إنضمامك إلي منتديات استراحات زايد يحقق لك معرفة كل ماهو جديد في عالم الانترنت ...

انضم الينا
استراحات زايد الصفحة الرئيسية


قصص و روايات تهتم بالقصص المنقوله وقصص الاعضاء الطويلة والقصيرة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-27-2014, 05:27 PM
الصورة الرمزية memowla
عضو جديد
بيانات memowla
 رقم العضوية : 131995
 تاريخ التسجيل : Jun 2011
الجنس : Female
علم الدوله :
 المشاركات : 179
عدد الـنقاط :296
 تقييم المستوى : 14

بسم الله الرحمن الرحيم


رواية ذنبي اني لقيط للكاتبة الـ ج ـوري

طبعا انا قريت الرواية ووايد عيبتني وأتمنى انها تعيبكم مثلي , هي ترى الرواية سعودية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حينمآ تقسو آلقلوب.. وتمتلئ آلصدور بنآر آلآنتقآم..




وآلضحية طفولة بريئة.. وضيآع هوية..




في زمن قآسي.. وآنآس لآ ترحم..



أهلآ وسهلآ بكم في آولى روآيآتي



~ " ذنبي إني لقيط " ~



ـ : ألف مبرووك يا ناصر تستاهل والله
ناصر: الله يبارك فيك
الكل يبارك له الترقية، صارت له من بين 4 موظفين.... صار له 3 سنوات يشغل هنا والحين صار رئيس قسم.... المنافسين اللي معه باركوا له.... بس واحد منهم كان يناظره بحقد....
طلع من الغرفه اللي هم فيها وراح لمكتب المدير.... دخله السكرتير ع المدير....
سعيد: السلام عليكم
أبو فايز: وعليكم السلام... خير يا سعيد
سعيد: أنت ظلمتني يا أبو فايز
أبو فايز: ليش
سعيد: ساويتني بناصر... كل الموظفين قالوا إني أنا اللي أستحق أكون رئيس قسم... لأني أشتغل هنا من 3 سنوات
أبو فايز بطولة بال: حتى ناصر من 3 سنوات وهو هنا
سعيد: أنا قبله بكم شهر و...
أبو فايز: أسمع ناصر يستاهل ذا المنصب لأنه أحسن منك... وأنا حطيتكم في أكثر من أختبار بس أنت للاسف مو قد ذا الحمل
سعيد يحاول يضبط أعصابه: ليش الظلم... عشان ناصر يقرب لك
أبو فايز: حتى لو ناصر أخوي ما أظلم الناس عشانه بـ...
قاطعه سعيد: خلاص يبو فايز... أنا من اليوم بقدم استقالتي
أبو فايز: سعيد... لا تخلي شي مثل هذا يدمر مستقبلك
سعيد: أصلا أنا من زمان ناوي أترك العمل... مع السلامة
طلع سعيد وهو مقهور.... شاف ناصر يسولف مع الموظفين وهو مبسوط.... ناظره بحقد" هين يا ناصر.. أنا اللي بحرق قلبك ".... قدم استقالته وطلع وبراسه ألف فكرة....
انتهى الدوام وطلع ناصر.... راح لبيته ودخل وشاف عياله محمد وأحمد لحالهم.... شالهم وحطهم ع الأرض وجلس قبالهم.... مو قادر يفرق بينهم إلا بالوان ملابسهم....
باسهم وقال: هلا بحبايب بابا... حمودي حمتوو شلونكم
جات الجازي: كويسين... شلون أبوهم
ناصر: ههههههه أنا مبسوووط... بطير من الفرحة
جلست الجازي جنبه: إن شاء الله دوم... بس فرحني معك
ناصر والفرحة مو ساعيته: باركي لي صرت رئيس قسم
فرحت الجازي: جد؟؟... مبرووك ألف ألف مبروك
ناصر: الله يبارك فيك
الجازي: وش تطلعاتك
ناصر: أفكار كثيره في راسي... ما بعد أرتبها
وقفت الجازي: على ما ترتبها... قم بدل ملابسك وأنزل تغدا
ناصر: افااا بس
غمزة له الجازي وقالت: العزومة في الليل
ناصر: أنتي تختارين المطعم وأنا أدفع الحساب... أي عزومة هذي
الجازي: هههههههه وش أسوي منيب موظفة
ناصر: ما عندي مانع... تدرين دق علي ريان وقالي أقولك أنه يبي يطلع مع العروسة قبل يوم العرس
الجازي: على ايش مستجعل أخوك... بكرة لولو عنده
وقف ناصر: طيب والكتاكيت وين بيروحون اليوم... لا تقولين معنا للمطعم
الجازي وهي تروح للمطبخ: لا بخليهم عند العروس... تفكر فيهم بدل ما تفكر في بكرة
ابتسم ناصر وهو يناظر الجازي.... راح فوق وهو يحس براحه أنا أخوه أختار ليلى أخت الجازي.... أكيد ريان بيرتاح مع ليلى مثل ما هو مرتاح مع الجازي....

بعد يومين....
رجعوا من القاعة اللي كانت فيها الصباحية.... سوو الصباحية عشاء عشان العروسين....
دخل ناصر وزوجته مع الخدامة والعيال.... الجازي خذت عيالها من الخدامة ونومتهم.... دقايق إلا الكل نايم من التعب....
ناظرت الخدامة الساعة 2 ونص.... قامت وراحت لعند باب غرفة ناصر والجازي.... مثل ما فهمهما سعيد اللي شافها تطلع زبالة البيت.... وقالها الخطة وأغراها بملبغ ما تحلم فيه....
فتحت الباب، كان الهدوء سيد المكان خصوصا أنه وقت شتاء.... مشت بخفة لعند أسرة التوام اللي عمرهم 7 أشهر.... شالت الطفل محمد بحذر رفعت راسها للأوظة.... وشافت أسوارة ذهب، فكرة أنها تسرقها.... عشان يصير عندها فلوس أكثر مع فلوس سعيد....
راحت لها وخذتها حطتها على بطن محمد.... ولفته وطلعت لأنها خافت إنا حد يصحى ويشوفها.... نزلت تحت وخذت عباية الجازي ولبستها وغطت وجهها بالحجاب أنها سعودية.... دخلت محمد تحت العباة ومن خوفها نست تاخذ الأسوارة....
طلعت من البيت وركبت السيارة اللي تنتظرها.... ووصلتها للمكان المطلوب نزلت وراحت للرجال اللي واقف عند سيارته....
ناظر عيسى بالحرمة اللي جايه له.... استغرب قالوا له خدامة مو سعودية.... وقفت الخدامة قباله وكشفت وجهها وقالت: جيب فلوس مال أنا
ابتسم عيسى بخبث: وين الولد
طلعت محمد من تحت العباية وقالت: وين فلوس
مد لها الفلوس وخذ محمد وركب سيارته ومشى.... بغى يغمى ع الخدامة لما شافت الفلوس 10 الاف ريال في يدها.... التفتت تمشي بس تذكرت الأسوارة.... والتفتت لعيسى وشافته مشى.... أنقهرت راحت عليها فلوس الأسوارة....

مشى عيسى وهو منزعج من صوت صياح محمد.... " يا الله ايش ذا البلوى.. كيف أسافر للرياض بالطيارة وهذا معي.. ما لي إلا القطار ما يدققون كثير.. وأختي أنا أعرف أتفاهم معها "....
دخل عيسى الشقه وقال: السلام عليكم
أخته خولة: وعليكم السلام... وينك من 2 طالع وايش هذا اللي معك
عيسى: اللي معي قطوو... بعد ايش شايفه ولد صغير
خولة: من ولده
جلس عيسى وحط محمد جنبه: هذا الله يسلمك ولد صديقي... هو جاي هنا مع زوجته وصار لهم حادث... سبحان الله ربي سلم الولد... ودق علي صديقي عشان أخذ الصغير لأهلهم في الرياض لأنهم ممكن يطولون هنا عشان العلاج
شالته خولة بحنان: يا حياتي... ايش أسمه
عيسى بدون تفكير: إبراهيم
خولة: الحين مو صديقك أسمه إبراهيم
ارتبك عيسى: هااه لا هذا واحد ثاني... - وقف: عموما بنمشي بعد ساعة للرياض و...
قاطعته خولة: عيسى ناظر أسوارة
استغرب عيسى بس قال بسرعة: يمكن حقت أمه... أسمعي لا تغيري له ملابسه... خليه يروح لأهله بها الملابس
خولة: اوكيه
ناظر عيسى أخته وهي تسكت الصغير.... تذكر بنتها اللي ماتت من كم أسبوع وهي بعمر ها الولد.... وهو جاب أخته هنا عشان ترفه شوي عن الحزن.... دخل غرفة وهو يسب نفسه لأنه سوي جريمة بشعة.... بس عشان كم ريال....

صحت الجازي من صوت صياح ولدها.... ناظرت الساعه 3 الفجر.... وش عنده ولدها يصيح ذا الوقت.... وبعد دقايق يصيح أخوه معه....
قامت وهي تغالب النوم وشالت أحمد من السرير: حمتوو حبيبي ليش تصيح... -هزته وهي تقرب الرضعة من فمه: بس حبيبي الحين يصحى حمودي
التفتت لسرير محمد وما شافته ظنت أنا النوم لاعب فيها.... شغلت نور بسيط وما شافت محمد.... انقبض قلبها محمد مو موجود.... طلعت من الغرفة وبيدها أحمد.... راحت لغرفة الخدامة ومن غيرها بيشيله....
بس طاح قلبها لما اختفت الخدامة .... دارت في البيت وقلبها مقبوض.... المطبخ، الحمام، الغرف ما فيها احد.... رجعت لغرفتها ووجها غرقان دموع....
وقفت عند جهة ناصر وقالت: ناصر... ناصر أصحى يللا قم
ناصر مقهور وين تجيه الراحة مع توأم.... واحد يصيح ويصيح الثاني معه.... قال وهو مغمض عيونه: خييير
الجازي بصياح: الخدامة
عطاها ظهره وقال: ايش فيها
الجازي وهي تصرخ: الخدامة خذت محمد... خذت محمد... - كررت الجملة عشان يستوعب....
لف عليها وقال: ايش تخربطين

الجازي بقهر: يا ربي منك... قم الخدامة خذت ولدك وهربت
جلس ناصر: دوريها عدل
الجازي صياح أحمد واختفاء محمد وترها.... سحبت الغطا عنه لأنه مدفي نفسه فيها.... قالت بعصبية غريبة عليها: تحرك دق ع الشرطة... أنا دورتها وما لقيتها... قم لا تسوي فيه شي
أخيرا قام ناصر وقال: أنتي متأكدة
جلست الجازي ع السرير وهي تصيح: إيه
لبس ناصر البيجامة وطلع بنفسه يدورها.... ما شافها حتى بالتهوية والشارع ما لها أثر.... لأنها هربت من بدري.... دخل البيت ودق ع الشرطة....
الإزعاج في كل مكان وتجمهورا الجيران.... والكل يطلع سالفة على كيفه.... خذت الشرطة جواز الخدامة عشان الصورة.... وطلبوا أحدث صورة لمحمد.... وأحدث صورة له وجه اخوه أحمد....
الشهود شافوا حرمة طلعت من البيت الساعة 2 ونص.... بس ما كان معها ولد.... ناصر خمن أنها الخدامة وأكيد أنها مخبية الولد تحت العباية....

وصل عيسى مع أخته ومحمد لبيتهم....
عيسى وهو يفصخ البالطوا: أسمعي أنا بطلع أنام... ما أبغى أي إزعاج
خولة: ومتى تاخذ الولد لأهله
عيسى وهو رايح فوق: لا صحيت أخذته لأهله
خذت خولة محمد معها للغرفة ونومته.... ناظرت السرير الفاضي وعرفت إنا زوجها في العمل.... حطت راسها ونامت لأنها تعبانة....
.
.
.
يتبع


__DEFINE_LIKE_SHARE__
رد مع اقتباس
قديم 08-27-2014, 05:29 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]
عضو جديد

الصورة الرمزية memowla

بيانات memowla
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
رقــم العضويـــة : 131995
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 179 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 296
الجنس : Female
علم الدوله :
الحالـــة : memowla غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

صحت الجازي بعد الإنهيار العصبي.... ناظرت الغرفة هي بغرفتها....
الجازي بتعب: ناصر
التفت لها ناصر والتعب واضح عليه: سلامتك يا حياتي ما تشوفين شر
الجازي بخوف: وين أحمد
ناصر: لا تخافين عليه هو بخير
سحبت الجازي نفسها: ومحمد
ناصر: نسيتي يا الجازي... محمد أخذته الخدامة
صرخت الجازي وضربت صدره: أبي عيالي، رجع لي عيالي... كله منك أنت رجع لي عيالي
مسك يدينها لأنها ألمته.... ضمها لأنه يعاني مثلها: لا تخافين أحمد عند الجيران... والشرطة بترجع لنا محمد لا تخافين
الجازي تقاومه وتصيح وما على لسانها إلا عيالها.... الدكتورة هالة بنت جيرانهم اللي كانت جايه تشوفها سمعت صراخها.... دخلت وأشرت لناصر يمسك الجازي وبيدها أبرة المهدئ....
ثواني وارتخت يد الجازي عن ناصر ونامت وراسها على صدره.... مددها ع السرير ووقف.... ناظرها لثواني وهز راسه بأسف وطلع.... نزل تحت وتمدد ع الكنبة والتفلون جنبه.... نزلت الدكتورة وشافت ناصر....
الدكتورة هالة بخجل: لو سمحت أخوي ناصر
ناصر: هلا
هالة: ترا مو زين كل شوي الجازي تنهار وتاخذ مهدئ... حاول معها عشان مصلحتها
ناصر: طيب
هالة: لا تتركها لحالها خلك جنبها
ناصر: دقايق وأنا عندها... مشكورة يا هالة ما قصرتي
هالة: العفو ما سويت الا واجبي... وإذا صار شي دق على بيتنا
ناصر: إن شاء الله
هالة: مع السلامة
طلعت هالة وظل ناصر يفكر.... " وش اللي خلا الخدامة تخطف ولدي.. أنا عمري ما تدخلت بشغلها.. والجازي تعاملها زين والدليل أنها ولا مرة شكت لي من الجازي ".... نام وهو على أفكاره وما انتبه إلا الساعة 10 الصباح....
رن التلفون.... رد بسرعة أكيد مسكوا الخدامة: الوو
أخوه ريان: هلااا ناصر، وش فيك نايم يا الحبيب... هذا اللي واعدني توصلي للمطار أنا والمدام
تذكر ناصر أخوه وسفره وقال: اووه سوري راحت علي نومه ونسيتك
ريان: ما الومك... التوأم ما يخلون أحد ينام
غرقت عيون ناصر وقال: آآه من التوأم... أنت وينك فيه
ريان: ببيت أهل ليلى تعال لنا ننتظرك
ناصر: طيب... دقايق وأجيك
طلع ناصر لتهويه مسك مسكة الباب والتفت ورا.... ناظر نافذة غرفته وهو يفكر كيف يترك زوجته لوحدها.... بس تراجع عشان أخوه وطلع....

صحت الجازي من النوم ناظرت الغرفة الفاضية.... لا عيالها ولا زوجها وتذكرت إنا هالة بنت جيرانهم كانت هنا عشانها.... قامت ودخلت للحمام تتروش.... طلعت وهي لافه الروب عليها....
جلست ع الكرسي قدام الأوظة.... ناظرت وجهها كيف تغير في ليلة وحده بس.... أصفر وشاحب وعيونها متورمة.... ناظرت الاوظة وتذكرت شي.... أمس لما رجعت من القاعة فصخت اسوارتها وحطتها هنا....
والحين مالها أثر.... قامت وفتحت دولابها وطلعت صندوق ذهبها.... دورتها مالها أثر.... خذت جوالها ودقت على ناصر....

وصل ناصر لبيت أهل زوجته.... دق على أخوه....
ريان: مرحبا
ناصر: مرحبتين... شلونك
حط ريان يده حول رقبة ليلى وقال: مبسووووووط ومرتاااح
ناصر: هههههههه دوم يا رب... أقول يا حلو أنا برة انتظرك
أم الجازي: إذا هذا ناصر... خله يدخل شوي
ريان: نصور تقولك عمتي أدخل
ناصر: طيب
ثواني ودخل ناصر: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
أم الجازي: بسم الله عليك يا ناصر... وش فيك وجهك أصفر ومخطوف
ارتبك ناصر: لااا ما فيني شي يتهيئ لك... شلونك عمتي
أم الجازي: أنا بخير... شلونك أنت والجازي وعيالكم
بلع ناصر ريقه وقال: كلنا بخير ونسأل عنك
أم الجازي: ورا ما جبت الجازي والعيال معك
ناصر: هااه... الجازي نايمة
انفجعت أم الجازي: للحين نايمة... يا قردي على ها البنت
ابتسم ناصر مجاملة: هي تعبانة... تعرفين العيال تعبوها وكل شوي قايمة لواحد... - والتفت لأخوه وزوجته وقال: عقبالكم
ريان: آآمين... هاه عمتي من هو أحسن واحد فينا... أنا ولا ناصر
ابتسمت أم الجازي: اثنينكم فيكم الخير والبركة
رن جوال ناصر وخاف لأن الجازي هي المتصلة.... وقف وقال: عن أذنكم
طلع لبرة التهوية ورد بخوف: الوو الجازي حياتي ايش فيك
الجازي: ناصر اسوراتي
ناصر: أي اسوارة
الجازي: الاسوارة اللي عطيتني إياها يوم صباحيتنا
ناصر: إيه عرفتها... ايش فيها
الجازي: أمس لما رجعنا من القاعة... حطيتها ع الأوظة والحين ما شفتها
ناصر: دورتيها كويس
الجازي: إيه دورتها وما لقيتها... أكيد الخدامة خذتها

ناصر: الجازي متأكدة أنها وصلت البيت أمس... ما طاحت عليك بالقاعة
الجازي: إيه متأكدة... ناصر أكيد الخدامة خذتها مع محمد
خاف ناصر أنها تنهار: طيب... طيب أنتي أهدي الحين وأنا بدق ع الشرطة
الجازي: طيب... ناصر أبي ولدي أبي أحمد
ناصر: وأنا جاي أجيبه لك... يللا مع السلامة
مشى ناصر وبيطلع.... بس صوت ريان وقفه.... ريان اللي شك بأخوه من دخل عليهم.... ما حب يسأله بوجود زوجته وأمها.... لما طلع لحقه وسمع المكالمة....

ريان: ناصر... ايش فيكم
ناظره ناصر وقال بارتباك: ما فينا شي
قرب ريان: مو علي أنا... ايش فيكم شرطة وخدامة ومدري ايش
غرقت عيون ناصر وراح وجلس ع الدرج وقال: سامحني يخوي... بخرب عليكم سفرتكم
جلس ريان جنبه وقال: ما عليك منا... قلي وش فيكم
نزل ناصر عينه وقال: الخدامة... - نزلت دمعة خاينة ومسحها: الخدامة خذت ولدي محمد وهربت
ريان بصدمة: كيف؟؟... شلون صار ومتى... وأنتوا وينكم عنها
حكى ناصر لريان كل شي....
ريان: والشرطة ما لقتها
ناصر: لا
ريان: والجازي ليش متصلة
ناصر: تذكر الاسوارة اللي شريتها وقلت إني بعطيها الجازي بيوم صباحيتنا
ريان: إيه أذكرها
ناصر: تقول الجازي أنها كانت لابستها أمس... ولما رجعنا حطتها ع الأوظة والحين ما شافتها
ريان: أكيد الـ..### سارقتها... - وقف: قم نروح لبيت أبوي أذكر أنك مصور الاسوارة... وأكيد أنها بالبيت
وقف ناصر وقال: قل لليلى تجي عشان تروح لأختها
ريان: طيب أركب السيارة وانتظرني جايك
دخل ريان داخل.... ريان: ليلى البسي عباتك يللا بنطلع
أم الجازي: وش فيك أنت وأخوك وجيهكم مخطوفة... الجازي فيها شي ولا عيالها
ناظرها ريان قلب الأم يحس بضناه.... قال: لا ما فيهم شي... بس بناجل السفر
أم الجازي قلبها ناغزها: لا فيكم... أجل كذا فجاة ما فيه سفر
ريان: عمتي لا تخافين... بس ناصر عنده مشاكل بالشغل وأنا بشوف وش السالفة
سكتت أم الجازي وهي مو مقتنعة.... وقفت ليلى وهي متغطية وقالت: يللا
طلعوا وطول الطريق ريان يسب ويلعن بالخدامة.... وناصر مركز بالسواقة.... وليلى مستغربة من تغير ريان ويسب بوحده ما تدري من هي....
وصلوا وبدل ما يفتح ناصر باب بيته راح لبيت الجيران....
ريان: ناصر وين رايح
ناصر: دقيقة
دق الجرس وقالوا: من بالباب
ناصر: أنا ناصر هاتو لي أحمد
دقايق وأنفتح الباب.... هيثم لما تأكد أنه ناصر أخذ أحمد من أخته اللي جنبه....
هيثم: شلونك ناصر
ناصر: نحمده على كل حال
هيثم وهو يمد أحمد لأبوه: ما لقيتوا الخدامة
ناصر وهو ياخذ ولده: لا والله ما بعد يمسكوها
هيثم: الله يرجع لك ولدك قل آمين
ناصر: آمين... مشكورين ما قصرتوا تعبانكم معنا
هيثم: شدعوة احنا جيران
ناصر: تسلم... يللا بالأذن
رجع ناصر لأخوه وزوجته وعطى ليلى ولده وقال: ليلى... ترا الجازي منهارة ومحتاجه لك
ليلى مو فاهمة شي بس قالت: لا تخاف أنا معها... - التفتت لزوجها وقالت: ريان وين بتروحون
ريان: بنروح الشرطة... - تذكر إنا زوجته ما تعرف السالفة: الجازي تفهمك... يللا يا ناصر
دخلت ليلى لبيت أختها.... الصالة فاضية راحت فوق وطقت باب الغرفة....
الجازي اللي كانت جالسة ع السرير.... سمعت صوت الباب ينطق.... استغربت لأن لو هو ناصر كان دخل على طول....
الجازي بتعب: ادخل
دخلت ليلى وبيدها أحمد: الجازي
وقفت الجازي: ليلى... - ركضت لها وضمتها وهي تصيح: ليلى ولدي... الخدامة خذته
ليلى أول مرة تشوف أختها الكبيرة منهارة.... حاولت تهديها وهي مو فاهمة شي.... جلستها ع السرير وأحمد جنبها.... لفت الروب على جسم أختها تسترها....
ليلى: الجازي حبيبتي... أهدي شوي والبسي لك شي... أنا انتظرك برة لأني مو فاهمة شي
شالت ليلى ولد أختها وطلعت.... جلست بالصالة اللي فوق وهي تفكر.... دقايق وطلعت لها الجازي وعلى طول حكت لها كل شي....

وصل ناصر وريان لمركز الشرطة.... اللي من دقايق مسكوا الخدامة.... خاب أمل ناصر وريان لأن الولد مو مع الخدامة.... لكن اللي ريحهم إنا الاسوارة مع محمد.... ومع التحقيق مع الخدامة اعترفت بكل شي....
تفاجئ ناصر لما قالوا له إنا سعيد هو راس البلا....
ريان: من هو سعيد
ناصر: زميلي بالعمل وكان منافسي على رئاسة القسم... - سكت لأن فكر إنا ممكن يكون هذا السبب ورا الإختطاف....
طلعوا من مركز الشرطة وراحوا للبيت.... جلس ريان بالصالة أما ناصر راح فوق.... تنحنح ناصر وهو ع الدرج لأنه سمع صوت ليلى.... كمل طريقه ودخل للصالة الفوقية....
ناصر: السلام عليكم
ليلى: وعليكم السلام
قرب ناصر من الجازي لأنها ترضع ولدها وهي تصيح.... أخذ أحمد وقال: الجازي أنا كم مرة قلت لك لا ترضعينه وأنتي تبكين... مو زين له
الجازي بكت زيادة.... وأحمد بكى لأنه جوعان....
ناصر وهو يعطي ليلى ولده: أخذي يا ليلى وأتصرفي معه
ليلى: وين ريان
ناصر: اووه نسيته... ريان تحت بالصالة
وقفت ليلى وبيدها ولد أختها: أنا نازلة
نزلت ليلى تحت وجلس ناصر جنب الجازي....
مسح دموعها وقال: الجازي الشرطة مسكت الخدامة
التفتت الجازي: ايش... ومحمد
هز ناصر راسه: للأسف مو معها
الجازي: وينه
ناصر: ما أدري... بس الخدامة قالت أنها أعطته لرجال واستلمت فلوس
الجازي ضربت خدها: يا قردي باعوا الولد
ناصر: استغفر الله لا تقولين كذا... الخدامة ما سوت كذا إلا من تحت راس واحد... والشرطة تدوره
الجازي بدت مناحتها: أبي ولدي رجع لي ولدي
ناصر: لا حول ولا قوة إلا بالله
تحت ريان وليلى بعد ما تكلموا شوي.... سكتوا وهم يتحسرون على اخوانهم وعيال اخوانهم.... والأثنين غارقين بأفكارهم.... رن التفلون ورد ريان....
ريان: الوو
ـ : السلام عليكم
ريان: وعليكم السلام من معي
ـ : هذا بيت الأخ ناصر الـ..
ريان: إيه... وأنا أخوه ريان من معي
ـ : معك الشرطة... ونبي نبلغكم إنا..............
ريان: طيب... مسافة الطريق واحنا عندكم
سكر ريان الخط وقال: ليلى روحي فوق ونادي لي ناصر
وقفت ليلى وبيدها أحمد وقالت: ايش اقوله
ريان على أعصابة: الشرطة داقين يبونه خليه يجي
راحت ليلى فوق ما شافت حد بالصالة وراحت لعند باب الغرفة.... طقت الباب وفتح لها ناصر....
ناصر: خير يا ليلى ايش فيه
ليلى مستحية: يقول ريان الشرطة داقين ويبونك
ناصر: طيب... أنتي خليك مع أختك
نزل ناصر بسرعة وشاف أخوه واقف على أعصابة....
ناصر بتوتر: ريان ايش فيك... ايش يبون الشرطة
ريان: ناصر يقولون مسكوا سعيد
استغرب ناصر: بها السرعة؟؟
ريان: إيه لأنه كان يبي يروح الرياض... ومسكوه بالمطار
ناصر: اجل يللا مشينا
وصلوا لمركز الشرطة اللي حفظوا أشكالهم.... وأخيرا قابل ناصر سعيد....
ناصر: سؤال واحد بس ونفسي أعرف جوابه... ليه سويت كل هذا
سعيد: عشان تعرف كيف ظلمني ولد عم أبوك
ناصر: وأنا ايش ذنبي
سعيد: أنت اللي أخذت مني رئاسة القسم اللي أنا أستحقها... ومثل ما حرقت قلبي ع الترقية هذا أنا حرقت قلبك على ولدك
لف ناصر جسمه عنه وقال: أنت ما ينفع معك ذا الطريقة... وأنا بتفاهم معك بطريقتك... - لف عليه وعطاه بوكس بأنفه....
طاح سعيد ع الأرض.... صرخ ناصر بوجهه وقال: حـ.##... ترمي الولد بالشارع وتخليه يعيش لقيط بس عشان ترقية
ريان بعصبية وقفه وهو ماسكه من جيبه: وينه ولد أخوي... وينه
سعيد بقلة حيلة: عند عيسى
ناصر: من عيسى
سعيد: هذا اللي المفروض يسلمني الولد
ريان لصقه للجدار وقال: أسمع تراني واصل حدي... تتكلم عدل وإلا والله لأحفر قبرك بيدي
سعيد: وش تبي
ريان: أبي أسم عيسى الكامل وعنوان بيته
سعيد: هو عيسى بن.... وساكن بالرياض عند منطقة....
ناصر: وش كنت بتسوي بالولد لو هو عندك هاا... بتاجر فيه
سعيد: لااا ولا شي... بس كنت بخليه يكرهك ويحقد عليك... والله ما كنت ناوي أبيعه ولا أضره بشي
تركه ريان وطلع هو وناصر بعد ما تفاهموا مع سعيد والشرطة.... راحوا لبيت ناصر وجلسوا بالصالة....
ناصر: خلاص يا ريان... خذ زوجتك وسافروا وما عليكم منا
ريان: تبيني أسافر وأنا مو متطمن عليك
ناصر: يخوي أنا بسافر مع الجازي للرياض ونتابع المصيبة... انت سافر مع زوجتك حرام هي مالها ذنب
ريان: والله محمد ولد أختها مثل ماهو ولد أخوي
ناصر: أدري... بس أنت سافر وأنا بدق عليك إذا أستجد شي ثاني... ولا تخاف إذا أحتجتك ما بتردد وبدق عليك
ريان: خلاص يا ناصر... سفر أنسى
تنهد ناصر من غير ما يرد.... يعرف أخوه عنيده وما منه رجا....

صحت خولة على صوت طفل.... استغربت بس تذكرت إبراهيم ولد صديق أخوها.... قامت له وطلت عليه بسرير بنتها....
خولة مبتسمة: صباح الخير بيهوو
محمد يحرك يدينه ورجوله بعشوائية.... مع أصوات وضحكات عفوية....
شالته وباسته وقالت: يللا ع الحمام يا شاطر
فصخته ملابسه وحممته واحتارت وش تلبسه.... فتحت دولابها وشافت فستان أحمر كانت شاريته لبنتها.... بس ماتت قبل ما تلبسها إياه....
لبسته لمحمد وسرحت له شعره على جنب....
ناظرته وقالت: يحليلك يا برهوم... ناقصك حلق وتصير رغوده
نزلت تحت وحطت محمد ع السرير وراحت للمطبخ.... كل شوي تطل عليه وتشوفه ساكت.... ويحرك يدينه وكأنه يحاول يمسك الألعاب اللي مثبته ع السرير....
خلصت شغلها وطلعت للصالة.... جلست ع الكنبة وتناظر التلفزيون.... لف محمد عليها ويحرك يدينه لها عشان تشيله.... وهي منطشته تضايق وبدا يصيح.... قامت له وشالته وبدت تلعبه....
بعد دقايق بدا يصيح.... بعفوية منها فتحت أزرار بلوزتها ورضعته.... وهي تغني له وهو يرضع بهدوء....
دخل زوجها حسام واستغرب لما شاف خولة ترضع بنت.... تذكر بنته اللي ماتت مختنقة بالسيارة وبسبب اهماله....
حسام وهو يقرب منها: السلام عليكم
رفعت خولة راسها: وعليكم السلام
جلس جنبها وقال: من بنته ذا الصغيرة
ابتسمت خولة: هذا برهوم ولد صديق عيسى
رفع حواجبه: برهوم؟؟
خولة وهي تحط محمد على كتفها وتطبطب على ظهره: أمس أهله صار لهم حادث بالشرقية... ودق أبوه على عيسى عشان ياخذه لأهلهم هنا
حسام: وليه ملبسينه فستان
خولة: أنا اللي غيرت له ملابسه عشان أغسلهم... وما لقيت غير ملابس رغد له
حسام: خولة ليه ترضعينه... مو من حقك ترضعينه وأهله ما يدرون
خولة: عارفة... بس الشرع قال 5 رضعات مشبعات وخلال سنتين... وهذي مرة وحدة ما تغير شي... - وقفت وقالت: يللا رح غير ملابسك على ما أحط الغدا
حسام: إلا وين عيسى
خولة وهي تحط محمد ع السرير: نايم وما يبي أي إزعاج
ناظرها حسام كيف تغيرت نفسيتها بوجود طفل معها.... راح يكلمها مرة ثانية بموضوع العيال عشان تنسى حزنها....

وصل ناصر وريان والجازي وليلى مع الصغير أحمد للرياض.... وبدا البحث من جديد عن عيسى الـ...

__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 روايـــــ ذنبي اني لقيط ــــــــــــــــة \ كامله + للكاتبه \:-الـ ج ـوري
0 مانتفق-زين عوض و وائل الشرقاوي
0 كلمات اغنية : هي هي وي وي وليد الشامي^^..
0 كلمات اغتيةOh My Darling
0 رواية:..فقتدتك يا اغز الناس ( قصة اماراتيه فيها شى من واقع)

  رد مع اقتباس
قديم 08-27-2014, 05:31 PM   رقم المشاركة : [ 3 ]
عضو جديد

الصورة الرمزية memowla

بيانات memowla
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
رقــم العضويـــة : 131995
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 179 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 296
الجنس : Female
علم الدوله :
الحالـــة : memowla غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

البارت الثاني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وصل ناصر وريان والجازي وليلى مع الصغير أحمد للرياض.... وبدا البحث من جديد عن عيسى الـ...

صحى عيسى ع الساعه 8 العشاء.... نزل تحت وشاف أخته وزوجها يلعبون بنت....
عيسى برواقه: مساء الخير ع الحلوين
حسام: مساء النووور... بدري ليه صاحي الحين
عيسى: كان بودي بس عندي أمانة لازم أوصلها لأهلها... - ناظر البنت وانفجع: ايش هذا
خولة: ما فيها شي حممته ولبسته اللي عندي
عيسى ما زال مفجوع: وملابسه رميتيهم
خولة: لا غسلتهم وأكيد جفوا
عيسى: والذهب
خولة: الإسوارة بالدرج
حسام: وش فيك مفجوع
عيسى حس على نفسه: لااا ما فيني شي بس أبغى أسلمه مثله ما أخذته
حسام بشك: تسلمه؟؟
ارتبك عيسى: أقصد... أقصد أسلمه لأهله... - وقف يهرب وقال: عموما أنا بروح أصلي وبجي أخذه... لبسيه ملابسه وغطيه بالغطا حقه وما أبي أي شي زيادة... حتى الإسوارة لا تنسينها

خولة: طيب
طلع عيسى والتفت حسام لخولة: تصدقين أنا أحس إنا عيسى... مخبي شي عن ها الولد
خولة: لا عادي
وقف حسام: لا صدقيني ها الولد فيه شي... أما أنه ولد حرام أو أنه... أنه ما أدري بس فيه مشكلة وأنا اللي بعرفها
خولة ناظرت الولد: الله يستر... وين بتروح
حسام: بروح أصلي وإذا تبين شي دقي علي

بعد الصلاة جا عيسى وشاف محمد نايم بالسرير.... شاله وقال بصوت عالي عشان تسمع أخته اللي بالمطبخ: خولة أنا باخذ الولد
طلعت خولة من المطبخ: الحين؟؟
عيسى: إيه... إلا وين حسام
خولة: طلع يصلي وللحين ما جا
عيسى بصوت واطي: اشوا... يللا أنا طالع
ركضت خولة: دقيقة... - فتحت الدرج وطلعت الاسوارة: خذ هذي مو حلوه يظن صديقك أنك سرقتها
عيسى" الحمد لله.. أنك ما تدرين أنا الولد هو المخطوف ": زين ما نسيتيها... يللا مع السلامة
طلع وركب السيارة ومشى ألف.... لأنه عرف أنا حسام شك فيه.... وقف سيارته بمكان بعيد عن الموقع المطلوب.... نزل وشال محمد اللي كان نايم مع أنا الجو بارد....
مشى ومشى ووقف لما شم ريحة دخان.... التفت وشاف مجموعة شباب جالسين حوالين نار.... كمل طريقه وريحت الدخان ذكرته بيوم وفاة زوجته اللي كانت حامل....
جا من العمل وشاف المطافئ واقفة عند العمارة اللي هم ساكنين فيها.... وبعد محاولات أنطفت النار وأكتشف أنا زوجته ماتت بسبب حروقها بالمستشفى.... حس بحقارة نفسه وهو يناظر محمد النايم....
غير طريقه وبخاطره" ما أبغى فلوسك يا سعيد.. ما أبغها ".... راح لعمارة بالزاوية قريب تنتهي من البناء.... أخذ كرتون من أغراض العمال... حط محمد فيه بعناية....
باسه وقال: سامحني يا ولدي أنا غلطان... أنت لك أخو توأم ويشبهك... إن شاء الله بتقابله وبتعرف منه أهلك... وهذي اسوارة معك مدري من وين جابتها خدامتكم... بس أكيد أنها حقت أمك وإن شاء الله ترجع لها... الله يرجعك لحضن أمك وأبوك... يارب
قام ومسح يدينه بملابسه وطلع وهو يسب نفسه.... قطع الشارع عشان يرجع لمكان سيارته.... بس طلع له مراهق يسوق السيارة بسرعة جنونية....
ما قدر المراهق يتحكم بالسيارة لما شاف واحد يقطع الشارع.... وصدمه، ارتفع عيسى لسقف السيارة وتدحرج لين وصل الأرض.... نزل المراهق وهو مرعوب.... ارتجف لما شاف جثة عيسى وكله دم.... ركب سيارته وفحط ومشى....
الشاهد الوحيد رجال بالثلاثين شاف الحادث وبس.... عرف شكل السيارة ورقم اللوحة.... دق ع الاسعاف والشرطة....

وصل حسام البيت: السلام عليكم
خولة جالسه لوحدها: وعليكم السلام
جلس حسام: اجل وين الولد
خولة بهدوء: خذه عيسى لأهله
تذكر حسام: آآخ شلون نسيت
خولة: وش نسيت
حسام: كنت ناوي الحق أخوك عشان أعرف إذا السالفة صدق وإلا لا
خولة: ليه أنت شاك فيه
حسام: مدري بس قلبي ناغزني
دق الجرس وراح حسام وفتح الباب.... استغرب 2 من الشرطة ومعهم رجالين وحرمتين.... واستغرب لما شاف الطفل هو نفسه اللي كان عندهم....
الضابط: لو سمحت هذا بيت عيسى الـ...
حسام: هذا بيتي وعيسى ساكن عندي
الضابط: ممكن تناديه
حسام: هو طلع قال أنه راح يودي... - أشر على أحمد: ها الولد لأهله
الجازي بهمس: ايــش
ناصر خذ أحمد من أمه وقرب من حسام.... وقال: ها الولد
حسام: إيه نفسه أو يشبه له... بس ملابسه تختلف حتى كان معه اسوارة ذهب
ريان: كيف وصل ولد أخوي عندكم
الضابط: ممكن تفهمنا الموضوع
بعد حسام ومد يده: تفضلوا داخل وأنا أشرح لكم
بعد ربع ساعه ضرب حسام يده بالجدار: الـ..## كنت عارف إنا وراه بلا
ريان: وش تقصد
حسام: لأنه كان يوصي أخته ع الاسوارة لا تضيع... وملابسه لا ترميهم
ناصر: ليه أخو زوجتك يسوي كذا... حرام عليه
تعاطف حسام معه: ما أدري والله... بس أنت تقول إنا الخدامة استلمت فلوس لما عطته الولد... أكيد حتى هو بيستلم فلوس على فعلته
الجازي وليلى وخولة مسوين مناحه على محمد.... وأم الجازي كل شوي دقت على بناتها تسأل لقوه وإلا لا....
الضابط اللي كان عند سيارته بلغ المركز عن السالفة.... دخل المجلس مستعجل....
الضابط: أخ ناصر... أخ ريان
الكل التفت.... ناصر: هلا
الضابط: وصل لنا بلاغ إنا عيسى بالمستشفى لأنه مسوي حادث
نص ساعة والكل عند باب غرفة العمليات.... تجمعوا الناس ليه هذول جايين ومعهم شرطة وش القضية.... هذي كانت الهمسات....
الجازي تروح وتجي وفي خاطرها تردد" مات.. أكيد مات وأختفى معه مكان ولدي ".... جلست ع الكرسي جنب أختها.... اللي كانت تسقي أحمد الحليب.... أهملته عشان أخوه خذته من أختها وضمته.... خايفة تفقده مثل أخوه.... بس يرجع لها محمد لاتحطهم اثنينهم بعيونها....
طلع الدكتور ونزل الغطا عن وجهه والكل على أعصابه....
ريان قطع الصمت وقال: ايش صار يا دكتور
الدكتور: نجحت العملية
الكل تنهد براحه.... ناصر: نقدر نشوفه
الدكتور: لا طبعا... ما راح يصحى إلا الصباح
بعد دقايق الكل رجع لبيته وشايل همه....

يتبع.....


__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 روايـــــ ذنبي اني لقيط ــــــــــــــــة \ كامله + للكاتبه \:-الـ ج ـوري
0 مانتفق-زين عوض و وائل الشرقاوي
0 كلمات اغنية : هي هي وي وي وليد الشامي^^..
0 كلمات اغتيةOh My Darling
0 رواية:..فقتدتك يا اغز الناس ( قصة اماراتيه فيها شى من واقع)

  رد مع اقتباس
قديم 08-27-2014, 05:32 PM   رقم المشاركة : [ 4 ]
عضو جديد

الصورة الرمزية memowla

بيانات memowla
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
رقــم العضويـــة : 131995
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 179 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 296
الجنس : Female
علم الدوله :
الحالـــة : memowla غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

طلع الدكتور ونزل الغطا عن وجهه والكل على أعصابه....
ريان قطع الصمت وقال: ايش صار يا دكتور
الدكتور: نجحت العملية
الكل تنهد براحه.... ناصر: نقدر نشوفه
الدكتور: لا طبعا... ما راح يصحى إلا الصباح
بعد دقايق الكل رجع لبيته وشايل همه....


طلع عبد الله من بيت صديقه.... هو جا من القصيم مخصوص له لأنه مسوي عملية.... ركب سيارته ومشى وتذكر إنا زوجته أمل تبي أغراض....
وقف سيارته عند العمارة.... نزل من سيارته وهو يفرك يدينه من البرد.... دخل للبقالة القريبة واشترى اللي يبيه.... رجع لسيارته وفتح الباب بس صوت غريب وقفه....
لف لجهة العمارة " أكيد هذي بسه ".... سمع الصوت من جديد" لا هذي مو بسه.. هذا " راح لداخل العمارة ومثل ما توقع طفل يصيح....
حاول يتبع الصوت.... وشاف شي يتحرك بوسط الكرتون.... رفع الغطا عن وجه محمد وزاد محمد صياحه.... كأنه فرحان إنا في أحد سمع صوته.... شاله عبد الله بحنان وهو يتحسر على حاله.... 4 سنين مرت على زواجه وزوجته كلما حملت مات الجنين ببطنها....
بسبب جرثومة تقتل الجنين قبل ما يتكمل نموه.... العلاج غالي على واحد راتبه 1200.... يتمنى طفل واحد، واحد بس يملي حياته.... وهذا الطفل رموه أهله لأنه عار عليهم....
ناظر الولد وتنهد: لا حول ولا قوة إلا بالله حاطينه هنا وبالبرد... كأن الدولة ما فيها دار رعاية
طلع من العمارة وماله إلا يسأل الجيران.... راح لأول بيت ودق الجرس.... ردت حرمه من ورا الباب: من بالباب
عبد الله: السلام عليكم
الحرمه: وعليكم السلام خير يخوي
عبد الله: الخير بوجهتس... بس بغيت اسألتس أنا لقيت ولد بالعمارة اللي قبال بيتكم... ملفوف بغطا أبيض وأزرق ومعه اسوارة ذهب... تعرفين من ولده
الحرمه بخوف: لااا الله يستر علينا... مو ولدنا
سأل البيت الثاني رد الرجال من التفلون.... ونفس الإجابة والبيت الثالث والرابع وكلهم نفس الإجابه.... وقف عند آخر بيت ودق الجرس.... وفتح له ولد عمره 13 سنة.... هذول أول ناس يفتحون الباب أما الباقي يا من التلفون أو من ورا الباب....
عبد الله: السلام عليكم
عادل: وعليكم السلام... نعم
عبد الله: ايش أسمك
عادل: أنا عادل
عبد الله: اهاا يا عادل... تعال ناظر الولد
ناظره عادل ببراءة وقاله عبد الله: تعرفه
عادل: لا
عبد الله: يعني ما يقرب لك ولا ولد واحد من أهلك
عادل: لا هذي أول مرة أشوفه... حتى أنه مو ولد الجيران... ليه وين أهله
أشر عبد الله بيده: شفت العمارة اللي بالزاوية
عادل: إيه ايش فيها
عبد الله: أنا سمعت صوته يصيح وهو داخل
استغرب عادل: ومن هو جابه هناك
عبد الله قال وهو يساير الولد: يمكن أهله جايين يشوفون العمارة... ولأنهم كثير نسوه وطلعوا
عادل: اهاا يمكن نسوه... طيب ايش بتسوي فيه
عبد الله: بأخذه بيتي وبربيه مثل ولدي
عادل: وإذا جو أهله يدورونه
عبد الله وهو ينزل من الدرج: لا ما راح يدورونه لأنهم ما يبونه... أدخل داخل عن البرد
تسمر عادل بمكانه لأن أفكارة تشوشت.... " كيف أهله ما يبونه وهم نسوه بالعمارة ".... ارتجف من البرد ودخل وطنش السالفة....
رجع عبد الله لسيارته وحط محمد فيها.... وسكر الباب عن البرد وراح للبقالة واشترى حليب بالفراولة.... رجع لسيارته وركب ومشى ودور أقرب صيدلية.... نزل واشترى رضعه صب الحليب فيها.... وحط محمد بحضنه وبدا يسقيه.... بعد فتره، شبع محمد وبدا يبتسم لعبد الله ويحرك يدينه ورجوله....
ضحك عبد الله: ههههههه يا حياتي شبعت... - شاله وهو يحاول يوقفه، باسه وقال: يا حلو يا بطل... - مدده بحضنه وقال: يللا عن الشطانه وخلني أسوق زين
وصل عبد الله شقته والفرحة مو ساعيته.... خلاص محمد دخل قلبه وما راح يتخلى عنه.... دخل الشقة المؤقته وقال: السلام عليكم
أمل: وعليكم السلام... - قربت لما شافت محمد: يسلم قلبه من ولده
جلس عبد الله بعد ما خذته أمل: لقيط
تفاجاءت أمل: لقيط؟؟ يعني جبته من دار الرعاية
عبد الله: لا والله... أنا شفته في عمارة لحاله يعني أكيد لقيط
أمل: يعني بيعيش عندنا
هذا اللي كان خايف منه عبد الله لأن العيب في أمل.... وهو ما يبي يجرحها ويأخذ طفل يتيم ويربيه.... قال بتردد: إذا ما عندتس مانع
ابتسمت أمل وهي تناظر الولد.... ياما حاولت فيه يتزوج لأنه من حقه يكون عنده ولد.... بس هو مو راضي وقال لها تسكر الموضوع.... وخافت أنه يتضايق إذا طلبت طفل يتيم يملي عليهم حياتهم....
فرح عبد الله لما شافها تناظر الولد وهي مبتسمة.... بشارة خير، قرب منها وباس الولد.... وقال: إذا ما تبينه الحين آخذه لدار الرعاية
أمل بسرعة: لااا وش دار الرعاية... خله عندنا واحنا بنفذ وصية الرسول اللهم صلي وسلم عليه وبنهتم فيه... بس هو ولد ولا بنت
هز عبد الله كتوفه: مدري بس شكله ولد... لأن بيجامته كلها رسوم سيارات
جلست أمل ع الأرض وجلس عبد الله يراقبها كيف متحمسة....
فتحت أمل الحفاضة: يا حياتي هذا ولد... - ناظرت محمد وابتسمت: لا وجايب لنا هدية
عبد الله: ههههههههه ما دريت كان شريت له معي حفايض
وقفت أمل وهي شايله محمد: ما عليك في وحده
عبد الله: من وين
أمل وهي تروح الحمام: من شوي جت جارتي السورية مع عيالها... ونست شنطتها وأنا بستعير منها حفاضة وحدة
عبد الله وهو يلحقها.... يجذبه ذا الولد اللي يضحك له: خلاص أخذي وحده عشان أرجعها لهم
أمل وهي تفتح الموية: إلا ما قلت لي وش نختار له أسم
عبد الله واقف عند الباب: وش رايتس بمازن
أمل وبدت تغسل محمد: إيوه حلو أسم مازن... - لصقت وجها وبوجه محمد وقالت وهي تناظر المرايا: ها يا مازن... حلو أسمك صح
انبسط مازن وهو يدخل يده بفمه.... كل يوم يشوف ناس جدد ويتعرف ع اللي حوله.... عبد الله كان يناظرها وهو مبسوط.... ما توقع أنا أمل تحب الأطفال كذا.... وأخيرا جا الولد اللي ينتظرونه....
عبد الله: يللا أستعجلي عشان نلحق نشتري له أغراض... لأن الفجر بنمشي القصيم
طلعت أمل وهي لافه الفوطة على مازن.... راحت عند شنطة جارتها ومن كثر الأغراض اللي فيها كانت مفتوحة.... خذت حفاضة ولبستها مازن....
أمل: تصدق أخاف يجي أحد يسال عنه

عبد الله: لا ما أظن، أهله ما رموه بالعمارة... إلا لأنهم ما يبونه... - طلع من جيبه اسوارة: ناظري لقيتها معه
خذتها أمل: بحفظها عندي حتى ملابسه.... وإن شاء الله يجي أحد يسأل عنه
عبد الله: ولو إني ما أظن بس إن شاء الله... - قطع كلامه لما دق الجرس.... قام وفتح الباب....
حنان: السلام عليكوم
عبد الله: وعليكم السلام
حنان: أنا جارتكوم ايجيتكوم من شوي... ونسيت شنطايتي فيني آخدا
عبد الله: أكيد تفضلي
دخلت حنان: مرحبا أمل
وقفت أمل: مرحبتين... وش أخبارتس
حنان: منيحه... كيفك أنتي ومين النونو
ابتسمت أمل: أنا بخير... والنونو ولد أختي جابته وطلعت عندها مشوار... عاد سامحيني يا أم رامي أختي نست الحفايض وأنا أخذت وحدة من حفايض بنتتس سـ...
قاطعتها حنان: شو ها الحكي حنا إخوات... وولاد خيتك هنن ولادي
أمل: تسلمين
حنان: فيني آخد شنطايتي... أبو رامي عم يستنى
أمل: أكيد... - رفعت الشنطة وقالت: تفضلي ومشكورة ما قصرتي
حنان وهي رايحة: ولو ما عملت شي... يللا سلام عليكوم
أمل: وعليكم السلام
طلعت حنان وقال عبد الله: أي أخت تقصدين... اللي ف حايل وإلا اللي بالقصيم
أمل: هههه لا أختي الوهمية... يللا خلني البس عباتي وخذ مازن معك وأسبقني
عبد الله: طيب... لا تنسن تقفلين الشقة
ركبت أمل السيارة وخذت مازن من عبد الله.... شغل عبد الله السيارة ومشى....
أمل ناظرت بمازن وقالت بتفكير: تصدق أحس أنا مازن مو لقيط
عبد الله: ليه
أمل: يعني لو هو لقيط كان شفته أصغر من كذا... هذا كبير شوي يعني يمكن عمره 6 أو 8 أشهر... كيف يربونه فترة وبعدها يرمونه
عبد الله: تصدقين توني انتبه لها الشي... تتوقعين مخطوف ولا بايعينه
خافت أمل من ها الأفكار: أعوذوا بالله كل شي جايز... بس ما أدري مانيب قادرة أفكر... صحيح مازن نساني اسألك عن صاحبك وش أخباره
عبد الله: لا الحمد لله هو بخير... ومن يومين طالع من المستشفى... والله انبسط إني جيت له
وصلوا لسوق يناسب فلوسهم.... وفرحانين وهم يختارون ملابس لمازن.... ويراعون الأسعار لأنهم فقراء.... وقبل ما يرجعون راحوا لدار الرعاية وبلغوا عن مازن.... بس ما يدرون ليه كذبوا بسالفته يمكن عشان محد يأخذه منهم.... وقدروا يكفلون مازن.... وبعدها رجعوا لشقتهم ومن الفجر مشوا للقصيم....

يتبع.........

__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 روايـــــ ذنبي اني لقيط ــــــــــــــــة \ كامله + للكاتبه \:-الـ ج ـوري
0 مانتفق-زين عوض و وائل الشرقاوي
0 كلمات اغنية : هي هي وي وي وليد الشامي^^..
0 كلمات اغتيةOh My Darling
0 رواية:..فقتدتك يا اغز الناس ( قصة اماراتيه فيها شى من واقع)

  رد مع اقتباس
قديم 08-27-2014, 05:34 PM   رقم المشاركة : [ 5 ]
عضو جديد

الصورة الرمزية memowla

بيانات memowla
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
رقــم العضويـــة : 131995
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 179 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 296
الجنس : Female
علم الدوله :
الحالـــة : memowla غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي


صحى من النوم، ناظر حوله، هو وينه فيه.... مبين أنه في مستشفى بس ليه.... تذكر وش صار له أمس الولد والحادث.... تنهد وهو يحس بألم في راسه ورجله المكسورة....
دخل الدكتور وتطمن عليه.... وقال للممرضه تجيب له الأكل.... بدا يأكل وهو يغصب نفسه....
بعد ساعة انفتح الباب ودخلوا جماعة.... ناظرهم وهو مستغرب شرطيين وحسام وأخته عرفها من عيونها.... ومعهم رجالين أول مرة يشوفوهم وحرمتين.... شد نظره للولد اللي شايلته أمه.... الكل انتبه لنظرته لأحمد لأنه أكيد عرفه....
حط ناصر يده على شعر أحمد.... قال وهو يناظره بحقد: أعرفك... هذا ولدي أحمد وين محمد
ما قدر عيسى يرد لأنه خايف من الجاي....
ريان كنه شي وانفجر: لا يكون صابك صمم يا جعلك المرض... أنطق لأ...
قاطعه الضابط: هدي يا أخ ريان... راعي أنه مريض
ريان بعصبية: وليه هو ما راعى البزر اللي خذه... - ناظره بتهديد: أنطق لأحفر قبرك بيدي... - دايما ها الجملة على لسانه إذا كان معصب....

أخيرا نطق عيسى وقال: حطيته عند...............
بعد ما عرفوا العنوان.... طلع ناصر وريان وزوجاتهم ومعهم الضابط.... اللي أشر لأثنين من العساكرة يجون معه....
بالحي العادي بعد هدوء ممل.... إزعاج سيارات الشرطة.... الكل تجمهر حول السيارات الثلاث 2 للشرطة ووحدة لريان وناصر.... نزلوا 2 من الشرطة ودخلوا للعمارة المقصودة....
ناصر وريان واقفين مع الضابط.... الجازي وليلى يناظرون من نافذة السيارة....
جو العسكريين وقالوا بنفس الوقت: ماله أثر
الضابط: متأكدين
العسكري: إيه دورناه كويس وما في شي يدل عليه.... حتى اسأل المهندس
المهندس المصري: أنا قيت مع العمال من الساعة 6 الصبح... وما لئيناش أي طفل أبدا
واحد من الموجودين سأل العسكري اللي مانعهم يدخلون: لو سمحت يا الأخو... وش صاير كأنكم تدورن شي
العسكري: في واحد خطف طفل من أهله... ولما مسكناه قال أنه حطه في ذا العمارة... بس الظاهر أنهم ما لقوه
تذكر الرجال: صح... أمس الليل جا رجال بيتنا وقال أنه لقى ولد في ذا العمارة
العسكري: متى
الرجال: تقريبا 9 ونص الليل
العسكري راح للضابط اللي واقف مع ريان وناصر.... وقالهم عن الرجال.... راحوا له.... وفعلا سألوا الموجودين....
الضابط: محد منكم شاف الرجال
واحد: لا أنا رديت من تلفون البيت
ثاني: أختي ردت من ورا الباب وما شافته
ثالث: بس لهجته شوي قصيمية
ناصر: يمكن هو قصيمي وساكن الرياض
ريان: ويمكن جاي زيارة ورجع
الضابط: راح نرسل رجال لدار الرعاية... لأن أحتمال أنه أخذه لهناك
بعد ما خلص عادل فطوره.... قام بعد ما حنوا عليه خواته يشوف وش سالفة الشرطة والناس المتجمعة.... ندم أنه طلع لأن الجو بارد بس هو عارف خواته....
طلع لشارع وما قدر يشوف شي.... يمكن حد ميت بس مو مهم.... قرب من سيارة وبدا يرتب جاكيته وهو يناظر النافذة.... شاف الولد اللي بحضن الحرمه.... هو نفسه اللي جابه الرجال وسأله إذا يقرب له ولا لا....
فتح باب السيارة بدون أذن وقال: مبروك يا خالة أخيرا لقتي ولدك
ليلى: أي ولد
عادل ببراءة: هذا الصغير... أمس جا رجال بيتنا وعنده ذا الولد... قالي أنكم جيتوا أمس تشوفون عمارتكم ونسيتوا ولدكم داخل صح... يحليله أمس يصيح والحين يضحك
طياري الجازي دقت على ناصر....
ناصر: الوو
الجازي: الحق يا ناصر في ولد يقول أنه شاف رجال ومعه محمد
ناصر بصدمة: ايش
الجازي: تعال أسمع وش قال
ناصر وهو يناظر حوله.... وريان والضابط يناظرونه.... قال ناصر: أي ولد وينه
الجازي: عندي بالسيارة
ناصر: طيب جاي
ريان: ايش فيهم
ناصر بتوتر: تقول الجازي جاي لها ولد يقول أنه شاف رجال... ومعه ولدي محمد
راح ناصر وريان والضابط.... ناظرهم عادل وخاف لما شافهم جايين له بعد عنهم خطوتين....
الضابط: تعال يا ولدي لا تخاف
قرب عادل: نعم
الضابط: أنت شفت أمس رجال ومعه ذا الولد
عادل: إيه... هو جا بيتنا وأنا فتحت له الباب وقالي إذا أعرف الولد ولا لا
ريان: وبعدين
عادل: قالي أنكم جيتوا عمارتكم ونسيتوا ولدكم فيها
عرفوا أنا الرجال قال كذا عشان عادل صغير....
الضابط: وما قالك وين بيودي الولد
عادل ببراءة: هذا هو عند أمه
الضابط بطولة بال: لا هذا أخوه التوأم... أنت شفت التوأم الثاني
عادل: اهاا توأم... قالي أنه بيأخذ الولد عنده وبربيه مثل ولده
تنهد ناصر وحس بإحباط.... أختفى ولده منه للأبد.... وماله داعي يجلس هنا والشرطة أكيد راح تكمل البحث.... أشر لأخوه ريان وركبوا السيارة ومشوا بهدوء تـام....

يتبع.......





__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 روايـــــ ذنبي اني لقيط ــــــــــــــــة \ كامله + للكاتبه \:-الـ ج ـوري
0 مانتفق-زين عوض و وائل الشرقاوي
0 كلمات اغنية : هي هي وي وي وليد الشامي^^..
0 كلمات اغتيةOh My Darling
0 رواية:..فقتدتك يا اغز الناس ( قصة اماراتيه فيها شى من واقع)

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ياوقت وش ذنبي محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 01-14-2013 05:50 AM
سالفة المثل ( مقيط ورشاه ) محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 10-16-2012 02:00 AM
لقيط على طريق الرياض القصيم :( محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 11-08-2011 10:40 AM
رحــيلـــكــي يــؤلــمــنــي/للكاتبه همـــــــس الوداع هـمـس الـوداع استراحة قصص وابداعات الاعضاء 12 04-23-2010 08:08 PM
هل تقبلون الزواج من لقيط ... ام مهند123 الحوار والنقاش - الرأي والرأي الآخر 21 04-26-2008 02:54 AM


الساعة الآن 01:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.2 TranZ By Almuhajir

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML