إنضمامك إلي منتديات استراحات زايد يحقق لك معرفة كل ماهو جديد في عالم الانترنت ...

انضم الينا
استراحات زايد الصفحة الرئيسية

         :: التداول والأسهم: دلالاتهم وأهميتهم في الاقتصاد (آخر رد :محمد العوضي)       :: التداول والأسهم: دليل شامل (آخر رد :محمد العوضي)       :: الجدوى الاقتصادية والأثر البيئي: إيجاد التوازن (آخر رد :amrelmansy)       :: الآثار المترتبة على الكفاءة الصناعية والاستدامة (آخر رد :amrelmansy)       :: برامج الرشاقة السعيدة (آخر رد :دارين الدوسري)       :: العطور مستمدة في المقام الأول (آخر رد :اسماعيل رضا)       :: أهمية عزل الخزانات (آخر رد :amrelmansy)       :: ثورة في صناعة العطدور (آخر رد :اسماعيل رضا)       :: حفظ القرآن، المعروف باسم "الحفظ" (آخر رد :اسماعيل رضا)       :: كمبوند كنز حدائق اكتوبر (آخر رد :shaimaamohamed)      

البحوث والتقارير البحوث المدرسية للمراحل الثانوية والأعدادية والأبتدائية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-01-2008, 10:51 PM
الصورة الرمزية دبدووب
عضو ماسي
بيانات دبدووب
 رقم العضوية : 1273
 تاريخ التسجيل : Jan 2008
الجنس : male
علم الدوله :
 المشاركات : 3,076
عدد الـنقاط :445
 تقييم المستوى : 22

ابا بحث اقتصااااااد


لصف الثاني عشر

ياليت محد يردني

ايشي بس المه من المنهج
__DEFINE_LIKE_SHARE__
رد مع اقتباس
قديم 04-01-2008, 11:42 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]
عضو ماسي

الصورة الرمزية أحلى رومانسية

بيانات أحلى رومانسية
تـاريخ التسجيـل : Dec 2007
رقــم العضويـــة : 188
الـــــدولـــــــــــة : قلب خلي
المشاركـــــــات : 2,121 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 105
الجنس : Female
علم الدوله :
الحالـــة : أحلى رومانسية غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

 
افتراضي

اتفضل التقرير في المرفقات __DEFINE_LIKE_SHARE__
الملفات المرفقة
نوع الملف: rar الاقتصاد.rar‏ (49.8 كيلوبايت, المشاهدات 9)

من مواضيعي
0 تقنيات متنوعه يديده
0 اكسسورارات منزلية من Horchow
0 نماذجـ [ كمبيوتريـة ] .. في مسيرتكـ [ الحيـآتيهـ ]
0 سكرابز ماركات عالميه رائع scraps
0 سكرابز بالوان الخريف مجموعه منوعه

  رد مع اقتباس
قديم 04-13-2008, 05:20 PM   رقم المشاركة : [ 3 ]
عضو ماسي

الصورة الرمزية شــمــ انثى ــو خ

بيانات شــمــ انثى ــو خ
تـاريخ التسجيـل : Apr 2008
رقــم العضويـــة : 25552
الـــــدولـــــــــــة : ما يخصكم
المشاركـــــــات : 1,516 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 100
الجنس : female
علم الدوله :
الحالـــة : شــمــ انثى ــو خ غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

الفهرس ................ص1
الإهداء ...............................ص2

المقدمة ...................................ص3

الفصل الأول تعريف النقود............ص4

الفصل الثاني أنواع النقود.............ص5

الفصل الثالث العمولات المتداولة.................ص6

الفصل الرابع الأسعار..................ص7

الفصل الخامس تحويل العملات......ص8

الخاتمة ..............................ص9

المصادر والمراجع ................ص10



أهدي هذه الباقات الورد إلي كل من وفقني في إنجاز هذا البحث المتواضع والذي وقف معي في شدة أحزاني وآمالي هو ربي له شكر من صميم قلبي وارجوا أن يوفقني في عبادته وأن أكون من عباده الصالحين واشكر صديقاتي العزيزات وعسى أن يوفقنا في بر والدينا وفي طاعته واشكر معلمتي الغالية











المقدمة

الحمد لله العلي الأعلى الذي خلق فسوى والذي قدر فهدى والصلاة والسلام على خاتم المرسلين وقدوة المربين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبع خطاه بإحسان إلي يوم الدين .وإنني اتجه إلي الله عز وجل بأجمل الشكر وأعمقه وأعظم الحمد وأصدقه واثني عليه كل الثناء... فضله علينا كبير,وحاجتنا إليه دائمة وأما بعد :سبب اختياري لهذا الموضوع هو حبي وشغفي لمعرفة هذه النقود وأنواعها في دول الخليج والعالم بأكمله وسبب في غلا الأسعار وتداول العملات و كيفية تحويلها إلي عملات.





















تعريف النقود:

كلمة نقود جمع نقد، لكن شاع استعمال الجمع نقود مقابلا للكلمة ذات الأصل اللاتيني money، والتي كانت تعني كل ما تسكه السلطة ليكون وسيلة أو واسطة للتبادل وحيث إن مادة السك كانت في العادة إما الذهب أو الفضة، فقد اشتهرت تسمية هذين المعدنين بالنقدين في العصر الحاضر، أصبحت الكلمة تعني كل وسائل الدفع المستعملة المعترف بها قانونيا للتبادل. ومن هذا المعنى نعرف أن أشهر وأهم وظيفة للنقود أنها وسيلة دفع: نحن ندفع النقود مقابل الحصول على السلع والخدمات أو لسداد الالتزامات. ذلك القبول يعطي صفة السيولةالوظيفة
الاولى هي وحدة لقياس القيمة :
اي ان النقود هي شيء يقاس ويحدد به اسعار السلع والخدمات وبدونها سوف يصعب تحديد قيم للسلع بينما قديماً كانت محدودية السلع تجعل من قياس قيمتها سهلاً اما الان بتعدد السلع والخدمات فانه بدون وجود نقود سوف تجد صعوبه في تحديد قيمها . ولاشك كان سابقاً تقييم السلع ببعضها اي ان سلعة تقيم بسلعة اخرى مثلاً كميه من التمر تساوي عدد من الاغنام او ما شابه ذلك . حتى انه سابقاً كانت المجتمعات تقيم الغنى لشخص ما بمايملكه من ابل او ضان او اغنام ومجتمعات الزراعه تقيسه بعدد الاشجار وهكذا.
الوظيفه الثانية وهي انها اداة تبادل : الان لو ذهبت لبائع واعطيته كيساً من القمح وطلبت تمر مثلاً فلن يقبل لانه يريد نقداً ولايريد قمحاً او انه ممكن يريد همبرغر مثلاً لانه بدوره لو ذهب لشراء تمر من شخص اخر فلن يقبل منه مقابل الى نقد . ولذلك اتخذت النقود كاداة الان للتبادل . وذلك بسبب الاتساع الذي شهدته الاسواق والتعدد للسلع اصبح من الصعب تحقيق التوافق والتزامن للمقايضة والصعوبة في التقويم للسلع بينها وبين بعضها .

الوظيفة الثالثة انها مستودع للقيمة : ومن اسمها ليست بحاجة لشرح حيث انها يمكن الاحتفاظ بها لاستخدامها مستقبلاً وقت الحاجة لشراء سلع او خدمات قد تحتاج لها يوماً ما .

الوظيفة الرابعة والاخيرة انها وسيلة لمدفوعات آجلة :
اي انها وسيلة او اداة حساب لتقييم ودفع دين مستحق يدفع آجلاً .ومما سبق فان النقود يمكن تعريفها بناء على وظائفها انها كل ما يتفق عليه مجتمع معين على انه اداة تبادل ووحدة قياس ومستودع للقيمة ويمكن استخدامة لدفع مستقات آجله ، واهم التعاريف التي تستخدم بشكل اوسع انها اداة تبادل (1)
__________________________________________________ _____
http://www.uaezayed.com/gallery/data/media/48/10



















.أنواع النقود

منذ بداية النقود عرفها الإنسان على أشكال مختلفة على مر العصور ولكن أهم أنواع النقود بصفة عامة هي 3 أنواع وهي

اولاً النقود السلعية :
وهي النقود التي يتم تحديدها أو تحديد وحدتها بالسلع المعروفة مثل الجمال والأغنام والحبوب من قمح وغيره وكانت تلك النقود السلعية تستخدم قديما كما اشرنا لمحدودية السلع وكانت تستخدم كوحدات نقدية ، أو النقود الذهبية والفضية فقد كانت نقود سلعية لان الذهب والفضة كانت سلع وقد كانت تحدد قيمتها بما يحتويه المعدن من قيمة متعارف عليها .

ثانياً النقود الورقية :
وهي التي نستخدمها اليوم ولكن قيمتها تستمد من التشريعات التي تحكمها والقوانين التي تصدر بموجبها فان ورقة فئة ريال مثلها مثل الخمسمائة كلاهما أوراق ولكن النظام التي صدرت به هذه الأوراق النقدية حدد قيمة كل منهما ، وقد تطورت منذ استخدامها وكانت وقتها عبارة عن سند أو إيصالا ينوب عن قيمة مساوية من الذهب او الفضة وتطورت حتى أصبحت لاتمثل أحيانا قيمة لمعدن معين

ثالثاً النقود المصرفية :
وهي الأحدث الآن واحدث ماعرف من أنواع النقود ويتم خلقها وايجادها بواسطة البنوك متمثلة في شيكات او بواسطة الائتمان وسوف يكون لها موضوع لاحقاً عن كيفية خلقها من قبل البنوك ، حسب السياسات التي تتخذها البنوك المركزية والاوضاع التي تحتم ذلك.والجدير بالذكر ان هناك اوراق تجارية وسندات من الممكن تحويلها الى نقود ولكن تأخذ شيئاً من الوقت ولذلك فانها لايصطلح على تسميتها بالنقود وانما تعرف بشبه النقود لان تحويلها ياخذ فتره من الوقت ولايمكن استخدامها مباشرة على انها نقود سائلة .النظم النقدية :النظام النقدي هو مايعرف بمجموعة القوانين والاجراءت التي تحكم اصدار وخلق النقود والطريقة التي يتم التعامل بها او كيفية استخدام النقود وهذا هو النظام النقدي .فان النقود منذ ان خلقت وعرفت لم تكن تصدر او تخلق بطريقة عشوائية ابداً وانما تتم باصول متعارف عليها ومتفق عليها ويتم تحديدها ضمن اطر محدده اقتصادية واجتماعية في المجتمع الذي وجدت فيه النقود.وهذه الاصول والقواعد والتشريعات اخذت صيغ لها داخل البلد واتفاقيات بين عدة بلدان ودول اخرى يتم الالتزام به والاتفاق عليه .وقد عرفت هذه النظم عدة اشكال ومنها ثلاثة اشكال وهي

- النظم النقدية المعدنية :
النظم النقديه المعدنية وهي احد الانظمة التي تحدد قيمة العملة مقابل معدن معين مثل الذهب او عدة معادن ومن اهم هذه النظم ماعرف بقاعدة الذهب وقد اخذت اشكال وهي نظام .- نظام المسكوكات :كانت النقود تحت هذا النظام تضرب او تسك من الذهب او الفضة مثلاً وكانت الوحده النقدية فيه تساوي ما تحتويه من هذا المعدن وقد كان هذا النظام معمول به الى الحرب العالمية الاولى ، ولكن كثير من الدول بدأت تتخلى عن هذا النظام واخر دوله تخلت عنه كانت امريكا وكان سبب تخليهم عنه هو محدودية الانتاج العالمي من الذهب واتساع التعامل والمتطلبات النقديه التي كان حجمه يتجاوز الانتاج العالمي من الذهب ، وقد كان هذا النظام يتم التعامل به داخلياً ودولياً اي خارج الدوله وكان يتسم بارتفاع درجة الامان فيه وسهولة التعامل فيه ايضاً داخليا وخارجياً ، وتم استبدالهافي اي وقت بذهب مساوي لقيمتها حسب النظام .
2- نظام المعدنين :وهو احد النظم النقدية التي يتم فيها استخدام معدنين كالذهب والفضة معاً كنظام نقدي واحد .(1)
__________________________________________________ ________________ http://www.uaezayed.com/gallery/data/media



.القوة الشرائية للنقود:
ان تعريف القوة الشرائية للنقود تختصر في ما تساويه النقود مما يقابلها من سلع وخدمات يتم شراءها بهذه النقود ، ومثالاً على ذلك بان ريال زمان افضل من ريال اليوم .لماذا ؟لان الريال زمان كان يعادل عدد اكبر من السلع والخدمات الان اي ان كيس القمح مثلاً كان بريال والان بمئة ريال ، اي باختصار القيمة للريال او النقود بصفة عامه تساوي مايمكن الحصول عليه من خدمات وسلع بريال او بوحده من النقود مثلاً ، ويجدر بنا ان نذكر مستويات الاسعار حيث ان مستويات الاسعار سابقاً كانت اقل مما هي عليه حالياً والعلاقة دائماً بين مستويات الاسعار والقوة الشرائية للنقود عكسية اي انه كلما ارتفعت مستويات الاسعار انخفضت القوة الشرائية للنقود بمقدار معين .ولتغير المستوى العام للاسعار آثار عديده على الاقتصاد لاي بلد وان اهم هذه الاثار هو اعادة توزيع الدخل القومي الحقيقي واعادة توزيع موارد البلد الاقتصادية على استخداماتها المختلفة ، وللاختصار فان ارتفاع معدل الاسعار مع ثبات دخل الافراد يؤدي الى تغير هيكل توزيع الدخل القومي الحقيقي على الافراد.
نظرا لانه عند ارتفاع المستوى العام للاسعار بنسبة معينة لايعني بالضرورة ارتفاع سعر كل السلع بنفس النسبة حيث ان بعض السلع ترتفع اكثر من اخرى وبعضها لاترتفع مثل السلع المدعومة ، فانه عند حدوث تغير في مستوى الاسعار وبما ان الافراد يختلفون في الاذواق والدخل والسلوك الاستهلاكي فان ذلك سوف يؤدي الى تغير التوزيع النسبي للسلع بين الافراد ، حيث ان بعض الافراد يستخدم في احتياجاته سلع مدعومه اكثر من غيره ومثل هذا لن يتأثر بارتفاع مستوى الاسعار وعليه فان دخله الحقيقي لن يتغير ، بينما اخر يستخدم سلع غير مدعومه فان هذا سوف يتأثر لاشك بارتفاع معدل الاسعار .وعليه فان معدل اسعاربعض السلع يزيد على سلع اخرى مما يجعل انتاج السلع التي ارتفعت اسعارها يدر ارباح بسبب الطلب واخرى ينخفض عليها الطلب وهنا يكون تخصيص موارد اكبر لانتاج السلع التي ارتفعت اسعارها رغبة في تحقيق ارباح اكبر. وهذا بالطبع .

البنوك التجارية لها دور كبير في السياسات النقدية وتعريف البنك التجاري هو المنشأة او عبارة عن منشأة تقبل الودائع تحت الطلب او لآجل من الافراد والمؤسسات ، ثم تستخدمها في منح القروض والسلف ، هذه هي البنوك التجارية بأختصار وبمفهومها البسيط . ولها دور في ما يعرف بخلق النقود الذي سوف اذكره في الموضوع القادم .وكمعلومات عامه فان يجب ذكر نشأة البنوك التجاريه وكيف ومتى ، فقد ظهرت البنوك في القرون الوسطى التي شهدت بداية ظهور الصرافين والمرابين والصاغة في اوربا خاصة في تلك المدن التي اتسمت بنشاط تجاري كبير وملحوظ مثل البندقية وبرشلونة .وقد كان دور هؤلاء يقتصر على قبول الودائع من العامة واعطائهم شهادة اسمية بقيمة الوديعة وكانت هذه الشهادة تستخدم في التعاملات التجاريه لان التجار حينها كان من الصعب عليهم نقل النقود خوفاً من السرقة ومخاطر حمل النقود . وكان بتلك الشهادة الاسميه يعقد الصفقات التجارية دون حاجة لحمل الاموال والتنقل بها ،وتطورت هذه البدايات للبنوك واصبحت تقوم بعملية التحويل من حساب شخص الى حساب شخص اخر واعطائها لمن يمتلكها في اي وقت يطلبها فيه (تلك الوديعة).(1)
__________________________________________________ ________________
1- المصدر السابق









واتسعت التعاملات التجارية وكثروا هؤلاء الصيارفة والمرابين وبالطبع ازديادهم ادى لدخول اشخاص في هذا العمل لايتسمون بالامانة والدقة في تعاملاتهم وبعض من هؤلاء الصيارفه يسمحو لعملائهم بسحب اموال اكثر مما يملكونه فعلاً ودون حدود او قيود مقابل ارباح وهو مايعرف بالسحب على المكشوف وبما انه لم يكن هناك نظام معين لهم وقيود ادى ذلك لبعض الاضطرابات وعجز بعض الصيارفة والتجار لعدم وفائهم بالتزاماتهم النقدية مما ادى لافلاسات وانهيارات وتوالت هذه الانهيارات في القرت الرابع عشر والخامس عشر مما ادى بعد ذلك لتدخل الحكومات والتفكير في انشاء بنوك تجارية وهي التي تعرف الان ، وقد كان اول بنك تم انشأه عام 1587 ميلاديه في البندقية ثم بعده بنك امستردام عام 1609 ميلادي وبعدها توالى انشاء البنوك في دول العالم وقد اقتصرت اعمال البنوك التجاريه في باديء الامر على قبول الودائع والتحويل من حساب لحساب اخر واجراء المقاصة بين الكمبيالات التجارية ومع ازدياد الثقة في البنوك التجارية ازداد حجم التعامل معها مما ادى الى قبول شهادات الايداع فيها وهي الشهادات الاسمية للوفاء بالالتزامات وتطورت هذه الشهادات .
وقد اقتصرت اعمال البنوك التجاريه في باديء الامر على قبول الودائع والتحويل من حساب لحساب اخر واجراء المقاصة بين الكمبيالات التجارية ومع ازدياد الثقة في البنوك التجارية ازداد حجم التعامل معها مما ادى الى قبول شهادات الايداع فيها وهي الشهادات الاسمية للوفاء بالالتزامات وتطورت هذه الشهادات الى شهادات لحاملة حتى ظهرت الشيكات المصرفية بعدها التي تصدرها البنوك وهي التي يطلق عليها النقود المصرفية واصبح اصدار هذه الشيكات هو ما يعرف بخلق النقود والذي سوف اذكره في الموضوع القادم

البنوك التجارية وعملية خلق النقود
في الموضوع السابق تم الحديث عن وظائف البنوك ومن ضمن هذه الوظائف واهمها هو مايعرف بخلق النقود ولتعريف مايقصد به خلق النقود اولاً يجب بيان مفهومين وهما :
- الوديعة الاولية وتعني الوديعة التي تودع في بنك تجاري للمرة الاولى اي انها غير مسحوبة من بنك تجاري آخر
- نسبة الاحتياطي القانوني وهي النسبة التي يحددها البنك المركزي ( بنك البنوك) للبنوك التجاريه والتي تحتفظ بها البنوك التجارية كاحتياطي نقدي من اي وديعة ولايمكن التصرف بها باي حال من الاحوال
هذان المفهومان هما الذان تعتمد عليهما عملية خلق النقود التي تقوم بها البنوك التجارية كوظيفة من وظائفها الهامه والرئيسية .ولايضاح نسبة الاحتياطي التي يحددها البنك المكزي فانه عندما يحدد البنك المركزي نسبة 20 بالمئة مثلاً احتياطي فانه عندما يودع فرد او مؤسسة مبلغ ولنفرض 1000 ريال فان البنك يحتجز 200 ريال كاحتياطي ويقوم باقراض باقي المبلغ لفرد اخر ولنفرض زيد ، ثم يقوم زيد باخذ المبلغ وايداعه في بنك اخر مثلاً وهو مبلغ 800 ريال يقوم البنك باحتجاز احتياطي 20 بالمئة من الـ 800 اي يحتجز 160 ريال والباقي 640 من الممكن ان يقرضه لشخص اخر ولنفرض عمر وعمر بدوره يودع 640 ريال في البنك ويحتجز 20 بالمئة كاحتياطي اي 128 ريالاً ويقرض الباقي 512 ريالاً وهكذا وهذا ما يعرف بخلق النقود .وبذلك نجد ان التناسب عكسياً بين الوديعة الاوليه الالف ريال والحجم الكلي للايداعات بحيث ان الوديعة حجمها يتناقص 1000-800-640-512 وديعة اولية واحده وهي 1000 ريال وعدد المرات تتضاعف فيها الوديعة تعرف باسم الائتمان المصرفي

طبيعة البنوك المركزية وتطورها
يعرف عن البنك المركزي في اي دولة انه بنك البنوك وهو المؤسسة المصرفية التي تقوم بالاعمال المصرفية للدولة نفسها كما يقوم بدور الرقابة النقدية على سياسات البنوك التجارية والمؤسسات المالية داخل الدولة ، ولكن البنك المركزي يتركز دوره ايضاً في امر هام جداً وهو التحكم في عرض النقود وفقاً للسياسة الاقتصادية للدولة .ومن الناحية التاريخية فقد ظهرت البنوك المركزية خلال النصف الثاني من القرن السابع عشر وبدأ بانشاء بنك السويد عام 1668م وبعده بنك انجلترا عام 1694م ثم بنك فرنسا عام 1800م وكانت وظائفها القيام باعمال

الصيرفة للدولة والافراد ايضاً اي انها تقوم بوظائف البنك المركزي والتجاري كذلك ، ولم تكن تلك البنوك تملك الصلاحية لاصدار النقود الى خلال القرن التاسع عشر وقد كان بداية ببنك انجلترا عام 1833 ثم بنك السويد في عام 1897م وقد كانت المشكلات النقدية المعقده التي ظهرت خلال الحروب والازمات الاقتصادية السبب الرئيسي الذي جعل من البنوك المركزية ان تاخذ اهمية كبيرة حيث كانت تلك الازمات سبباً في ظهور المباديء العامة حيث كانت تلك الازمات سبباً في ظهور المباديء العامة .(1)
__________________________________________________ __________________________________________
1- المصدر السابق
حيث كانت تلك الازمات سبباً في ظهور المباديء العامة للصيرفة المركزية وجعل لها دوراً كبير في السياسات الاقتصادية مما تسبب في انتشار تلك البنوك المركزيه بعد الحرب العالمية الاولى في دول كثيرة من العالم ، وقد ادى حدوث الازمة الاقتصادية التي ظهرت في الثلاثينات 1930 تقريباً الى ازدياد السيطرة الحكومية على البنوك المركزية مما ادى بعدها لتأميم بنك انجلترا وفرنسا بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة .
وظائف البنوك المركزية
تتلخص الوظائف للبنوك المركزية في أربع وظائف تقريباً وقبل ذكر تلك الاربع وظائف علينا ان تعرف امراً وهو أن البنوك المركزية منذ نشأتها تهدف بالدرجة الاولى الى خدمة الاقتصاد الوطني وليس تحقيق ربح والهدف الأساسي خدمة الاقتصاد الوطني سواء جاء ذلك مع تحقيق ربح او بدون .
وعليه فانها تهدف لتطبيق السياسات النقدية والاقتصادية للدولة وانجاحها .أما الوظائف الأربع فيمكن تلخيصها فيما يلي :
- تنفيذ ومتابعة المعاملات والالتزامات النقدية والمالية للحكومة على المستويين الداخلي والخارجي (المدفوعات والمقبوضات) وتعتبر هذه الوظيفة من اقدم الوظائف التي يقوم بها البنك الرئيسي

- إصدار العملة الوطنية حيث يعتبر البنك المركزي في معضم الدول هو المحتكر الوحيد لاصدار العملة الوطنية وفقاً للقواعد والتشريعات التي تحكم ذلك ووفقاً للسياسة الاقتصادية والمتطلبات التي تفرضها السياسة الاقتصادية للدولة . كما انه يحدد العلاقة بين العملة الوطنية للدولة مع العملات الاخرى .

- قبول ودائع البنوك التجارية فهو كما هو معروف بانه بنك البنوك فان البنوك التجارية تودع في البنك المركزي احتياطياتها وكذلك البنك المركزي يقوم باقراض البنوك التجارية عند الحاجة ، ويقوم بعمليات المقاصة بين البنوك التجارية ، ومما ذكر فانه يتضح بان معاملاته تقتصر على البنوك التجارية وليس الافراد ، ولكن يوجد بعض البنوك تتعامل مع الافراد ايضاً مثل بنك فرنسا وبنك استراليا .

-تحديد ومراقبة كمية النقود فكما ذكر سابقاً ان كمية النقود في الاقتصاد تخضع لسياسة نقدية للدولة واقتصادية ولذلك فان هذه المهمه من اهم وظائف البنوك المركزية من ضمن السياسة النقدية التي يقف على تنفيذها البنك المركزي في الدولة وقد ازدادت اهمية هذه الوظيفة الى ان اصبحت الان وظيفة اساسية للبنوك المركزية . وسوف يتم ايضاح هذه الوظيفة من ضمن السياسات النقدية في المواضيع القادمة .

السياسة النقدية وأدواتها
:عندما نعرف الاسباب لما يصرح به ويُتخذ من قبل الجهات الاقتصادية من اجراءت مثل رفع او خفض الفائدة ومنها البنوك المركزية نفسها .وكل فعل من هذه الافعال او اجراء له تاثير معين ومعروف سلفاً وسوف اجد نفسي واعياً بشكل كبير لكل مايدور ولكل تصريح واهدافه وتاثيراته .وتتمثل قدرة البنك المركزي في التحكم بكمية النقود المعروضة او مايعرف بالسيولة المتوفرة في الاقتصاد الوطني للدولة بواسطة التاثير او تغيير اسعار الفائدة وهي من الصلاحيات الممنوحة للبنك المركزي وكذلك التحكم في سعر الخصم والاحتياطي القانوني وايضاً عمليات السوق المفتوحة وهي تدخل البنك بالشراء او البيع للسندات الحكومية وكل تلك تعتبر من ادوات السياسة النقدية او هي الادوات الوحيده التي يتحكم بها البنك المركزي في كمية النقود المعروضة . السياسة النقدية التوسعية والانكماشيةذكرنا السياسة النقدية في المواضيع اعلاة وبقي ان نذكر بان السياسة النقدية تنقسم الى قسمين وهما سياسة نقدية توسعية وسياسة نقدية انكماشية .
وهو كذلك ما يحصل عليه الافراد مقابل مدخراتهم لدى البنوك التجارية اي انه يحكم العلاقة بين البنك التجاري والفرد من ناحية مدخرات الفرد من الفرد للبنك وقروض البنك منه للافراد ايضاً . .
السياسة النقدية التوسعية
ان السياسة النقدية التوسعية هي التي تهدف بادواتها لزيادة عرض النقود او مايعرف بالسيولة النقدية في الاقتصاد ويحدث ذلك عندما يتطلب في حالة الركود الاقتصادي اي انه يحدث تباطوء في الطلب على السلع والخدمات المختلفه وتتفاوت او تتخلف عن العرض فيحدث مايسمى بالانكماش مما يجعل البنوك المركزية تتدخل بزيادة عرض النقود المتداول داخل الاقتصاد لعمل التوازن بين العرض والطلب وتضييق الفجوة الانكماشية ولاشك بانه في حالة حدوث الانكماش فان اول ما تبادر له البنوك المركزية هو استخدام السياسة النقدية فيما يخص عرض النقود وهنا سوف نعيد ذكر الاربع مما يجعل البنوك المركزية تتدخل بزيادة عرض النقود المتداول داخل الاقتصاد لعمل التوازن بين العرض والطلب وتضييق الفجوة (1)
___________________ _____________________________________________
1- المصدر السابق



السياسة النقدية الانكماشية
السياسة النقدية الانكماشية هي عكس ماسبق من السياسة التوسعية بحيث يتم رفع معدل الخصم ورفع معدل الفائدة ورفع نسبة الاحتياطي القانوني وكذلك الدخول كبائعاً في عمليات السوق المفتوح .ومما سبق فان تلك الادوات يستخدم احياناً جزء منها حسب الحالة او السياسة الاقتصادية والظروف السائدة في الدولة .
مزايا وصعوبات السياسة النقدية
مزايا وصعوبات السياسة النقدية هي اخر ما بقي في هذا الموضوع وعندما نتكلم في مزاياها وصعوباتها يجب ان تكون هناك مقارنة بين اخرى تؤم وهي مايعرف بالسياسة المالية وهما طرفي السياسة الاقتصادية . وقد كان هذا الموضوع بالكامل عن السياسة النقدية وسوف يكون هناك موضوع مستقل ان شاء الله عن السياسةالمالي لكل سياسة اقتصادية معينة عيوب ومزايا وتتمثل العيوب في الآثار الضارة . التي تنتج عن اتباع هذه السياسة او الصعوبة في انتهاجها وتنفيذها او البطء في جني نتائجها لكل سياسة بعض السياسات تتمتع بسهولة في التطبيق وسرعة التاثير وقلة الآثار الضارة .فمن مزايا السياسة النقدية وضوح أدواتها.وسرعة تحديدها ووضعها موضع التنفيذ بالاضافة الى سرعة حدوث ردود الافعال فلو تم المقارنة بين السياسة النقدية والسياسة البديلة لها وهي المالية نجد ان النقدية افضل من ناحية الاجراءت فيكفي ان يتم الايعاز للبنك المركزي لاستخدام ادواته التي ذكرناها بعد البحث في المشكلة واختيار الاجراء المناسب وقد تاخذ شيئاً من الوقت ولكن لن يكون اكثر واعقد من استخدام السايسة المالية التي مقيدة بتشريعات وقوانين كثيرة تتطلب اجراءت اكثر وصعوبة في تنفيذها واثرها سوف ياتي متاخراً وببطء لانها تعتمد على الضرائب واعادة توزيع الانفاق العام الانفاق الحكومي وصعوبة ذلك ولان السياسة المالية هي جزء من خطة اقتصادية على الاقل مدتها سنة وسوف يتم ايضاحها بشكل اكثر في موضوع مستقل ان شاء الله ، بينما النقدية ممكن تعديلها واتخاذها في اي وقت وليست مرتبطة بخطة وقد تكون هي وسيلة الحل السريع لمشكلة ظهرت بينما المالية للمدى الابعد .في العديد من الدول النامية يقل تاثير السياسة النقدية وفاعليتها الى حد كبير اما لتخلف النظام الصيرفي او لعدم وجود اسواق مالية فيها لذلك فان تلك الدول تعتمد على السياسة المالية بشكل اكبر وتزداد اهميتها في تلك الدول النامية وكذلك فاعليتها وقدرتها على التأثير

ويختلف مدى التفوق لهذه السياسة اعتمادا على النظام الاقتصادي القائم في تلك الدولة ومدى الاهمية النسبية لدور القطاع العام في الانشطة الاقتصادية باختلافها في الدولة وكذلك مدى تطور الجهاز الصيرفي.ولاشك ايضاً بان السياسة النقدية تواجه صعوبات ايضاً في الدول المتقدمة حيث انه احياناً عندما يتم اتخاذ سياسة نقدية توسعية مثلاً وقت الركود بخفض سعر الفائدة سوف يؤدي ذلك الى خروج رؤس الاموال التي كانت مستفيدة من معدلات الفائدة الموجودة في البلد مما يتسبب بدوره لاحداث عجز في ميزان المدفوعات وهذا الامر غير مستحب حدوثه . لذلك فان اتخاذ سياسة معينة يكون له تاثير وقد يسبب في مشكلات تحول دون تحقيق الاثر المطلوب منها او الحد من فاعليتها وقدرتها على التأثير .السياسه النقديه في السعوديه ليست مستقله والسبب في ذلك ان معظم ايرادات الدوله تأتي من النفط المقيم بالدولار وسعر الريال مربوط بسعر الدولار بقيمه ثابته ولذلك فأن السياسه النقديه في السعوديه تتبع في اتجاهاتها حركه الدولار وليست الوضع الاقتصادي الداخلي .عندما يقرر البنك المركزي الامريكي رفع سعر الفائده فان سعر الفائده على الريال يتم رفعه تبعا لذلك وعندما يخفض البنك المركزي الامريكي سعر الفائده فان الفائده على الريال ستنخفض
الدولار والريال فان هذا سيؤدي الى خلل في النظام المالي وسيؤدي الى تحويلات كبيره من الدولار الى الريال او العكس على حسب اتجاه الفرق في الفائده .ولهذا السبب فانه احيانا تحصل اشياء معكوسه في السعوديه فمثلا في الوقت الحاضر هناك انتعاش اقتصادي جيد في السعوديه والسيوله كبيره لدى البنوك والمفترض ان يكون سعر الفائده بناءا على ذلك مرتفع لكن لان الفائده على الدولار منخفضه فانه تبعا لذلك فالفائده على الريال منخفضه ايضا وفي العاده ان مثل هذا الوضع سيؤدي الى تضخم في اي اقتصاد متكامل ولكن لان الاقتصاد السعودي يستورد معظم احتياجاته من الخارج فان هذا التضخم لن يتحقق وذلك لان الاقتصاد العالمي ككل يمر حاليا بفتره نسب تضخم منخفضه وبالتالي فان عدم تضخم اسعار السلع المستورده ستبقى مستويات التضخم منخفضه في السعوديه ايضا مهما بلغ الطلب على هذه السلع نظرا لان هذه السلع يتم انتاجها خارج السعوديه .وبدلا عن رفع نسبه التضخم والتي تعتبر مستحيله في الوقت الحاضر فان هذه السيوله تجد تنفيسا لها في المضاربات على الاسهم والعقار في موجات متعاقبه فلو استمرت السيوله في الارتفاع واسعار الفوائد منخفضه لسنه اخرى ارتباط الريال بالدولار فان مؤسسه النقد لم يكن باستطاعتها تخفيض(1)
__________________________________________________ ___________
1-http://www.thegulfbiz.com/vb/showthread.



الفوائد الا اذا فكت الارتباط مع الدولار وقد ادى هذا الى ازمه في القطاع المصرفي وانهار بنك القاهره قبل ان تتدخل مؤسسه النقد لانقاذه كما تعرضت معظم البنوك الى خسائر كبيره من جراء شطب الديون المعدومه والتي نتجت بشكل رئيسي عن انخفاض اسعار العقار عن مستوياته ايام الطفره في بدايه الثمانينات.ولهذا فالسياسه النقديه في السعوديه مقيده وتتحرك في اغلب الاحوال بمعزل عن الاوضاع الداخليه للمحافظه على عمليه الربط بين الريال والدولار ولكن مع ذلك فهذا هو الحل الوحيد الموجود لان فك الارتباط مع الدولار سيؤدي الى تقلبات كبيره في سعر الريال ومضاربات حاده على الريال وهجره اموال كبيره في اوقات الركود وفقدان الثقه بالعمله الوطنيه لذلك الاوليه التي تعطيها مؤسسه النقد لاستقرار سعر الصرف مقابل الدولار تعتبر سياسه حكيمه ومزاياها اكثر من عيوبها بكثير .لذلك فتدخلات مؤسسه النقد تقتصر بشكل رئيسي على الوسيله الثالثه التي ذكرها الاخ الحربي اعلاه وهي التغيرات في نسبه الاحتياطي القانوني لدى البنوك للتاثير على معدلات السيوله . وفضلا عن ذلك فانه بسبب الارتباط مع الدولار فالمؤسسه تتدخل بشده لحفظ هذا التوازن بين الدولار والريال وفي اواخر عام 1998 ويعتقد ان الامارات قد ساهمت بجزء من عمليه الدفاع عن الريال.(1)

__________________________________________________ ______________________________________________
1- المصدر السابق

























































































































__________________________________________________ ___________________
1-www.uaeHeritage.com





















عرض النقود:مجموع وسائل الدفع المتاحة في وقت محدد تسمى عرض النقود. ويقصد بعرض النقود كل السيولة المتوفرة في دولة ما في وقت محدد (لدى كل الأشخاص والمؤسسات بشتى صورها). هناك عدة قياسات لعرض النقود، استنادا إلى المعايير المتبناة لما يعد داخلا أو غير داخل في السيولة، إلا أن أكثرها سهولة وربما انتشارا يشمل نوعين: العملة (الورقية والمعدنية) المتداولة بين الناس، وإيداعات الحسابات الجارية. طلب النقود :لماذا يرغب الناس في السيولة بدلامن استثمارها. يحمل الناس النقود بغرض الحصول على الإنتاج المعروض للبيع من سلع وخدمات وزيادة الرغبة في الحصول على السلع والخدمات تعني حمل نقود أكثر، وهذا يعني ضمنا توفر دخل أعلى، كما تعني تبادلا أي دورانا أكثر للنقود بين الأيدي
دوران النقود
السرعة التي فيها يجري تداول كمية معطاة من النقود في الاقتصاد، آخر متوسط عدد المرات التي فيها تتبادل الأيادي كمية نقدية لتمويل الاحتياجات خلال فترة زمنية محددة. ، ومتوسط رصيده البنكي ، ألفان من الريالات. في هذه الحالة يمكن أن نقول -من باب تسهيل الفهم- إن دوران النقود عنده يبلغ 30في السنة الدخل › متوسط الرصيد الشهري . وتطبيقات على الاقتصاد كله: دوران النقود ينتج من تقسيم قيمة الإنتاج (ما ينتجه الاقتصاد كله من سلع وخدمات) على متوسط كمية النقود الموجودة في الاقتصاد خلال الفترة نفسها. والتضخم يعني الانخفاض المستمر في قيمة النقود فإن التضخم ينشأ من جراء تفاعل عوامل أهمها عرض النقود والإنتاج
وفي إطار هذه القناعة انقسم جمهور الاقتصاديين إلى فريقين. . ا
لمسيطر،و المسيطرة. بدون دخول في التفاصيل، هناك علاقة ثابتة بين أربعة عناصر: الانتاج ، والمستوى العام للأسعار ، وكمية النقود المتاحة في الاقتصاد ، وسرعة دوران النقود.
والمعادلة التي تربط بين هذه المتغيرات هي:وهذه المعادلة تعني أن كمية النقود الموجودة في اقتصاد ما مضروبة في سرعة دوران النقود الأسعار مضروبة في كمية السلع والخدمات. الأسعار عند الاقتصاديين تشمل أسعار السلع وأسعار الخدمات، بما في ذلك خدمات اليد العاملة (مثلا الرواتب). وتبعا لذلك لو ضربنا كافة الأسعار بالكميات المشتراه من السلع والخدمات فإن الناتج لابد بالضرورة أن يساوي كمية النقود مضروبة في سرعة دورانها.
المعادلة بصورة نسب تغير: نسبة التغير في عرض النقود + نسبة التغير في دوران النقود = نسبة التغير في الأسعار + نسبة التغير في الانتاج تطبيقات:
سؤال: لو زادت كمية النقود M دون أن تتغير سرعة دوران النقود (العادة أنها لا تتغير في المدى القصير)، وبقي الانتاج (ولو تقريبا) على حاله، فماذا ينتج بالنسبة للأسعار؟
جواب: الأسعار سترتفع. (1)
__________________________________________________ ___
1- المصدر السابق



















أسعار العملات
العملة شراء بيع
الريال السعودي 0.1024000 0.1026941
الريال القطري 0.1054945 0.1057954
الدرهم الإماراتي 1.1045723 0.1048532
الدينار الكويتي 1.3275254 1.331442
الدينار البحريني 1.0184596 1.0212472

العملة شراء بيع
الدينار الاردني 0.5416079 0.5437853
الجنيه المصري 0.0672740 0.0676626
الريال اليمني 0.0019418 0.0019668
الدولار الاميركي 0.3840000 0.3850000
اليورو 0.5043072 0.5057360


العملة شراء بيع
الجنيه الاسترليني 0.7411968 0.7433580
الين الياباني 0.0032959 0.0033580
الدولار السنغافوري 0.2510789 0.2518480
الروبية الهندية 0.0086389 0.0086634
الروبية الباكستانية 0.0063236 0.0063421




__________________________________________________ ___________________
http://www.uaezayed.com/gallery/data/media/48/1.jpg-1


نسأل الله الكريم حسن خلقه والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ,وبمغفرته تتم التوبة النصوحة ,ونحمده ونستغفره ونتوب إليه الذي هدانا لهذا وماكنا لنهتدي لولا إن هدانا الله سبحانه تعالى .فقد من الله علينا ووفقنا بإتمام هذا البحث المتواضع في هذا الموضوع العظيم الذي يشمل الكلام الكثير الذي يعجز اللسان عن وصفه وهو عن مادة الاقتصاد الذي يتناول الكثير من العملات وهي تداولها وتحويلها وعن النقود التي تتكلم عن أسعارها في التجارة والبيع والشراء وعن غلا الأسعار






































http://www.uaezayed.com/gallery/data/media


http://www.uaezayed.com/gallery/data/media/48/8.jpg
-2
3-http://www.thegulfbiz.com/ show thread


4-www.uaeHeritage.com

http://www.uaezayed.com/gallery/data/media
__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 **!!!!** يا لوعة العشاق **!!!!**
0 ما أقدر اتخلى عنه دام صوب قلبي بالغرامي
0 (( احبها ولكن لا استطيع الزواج منها لماذا ))
0 (( لو ما حبيتك كان عاملتك بجفاف ))
0 العتاب

  رد مع اقتباس
قديم 07-03-2008, 01:09 AM   رقم المشاركة : [ 4 ]
عضو ماسي

الصورة الرمزية دبدووب

بيانات دبدووب
تـاريخ التسجيـل : Jan 2008
رقــم العضويـــة : 1273
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 3,076 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 445
الجنس : male
علم الدوله :
الحالـــة : دبدووب غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلى رومانسية مشاهدة المشاركة
اتفضل التقرير في المرفقات
يسلمووووووووووو خيووووووتي
__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 طلب بليييييز
0 اطلب اغنيه من توقيع او من فيديووو وانا حاااااااضر
0 حصريا فايز السعيد ياشكاك بدون احتكار
0 اطلب اي اغنيه اجنبيه وانشالله اني مابقصر ويااكم
0 طــــــ((يمه ودعني حبيب القلب))ــــــــررررر


 







يسلمووو حراير على التوقيع النااايس

  رد مع اقتباس
قديم 07-03-2008, 01:12 AM   رقم المشاركة : [ 5 ]
عضو ماسي

الصورة الرمزية دبدووب

بيانات دبدووب
تـاريخ التسجيـل : Jan 2008
رقــم العضويـــة : 1273
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 3,076 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 445
الجنس : male
علم الدوله :
الحالـــة : دبدووب غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اختكم قلب Xxxx مشاهدة المشاركة
الفهرس ................ص1
الإهداء ...............................ص2

المقدمة ...................................ص3

الفصل الأول تعريف النقود............ص4

الفصل الثاني أنواع النقود.............ص5

الفصل الثالث العمولات المتداولة.................ص6

الفصل الرابع الأسعار..................ص7

الفصل الخامس تحويل العملات......ص8

الخاتمة ..............................ص9

المصادر والمراجع ................ص10



أهدي هذه الباقات الورد إلي كل من وفقني في إنجاز هذا البحث المتواضع والذي وقف معي في شدة أحزاني وآمالي هو ربي له شكر من صميم قلبي وارجوا أن يوفقني في عبادته وأن أكون من عباده الصالحين واشكر صديقاتي العزيزات وعسى أن يوفقنا في بر والدينا وفي طاعته واشكر معلمتي الغالية











المقدمة

الحمد لله العلي الأعلى الذي خلق فسوى والذي قدر فهدى والصلاة والسلام على خاتم المرسلين وقدوة المربين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبع خطاه بإحسان إلي يوم الدين .وإنني اتجه إلي الله عز وجل بأجمل الشكر وأعمقه وأعظم الحمد وأصدقه واثني عليه كل الثناء... فضله علينا كبير,وحاجتنا إليه دائمة وأما بعد :سبب اختياري لهذا الموضوع هو حبي وشغفي لمعرفة هذه النقود وأنواعها في دول الخليج والعالم بأكمله وسبب في غلا الأسعار وتداول العملات و كيفية تحويلها إلي عملات.





















تعريف النقود:

كلمة نقود جمع نقد، لكن شاع استعمال الجمع نقود مقابلا للكلمة ذات الأصل اللاتيني Money، والتي كانت تعني كل ما تسكه السلطة ليكون وسيلة أو واسطة للتبادل وحيث إن مادة السك كانت في العادة إما الذهب أو الفضة، فقد اشتهرت تسمية هذين المعدنين بالنقدين في العصر الحاضر، أصبحت الكلمة تعني كل وسائل الدفع المستعملة المعترف بها قانونيا للتبادل. ومن هذا المعنى نعرف أن أشهر وأهم وظيفة للنقود أنها وسيلة دفع: نحن ندفع النقود مقابل الحصول على السلع والخدمات أو لسداد الالتزامات. ذلك القبول يعطي صفة السيولةالوظيفة
الاولى هي وحدة لقياس القيمة :
اي ان النقود هي شيء يقاس ويحدد به اسعار السلع والخدمات وبدونها سوف يصعب تحديد قيم للسلع بينما قديماً كانت محدودية السلع تجعل من قياس قيمتها سهلاً اما الان بتعدد السلع والخدمات فانه بدون وجود نقود سوف تجد صعوبه في تحديد قيمها . ولاشك كان سابقاً تقييم السلع ببعضها اي ان سلعة تقيم بسلعة اخرى مثلاً كميه من التمر تساوي عدد من الاغنام او ما شابه ذلك . حتى انه سابقاً كانت المجتمعات تقيم الغنى لشخص ما بمايملكه من ابل او ضان او اغنام ومجتمعات الزراعه تقيسه بعدد الاشجار وهكذا.
الوظيفه الثانية وهي انها اداة تبادل : الان لو ذهبت لبائع واعطيته كيساً من القمح وطلبت تمر مثلاً فلن يقبل لانه يريد نقداً ولايريد قمحاً او انه ممكن يريد همبرغر مثلاً لانه بدوره لو ذهب لشراء تمر من شخص اخر فلن يقبل منه مقابل الى نقد . ولذلك اتخذت النقود كاداة الان للتبادل . وذلك بسبب الاتساع الذي شهدته الاسواق والتعدد للسلع اصبح من الصعب تحقيق التوافق والتزامن للمقايضة والصعوبة في التقويم للسلع بينها وبين بعضها .

الوظيفة الثالثة انها مستودع للقيمة : ومن اسمها ليست بحاجة لشرح حيث انها يمكن الاحتفاظ بها لاستخدامها مستقبلاً وقت الحاجة لشراء سلع او خدمات قد تحتاج لها يوماً ما .

الوظيفة الرابعة والاخيرة انها وسيلة لمدفوعات آجلة :
اي انها وسيلة او اداة حساب لتقييم ودفع دين مستحق يدفع آجلاً .ومما سبق فان النقود يمكن تعريفها بناء على وظائفها انها كل ما يتفق عليه مجتمع معين على انه اداة تبادل ووحدة قياس ومستودع للقيمة ويمكن استخدامة لدفع مستقات آجله ، واهم التعاريف التي تستخدم بشكل اوسع انها اداة تبادل (1)
__________________________________________________ _____
http://www.uaezayed.com/gallery/data/media/48/10



















.أنواع النقود

منذ بداية النقود عرفها الإنسان على أشكال مختلفة على مر العصور ولكن أهم أنواع النقود بصفة عامة هي 3 أنواع وهي

اولاً النقود السلعية :
وهي النقود التي يتم تحديدها أو تحديد وحدتها بالسلع المعروفة مثل الجمال والأغنام والحبوب من قمح وغيره وكانت تلك النقود السلعية تستخدم قديما كما اشرنا لمحدودية السلع وكانت تستخدم كوحدات نقدية ، أو النقود الذهبية والفضية فقد كانت نقود سلعية لان الذهب والفضة كانت سلع وقد كانت تحدد قيمتها بما يحتويه المعدن من قيمة متعارف عليها .

ثانياً النقود الورقية :
وهي التي نستخدمها اليوم ولكن قيمتها تستمد من التشريعات التي تحكمها والقوانين التي تصدر بموجبها فان ورقة فئة ريال مثلها مثل الخمسمائة كلاهما أوراق ولكن النظام التي صدرت به هذه الأوراق النقدية حدد قيمة كل منهما ، وقد تطورت منذ استخدامها وكانت وقتها عبارة عن سند أو إيصالا ينوب عن قيمة مساوية من الذهب او الفضة وتطورت حتى أصبحت لاتمثل أحيانا قيمة لمعدن معين

ثالثاً النقود المصرفية :
وهي الأحدث الآن واحدث ماعرف من أنواع النقود ويتم خلقها وايجادها بواسطة البنوك متمثلة في شيكات او بواسطة الائتمان وسوف يكون لها موضوع لاحقاً عن كيفية خلقها من قبل البنوك ، حسب السياسات التي تتخذها البنوك المركزية والاوضاع التي تحتم ذلك.والجدير بالذكر ان هناك اوراق تجارية وسندات من الممكن تحويلها الى نقود ولكن تأخذ شيئاً من الوقت ولذلك فانها لايصطلح على تسميتها بالنقود وانما تعرف بشبه النقود لان تحويلها ياخذ فتره من الوقت ولايمكن استخدامها مباشرة على انها نقود سائلة .النظم النقدية :النظام النقدي هو مايعرف بمجموعة القوانين والاجراءت التي تحكم اصدار وخلق النقود والطريقة التي يتم التعامل بها او كيفية استخدام النقود وهذا هو النظام النقدي .فان النقود منذ ان خلقت وعرفت لم تكن تصدر او تخلق بطريقة عشوائية ابداً وانما تتم باصول متعارف عليها ومتفق عليها ويتم تحديدها ضمن اطر محدده اقتصادية واجتماعية في المجتمع الذي وجدت فيه النقود.وهذه الاصول والقواعد والتشريعات اخذت صيغ لها داخل البلد واتفاقيات بين عدة بلدان ودول اخرى يتم الالتزام به والاتفاق عليه .وقد عرفت هذه النظم عدة اشكال ومنها ثلاثة اشكال وهي

- النظم النقدية المعدنية :
النظم النقديه المعدنية وهي احد الانظمة التي تحدد قيمة العملة مقابل معدن معين مثل الذهب او عدة معادن ومن اهم هذه النظم ماعرف بقاعدة الذهب وقد اخذت اشكال وهي نظام .- نظام المسكوكات :كانت النقود تحت هذا النظام تضرب او تسك من الذهب او الفضة مثلاً وكانت الوحده النقدية فيه تساوي ما تحتويه من هذا المعدن وقد كان هذا النظام معمول به الى الحرب العالمية الاولى ، ولكن كثير من الدول بدأت تتخلى عن هذا النظام واخر دوله تخلت عنه كانت امريكا وكان سبب تخليهم عنه هو محدودية الانتاج العالمي من الذهب واتساع التعامل والمتطلبات النقديه التي كان حجمه يتجاوز الانتاج العالمي من الذهب ، وقد كان هذا النظام يتم التعامل به داخلياً ودولياً اي خارج الدوله وكان يتسم بارتفاع درجة الامان فيه وسهولة التعامل فيه ايضاً داخليا وخارجياً ، وتم استبدالهافي اي وقت بذهب مساوي لقيمتها حسب النظام .
2- نظام المعدنين :وهو احد النظم النقدية التي يتم فيها استخدام معدنين كالذهب والفضة معاً كنظام نقدي واحد .(1)
__________________________________________________ ________________ http://www.uaezayed.com/gallery/data/media



.القوة الشرائية للنقود:
ان تعريف القوة الشرائية للنقود تختصر في ما تساويه النقود مما يقابلها من سلع وخدمات يتم شراءها بهذه النقود ، ومثالاً على ذلك بان ريال زمان افضل من ريال اليوم .لماذا ؟لان الريال زمان كان يعادل عدد اكبر من السلع والخدمات الان اي ان كيس القمح مثلاً كان بريال والان بمئة ريال ، اي باختصار القيمة للريال او النقود بصفة عامه تساوي مايمكن الحصول عليه من خدمات وسلع بريال او بوحده من النقود مثلاً ، ويجدر بنا ان نذكر مستويات الاسعار حيث ان مستويات الاسعار سابقاً كانت اقل مما هي عليه حالياً والعلاقة دائماً بين مستويات الاسعار والقوة الشرائية للنقود عكسية اي انه كلما ارتفعت مستويات الاسعار انخفضت القوة الشرائية للنقود بمقدار معين .ولتغير المستوى العام للاسعار آثار عديده على الاقتصاد لاي بلد وان اهم هذه الاثار هو اعادة توزيع الدخل القومي الحقيقي واعادة توزيع موارد البلد الاقتصادية على استخداماتها المختلفة ، وللاختصار فان ارتفاع معدل الاسعار مع ثبات دخل الافراد يؤدي الى تغير هيكل توزيع الدخل القومي الحقيقي على الافراد.
نظرا لانه عند ارتفاع المستوى العام للاسعار بنسبة معينة لايعني بالضرورة ارتفاع سعر كل السلع بنفس النسبة حيث ان بعض السلع ترتفع اكثر من اخرى وبعضها لاترتفع مثل السلع المدعومة ، فانه عند حدوث تغير في مستوى الاسعار وبما ان الافراد يختلفون في الاذواق والدخل والسلوك الاستهلاكي فان ذلك سوف يؤدي الى تغير التوزيع النسبي للسلع بين الافراد ، حيث ان بعض الافراد يستخدم في احتياجاته سلع مدعومه اكثر من غيره ومثل هذا لن يتأثر بارتفاع مستوى الاسعار وعليه فان دخله الحقيقي لن يتغير ، بينما اخر يستخدم سلع غير مدعومه فان هذا سوف يتأثر لاشك بارتفاع معدل الاسعار .وعليه فان معدل اسعاربعض السلع يزيد على سلع اخرى مما يجعل انتاج السلع التي ارتفعت اسعارها يدر ارباح بسبب الطلب واخرى ينخفض عليها الطلب وهنا يكون تخصيص موارد اكبر لانتاج السلع التي ارتفعت اسعارها رغبة في تحقيق ارباح اكبر. وهذا بالطبع .

البنوك التجارية لها دور كبير في السياسات النقدية وتعريف البنك التجاري هو المنشأة او عبارة عن منشأة تقبل الودائع تحت الطلب او لآجل من الافراد والمؤسسات ، ثم تستخدمها في منح القروض والسلف ، هذه هي البنوك التجارية بأختصار وبمفهومها البسيط . ولها دور في ما يعرف بخلق النقود الذي سوف اذكره في الموضوع القادم .وكمعلومات عامه فان يجب ذكر نشأة البنوك التجاريه وكيف ومتى ، فقد ظهرت البنوك في القرون الوسطى التي شهدت بداية ظهور الصرافين والمرابين والصاغة في اوربا خاصة في تلك المدن التي اتسمت بنشاط تجاري كبير وملحوظ مثل البندقية وبرشلونة .وقد كان دور هؤلاء يقتصر على قبول الودائع من العامة واعطائهم شهادة اسمية بقيمة الوديعة وكانت هذه الشهادة تستخدم في التعاملات التجاريه لان التجار حينها كان من الصعب عليهم نقل النقود خوفاً من السرقة ومخاطر حمل النقود . وكان بتلك الشهادة الاسميه يعقد الصفقات التجارية دون حاجة لحمل الاموال والتنقل بها ،وتطورت هذه البدايات للبنوك واصبحت تقوم بعملية التحويل من حساب شخص الى حساب شخص اخر واعطائها لمن يمتلكها في اي وقت يطلبها فيه (تلك الوديعة).(1)
__________________________________________________ ________________
1- المصدر السابق









واتسعت التعاملات التجارية وكثروا هؤلاء الصيارفة والمرابين وبالطبع ازديادهم ادى لدخول اشخاص في هذا العمل لايتسمون بالامانة والدقة في تعاملاتهم وبعض من هؤلاء الصيارفه يسمحو لعملائهم بسحب اموال اكثر مما يملكونه فعلاً ودون حدود او قيود مقابل ارباح وهو مايعرف بالسحب على المكشوف وبما انه لم يكن هناك نظام معين لهم وقيود ادى ذلك لبعض الاضطرابات وعجز بعض الصيارفة والتجار لعدم وفائهم بالتزاماتهم النقدية مما ادى لافلاسات وانهيارات وتوالت هذه الانهيارات في القرت الرابع عشر والخامس عشر مما ادى بعد ذلك لتدخل الحكومات والتفكير في انشاء بنوك تجارية وهي التي تعرف الان ، وقد كان اول بنك تم انشأه عام 1587 ميلاديه في البندقية ثم بعده بنك امستردام عام 1609 ميلادي وبعدها توالى انشاء البنوك في دول العالم وقد اقتصرت اعمال البنوك التجاريه في باديء الامر على قبول الودائع والتحويل من حساب لحساب اخر واجراء المقاصة بين الكمبيالات التجارية ومع ازدياد الثقة في البنوك التجارية ازداد حجم التعامل معها مما ادى الى قبول شهادات الايداع فيها وهي الشهادات الاسمية للوفاء بالالتزامات وتطورت هذه الشهادات .
وقد اقتصرت اعمال البنوك التجاريه في باديء الامر على قبول الودائع والتحويل من حساب لحساب اخر واجراء المقاصة بين الكمبيالات التجارية ومع ازدياد الثقة في البنوك التجارية ازداد حجم التعامل معها مما ادى الى قبول شهادات الايداع فيها وهي الشهادات الاسمية للوفاء بالالتزامات وتطورت هذه الشهادات الى شهادات لحاملة حتى ظهرت الشيكات المصرفية بعدها التي تصدرها البنوك وهي التي يطلق عليها النقود المصرفية واصبح اصدار هذه الشيكات هو ما يعرف بخلق النقود والذي سوف اذكره في الموضوع القادم

البنوك التجارية وعملية خلق النقود
في الموضوع السابق تم الحديث عن وظائف البنوك ومن ضمن هذه الوظائف واهمها هو مايعرف بخلق النقود ولتعريف مايقصد به خلق النقود اولاً يجب بيان مفهومين وهما :
- الوديعة الاولية وتعني الوديعة التي تودع في بنك تجاري للمرة الاولى اي انها غير مسحوبة من بنك تجاري آخر
- نسبة الاحتياطي القانوني وهي النسبة التي يحددها البنك المركزي ( بنك البنوك) للبنوك التجاريه والتي تحتفظ بها البنوك التجارية كاحتياطي نقدي من اي وديعة ولايمكن التصرف بها باي حال من الاحوال
هذان المفهومان هما الذان تعتمد عليهما عملية خلق النقود التي تقوم بها البنوك التجارية كوظيفة من وظائفها الهامه والرئيسية .ولايضاح نسبة الاحتياطي التي يحددها البنك المكزي فانه عندما يحدد البنك المركزي نسبة 20 بالمئة مثلاً احتياطي فانه عندما يودع فرد او مؤسسة مبلغ ولنفرض 1000 ريال فان البنك يحتجز 200 ريال كاحتياطي ويقوم باقراض باقي المبلغ لفرد اخر ولنفرض زيد ، ثم يقوم زيد باخذ المبلغ وايداعه في بنك اخر مثلاً وهو مبلغ 800 ريال يقوم البنك باحتجاز احتياطي 20 بالمئة من الـ 800 اي يحتجز 160 ريال والباقي 640 من الممكن ان يقرضه لشخص اخر ولنفرض عمر وعمر بدوره يودع 640 ريال في البنك ويحتجز 20 بالمئة كاحتياطي اي 128 ريالاً ويقرض الباقي 512 ريالاً وهكذا وهذا ما يعرف بخلق النقود .وبذلك نجد ان التناسب عكسياً بين الوديعة الاوليه الالف ريال والحجم الكلي للايداعات بحيث ان الوديعة حجمها يتناقص 1000-800-640-512 وديعة اولية واحده وهي 1000 ريال وعدد المرات تتضاعف فيها الوديعة تعرف باسم الائتمان المصرفي

طبيعة البنوك المركزية وتطورها
يعرف عن البنك المركزي في اي دولة انه بنك البنوك وهو المؤسسة المصرفية التي تقوم بالاعمال المصرفية للدولة نفسها كما يقوم بدور الرقابة النقدية على سياسات البنوك التجارية والمؤسسات المالية داخل الدولة ، ولكن البنك المركزي يتركز دوره ايضاً في امر هام جداً وهو التحكم في عرض النقود وفقاً للسياسة الاقتصادية للدولة .ومن الناحية التاريخية فقد ظهرت البنوك المركزية خلال النصف الثاني من القرن السابع عشر وبدأ بانشاء بنك السويد عام 1668م وبعده بنك انجلترا عام 1694م ثم بنك فرنسا عام 1800م وكانت وظائفها القيام باعمال
الصيرفة للدولة والافراد ايضاً اي انها تقوم بوظائف البنك المركزي والتجاري كذلك ، ولم تكن تلك البنوك تملك الصلاحية لاصدار النقود الى خلال القرن التاسع عشر وقد كان بداية ببنك انجلترا عام 1833 ثم بنك السويد في عام 1897م وقد كانت المشكلات النقدية المعقده التي ظهرت خلال الحروب والازمات الاقتصادية السبب الرئيسي الذي جعل من البنوك المركزية ان تاخذ اهمية كبيرة حيث كانت تلك الازمات سبباً في ظهور المباديء العامة حيث كانت تلك الازمات سبباً في ظهور المباديء العامة .(1)
__________________________________________________ __________________________________________
1- المصدر السابق
حيث كانت تلك الازمات سبباً في ظهور المباديء العامة للصيرفة المركزية وجعل لها دوراً كبير في السياسات الاقتصادية مما تسبب في انتشار تلك البنوك المركزيه بعد الحرب العالمية الاولى في دول كثيرة من العالم ، وقد ادى حدوث الازمة الاقتصادية التي ظهرت في الثلاثينات 1930 تقريباً الى ازدياد السيطرة الحكومية على البنوك المركزية مما ادى بعدها لتأميم بنك انجلترا وفرنسا بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة .
وظائف البنوك المركزية
تتلخص الوظائف للبنوك المركزية في أربع وظائف تقريباً وقبل ذكر تلك الاربع وظائف علينا ان تعرف امراً وهو أن البنوك المركزية منذ نشأتها تهدف بالدرجة الاولى الى خدمة الاقتصاد الوطني وليس تحقيق ربح والهدف الأساسي خدمة الاقتصاد الوطني سواء جاء ذلك مع تحقيق ربح او بدون .
وعليه فانها تهدف لتطبيق السياسات النقدية والاقتصادية للدولة وانجاحها .أما الوظائف الأربع فيمكن تلخيصها فيما يلي :
- تنفيذ ومتابعة المعاملات والالتزامات النقدية والمالية للحكومة على المستويين الداخلي والخارجي (المدفوعات والمقبوضات) وتعتبر هذه الوظيفة من اقدم الوظائف التي يقوم بها البنك الرئيسي

- إصدار العملة الوطنية حيث يعتبر البنك المركزي في معضم الدول هو المحتكر الوحيد لاصدار العملة الوطنية وفقاً للقواعد والتشريعات التي تحكم ذلك ووفقاً للسياسة الاقتصادية والمتطلبات التي تفرضها السياسة الاقتصادية للدولة . كما انه يحدد العلاقة بين العملة الوطنية للدولة مع العملات الاخرى .

- قبول ودائع البنوك التجارية فهو كما هو معروف بانه بنك البنوك فان البنوك التجارية تودع في البنك المركزي احتياطياتها وكذلك البنك المركزي يقوم باقراض البنوك التجارية عند الحاجة ، ويقوم بعمليات المقاصة بين البنوك التجارية ، ومما ذكر فانه يتضح بان معاملاته تقتصر على البنوك التجارية وليس الافراد ، ولكن يوجد بعض البنوك تتعامل مع الافراد ايضاً مثل بنك فرنسا وبنك استراليا .

-تحديد ومراقبة كمية النقود فكما ذكر سابقاً ان كمية النقود في الاقتصاد تخضع لسياسة نقدية للدولة واقتصادية ولذلك فان هذه المهمه من اهم وظائف البنوك المركزية من ضمن السياسة النقدية التي يقف على تنفيذها البنك المركزي في الدولة وقد ازدادت اهمية هذه الوظيفة الى ان اصبحت الان وظيفة اساسية للبنوك المركزية . وسوف يتم ايضاح هذه الوظيفة من ضمن السياسات النقدية في المواضيع القادمة .

السياسة النقدية وأدواتها
:عندما نعرف الاسباب لما يصرح به ويُتخذ من قبل الجهات الاقتصادية من اجراءت مثل رفع او خفض الفائدة ومنها البنوك المركزية نفسها .وكل فعل من هذه الافعال او اجراء له تاثير معين ومعروف سلفاً وسوف اجد نفسي واعياً بشكل كبير لكل مايدور ولكل تصريح واهدافه وتاثيراته .وتتمثل قدرة البنك المركزي في التحكم بكمية النقود المعروضة او مايعرف بالسيولة المتوفرة في الاقتصاد الوطني للدولة بواسطة التاثير او تغيير اسعار الفائدة وهي من الصلاحيات الممنوحة للبنك المركزي وكذلك التحكم في سعر الخصم والاحتياطي القانوني وايضاً عمليات السوق المفتوحة وهي تدخل البنك بالشراء او البيع للسندات الحكومية وكل تلك تعتبر من ادوات السياسة النقدية او هي الادوات الوحيده التي يتحكم بها البنك المركزي في كمية النقود المعروضة . السياسة النقدية التوسعية والانكماشيةذكرنا السياسة النقدية في المواضيع اعلاة وبقي ان نذكر بان السياسة النقدية تنقسم الى قسمين وهما سياسة نقدية توسعية وسياسة نقدية انكماشية .
وهو كذلك ما يحصل عليه الافراد مقابل مدخراتهم لدى البنوك التجارية اي انه يحكم العلاقة بين البنك التجاري والفرد من ناحية مدخرات الفرد من الفرد للبنك وقروض البنك منه للافراد ايضاً . .
السياسة النقدية التوسعية
ان السياسة النقدية التوسعية هي التي تهدف بادواتها لزيادة عرض النقود او مايعرف بالسيولة النقدية في الاقتصاد ويحدث ذلك عندما يتطلب في حالة الركود الاقتصادي اي انه يحدث تباطوء في الطلب على السلع والخدمات المختلفه وتتفاوت او تتخلف عن العرض فيحدث مايسمى بالانكماش مما يجعل البنوك المركزية تتدخل بزيادة عرض النقود المتداول داخل الاقتصاد لعمل التوازن بين العرض والطلب وتضييق الفجوة الانكماشية ولاشك بانه في حالة حدوث الانكماش فان اول ما تبادر له البنوك المركزية هو استخدام السياسة النقدية فيما يخص عرض النقود وهنا سوف نعيد ذكر الاربع مما يجعل البنوك المركزية تتدخل بزيادة عرض النقود المتداول داخل الاقتصاد لعمل التوازن بين العرض والطلب وتضييق الفجوة (1)
___________________ _____________________________________________
1- المصدر السابق



السياسة النقدية الانكماشية
السياسة النقدية الانكماشية هي عكس ماسبق من السياسة التوسعية بحيث يتم رفع معدل الخصم ورفع معدل الفائدة ورفع نسبة الاحتياطي القانوني وكذلك الدخول كبائعاً في عمليات السوق المفتوح .ومما سبق فان تلك الادوات يستخدم احياناً جزء منها حسب الحالة او السياسة الاقتصادية والظروف السائدة في الدولة .
مزايا وصعوبات السياسة النقدية
مزايا وصعوبات السياسة النقدية هي اخر ما بقي في هذا الموضوع وعندما نتكلم في مزاياها وصعوباتها يجب ان تكون هناك مقارنة بين اخرى تؤم وهي مايعرف بالسياسة المالية وهما طرفي السياسة الاقتصادية . وقد كان هذا الموضوع بالكامل عن السياسة النقدية وسوف يكون هناك موضوع مستقل ان شاء الله عن السياسةالمالي لكل سياسة اقتصادية معينة عيوب ومزايا وتتمثل العيوب في الآثار الضارة . التي تنتج عن اتباع هذه السياسة او الصعوبة في انتهاجها وتنفيذها او البطء في جني نتائجها لكل سياسة بعض السياسات تتمتع بسهولة في التطبيق وسرعة التاثير وقلة الآثار الضارة .فمن مزايا السياسة النقدية وضوح أدواتها.وسرعة تحديدها ووضعها موضع التنفيذ بالاضافة الى سرعة حدوث ردود الافعال فلو تم المقارنة بين السياسة النقدية والسياسة البديلة لها وهي المالية نجد ان النقدية افضل من ناحية الاجراءت فيكفي ان يتم الايعاز للبنك المركزي لاستخدام ادواته التي ذكرناها بعد البحث في المشكلة واختيار الاجراء المناسب وقد تاخذ شيئاً من الوقت ولكن لن يكون اكثر واعقد من استخدام السايسة المالية التي مقيدة بتشريعات وقوانين كثيرة تتطلب اجراءت اكثر وصعوبة في تنفيذها واثرها سوف ياتي متاخراً وببطء لانها تعتمد على الضرائب واعادة توزيع الانفاق العام الانفاق الحكومي وصعوبة ذلك ولان السياسة المالية هي جزء من خطة اقتصادية على الاقل مدتها سنة وسوف يتم ايضاحها بشكل اكثر في موضوع مستقل ان شاء الله ، بينما النقدية ممكن تعديلها واتخاذها في اي وقت وليست مرتبطة بخطة وقد تكون هي وسيلة الحل السريع لمشكلة ظهرت بينما المالية للمدى الابعد .في العديد من الدول النامية يقل تاثير السياسة النقدية وفاعليتها الى حد كبير اما لتخلف النظام الصيرفي او لعدم وجود اسواق مالية فيها لذلك فان تلك الدول تعتمد على السياسة المالية بشكل اكبر وتزداد اهميتها في تلك الدول النامية وكذلك فاعليتها وقدرتها على التأثير
ويختلف مدى التفوق لهذه السياسة اعتمادا على النظام الاقتصادي القائم في تلك الدولة ومدى الاهمية النسبية لدور القطاع العام في الانشطة الاقتصادية باختلافها في الدولة وكذلك مدى تطور الجهاز الصيرفي.ولاشك ايضاً بان السياسة النقدية تواجه صعوبات ايضاً في الدول المتقدمة حيث انه احياناً عندما يتم اتخاذ سياسة نقدية توسعية مثلاً وقت الركود بخفض سعر الفائدة سوف يؤدي ذلك الى خروج رؤس الاموال التي كانت مستفيدة من معدلات الفائدة الموجودة في البلد مما يتسبب بدوره لاحداث عجز في ميزان المدفوعات وهذا الامر غير مستحب حدوثه . لذلك فان اتخاذ سياسة معينة يكون له تاثير وقد يسبب في مشكلات تحول دون تحقيق الاثر المطلوب منها او الحد من فاعليتها وقدرتها على التأثير .السياسه النقديه في السعوديه ليست مستقله والسبب في ذلك ان معظم ايرادات الدوله تأتي من النفط المقيم بالدولار وسعر الريال مربوط بسعر الدولار بقيمه ثابته ولذلك فأن السياسه النقديه في السعوديه تتبع في اتجاهاتها حركه الدولار وليست الوضع الاقتصادي الداخلي .عندما يقرر البنك المركزي الامريكي رفع سعر الفائده فان سعر الفائده على الريال يتم رفعه تبعا لذلك وعندما يخفض البنك المركزي الامريكي سعر الفائده فان الفائده على الريال ستنخفض
الدولار والريال فان هذا سيؤدي الى خلل في النظام المالي وسيؤدي الى تحويلات كبيره من الدولار الى الريال او العكس على حسب اتجاه الفرق في الفائده .ولهذا السبب فانه احيانا تحصل اشياء معكوسه في السعوديه فمثلا في الوقت الحاضر هناك انتعاش اقتصادي جيد في السعوديه والسيوله كبيره لدى البنوك والمفترض ان يكون سعر الفائده بناءا على ذلك مرتفع لكن لان الفائده على الدولار منخفضه فانه تبعا لذلك فالفائده على الريال منخفضه ايضا وفي العاده ان مثل هذا الوضع سيؤدي الى تضخم في اي اقتصاد متكامل ولكن لان الاقتصاد السعودي يستورد معظم احتياجاته من الخارج فان هذا التضخم لن يتحقق وذلك لان الاقتصاد العالمي ككل يمر حاليا بفتره نسب تضخم منخفضه وبالتالي فان عدم تضخم اسعار السلع المستورده ستبقى مستويات التضخم منخفضه في السعوديه ايضا مهما بلغ الطلب على هذه السلع نظرا لان هذه السلع يتم انتاجها خارج السعوديه .وبدلا عن رفع نسبه التضخم والتي تعتبر مستحيله في الوقت الحاضر فان هذه السيوله تجد تنفيسا لها في المضاربات على الاسهم والعقار في موجات متعاقبه فلو استمرت السيوله في الارتفاع واسعار الفوائد منخفضه لسنه اخرى ارتباط الريال بالدولار فان مؤسسه النقد لم يكن باستطاعتها تخفيض(1)
__________________________________________________ ___________
1-http://www.thegulfbiz.com/vb/showthread.



الفوائد الا اذا فكت الارتباط مع الدولار وقد ادى هذا الى ازمه في القطاع المصرفي وانهار بنك القاهره قبل ان تتدخل مؤسسه النقد لانقاذه كما تعرضت معظم البنوك الى خسائر كبيره من جراء شطب الديون المعدومه والتي نتجت بشكل رئيسي عن انخفاض اسعار العقار عن مستوياته ايام الطفره في بدايه الثمانينات.ولهذا فالسياسه النقديه في السعوديه مقيده وتتحرك في اغلب الاحوال بمعزل عن الاوضاع الداخليه للمحافظه على عمليه الربط بين الريال والدولار ولكن مع ذلك فهذا هو الحل الوحيد الموجود لان فك الارتباط مع الدولار سيؤدي الى تقلبات كبيره في سعر الريال ومضاربات حاده على الريال وهجره اموال كبيره في اوقات الركود وفقدان الثقه بالعمله الوطنيه لذلك الاوليه التي تعطيها مؤسسه النقد لاستقرار سعر الصرف مقابل الدولار تعتبر سياسه حكيمه ومزاياها اكثر من عيوبها بكثير .لذلك فتدخلات مؤسسه النقد تقتصر بشكل رئيسي على الوسيله الثالثه التي ذكرها الاخ الحربي اعلاه وهي التغيرات في نسبه الاحتياطي القانوني لدى البنوك للتاثير على معدلات السيوله . وفضلا عن ذلك فانه بسبب الارتباط مع الدولار فالمؤسسه تتدخل بشده لحفظ هذا التوازن بين الدولار والريال وفي اواخر عام 1998 ويعتقد ان الامارات قد ساهمت بجزء من عمليه الدفاع عن الريال.(1)

__________________________________________________ ______________________________________________
1- المصدر السابق

























































































































__________________________________________________ ___________________
1-www.uaeheritage.com





















عرض النقود:مجموع وسائل الدفع المتاحة في وقت محدد تسمى عرض النقود. ويقصد بعرض النقود كل السيولة المتوفرة في دولة ما في وقت محدد (لدى كل الأشخاص والمؤسسات بشتى صورها). هناك عدة قياسات لعرض النقود، استنادا إلى المعايير المتبناة لما يعد داخلا أو غير داخل في السيولة، إلا أن أكثرها سهولة وربما انتشارا يشمل نوعين: العملة (الورقية والمعدنية) المتداولة بين الناس، وإيداعات الحسابات الجارية. طلب النقود :لماذا يرغب الناس في السيولة بدلامن استثمارها. يحمل الناس النقود بغرض الحصول على الإنتاج المعروض للبيع من سلع وخدمات وزيادة الرغبة في الحصول على السلع والخدمات تعني حمل نقود أكثر، وهذا يعني ضمنا توفر دخل أعلى، كما تعني تبادلا أي دورانا أكثر للنقود بين الأيدي
دوران النقود
السرعة التي فيها يجري تداول كمية معطاة من النقود في الاقتصاد، آخر متوسط عدد المرات التي فيها تتبادل الأيادي كمية نقدية لتمويل الاحتياجات خلال فترة زمنية محددة. ، ومتوسط رصيده البنكي ، ألفان من الريالات. في هذه الحالة يمكن أن نقول -من باب تسهيل الفهم- إن دوران النقود عنده يبلغ 30في السنة الدخل › متوسط الرصيد الشهري . وتطبيقات على الاقتصاد كله: دوران النقود ينتج من تقسيم قيمة الإنتاج (ما ينتجه الاقتصاد كله من سلع وخدمات) على متوسط كمية النقود الموجودة في الاقتصاد خلال الفترة نفسها. والتضخم يعني الانخفاض المستمر في قيمة النقود فإن التضخم ينشأ من جراء تفاعل عوامل أهمها عرض النقود والإنتاج
وفي إطار هذه القناعة انقسم جمهور الاقتصاديين إلى فريقين. . ا
لمسيطر،و المسيطرة. بدون دخول في التفاصيل، هناك علاقة ثابتة بين أربعة عناصر: الانتاج ، والمستوى العام للأسعار ، وكمية النقود المتاحة في الاقتصاد ، وسرعة دوران النقود.
والمعادلة التي تربط بين هذه المتغيرات هي:وهذه المعادلة تعني أن كمية النقود الموجودة في اقتصاد ما مضروبة في سرعة دوران النقود الأسعار مضروبة في كمية السلع والخدمات. الأسعار عند الاقتصاديين تشمل أسعار السلع وأسعار الخدمات، بما في ذلك خدمات اليد العاملة (مثلا الرواتب). وتبعا لذلك لو ضربنا كافة الأسعار بالكميات المشتراه من السلع والخدمات فإن الناتج لابد بالضرورة أن يساوي كمية النقود مضروبة في سرعة دورانها.
المعادلة بصورة نسب تغير: نسبة التغير في عرض النقود + نسبة التغير في دوران النقود = نسبة التغير في الأسعار + نسبة التغير في الانتاج تطبيقات:
سؤال: لو زادت كمية النقود M دون أن تتغير سرعة دوران النقود (العادة أنها لا تتغير في المدى القصير)، وبقي الانتاج (ولو تقريبا) على حاله، فماذا ينتج بالنسبة للأسعار؟
جواب: الأسعار سترتفع. (1)
__________________________________________________ ___
1- المصدر السابق



















أسعار العملات
العملة شراء بيع
الريال السعودي 0.1024000 0.1026941
الريال القطري 0.1054945 0.1057954
الدرهم الإماراتي 1.1045723 0.1048532
الدينار الكويتي 1.3275254 1.331442
الدينار البحريني 1.0184596 1.0212472

العملة شراء بيع
الدينار الاردني 0.5416079 0.5437853
الجنيه المصري 0.0672740 0.0676626
الريال اليمني 0.0019418 0.0019668
الدولار الاميركي 0.3840000 0.3850000
اليورو 0.5043072 0.5057360


العملة شراء بيع
الجنيه الاسترليني 0.7411968 0.7433580
الين الياباني 0.0032959 0.0033580
الدولار السنغافوري 0.2510789 0.2518480
الروبية الهندية 0.0086389 0.0086634
الروبية الباكستانية 0.0063236 0.0063421




__________________________________________________ ___________________
http://www.uaezayed.com/gallery/data/media/48/1.jpg-1


نسأل الله الكريم حسن خلقه والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ,وبمغفرته تتم التوبة النصوحة ,ونحمده ونستغفره ونتوب إليه الذي هدانا لهذا وماكنا لنهتدي لولا إن هدانا الله سبحانه تعالى .فقد من الله علينا ووفقنا بإتمام هذا البحث المتواضع في هذا الموضوع العظيم الذي يشمل الكلام الكثير الذي يعجز اللسان عن وصفه وهو عن مادة الاقتصاد الذي يتناول الكثير من العملات وهي تداولها وتحويلها وعن النقود التي تتكلم عن أسعارها في التجارة والبيع والشراء وعن غلا الأسعار






































http://www.uaezayed.com/gallery/data/media


http://www.uaezayed.com/gallery/data/media/48/8.jpg
-2
3-http://www.thegulfbiz.com/ Show Thread


4-www.uaeheritage.com

http://www.uaezayed.com/gallery/data/media
يسلموووووووووو اختي سوووووري تعبتج
__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 طلب بليييييز
0 اطلب اغنيه من توقيع او من فيديووو وانا حاااااااضر
0 حصريا فايز السعيد ياشكاك بدون احتكار
0 اطلب اي اغنيه اجنبيه وانشالله اني مابقصر ويااكم
0 طــــــ((يمه ودعني حبيب القلب))ــــــــررررر


 







يسلمووو حراير على التوقيع النااايس

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ادخلوووو بليييييييز حروبي ولهان طلبات الاعضاء 1 09-18-2009 01:18 AM
بليييييييز ساعدوني برنسيسة طيبة برامج انترنت , برامج مسنجر , العاب , تطوير المواقع 4 06-23-2009 07:17 AM
ممكن بليييييييز طلب دنياك دنياي طلبات البرامج والشروحات وحل مشاكل الحاسب الآلي 6 04-13-2009 10:15 PM
بليييييييز روضة القلب كلمات الاغاني 1 04-18-2008 12:10 PM
هيلب ميي << بليييييييز الدانه القطريه طلبات الاعضاء 4 01-22-2008 09:35 PM


الساعة الآن 11:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.2 TranZ By Almuhajir

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML