركه، يدين كانت محاوطه خصرها التفت و شافت وجهه المبتسم وهو نايم جنبها بكل قرف دفعت اليدين عنها و مشت بعيد عن السرير الى الطاوله اللي عليها شاحن الموبايل، لما قربت منها شحنت الموبايل و حركت عيونها على المرايا الكبيره جنب الطاوله كان عليها شيء غريب..
باحمر الشفايف مكتوب بخط جميل ( كل عام و انتي سعيده يا حبيبتي ايمان) ايمان بكل قرف سحبت نفس احمر الشفايف و اللي كان مستخدم و حطت علامه خطأ على كلمتي ( سعيده و حبيتي ) و اكتبت بدلهم (حزينه و عدوتي) فصارت الكلمه ( كل عام وانتي حزينه يا عدوتي ايمان)
.................: حبيت اكسر الروتين و افرحك بشيء بس انتي ليش تتفننين بتحويل كل شيء لحزن و هم؟
ايمان تجاهلته لما لاحظت ان جهازها اشتغل و سوا تطوير لنفسه و عدل التاريخ، طبعا من غير تردد مشت للتقويم و بدت ترجع بالوقت فيه..
................: ايمان....
ايمان بنظره حاده له: لما ترجعني بالوقت مثل ما يسوي التقويم للحظه اللي ارتكبت فيها اكبر غلطه و نتيجه له خسرت كل شيء ... راح اكون سعيده...
نهض من السرير و قرب من عندها و بنره الم: انتي عارفه ان هذا الشيء مستحيل...
ايمان بعد ما رجعت التاريخ اربع سنين طلعت من التقويم و دخلت استيديو الصور لصوره قديمه فيه: الانسان هو اللي يصنع المستحيل، وهو بروحه يتجاوزه ، انا واثقه انها تقول الشيء نفسه الحين.........نووف...
الصوره كانت قديمه لايمان ونوف، ايمان كانت حاضنه نوف من ورا و يضحكون .....
-
-
-

الوقت الحالي( قبل اربع سنين)
ايمان تفاجأت بمحمد و جسار وراها رجعت وجهها لفواز وعطته نظره غضب، فواز ابتسم و اشر لهم يجلسون..
محمد و جسار جلسوا معهم ، محمد كان مبتسم طول الوقت و جسار ظل صامت، محمد: ايشلونج الحين يا ايمان.
ايمان بهدوء: الحمد لله ..
محمد: لسى زعلانه من اللي صار؟؟
ايمان تنهدت وحركت عيونها لجسار بشيء من الغضب : لا ماني زعلانه....
محمد: اجل ايش معنى هذي النظره على وجهج و حبسج نفسج في الغرفه طول الليل .. ؟؟
ايمان رجعت تنهدت: مثل ما قلت انا ماني زعلانه، انا بس انصدمت من الحقيقه المره اللي اكتشفتها بعد كل هذي السنين، معقوله انا اللي اتصرف بذكاء و احس نفسي احس من الكل انخدع و من من ؟؟ من اكثر ناس قريبين مني؟؟؟
جسار : احنا ما كنا نخدعج يا ايمان ، احنا بس ظنينا ان عدم معرفتج احسن من معرفتج لشي ما توقعنا له داعي..
ايمان عطت جسار نظره غاضبه و هو فهم سببها: بس من حقي اعرف عن اهلي...
فواز: اهلج على عينا و على راسنا بس ما تظنين ان موضوع رجعتج لهم بعد كل هذي السنين فيه شيء مو طبيعي؟؟
ايمان : عارفه هذا الشيء ... و انا لايمكن افرط بالحياه اللي عشتها مقابل اي شيء..
محمد: اجل ليش مصره على الموضوع و ما حاولتي تنسينه مثل غيره ؟؟
ايمان بنظره جاده: من حقك تاخذ نصيبك في ثروه ابوك !!
محمد: ماني فاهمج؟
ايمان: انا راح اسلتم النصيب اللي تكلم عنه احمد و الفلوس اللي كتبها لي ابوهم، وراح اعوضك عن كل الم و معاناه عشتها في الوقت اللي كانوا اخوانك بعز و ثراء..
جسار بعصبيه: ايماآآآآن انهلبتي انتي؟؟؟
ايمان: لو سمحت اسكت ... انا اكلم اخوي..
محمد حزت في نفسه كلمه (اخوي ) بدل من ( بابا) بس كمل: و تظنين ان هذا الموضوع بهذي البساطه؟؟ منصور و اسامه خبثين و انا متاكد ان عيالهم اللي هم في عمركم الحين من نفس الطينه و ما راح يسمحون لج و بكل بساطه تظهرين في حياتهم و تاخذين شيء سنين وهم يرسمون عليه..
ايمان بثقه: ربتني اني ما اخاف الا من اللي خلقني يا بابا، و ان كانوا هم اذكياء فانا اذكاء و ان كانوا قاسين فراح اكون اقسى ، و راح اواجه هذا التحدي مثل غيره و انا اضحك...
فواز قطع عليها اندماجها بكلمه بسيطه: ودراستج؟
ايمان: خل تولي... يعني كلش بنجح؟؟دامني بورث ملايين ايش لي في الدراسه..
جسار: الموضوع ماهو بهذا البساطه اللي انتي متصورته انتي ..
محمد قاطع جسار بسرعه: جسار... بس... انتهينا.. مافي اي فايده من انك تحاول تقنعها .. انا ربيتهاعلى الاصرار و التمسك بقراراتها ، ان كانت صحيحه ترفع ثقتها بنفسها و ان اخطأت تتعض و تستفيد منها..
ايمان ابتسمت بانتصار لجسار: شفت ثقه بابا فيني و في قدراتي الخارقه!!
محمد بنص ابتسامه: اكيد اوثق فيج بس في شيء لازم تعرفينه قبل لا تخطين يا خطوه.. انتي مقبله على ناس وحوش ، العدو اللدود ارحم بكثير منهم، ناس تجردت الرحمه من قلوبهم .. انا اقدر بس اضمن لج ساره و احمد بس عيالهم لا.... لان احمد و ساره شخصيتهم ضعيفه كثير مقارنه في منصور و اسامه و اخاف ان عيالهم تاثروا بشخصيه اسامه و منصور الطماعه ..
ايمان : ماهي مشكله راح اخذ حذري التام..
محمد: اوكي بس انا عندي شرط...
ايمان: اللي هو .. اولا مافي سفر الا بعد نهايه الدراسه..
ايمان عقدت حواجبها و مدت بوزها .. : مو مشكله الدراسه بس باقي عليها شهر.. و في هذا الوقت على الاقل اكون درست الشخصيات اللي بأتعامل معها...
محمد بابتسامه: الشرط الثاني هو.. ان جسار هو الوحيد اللي راح يرافقج..
ايمان انصدمت و توسعت عيونها بعد ما شافت ملامح جسار الجاده : ليش؟؟؟ وانت؟؟؟؟ و فواز..
محمد: اولا جسار هو الوحيد اللي يسمح له شغله بالانتقال للرياض، فواز مرتبط مع عقد عمل مهم هنا و لايمكن ياخذ وقته كله معك، وانا بعد ما طلعت من البيت حلفت ما ارجع له..
ايمان تغيرت ملامحها للحزن و نزلت راسها، جسار: بتغيرين رايج؟
ايمان: انا ما اتراجع ابدا في قرار اتخذته... انا موافقه.. بابا يستحق الراحه اللي راح يحصل عليها بعد استلم نصيبي...
محمد: بس انا...
ايمان: بابا انا عارفه انك راغم ان التقاعد انعرض عليك اكثر من مره، كنت تصر على الاستمرار حتى تعطينا الحياه اللي احنا عايشينها،،، بس الوقت الحين حان حتى ترتاح..
محمد سكت و سمح لها تكمل و تتاكد ان كلامها صحيح: بالتوفيق..
ايمان مدت يدها له (GOOD LUCK) : بالتاكيد.. ثانكيووو...
-
-
اسامه اخذ مكانه في مكتبه الخاص بعد ما طلعوا التحريين منصور تبعه و جلس جنبه: ايش هي خطتك؟
اسامه: بسيط جدا... ناخذ اللي لنا في الاصل من بنت الحرام..
منصور بابتسامه ساخره: هذا شيء اكيد .. السؤال هو شلون بناخذه و ابوك ناوي يتكتب لها نص الحلال و ورث ضخم بعد ما يموت...
اسامه بابتسامه واثقه: ابوك بنفسه هو اللي بغير في الوصيه..
منصور: شلون؟ وهو فاقد الثقه فينا
اسامه: تماما.. لما نرجع هذي الثقه راح ترجع لنا فلوسنا..
منصور بتافف: اسامه ترا جننتني ماني فاهم من الغازك شيء... اخني على قد عقلي و اشرح لي ..
اسامه: انا متاكد ان العبه من صنع احمد و اكيد احد ثاني له يد بالموضوع... و بما ان ابونا ذكر انه ناوي يجيب البنت عندنا و انا متاكد انهم بيرسلون البنت المزيفه اللي اسمها نوف لنا على انها ايمان بما انها شخصيتها قويه حتى تتحمل اي اهانه راح تتعرض لها منا، و بكذا يكرهنا الوالد اكثر و يحرمنا من اللي بقى من الورث..
منصور: ما تصورت احمد بهذي الحقاره!!
اسامه: هذي افكار نوااف يا حبيبي... غسل مخ ابونا و الحين بدا يغسل مخ احمد و ماهي بعيده يكون غسل مخ ايمان الحقيقيه ...
منصور: اففففففففففف يعني احنا متى نرتاح منه و تحكمه فينا
اسامه: لا تخاف بعد ما نستلم الورث لا افصل الشراكه بينا و بينه و نعيش براحه و سلام
منصور: انت لحد الحين ما فهتمني ايش اللي لازم نسويه..
اسامه بابتسامه: كل خيـر ، البنت بتجينا و بنرحب فيها بكل رحابه الصدر ، حياها االله خل تدخل بينا و تعيش مثل الاميره ، ما راح نتعدى عليها و بنعاملها بكل احترام..
منصور ما كان فاهم رفع حاجبخ: و بعد؟؟
اسامه: بعد ما يلاحظ الوالد المعامله الممتازه لها منا راح يغير نظرته لنا و انا طماعين بحلالها...
منصور بضحك: ههه و تتوقع ان فتره قصيره بتغير فكرته عنا؟
اسامه : لما تنحط ايمان هذي باكثر من موقف محرج و ما تعرف شلون تتصرف فيه و تسبب فيه احراج للعائله اكيد بيطلب انها ترجع للمكان اللي جت منه، و بكذا نكون قلبنا خطتهم عليهم..
منصور: ذييييييب
اسامه: هههه لما اشوف حقي يروح بكل بساطه لناس ما تستاهله اصير وحش ما يرحم..
-
-
-
الرياض:
في الحديقه الكبيره لقصر نواف كانت جالسه عواطف في جلسه انعزاليه شبه مغلقه على حالها .. الحديقه كانت متنوعه في الازهار اللي احتاجت لوقت طويل و عنايه كبيره حتى تنبنت في الجو الصعب اضافه الى مجموعه ثانيه في بيت زجاجي.. في المنتصف كان في بركه صناعيه فيها سمك مختلف الانواع و حوله الاشجار بشكل يوحي للكل انها طبيعيه ، وما هو كله انتاج عظيم لكثير من المهندسين الزراعيين...

عواطف كانت جالسه بكل رومانسيه و هدوء على الطالوات اللي كانت على شكل جذوع شجر كبيره مقطوعه و مصنوعه منه ، كانت تشرب عصير كوكتيل طبيعي و تقرا لها روايه رومانسيه على صوت اغنيه عبدالحليم..
بتلوموني ليه.. بتلوموني ليه
لو شفتم عنيه حلوين اد ايه
حتقولوا انشغالي وسهد الليالي
مش كتير عليه.. ليه بتلوموني

اسير الحبايب يا قلبي يا ذايب
في موجة عبير من الشعر الحرير
عالخدود يهفهف ويرجع يطير
والناس بيلوموني واعمل ايه يا قلبي
عايزين يحرموني منه ليه يا قلبي
بتلوموني ليه

من يوم حبه ما لمس قلبي ما لمس قلبي
فتح الباب للشوق يلعب بي للشوق يلعب بي
وهوّ حبيبي وهوّ نصيبي
وهوّ النور لعنّيه وقلبي
وهوّ شبابي وهوّ صحابي
وهوّ قرايبي وكل حبايبي
والناس بيلوموني واعمل ايه يا قلبي
عايزين يحرموني منه ليه يا قلبي
بتلوموني ليه ..
عواطف كانت مستمتعه بالاغنيه لما صوت خارجي قطع عليها هذا الاندامج بكل ازعاج..
...........: واااووو ايش هذا الجو الرومانسي.
عواطف بتوتر جلست باستقامه لما سمعت صوته و سكرت الاغنيه : اييي.. جو رومانسي..
سعود بابتسامه خبيثه : انا اسف ان كنت ازعجتك عواطف بس استغربت من الاغنيه ... معقوله ان في احد لحد الحين يسمع لعبدالحليم..
عواطف: مافيها شيء الاغنيه .. عبدالحليم اصلا اغانيه فوق اغاني الكل في هذا الوقت و حتى بعد مليون سنه بيظل الاحسن..
سعود رفع حاجبه: عبدالحليم !! ههه توقعت شخص مثل ريم ممكن يسمع له بس انتي يا اللي تخصصك كله انقلش ما ادري..
عواطف سكرت الكتاب وكانت بتمشي: تبي اناديك لك ديما؟؟
سعود جلس على الطاوله بعد ما مشت عنها .. : لا... اجلسي ليش رحتي..
عواطف بتردد: لا بروح غرفتي...
سعود استغل وقفوها و قرا عنوان الكتاب ، بذكاء قال: روايه finding neverland ... ايش هالرومانسيه ياا بنت عمتي...
عواطف خجلت بس حبت تبين ان الموضوع عادي: عجبني عنوانه و قلت اقراه.. ليش انت قاريه؟؟
سعود بغرور: شفت الفلم ..
عواطف: ما تقدر تحكم على روايه من خلال فلم عنه.. لان في الفلم يغيرون اشياء كثيره...
سعود تنهض و قرب ، عواطف بعدت: و ايش هي الاشياء اللي غيروها ؟؟؟
عواطف بلعت ريقها و كملت: ما قريته كله حتى احكم...
سعود: اهااا...
نواف: سعود!!!
سعود التفت هو و عواطف لنواف اللي نزل من السياره اللي كانت متجه لبوابه البيت و مشى لعندهم ، سعود توتر لما لاحظ ملامح وجه نواف: هلا نواف..
نواف: ايش فيك، واقف هنا... ليش ما دخلت ..
سعود تصرف و كان الموضوع عادي : ههه كنت اسولف مع بنت عمتي عواطف...
نواف بنظره منزعجه: بس عواطف ما تحب تكلم احد فيكم يا عيال خوالها...
سعود: نعم؟؟
عواطف: نـ.ـواف!!
نواف: ما لاحظت يا عزيزي سعود كيف هي متكوره على جسمها و مبتعده عنه
سعود حرك عيونه بخبث و كانه توه ينتبه عليها : اوبس سوري ما انتبهت..
نواف عطى عواطف نظره اطمئنان: عواطف ارجعي للبنات داخل..
عواطف بسرعه هزت راسها و ركضت لداخل القصر... سعود ظل مبتسم و كان الموضوع بسيط..: شكلي بروح انادي ديما...
سعود كان بيمشي بس نواف وقف قدامه: سعود انت تظن اني غبي ؟
سعود بابتسم بتوتر: ايش هذا السؤال يا نواف .. طبعا مانت غبي...
نواف بنظره جاده: انا متاكد انك سمعت بموضوع خطبت ريم و فهاد صح؟
سعود استغرب سبب طرح الفكره عليهم: اكيد موضوع بهذي الاهميه اكيد لازم اعرف فيه..
نواف قرب منه : ريم مسكينه و بنت مسكين علشان كذا ما قدرت ترفض شخص انفرض عليها من غير لا ياخذون رايها ..
سعود: ايش سبب هذا الكلام الحين يا نواف.؟
نواف حط يده على كتف سعود و همس في اذنه: ان كنت تظن اني احمد و بتقدر تفرض عمرك على عواطف مثل ما انفرض فهاد على ريم فانت غلطان، عواطف ما راح تتزوج الا شخص انا اختاره له.. و اي شخص ثاني راح يتدمر .. باااي ..
نواف عطى سعود ظهره و و رجع للقصر ، سعود ظل واقف و مصدوم يعرف نواف ذكي بس معقوله يكون عرف مخططه و ناوي يدمره ان استمر فيه : ما علي ياا نواااف الايام بينا و بنشوووف
-
-
عواطف دخلت البيت بسرعه و بتوتر و هي حاضنه كتابها بقوه لصدرها كانت ناويه تصعد لغرفتها بسرعه من غير لا احد يلاحظها بس استغربت لما شافت فاطمه تنتظرها عن السلم: على فين؟
عواطف بلعت ريقها و حاولت تكون هاديه: لغرفتي اكمل روايتي...
فاطمه: من كنا صغار ما كنتي تعرفين تكذبين علي يا عواطف... ايش قالك سعود..
عواطف: سعووود؟؟ ايش فيه سعووود؟
فاطمه: لا تنكري انا شفتكم من شباك غرفتي...ايش كان يبي منك؟؟
عواطف: ولا شيء... علق على الاغنيه اللي كنت اسمعها و قعد يقول ايش هذا الجو الرومانسي بس...
فاطمه: وانتي سمحتي له يتكلم معك بهذا الموضوع..
عواطف: لا .... انا قمت و كنت بروح بس هو كان كل يناديني و كان الوضع عادي...
فاطمه: عواطف احنا من كنا صغار و احنا بعاد عن الصبيان من عايلتنا ... و حتى البنات.. الوحيده اللي قربت منا هي ديما و انتي عارفه هدفها و الثاني هو سعود، اللي قمه في الطمع... وانتي اكيد عارفه هذا الشيء..
عواطف : ماني فاهمه؟
فاطمه وهي رافعه حاجبها: سعود خطبني اكثر من مره بس انا رفضت لاني عارفه نيته وهي التقرب من نواف و الاستيلاء على ورثي .. و بما اني مستحيل اقبل بواحد مثل حول وجهته لك...
عواطف: يعني..

فاطمه: السيد سعود مقرر يمثل عليك دور العاشق المتيم حتى تحبيه و لما يخطبك تتزوجينه .. و من يدري يمكن ناوي على اللي اسوء... يمكن ناوي يضحك عليك و يضغط على نواف و...
عواطف وهي تحضن الكتااب لصدرها: لاا بلييز لا تكلمين ...

فاطمه: هذي الحقيقه. مافي احد في هذي العايله يحبنا... وحتى ديما.. انا متاكده انها في داخلها تكرهنا و تنتظر الفرصه اللي تسيطر فيها على نواف و تتنتقم منا...
عواطف: هذاا كله غلط نواف...
فاطمه: نعم؟؟ ايش اللي تقولينه..
عواطف: نواف هو اللي فرق بينا و سبب هذا الكره من الكل لنا.....هو اللي اخذ شيء ما كان يستحقه و ترك خوالي تحته و الفلوس من الاصل لجدي...
فاطمه: هي انتي... احترمي نفسك.. ولا تتكلمين عن اخوك كذا...
عواطف: اخوي.. اي اخو.... انتي يعني عاجبتك تصرفاته اللي محد يتحملها مع اهلنا.. مع ريم و مع امي و حتى مع ابوي ،، و لا صديقاته اللي من كل ديره...
فاطمه بتوتر: عواطف بس...
عواطف بانفجار: لا ما راح اسكت اخوك هذا ما تربى ولا عنده اي احترام لا لنا ولا لغيرنا .. انا صرت انحرج اعزم صديقاتي بحكم التحرر يدخل و يسلم و بعد فتره اكتشف انه متزوج وحده منهم مسياااار....
فاطمه: عواطف...
عواطف: ايش تبين!!!
فاطمه اشرت بعيونها لورها.. عواطف التفت و انصدمت نواف كان واقف وعلى وجهه نظره غضب... عواطف انحرجت من نظرته و بسرعه طلعت على غرفتها... فاطمه مشت لعنده و حطت يدها على كتفه: لا تزعل .. عواطف صغيره ولا تعرف ايش اللي تقوله..
نواف: انك كنتي تظنين اني ما اعرف حقيقه مشاعرها اتجاهي فانتي غلطانه... انا كنت عارف من الاول بس اني اسمعها تقوله و بالصوت العالي .. هو اللي مضايقني....
فاطمه: ايش اللي بتسويه؟؟
نواف ابتسم لها و حضنها ..: الله يخليك لي انتي بس.. ما في احد غيرك في هذي الدنيا يحبني...بحق..
فاطمه وهي تحاول تلطف الجو: ديما تحبك..
نواف وهو يعطيها نظره اشمئزاز : ووووع....
فاطمه ضحكت: ههه طلقها اجل...
نواف: للاسف مافي بديل احســن خصوصا انها الوحيده اللي من مستوانا ..
فاطمه: تزوج اجنبيه...
نواف: الاجنبيه ما اعتقد انها راح تتعايش مع امك،، و ثانيا صفات فتاة احلامي غير موجوده لا في العربيات ولا الاجنبيات...
فاطمه بتعجب: نواف عنده فتاه احلااام اوووو ماي قاااد!!
نواف: كل انسان عنده فتاه احلام... و انتي اكيد عندك...
فاطمه: ابداآآآ اصلا الغبي اللي يسمح للحب يدخل قلبه صح...
نواف: مستنسخه... هذااا كلااامي...
فاطمه: قلت اذكرك .. بما انك ناسي....
نواف ضحك و بعد ما لعب بشعرها قرر يطلع.. فاطمه بعد ما شافته طلع قررت تصعد و تعطي عواطف كم كلمه تادبها فيهم...
-
-

الكويت ..
في غرفتها الخاصه المليئه بصور المغنين و الراقصين ولاعبي كره السله كانت ايمان مشغله على التلفيزون الكبير اغنيه مايكل جاكسون (الرعب) ولابسه مثل بدلته و ترقص مثله و تقريبا احسن منه
Its close to midnight and something evils lurking in the dark
الساعة تقارب منتصف الليل وهناك شئ شرير يترصدك في الظلام
Under the moonlight, you see a sight that almost stops your heart
تحت ضوء القمر تشاهدين منظرا يوقف ضربات قلبك
You try to scream but terror takes the sound before you make it
تحاولين الصراخ ولكن الرعب يأخذ منك صوتك

You start to freeze as horror looks you right between the eyes
تبدأ أعضاء جسدك في التجمد ويقفز الفزع مباشرة من بين عينيك

Youre paralyzed
أنتي الآن مشلولة عاجزة
Cause this is thriller, thriller night
لأن هذا هو الرعب ، ليلة الرعب

And no ones gonna save you from the beast about strike
ولن يكون هناك من يحميك من الوحش الذي يوشك أن يهاجمك بضراوة

You know its thriller, thriller night
إنه الرعب لو تعلمين ، ليلة رعب

Youre fighting for your life inside a killer, thriller tonight
تقاتلين لإنقاذ حياتك داخل قاتل يحتويك ، في هذه الليلة المرعبة
You hear the door slam and realize theres nowhere left to run
تسمعين الباب يوصد بعنف وتدركين أن لا مهرب لك
You feel the cold hand and wonder if youll ever see the sun
ستحسين برودة اليد وتتساءلين ما إذا كنت ستشاهدين الشمس

You close your eyes and hope that this is just imagination, girl!
تغلقين عينيك وتتمني لو كان ما يجري مجرد خيال ..... يا فتاتي
But all the while you hear the creature creeping up behind
ولكن خلال كل ذلك تسمعين زحف المخلوق متقدما نحوك
Youre out of time
أنتي خارج الزمن
Cause this is thriller, thriller night
لأن هذا هو الرعب ، ليلة رعب

There aint no second chance against the thing with forty eyes, girl
ليس هناك من فرصة بمقدار ثانية ضد شيء له أربعـين عين ، يا فتاتي
Thriller, thriller night
رعب ، ليلة رعب

Youre fighting for your life inside a killer, thriller tonight
تقاتلين لإنقاذ حياتك من داخل قاتل يحتويك ، في هذه الليلة المرعبة
Night creatures calling, the dead start to walk in their masquerade
مخلوقات الليل تنادي ، يبدأ الموتى المشي في داخل ملابسهم التنكرية
Theres no escaping the jaws of the alien this time
ليس هناك مهرب من فكي الغريب
(Theyre open wide)
إنهما مفتوحان على اتساع
This is the end of your life
هذه نهاية حياتك
Theyre out to get you, theres demons closing in on every side
خرجوا لأخذك ، وشياطينهم تغلق كل المنافذ والسكك
They will possess you unless you change that number on your dial
سيستحوذون عليك إلا إذا غيرتي ذاك الرقم في ميناء ساعتك
Now is the time for you and I to cuddle close together, yeah
حان الوقت الآن لك ولي لنتقارب ونحتضن بعضنا ، نعم .... يا للروعة
All through the night Ill save you from the terror on the screen
طوال الليل سأحميك من الرعب الذي تبدى في شاشة السينما

Ill make you see that this is thriller, thriller night
سأجعلك ترين أن هذا رعب ، ليلة رعـب

Cause I can thrill you more than any ghost would ever dare try
لأنني أستطيع بث الرعب فيك أكثر من أي شبح قد يحاول فعل ذلك
Thriller, thriller night
رعــب ، ليلة رعــــب

So let me hold you tight and share a
Killer, diller, chiller, thriller here tonight
لأجل ذلك دعيني التصق بك وأحضنك بقوة وأشارك قاتل ، مازج ، مقشعـر ، الرعـب هنا الليلة

Darkness falls across the land
الظلام يعم الأرجاء

The midnight hour is close at hand
عقارب الساعة تقترب من منتصف الليل

Creatures crawl in search of blood
مخلوقات تزحف بحثا عن دماء

To terrorize yalls neighborhood
لبث الرعب فيكم جميعا أيها القاطنين في الجوار
///////////////////

Im gonna thrill ya tonight, ooh baby
سأثير فيك الرعب هذه الليلة يا حبيبتي

Im gonna thrill ya tonight, oh darlin
سأثير فيك الرعب هذه الليلة يا محبوبتي

Thriller night, baby, ooh!
ليلة رعب ، حبيبتي ، أووه
The foulest stench is in the air
الرائحة القذرة الكريهة تنتشر في الهواء
The funk of forty thousand years
ذعر أربعين ألف عام
And grizzly ghouls from every tomb
وغيلان متوحشة رماديـة من كل ضريح
Are closing in to seal your doom
يقتربون منك محتشدون لتواجهين قـدرك المشؤوم
And though you fight to stay alive
وهكذا تقاتل لأجل أن تظل على قيد الحياة
Your body starts to shiver
يبدأ جسدك يرتعش

For no mere mortal can resist The evil of the thriller
لا مخلوق حي فاني يستطيع المقاومة

فجأه وهي ترقص طلعت شغالته في واجهها و ايمان صرخت : يمااااااااااااااامي...
الشغاله بغضب: شنوو انت يشوووف وحش قدامك....؟؟
ايمان بضحك: لا عبالي الاحياء الاموات جواا هههههه
الشغاله: شنوو يعني هذا انتي يقول.؟؟
ايمان تافف وسكرت الاغنيه: ولا شيء شنوو تبين؟؟
الشغاله: ماما نوف يجي يقول يبي يشوف انتي...
ايمان بابتسامه: نوووف... خليهااا تطلع على طوول...
طلعت الشغاله وايمان كملت اغنيتها .. و دخلت وهي ترقص: افهم من رقصج ان مافيج شيء؟؟؟
ايمان بابتسامه سكرت الاغنيه و مشت لعندها تحضنها: هلاا وغلا ياا حياتتي... ليش انتي كنتي تظنين فيني شيء؟؟
نوف: خفت عليج لما دخلتي المنتدى امس اتصلت و ما رديتي و لما ما جيتي المدرسه زاد خوفي اكثر وقلت لازم اتصل فيج..
ايمان ابتسمت و مشت لعندها: ماااصار شيء.. قصه عاديه و انتهت.. و ما كان لي خلق اروح المدرسه فقررت اسحب عليها ههههه .. البمهم انتي شلونج؟؟
نوف مدت بوزها حزن... : زينه..
ايمان: لاااا بصدقج يعني...
نوف: زواجي حددوا موعده...
ايمان بابتسامه: وااااااااااااااووووو صج متى...
نوف: لا تفرحين كثــير.... موعده حده مو شيء...
ايمان: ليش ... متى...
نوف: شهر 12 الجاي....
ايمان بصدمه: نعم؟؟؟ بنص الدراسه؟؟؟ ليش جذي؟.
نوف: هند تقول ابي اخلص منه بسرعه حتى تتفرغ لدراستها اخر السنه...
ايمان: هند السحليه ... فكرت في نفسها و لا فكرت فيج.. يعني انتي وينج ووين الدراسه في مثل هذي الظروف... خل تنتظر العطله..
نوف: تقول ان عامر عنده شغل كثير في العلطه و احتمال يسافر فلازم يكون وقت الدوام...
ايمان بجديه: عطيني رقم السيد عامر.. انا بكلمه ..
نوف: انتي ايش اللي تقولينه من صجج انتي..
ايمان اخذت تيلفونها و بسرعه بدت تقلب فيه..: لا اجذب اكيد من صجي... اسكتي وخليني اكلمه ...
نوف: ايمان لحظه بس..
ايمان بقوه دفعتها: جب..........الو...
عامر بصوت هادي: هلااا حبيبتي ...
ايمان شوي انحرجت من كلمته بس حبت تتصرف بهدوء..: للاسف ماني السيده نووف يااا عامر..
عامر حس باحراج اكثر من كلمتها: هلا.. منو معي ..؟؟
ايمان: انا ايمان صديقه نووف.. بصراحه هي جنبي و..... والله ماني عارفه شلون اكلمك في هذا الموضوع..
عامر: خير اخت ايمان ..نوف فيها شيء... بليز تكلمي...
نوف كانت تحاول تنتزع موبايله من ايمان بس ايمان كانت تدفعها ، ايمان: نوف منحرج منك بخصوص موعد العرس...و ما عندها احد يكلمك بهذا الخصوص خصوصا ان اخوانها شوي متحفضين و ماعندهم مجادله بقرارات العريس..
عامر وهو مستغرب الجرأه اللي في ايمان و قدرتها على الكلام وهي في هذا العمر خصوصا انها و هند و نوف من العمر نفسه بس مافيهم اللي تتكلم بهذي السهوله مع الغير: وايش اللي مضايقها...
ايمان: انت تدري ان في شهر 12 راح تكون بدايه الامنتحانات الاوليه و بعدها راح يبدي الفصل الثاني اللي هو الاهم لها خصوصا انها راح تكون في اخر سنه لها....
عامر: غريبه هند... ما قالت لي هذي الاشياء..
ايمان: يعني ما تدري انها راح تكون مشغوله .. في الدراسه ...
عامر: انا سالت هند بهذا الخصوص وهي قالت انه عادي ما راح تتاثر..
ايمان: انت غبي... اقووولك نوف شاطره و دراستها راح تتدهور اذا تزوجت في هذا الوقت ...
نوف صفعت جبهتها و بدت تاشر لايمان توقف بس ايمان كملت...
عامر بهدوء ابتسم على تعليقها: مقبوله منك يا ايمان... وان شاء الله بغير الموعد ... اوامر ثاانيه..
ايمان بابتسامه نصر: سلامتك اهم شيء تهتم بنوف ولا تزعلها بشيء..
عامر: حاضر ..
ايمان: تبي تكلم نوف ولا اقفل الخط...
عامر بابتسامه: راح اكلم نوف بعدين....
ايمان: يالله اجل مع السلامه..
عامر باندهاش رغم انه كان يتمنى يكمل: مع السلامه...
ايمان سكرت الخط وهي تبتسم لنوف اللي كانت معصبه: ايشفيج؟؟
نوف: انتي شلون تكلمين عامر... ما تستحين؟؟
ايمان: عامر زوجج يعني نص زوج لي...
نوف: شنو هذي نص زوج لج هذي ؟؟؟ من وين مطلعتها؟؟؟
ايمان: انا راح اكون شريكه لعامر فيج لانه مستحيل اسمح له يستولي عليج بالكامل... انتي لي ولا نسيتي...وحتى لما تجيبون عيال ..البنت الاولى ايمان و الثانيه ايمان و الثالثه ايمان هههههههههههههه
نوف بتافف: فضييييييييييييييعه....
ايمان: ماهو اكثر من السحليه اخته ... الله ياخذها و ارتاح منها ... بعد ما استلم الورث بستاجر لي قاتل مأجور يتخلص منها...
نوف باستغراب: ورث اي ورث؟؟؟
ايمان صفعت شفايفها بعد ما تسرعت و قالت السر: انا قلت ورث..
نوف و على وجهها نظره حزن: تخشين عني يا ايمان...
ايمان: لا ... انا ما خشيت كنت بقولج بس نسيت .... اسمعي انا...
ايمان قالت لنوف كل شيء باستثناء سبب طلعت امها و محمد من السالفه و ان اخوانها حسوا بالذب و يبونها ترجع...
نوف: اوبس!! يعني انتي بنت مليارديراااات!!!
ايمان بتفاخر: شفتي شلون... و بسكن بقصر اكبر من منطقتنا هذي كلها..
نوف: يعني اغنى من عامر؟؟
ايمان: اغنى منه بكثيييييييييييير... و لما استلم فلوسي راح ازوج هند من اقبح فراش عندي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
نوف: ايمان...!!
ايمان : وراح ابني لج قصر كببببيييييييييييييييييير تعيشين فيه انتي و عامر و لما ابي اقعد معج بروحنا اطلب من الحراس يطردونه بره ونااااسه صح....
نوف: ايمااااااااان...!!!
ايمان: نعممممممممممم!!!
نوف بنظره الم: بتروحين الرياض و بتخليني...
ايمان: طبعا لا يااا حبيبتي انا بس بروح فتره و بعدها برجع ..
نوف: بس ان عجبتج العيشه هناك.
ايمان قامت و حضنت نوف : ما راح يفرقني عنج الا الموت ياا حياااتي .... لا تخافين...
نوف ابتسمت و حضنتها اكثر...
ايمان: لما اورث الفلوس بخلي راشد الماجد يغني الاغنيه اللي كتبته فيج فواز...في العرس
نوف: هههههههههههه راشد الماجد مره وحده ههههه
ايمان: ولا يصير في خاطرج راشد و احلام و نوال و الجسمي كلهم تحت تصرفج......
نوف ماتت من الضحك و كملت: يعني ما راح ترضين اشوف هذي القصيده ؟؟
ايمان: مستحيل.. لانج بتورينها لهند...
نوف: حرآآآم عليج ... والله ما اوريها احد ..
ايمان بنظره معناها ما اصدقج مشت و طلعت الورقه: ترى والله ما اسامحك ان سمعت انها عند هند.... خصوصا انها تعرفين من اللي كاتبها
نوف: عرفت والله عرفت...
فواز يحب الشعر و احيانا كان يكتب قصايد بعد اصرار مستمر من ايمان قرر يكتب وحده في نوف ، كانت قصيده بسيطه بس في نظره ايمان كانت روعه لانها من فواز و بغنونها في عرس نوف يعني بتسمعها هند و بتموت قهر... ايمان مدت القصيده لنوف و بدت نوف تقراها باعجاب: روعه...
ايمان: شغل فواز اكيد تجنن..
نوف اخذت الورقه و فتحت النوت بكتبها فيها: بنقلها اوكي..
ايمان: لا!!!!! ممنوع..
نوف: افااا لهذي الدرجه ما توثقين فيني؟؟
ايمان: والله خايفه منج تاخذها هند وتقثني خصوصا اني انا اللي راح ارقص عليها!!
نوف: وان شاء الله شلون بترقصين؟ مصري و لا هندي ولا اجنبي؟؟؟
ايمان بثقه: والله تتطنزين، انتي تتكلمين مع احسن رقاصه في الكون كله.. اصبري بس... بتشوفين خليط من الخليجي و المصري و الهندي هههههههههههه شيء ما ورد في التاريخ ..
نوف باستعباط: ارقصي كره سله اوكي هههههههههههه
ايمان ضحكت و قالت : هييييييييي اقووول كانج نسيتي؟؟؟
نوف بابتسامه : انا لا يمكن انسى ...
ايمان: بنفس الوقت واحد ، اثنين ، ثلاث............
ايمان و نوف بنفس الوقت : Happy birthday>>>
ايمان و نوف اللي كان عيد ميلادهم في نفس الوقت قالوا لبعض و بدوا يضحكون...
نوف: وين ناويه نقضيه هذي السنه؟؟
ايمان: امشي خل نروح المدينه الترفيه نغير جو و ناكل في مطعم.
نوف: اخواني ما راح يرضوني...
ايمان : عطني رقمهم و انا اكلمهم...
نوف عصبت و خشت موبايلها عنها : نووووووووووو وييي
ايمان مدت لسانها لها و بدوا يضحكون بفرح، ايمان كانت تتمنى ان الشهر يمر بسرعه و تقابل عيالتها و في نفس الوقت كانت تتمنى الوقت يظل حتى ما تفترق عن نوف... كانوا مثل عادتهم يحتلفون في مع بعض في مكان معين ... بس ما تدري ايمان ليش تمنت ان هذا العيد ميلاد يكون غير اللي قبله...

-
-
-
الرياض.
في جناح الجد سلطان دخل احمد على ابوه و سلم عليه و اللي بدوره تحمد له السلامه : بشر يا ولدي ... ايش صار على موضوع البنت...
احمد: الحمد لله قابلتها و فهمت الموضوع من اوله لاخره..
الجد سلطان تنهد و سأل: عرفت بسبب طلعت محمد من البيت؟؟
احمد : محمد قال لها ...
سلطان: وهي ايش قالت؟
احمد: انصدمت و زعلت و لكن محمد كلمني بعدها و قال لي ان البنت موافقه و بتكون عندنا في اقرب وقت..
سلطان : يعني بتجي عندنا؟؟
احمد بهدوء: اي ان شاء الله بعد ما تنتهي دراستها؟؟
سلطان: ومتى تنتهي دراستها ان شاء الله؟؟
احمد : بعد شهر تقريبا!
سلطان: شهر ؟؟ شهر كثير!!
احمد: انتظرناها 16 تتصور ان انتظرنا شهر بتغير شيء..
سلطان تنهد و كمل: اوكي ماهي مشكله بنننظر و نشوف.. اتمنى تتقبل الحياه هنا و يتقلبونها العيال حتى ارتاح قبل لا اموت..
احمد: ابوي....
سلطان: خيــر يا احمد..
احمد: ليش ما قلت لي ان فهاد كان خاطب فاطمه قبل ريم...
سلطان : ظنيتك تعرف .. ليش الموضوع فيه شيء...
احمد : البنت ماهي موافقه..
سلطان عصب و تكلم بصراخ: خييييييييييييير!!! احنا من متى ناخذ راي البنات في هذي المواضيع؟؟؟؟
احمد حاول يكون هادي خصوصا ان اللي يكلمه ابوه: من حق البنت ترفض.. خصوصا ان فهاد كان خاطب فاطمه بنت عمتها .. شلون ترضى تاخذه و بكل بساطه...
سلطان: اولا فهاد ما ينعاب حتى ترفضه و ثانيا ماهو خطيب فاطمه حتى تزعل منها او تتضايق هو واحد خطبها و رفضته يعني ما بينهم شيء... شنو اللي مضايقها ...
احمد : اشوف ما قلتوا شيء لما رفضته فاطمه..
سلطان رفع حاجبه : فاطمه وضعها غــير.. فاطمه دلوعة الغالي... و نواف هو اللي رفض فهاد ماهو هي...
احمد : وانا الحين ارفضه .
سلطان: احمد... بعد ما عطينا الرجال كلمه .. تقول هذا الكلام.. تبي تحرجني على اخر عمري... حسبي الله عليك من ولد...
احمد تندم على الكلمه... هو طول عمره ما يبي يزعل ابوه منه و بهذا الخصوص ضحى باشياء كثيره يعني الحين ما راح يضحي رغم ان هذا الشيء من مصلحه بنته .. فهاد ولد عايله كبيره و يدرس بره اكيد هو خير واحد لبنته ريم
احمد بلع ريقه و قال: اسف و حقك علي يا ابوي... اللي تشوفه بيصير...
سلطان حط يده على كتف احمد و تبسم : هذا ولد اللي السنع ... اللي ما يرفض لي طلب..
احمد: متى ناوي يكون الزواج..
سلطان حط يده تحت وجهه و بدا يفكر: خل نخلص من موضوع بنتي ايمان اول و بعدها نفكر بالمواضيع الصغيره حتى لو بغاها بعباتها بنعطيه اياه..
احمد انقهر من التفريق اللي يتبعه ابوه من سنين وهو يفرق بينه و بين باقي اخوانه والحين دخل الجيل الجديد.. التفريق بين عيالهم و عياله ..: الله يكتب اللي فيه الخيــر...
-
-
-
بعد شهــر ...
انتهت الامتحانات و الدراسه و حان الوقت اخيرا ان ايمان تروح للرياض تزور فيها اهلها بعد معناه طويل ودعت ايمان محمد اللي كانت تحضنه و تبكي و اللي كان يعيد عليها ان هذا قراره اللي اتخذته ولازم تتحمل نتيجته ، فواز كان في رحله فعلشان كذا ما ودعته الا بالتيلفون، ايمان صعدت الطياره مع جسار و مشوا للرياض... الرحله ما كانت طويله لكنها كانت كذا بالنسبه لايمان اللي كانت كل دقيقه تقول لجسار.. انا قالوا كذا ايش اسوي و ان سوا كذا ايش اسوي و هي يقولها تصرفي طبعي كل شيء بيكون على خـير ما يرام..
ايمان بابتسامه وهي تغادر منطقه المغادرين في المطار: اهههههههههه و اخيرااا وصلنا...
جســار من غير نفس: كثيييييير فرحانه...
ايمان عطته نظره قويه .. : اكيد بفرح و اخيرا بشوف اهلي...
جسـار حرك عيونه على جسمها و بابتسامه قال: اقووول سكري عباتك عدل لا تفشلينا..
ايمان عدلت عبايتها اللي اول مره في حياتها تلبسها... سكرت كل الازره اللي كان تحتها جينز ديرتي و قميص مربعات عادي... و عدلت طرحتها و نظاراتها رغم ان جسار كان يعيد عليها تغطي وجهها لان ما يبي اي ازعاج كانت تتجاهله و تكمل مشياها: تتوقع جوا يستقبلونا؟؟
جسار: لو بيطرشون لنا تاكسي يكون احسن..
ايمان: اوووووووووف انت ليش صاير مليييييييق... اوووف شوووف..
جسار حرك لعيون لرجال كان لابس ينيفورم سايق و ماسك لوحه .. ( جسار البدر )، جسار مشى لعنده مع ايمان: السيد جسار و الانسه ايمان؟؟
ايمان بتهور قبل لا يتكلم جسار: اي نعم ...!!
السواق: انا بشار.. السيد سلطان طلب مني استقبلكم و اوصلكم للبيت..
ايمان عطت جسار نظره انتصار: مشكووووور..
السواق اخذ شنطتهم و بدا يوصلهم للسياره ايمان فتحت فمها على اخر لما شافت انها مايباخ: اووووووه ماي قاااد هذا من اولها جذي!!!!
جسار: انا متاكد هذي اسوء سياره عندهم...
ايمان:مليييييييييييييييق...
جسار و ايمان ركبوا السياره و تحرك فيهم السواق... ايمان كانت منبره بالاحياء اللي يتحركون فيها و كيف هي تختلف عن بعضها و تعلق السواق قال : يظهر ان سيدتي اول مره تجي الرياض..
ايمان ببساطه : اول مره ... دايما اروح بس مكه...
السواق: اجل ضروري ناخذ السيده في جوله حتى تتعرف على الديره اللي تنتمي لها..
ايمان : مشكور...
السواق : العفو.
جسار: باقي كثـير على البيت؟؟؟
السواق: دقايق و بنكون هناك...
السواق بعد فتره وقف قدام بوابه قصـر كبيره و بعد ما عرف ببطاقته الشخصيه دخلوا ايمان انبهرت من شكل البوابه و الحديقه الضخمه اللي كانوا يعبرونها اللي في نهايته البيت : انتوا متاكدين احنا في الرياض ... احنا متاكدين في الخليج العربي؟؟؟؟؟ هذي الطبيعه غيييييييييير ...
السواق: السيد كلف مجموعه كبير من المهندسين الزراعين حتى يبنوا هذي الحديقه و يجهزونها حتى تصير مثل قصور العصور القديمه في اوروبا..
ايمان كانت فمها مفتوح على الاخر: وووووووااااووو انا لايمكن اطلع من هذا البيت ابدااا!!
جسار بهدوء: هذا القصر غير الفيلا اللي كنا عايشين فيها واحنا صغار..
ايمان باستغراب: انت تذكر بيتكم اول؟؟
جسار بهدوء: اكيد... انا ما كنت صغير كثير لما طلعنا.. .
السواق: اعمال السيد تغيرت كثير بعد ما استلم السيد الصغير الشغل كله توسعت الاعمال و صاروا الحين اغنى عايله في الوطن العربي و من اغنى اغنياء العالم كله..
ايمان: منو هو السيد الصغير..
السواق كان بيتكلم بس وصلوا لباب القصر فقرر يسكت .. : وصلنا ياا سيدتي...
ايمان نزلت من السياره بسرعه ووقفت تتامر القصر الضخم: ووووووووووووواوووو
جسار نزل ووقف جنبها بهدوء: الله يستر علينا..
ايمان: تتكلم وكانا رايحين الحرب..
ايمان بثقه قررت تمشي للباب و جسار كان وراها و هو يقول بنفسه: اسوء من الحرب يا ايمان..
-
-
-
من ورا الشبابيك الكبيره كانوا واقفين البنات فاطمه و عواطف و ديما و ريم و ساره ، واللي كانت ساره هي الوحيده المبتسمه فيهم : احمد!! وصلوااا..
ديما بانقراف قالت : ايش هذاا اللبس اللي لابسته هذي...
عواطف: انتي وين شفتيه البنت لابسه عبايه..
ديما : عبايتها تخرع وووووع ..
فاطمه وعيونها على جسار: اللي جنبها احلى منها بكثير.... من هذا ماما..
ساره بابتسامه : هذا جساار ولد محمد اللي كان عندي طول الوقت وهو صغير..حلو صح؟؟
فاطمه وعيونها لحد الحين عليه: يذبح...
باب القـصر انفتح و دخلت ايمان و اللي صارت اخيرا وجها لوجه مع عايلتها ... : هلووووووو انا ايماااان ..
-
-
-
-

.. هلابك سيدي شيخ يهز الأرض ترحاله ..
.. هلابك سيدي شيخ تهز قلوبنا شجونك ..
.. هلا بك والوجيه وجيه وجهك انت بلحاله ..
..هلابك والوفا اصدق من عيونك الى ظنونك..
..هلابك وانت مجد والكرم من اصغر عياله ..
..هلابك والصعاب تهاب الى اصطكت لها سنونك ..


_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-


..يقولون النهر سلطان وله عذبه وله جاله ..
.. وانا اقول النهر يقصر عن ايدينك ومكنونك..
.. سمي العز ابو خالد قصيرك مااحد طاله ..
.. ينامالنجم فـ ظلالك تفيا الغيمه ردونك


_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-


.. عجبت من الوله في الناس احسب فيهم الداله ..
..لقيت الداله اللي فيهم يسوق العمر دونك ..
..تشاويت القصيد وقلت اكب اللي بفنجاله ..
..واصب قلوبنا لك فيه واشربها على هونك..

__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 شباب بنات ساعدوني
0 الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك للكاتبه/}{!Karisa!}{
0 طلب للي يقدر يساعدني

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعرف على الموت وجنة ونار القبر مع حدائق الموت للشيخ محمد العريفى محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 03-07-2013 11:00 PM
الموت لآل سعود الموت لآل خليفة -القطيف 23 ديسمبر محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 12-23-2011 10:10 PM
القطيف : الموت لاسرائيل الموت لآل خليفة - يوم القدس العالمي محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 08-16-2011 12:10 AM
أول أقول الموت فيني ولافيك...واليوم جعل الموت ياخذ حياتك قـلب دبـي الشعر المنقول 7 09-28-2008 01:28 PM
اول اقول الموت فيني ولافيك == واليوم جعل الموت ياخذ حياتك ..... ‏غرور اماراتيهـ الشعر المنقول 23 09-17-2008 05:29 PM


الساعة الآن 01:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.2 TranZ By Almuhajir

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML