إنضمامك إلي منتديات استراحات زايد يحقق لك معرفة كل ماهو جديد في عالم الانترنت ...

انضم الينا
استراحات زايد الصفحة الرئيسية

         :: افضل موقع قطع غيار لاب توب,ارخص موقع قطع غيار لاب توب,ارخص اسعار قطع غيار لاب توب (آخر رد :بوابة الصين العربية)       :: افضل انواع السجائر الالكترونية 2020,ارخص اسعار السجائر الكترونية في العالم 2020 (آخر رد :بوابة الصين العربية)       :: احدث شنط دكني 2020,اجمل شنط دكني 2020,ارخص اسعار شنط دكني 2020 (آخر رد :بوابة الصين العربية)       :: افضل عروض وتخفيضات ايفون في السعودية 2020,ارخص اسعار الايفون في السعودية 2020 (آخر رد :بوابة الصين العربية)       :: كيف تبدا مشروعك الخاص - دورة (آخر رد :سعادتي)       :: فرصة عمل خيري افطار صائم في جازان (آخر رد :نبراسيات)       :: افضل عروض بلاي ستيشن في الاردن 2020,ارخص اسعار بلاي ستيشن في الاردن 2020 (آخر رد :بوابة الصين العربية)       :: مواعيد التسجيل في الجامعات 1440 الترم الثاني (آخر رد :تسويق الكترون)       :: افضل عطر مضاوي 2020,اجمل عطر مضاوي 2020,ارخص اسعار عطر مضاوي 2020 (آخر رد :بوابة الصين العربية)       :: افضل انواع يد سوني 4,احدث انواع يد سوني 4,ارخص اسعار يد سوني 4 (آخر رد :بوابة الصين العربية)      

الإسلام والشريعة أحكام الدين , واجبات المسلم , سيرة الرسول , غزوات الرسول , سيرة الصحابه , أناشيد أطفال

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-31-2010, 12:32 AM
عضو جديد
بيانات جبارة
 رقم العضوية : 127056
 تاريخ التسجيل : Sep 2010
 العمر : 46
الجنس : male
علم الدوله :
 مكان الإقامة : غريب في داري
 المشاركات : 75
عدد الـنقاط :1042
 تقييم المستوى : 16

قال ابن القيم رحمه الله




ولا ريب أن حسن الظن بالله إنما يكون مع الإحسان، فإن المحسن حسن الظن بربه، أنه يجازيه على إحسانه ، ولا يخلف وعده، ويقبل توبته، وأما المسيء المصر على الكبائر والظلم و المخالفات فإن وحشة المعاصي والظلم والحرام تمنعه من حسن الظن بربه، وهذا موجود في الشاهد فإن العبد الآبق المسيء الخارج عن طاعة سيده لا يحسن الظن به ، ولا يجامع وحشة الإساءة إحسان الظن أبداً، فإن المسيء مستوحش بقدر إساءته ، وأحسن الناس ظناً بربه أطوعهم له




كما قال الحسن البصري




( إن المؤمن أحسن الظن بربه فأحسن العمل، وأن الفاجر أساء الظن بربه فأساء العمل )






وكيف يكون محسن الظن بربه من هو شارد عنه، حال مرتحل في مساخطه وما يغضبه ، متعرض للعنته ، قد هان حقه وأمره عليه فأضاعه، وهان نهيه عليه فارتكبه وأصر عليه ، وكيف يحسن الظن بربه من بارزه بالمحاربة ، وعادى أولياءه ، ووالى أعداءه ، وجحد صفات له ، وأساء الظن بما وصف به نفسه ووصفه به رسوله صلى الله علية وسلم وظن بجهله أن ظاهر ذلك ضلال وكفر.




وكيف يحسن الظن بمن يظن أنه لا يتكلم ولا يأمر ولا ينهى ولا يرضى ولا يغضب، وقد قال الله تعالى في حق من شك في تعلق سمعه ببعض الجزئيات، وهو السر من القول




( وَذَلِكُمُ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُم أَردَاكُم فَأَصبَحتم مِنَ الخَاسِرِينَ ) فصلت( 23 )





فهؤلاء لما ظنوا أن الله سبحانه لا يعلم كثيراً مما يعلمون كان هذا إساءة لظنهم بربهم، فأرداهم ذلك الظن.




وهذا شأن كل من جحد صفات كماله ونعوت جلاله، ووصفه بما لايليق به، فإذا ظن هذا أنه يدخله الجنة كان هذا غروراً وخداعاً من نفسه، و تسويلاً من الشيطان، لا إحسان ظن بربه.



فتأمل هذا الموضع، وتأمل شدة الحاجة إليه، وكيف يجتمع في قلب العبد تيقنه بأنه ملاق الله، وأن الله يسمع كلامه ويرى مكانه، ويعلم سره وعلانيته، ولا يخفى عليه خافية من أمره، وأنه موقوف بين يديه ومسئول عن كل ما عمل، وهو مقيم على مساخطه مضيع لأوامره معطل لحقوقه، وهو مع هذا يحسن الظن به.




وهل هذا إلا من خدع النفوس وغرور الأماني




وقد قال أبو سهل ابن حنيف




( دخلت أنا وعروة بن الزبير على عائشة رضي الله عنها فقالت: لو رأيتما رسول الله في مرض له، وكانت عنده ستة دنانير، أو سبعة دنانير. فأمرني رسول الله صلى الله علية و سلم أن أفرقها، فشغلني وجع رسول الله صلى الله علية و سلم حتى عافاه الله، ثم سألني عنها ( ما فعلت أكنت فرقت الستة دنانير )، فقلت لا والله، لقد كان شغلني وجعك، قالت: فدعا بها فوضعها في كفه، فقال ( ما ظن نبي الله لو لقي الله وهذه عنده ) وفي لفظ (ما ظن محمد بربه لو لقي الله وهذه عنده )





فبالله ما ظن أصحاب الكبائر والظلمة بالله إذا لقوه ومظالم العباد عندهم، فإن كان ينفعهم قولهم: حسناً ظنوننا بك إنك لم تعذب ظالماً ولا فاسقاً، فليصنع العبد ماشاء، وليرتكب كل ما نهاه الله عنه، وليحسن ظنه بالله، فإن النار لا تمسه، فسبحان الله، ما يبلغ الغرور بالعبد وقد قال إبراهيم لقومه




(أَئِفكاً ءَالِهَةً دُونَ اللَّهِ ترِيدُونَ (86) فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ العَالَمِينَ ) الصافات (87،86)



أي ماظنكم به أن يفعل بكم إذا لقيتموه وقد عبدتم غيره.




ومن تأمل هذا الموضع حق التأمل علم أن حسن الظن بالله هو حسن العمل نفسه، فإن العبد إنما يحمله على حسن العمل حسن ظنه بربه أن يجازيه على أعماله ويثيبه عليها و يتقبلها منه، فالذي حمله على حسن العمل حسن الظن، فكلما حسن ظنه بربه حسن عمله وإلا فحسن الظن مع اتباع الهوى عجز





عن النبي صلى الله علية و سلم قال



( الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجزمن أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله الأماني ) رواه الترمذي واحمد في المسند من حديث شداد ابنأوس





وبالجملة فحسن الظن إنما يكون مع انعقاد أسباب النجاة، وأما مع انعقاد أسباب الهلاك فلا يتأتى إحسان الظن.




فإن قيل




بل يتأتى ذلك، ويكون مستند حسن الظن على سعة مغفرة الله ورحمته، وعفوه،وجوده، وأن رحمته سبقت غضبه، وأنه لا تنفعه العقوبة، ولا يضره العفو.




قيل




الأمر هكذا، والله فوق ذلك وأجل وأكرم وأجود وأرحم، ولكن إنما يضع ذلك في محله اللائق به، فإنه سبحانه موصوف بالحكمة والعزة والانتقام وشدة البطش، وعقوبة من يستحق العقوبة، فلو كان معول حسن الظن على مجرد صفاته وأسمائه لشترك في ذلك البر والفاجر، والمؤمن والكافر، ووليه وعدوه.




فما ينفع المجرم أسماؤه وصفاته وقد باء بسخطه وغضبه وتعرض للعنته، ووقع في محارمه وانتهك حرماته، بل حسن الظن ينفع من تاب وندم وأقلع، وبدل السيئة بالحسنة، واستقبل بقية عمره بالخير والطاعة. ثم أحسن الظن بعدها فهذا هو حسن الظن، والأول غرور والله المستعان.





يفرق بين حسن الظن بالله وبين الغرور به قال تعالى




( إِنَّ الَّذِينَءَامَنُواْ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ يَرجُونَ رَحمَتَ اللَّهُ ) البقرة ( 218 )




فجعل هؤلاء أهل الرجاء، لا البطالين والفاسقين وقال تعالى




(ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُواْ مِن بَعدِ مَا فُتِنُواْ ثُمَّ جَاهَدُواْ وَصَبَرُواْ إِنَّ رَبَّكَمِن بَعدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ ) النحل (110 )




فأخبر سبحانه أنه بعد هذه الأشياء غفور رحيم لمن فعلها، فالعالم يضع الرجاء مواضعه، والجاهل المغتر يضعه في غير مواضعه.




قال رسول الله صلى الله عليه و سلم



( إياكم والظن فإنه أكذب الحديث ) البخاري ومسلم




إن استمراء ظن السوء وتحقيقه لا يجوز، وأوّله بعض العلماء على الحكم في الشرع بظن مجرد بلا دليل.





روى الترمذي عن سفيان الظن الذي يأثم به ما تكلم به، فإن لم يتكلم لم يأثم





وذكر ابن الجوزي قول سفيان هذا عن المفسرين ثم قال: وذهب بعضهم إلى أنه يأثم بنفس الظن ولو لم ينطق به .





قال القاضي أبو يعلى: إن الظن منه محظور ( وهو سوء الظن بالله ) والواجب حسن الظن بالله عز وجل.




والظن المباح كمن شك في صلاته إن شاء عمل بظنه وإن شاء باليقين





وروى أبو هريرةمرفوعاً ( إذا ظننتم فلا تحققوا ) وهذامن الظن الذي يعرض في قلب الإنسان في أخيه فيما يوجب الريبة.





قال ابن هبيرة الوزير الحنبلي: لا يحل والله أن يحسن الظن بمن ترفض ولا بمن يخالف الشرع في حال.




عن أبي هريرة رضي الله عنة قال: قال رسول الله صلى الله علية و سلم



( حسن الظن من حسن العبادة ) رواه أحمد وأبو داود




قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه



لا يحل لامرىء مسلم يسمع من أخيه كلمة يظن بها سوءاً وهو يجد لها في شيء من الخير مخرجاً.




وقال أيضاً: لا ينتفع بنفسه من لا ينتفع بظنه.





وقال أبو مسلم الخولاني: اتقوا ظن المؤمن فإن الله جعل الحق على لسانه وقلبه.




وقال ابن عباس رضي الله عنه: الجبن والبخل والحرص غرائز سوء يجمعها كلها سوءالظن بالله عز وجل.





وفي الصحيحين أن صفية أتت النبي صلى الله علية و سلم




تزوره وهو معتكف، وأن رجلين من الأنصار رأياهما فأسرعا فقال النبي صلى الله علية و سلم



( على رسلكما إنها صفية بنت حيي ) فقالا : سبحان الله يا رسول الله. قال (إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم وخشيت أن يقذف في قلوبكما شيئاً ) أو قال ( شراً )




السؤال: السائلة ن ع غ تقول اشرحوا لنا حسن الظن بالله؟




رد فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

حسن الظن بالله أن الإنسان إذا عمل عملا صالحا يحسن الظن بربه أنه سيقبل منه إذا دعا الله عز وجل يحسن الظن بالله أنه سيقبل منه دعاءه ويستجيب له إذا أذنب ذنبا ثم تاب إلى الله ورجع من ذلك الذنب يحسن الظن بالله أنه سيقبل توبته إذا أجرى الله تعالى في الكون مصائب يحسن الظن بالله وأنه جل وعلا إنما أحدث هذه المصائب لحكم عظيمة بالغة يحسن الظن بالله في كل ما يقدره الله عز وجل في هذا الكون وفي كل ما شرعه الله تعالى على لسان رسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم بأنه خير ومصلحة للخلق وإن كان بعض الناس لا يدرك هذه المصلحة ولا يدرك تلك الحكمة مما شرع ولكن علينا جميعا التسليم بقضاء الله تعالى شرعا وقدرا وأن نحسن به الظن لأنه سبحانه وتعالى أهل الثناء والمجد.


مكتبة الفتاوى : فتاوى نورعلى الدرب: التوحيد والعقيدة




سؤال : ( لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله تعالى ) ما معنى حسن الظن بالله؟ رد

فضيلة الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله



هذا حديث صحيح رواه مسلم في الصحيح ( لا يموتن أحدكم وإلا وهو يحسن الظن بالله )



والله يقول ( أنا عند ظن عبدي بي )




والمعنى أن الذي يحسن ظنه بالله أن ربه جواد وأنه كريم, وأنه غفور رحيم سبحانه, وأنه يتوب على عباده إذا تابوا إليه, وأن فضله عظيم، يحسن ظنه بربه مع الجد في العمل الصالح مع التوبة، لا يحسن الظن بالرب ويقيم على المعاصي لا يحسن ظنه بربه مع العمل الصالح ، مع التوبة مع الجد في الخير، أما إحسان الظن بالله مع الإقدام على المعاصي، والإصرار عليها فهذا غرور لا يجوز، لكن يحسن ظنه بربه أنه يقبل توبته, وأنه يعفو عنه ويجتهد في أسباب العفو، من الصدقة والرحمة بالفقراء, وكثرة الاستغفار، التوبة والندم والإقلاع, كثرة الأعمال الصالحات مع حسن الظنب الله ، يحسن ظنه أن الله يقبلها وأنه لا يردها سبحانه وتعالى




و الحمد لله رب العالمين
__DEFINE_LIKE_SHARE__
رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 06:48 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]
مشرفة

الصورة الرمزية رًوَحًيَ بًدَوًيهَ

بيانات رًوَحًيَ بًدَوًيهَ
تـاريخ التسجيـل : Feb 2009
رقــم العضويـــة : 65723
الـــــدولـــــــــــة : آعېّڜ وسط نآإآإسېّ وإحس آنېّ غرېّبُـہ
المشاركـــــــات : 5,303 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 66445
الجنس : Female
علم الدوله :
الحالـــة : رًوَحًيَ بًدَوًيهَ غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

 
افتراضي

المؤمن القوي خير عند الله من المؤمن الضعيف ..

وهنا توضح درجة و قوة المؤمن وكيفية حسن الظن به ..


ومن نظري إن إستقر حسن الظن بالله في قلب المؤمن فهو بذلك يحقق السعادة الأبدية في الدنيا والآخره..

فلنحسن الظن برب العبااد ونترك المعااصي الضعف الذي يؤدي بنا إلى الهلاك والذل ..



أشكر صاحب أو صاحبة الطرح على ما قدم وفي ميزان حسنااتكم ياارب ..
بإنتظار القيم والمزيد وتستاهلون أحلى تقيييم..
__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 الفراغ العاطفي : أسبابه، أعراضه، أضراره، كيف نتعامل معه
0 مجموعة قصص رائعة لتطوير الذات
0 الحياة أحياناً تحتاج إلى تجاهل..!
0 الناس والفرص
0 كيف يمكنك تغير طبعك السيء..!؟


 



إلهي كفى بي عزاً أن أكون لك عبداً وكفى بي فخراً أن تكون لي رباً أنت كما أحب فأجعلني كما تحب


لمتابعتي عبر تويتر




  رد مع اقتباس
قديم 01-02-2011, 08:07 PM   رقم المشاركة : [ 3 ]
عضو جديد

بيانات جبارة
تـاريخ التسجيـل : Sep 2010
رقــم العضويـــة : 127056
الـــــدولـــــــــــة : غريب في داري
المشاركـــــــات : 75 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 1042
الجنس : male
علم الدوله :
الحالـــة : جبارة غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله




جزاك الله خير على المرور و بارك الله فيك
__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 انا سلفي من حزب الله
0 وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ
0 نصيحة عامة من معالي الشيخ الفوزان للطالبات
0 الذي لا يأمن جاره بوائقه
0 اللّهمّ إنّي أسْتخيرك بعلْمك

  رد مع اقتباس
قديم 01-03-2011, 02:14 PM   رقم المشاركة : [ 4 ]
مشرف

الصورة الرمزية ♕ وليد الجسمي ♕

بيانات ♕ وليد الجسمي ♕
تـاريخ التسجيـل : Jan 2008
رقــم العضويـــة : 838
الـــــدولـــــــــــة : ۩ *دبـــ*ـــي * دار *الحــ*ــي* ۩
المشاركـــــــات : 38,835 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 103863
الجنس : male
علم الدوله :
الحالـــة : ♕ وليد الجسمي ♕ غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

 
رسالة SmS
. + . * . * . * . رمضان + + . * كريم. * . + . * + . * في قلبي حطيتك.... وبالتهاني خصيتك.... وعلى الناس أغليتك.... وبقرب دخول رمضان هنيتك....

 
رسالة MMS

افتراضي



بارك الله فيك اخوي
جبارة..

و مشكووووووووووووووور يالغالي على الموضوع رائع

و في ميزان حسناتك أن شاء الله

تستاهل تقييم

و لا تحرمنا من تواجدك و مواضيعك المميزه في القسم الإسلامي

وبإنتظار ان تزين هذه المساحات بالمزيد من سخاء

هذا القلم وألوانه الراقية .


__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحميل | البوم الوسمي 2012 mp3 كاملاً جميع اناشيد الوسمي الجديدة 2013
0 تكريم الفائزين في ൠ{« المسابقة الصور تراثية »}❂البوم صور بعدسة الأعضاء☃ൠ
0 ൠ تصـــــــــــويتــــــــــــــــ »₪ لأفضـل صور التراثية ൠ
0 ൠ تصـــــــــــويتــــــــــــــــ »₪ لأفضـل صور التراثية ൠ
0 طلب تغيير نك نيم عضوة


 








مـدونـة:
Valid Aljasmi




  رد مع اقتباس
قديم 01-03-2011, 11:11 PM   رقم المشاركة : [ 5 ]
المراقب العام

الصورة الرمزية خـوار تلي

بيانات خـوار تلي
تـاريخ التسجيـل : Dec 2007
رقــم العضويـــة : 696
الـــــدولـــــــــــة : في قلبي
المشاركـــــــات : 15,465 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 21322
الجنس : Female
علم الدوله :
الحالـــة : خـوار تلي غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

 
افتراضي

كلمات لها وقع كبير في قلبي




جزااك الله خير



سلمت خيوو ع الطرح



في ميزان حسناتك ان شاءالله



يعطيك العافيه ع الطرح المميز



نرقب الزود منك



دمت بخير


__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 محاكمة مواطن بتهمة حيازة 92 كيلوغرام مخدرات
0 جنايات دبي» تنظر قضية اغتـصاب فتاة تحت إغرائها بالتوظيف
0 خليفة يصدر قانوناً يقضي بإنشاء هيئة أبوظبي للإسكان
0 ضبط مروّج مخدرات بحوزته ‬22 ألف قرص «ترامادول»
0 خادمة تنتحر داخل قنصليتها

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
~ قانون الظن ~ رًوَحًيَ بًدَوًيهَ الإستشارات النفسية والاحتياجات الخاصة وتطوير الذات 4 08-11-2010 07:01 AM
قانون الظن محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 06-24-2010 03:30 PM
حسن الظن «مِعَاכּـًﮯً اِפـًسَاسٍ..! الإسلام والشريعة 12 11-10-2009 11:39 PM
سوء الظن بالنـــــــــــــــــــــــاس محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 07-24-2009 11:00 PM
سوء الظن بالنـــــــــــــــــــــــاس محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 07-24-2009 10:50 PM


الساعة الآن 08:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.2 TranZ By Almuhajir

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML