إنضمامك إلي منتديات استراحات زايد يحقق لك معرفة كل ماهو جديد في عالم الانترنت ...

انضم الينا
استراحات زايد الصفحة الرئيسية

         :: احدث بلوزات اطفال 2019,اجمل بلوزات اطفال 2019,اشيك موديلات بلوزات اطفال 2019 (آخر رد :بوابة الصين العربية)       :: احدث بلوزات سوارية,اخر موضة بلوزات سوارية,اجمل موديلات بلوزات سوارية 2019 (آخر رد :بوابة الصين العربية)       :: اجمل عطورات رالف لورين 2019,افضل عطور رالف لورين 2019,ارخص اسعار عطور رالف لورين 2019 (آخر رد :بوابة الصين العربية)       :: افضل عطورات سلبرتي 2019,احدث عطور سلبرتي 2019,ارخص اسعار عطور سلبرتي 2019 (آخر رد :بوابة الصين العربية)       :: اجمل شنط للبنات 2019,احدث شنط للبنات 2019,شنط ماركات رخيصة للبنات 2019 (آخر رد :بوابة الصين العربية)       :: نقل عفش جدة الحمدانية (آخر رد :ahmadgad)       :: مكتب يوسف تأجير السيارات في مطار الدار البيضاء (آخر رد :elzwawy)       :: بكج 4 نجوم للعائلة في ماليزيا (آخر رد :سلطانه الشمري)       :: البرنامج التدريبي " فقه الأسرة " تدريب الكتروني مستمر ( أون لاين ) (آخر رد :عمران بحر)       :: البرنامج التدريبي "العصف الذهني" تدريب الكتروني مستمر ( أون لاين ) (آخر رد :عمران بحر)      

الإسلام والشريعة أحكام الدين , واجبات المسلم , سيرة الرسول , غزوات الرسول , سيرة الصحابه , أناشيد أطفال

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-28-2012, 03:18 AM
الصورة الرمزية ♕ وليد الجسمي ♕
مشرف
بيانات ♕ وليد الجسمي ♕
 رقم العضوية : 838
 تاريخ التسجيل : Jan 2008
الجنس : male
علم الدوله :
 مكان الإقامة : ۩ *دبـــ*ـــي * دار *الحــ*ــي* ۩
 المشاركات : 38,835
عدد الـنقاط :103863
 تقييم المستوى : 742
 رسالة SmS
. + . * . * . * . رمضان + + . * كريم. * . + . * + . * في قلبي حطيتك.... وبالتهاني خصيتك.... وعلى الناس أغليتك.... وبقرب دخول رمضان هنيتك....
رسالة MMS







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرحمة منةٌ من الله وخُلق تحتاجه النفس والحياة وصفة الأنبياء والمرسلين





الرحمة، صفة من صفات الله تعالى وخلق لا يستغنى الناس عنه في حياتهم وتعاملاتهم، ولولا هذه الصفة في الله تعالى ما ترك على ظهر الأرض من دابة ولن تسكن الأرض من غير تراحم من يعيش عليها من الإنس. فالرحمة خلق تحتاجه النفس وتحتاجه الحياة. الرحمة في الله تعالى مِنَّة مِنْه تعالى وتفضل وإحسان وتعطف وتلطف بالخلق، قال تعالى: (وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَلْ لَهُمْ مَوْعِدٌ لَنْ يَجِدُوا مِنْ دُونِهِ مَوْئِلاً)، ومن مظاهر رحمة الله تعالى أن جمع بين الغنى والرحمة، قال تعالى: (وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَة)، ومن ثم فجمال غنى الإنسان هو في كونه رحيماً.
ولقد حوى القرآن الكريم كثيراً من النصوص التي تتحدث عن الرحمة وتدعو إليها، فقال عن رحمة الله تعالى: (فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ رَبُّكُمْ ذُو رَحْمَةٍ وَاسِعَةٍ وَلا يُرَدُّ بَأْسُهُ عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ)، وقال تعالى: (كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ )، ووضع الرحمة في البسملة، وفي سورة الفاتحة وقبل كل سورة، وكأنه تعالى يريد أن يقول لعباده إن العلاقة بيني وبينكم علاقة رحمة لا علاقة نقمة ولذا كان ديننا حنيفاً وكانت كل تشريعاته رحمة ورأفة منه تعالى بالإنسان.

هذا وقد امتدت رحمة الله تعالى لتسع كل شيء، قال تعالى: (وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآياتِنَا يُؤْمِنُونَ)، ووصف رسول الله سعة رحمة الله تعالى، فقال: “جَعَلَ الله الرَّحْمَةَ مِئَةَ جُزْءٍ، فَأمْسَكَ عِنْدَهُ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ، وَأنْزَلَ في الأرْضِ جُزْءاً وَاحِداً، فَمِنْ ذلِكَ الجُزءِ يَتَرَاحَمُ الخَلائِقُ، حَتَّى تَرْفَعَ الدَّابّةُ حَافِرهَا عَنْ وَلَدِهَا خَشْيَةَ أنْ تُصِيبَهُ”، وقد فسر النبي عظم هذه الرحمة فقد جيء بامرأة من السبي خائفة مذعورة وقد فقدت ولدها، فلما وجدته احتضنته بشدة وأرضعته، فلما رأى رسول الله ذلك أراد أن يوجه أنظارنا إلى سعة رحمة الله تعالى، فقال “أتَرَوْنَ هذِهِ المَرْأةَ طَارِحَةً وَلَدَها في النَّارِ؟”، فقال الصحابة رضي الله عنهم: لاَ وَاللهِ. وهذا حاصل بالفعل، فمن المستحيل أن تلقي امرأة بولدها في النار وإن كان عاقاً لها، فكيف بها وهي امرأة جياشة بالعواطف، وأمٌّ، وفاقدة لرضيعها؟ هنا قَالَ رسول الله: “للهُ أرْحَمُ بِعِبَادِهِ مِنْ هذِهِ بِوَلَدِهَا”.

الرحمة في الأنبياء الرحمة صفة الأنبياء والمرسلين، وسمة الأولياء والصالحين، وقد سجل القرآن شفاعة بعض الأنبياء لأقوامهم قال تعالى على لسان خليله: (رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)، وأخبر عن المسيح عليه السلام قوله: (إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)، ووصف تعالى نبيه الخاتم بصفتين من صفات الرحمة، فقال (بالمؤمنين رؤوف رحيم)، وقد طلب النبي صلى الله عليه وسلم الرحمة لامته عن عبد اللّهِ بن عَمرِو بن العَاصِ أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم تلَا قَولَ اللّهِ عز وجل في إبراهيم (ربِّ إِنّهُنَّ أَضلَلْنَ كثِيرًا من الناس فمَنْ تبِعَنِي فإنه منِّي)، وقال عِيسى عليه السّلَام (إن تُعذِّبْهُمْ فإِنَّهُمْ عِبادُكَ وإِنْ تغْفِرْ لهم فإِنَّكَ أنت الْعزِيزُ الْحكِيمُ) فرَفَعَ يدَيْهِ وقال اللهم أُمّتِي أُمّتِي وبَكَى، فقال الله عز وجل يا جبْرِيلُ اذْهبْ إلى مُحمَّدٍ ورَبُّكَ أعْلَمُ فسَلْهُ ما يبْكِيكَ فأَتَاهُ جبْرِيلُ عليه السّلَام فسَأَلَهُ فأَخْبَرَهُ رسول اللّهِ صلى الله عليه وسلم بِما قال وهو أعْلَمُ فقال الله يا جبْرِيلُ اذْهبْ إلى مُحمَّدٍ فقُلْ إِنّا سنُرْضِيكَ في أُمّتِكَ ولا نسُوءُكَ. ولذا فقد وجهنا رسول الله إلى أن نتراحم فيما بيننا، ولا نشق على غيرنا، حتى في العبادات، فقد كان يخفف في صلاته ويتجاوز فيها حينما يسمع بكاء الصبي رحمة به وإشفاقاً على أمه، وكان يقول: “إِذَا صَلَّى أحَدُكُمْ للنَّاسِ فَلْيُخَفِّفْ، فَإن فيهِم الضَّعِيفَ وَالسَّقِيمَ وَالكَبيرَ، وَإِذَا صَلَّى أحَدُكُمْ لِنَفْسِهِ فَلْيُطَوِّل مَا شَاءَ”.

أسباب الرحمة
الرحمة من الخلق رِقَّة وتعطف وإرادة إيصال الخير إلى المرحوم، ولها أسباب يستجلبها العبد، منها ما بين العبد وربه ومنها ما بين العباد فيما بينهم وفيما يأتي ابرز الأسباب الجلبة لرحمة الله تعالى:
التعامل الرحيم. إذا كان الله تعالى رحيماً بعباده فإنه يحب من كان من عباده رحيماً بعباده، ولذلك جعل تراحم الناس فيما بينهم سبب لرحمة الله ففي الحديث عن النبي قوله: “الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء”، فدلَّ الحديث على أن رحمة الله تنال من كان رحيماً بكل المخلوقات من إنسانٍ وحيوان ونبات، وقد رحم الله رجلاً لم يعمل من الخير شيئاً قط إلا أنه كان رحيماً بعباد الله، وكان ينظر المعسر إلى حين ميسرة، فتجاوز عنه وقال عز وجل: “نحن أحق بذلك منه، تجاوزوا عنه» ورحم الله بغيَّا من بغايا بني إسرائيل وجدت كلباً يلهث من شدة العطش فأشفقت عليه وسقته، فرحمها الله تعالى وغفر لها. 2- التقوى. ومن الأسباب الجالبة لرحمة الله تعالى تقوى الله تعالى، ولزوم طاعته، وامتثال أمره، وطاعة نبيه، قال تعالى: (وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)، فالمطيع بامتثال الأوامر يستجلب رحمة الله أكثر من غيره، فلئن كانت رحمة الله تشمل العصاة، فرحمته لمن كان مطيعاً له ممتثلاً أمره أعظم وأشمل.
- تلاوة القرآن الكريم. ومن الأسباب الجالبة لرحمة الله تعالى قراءة القرآن الكريم، وحسن الإنصات له، قال تعالى: (وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)، فعند تلاوة القرآن الكريم يتذكر العبد مولاه، فيخافه ويخشاه، ويرجو رحمته ورضاه، فيرحم صاحب العمل عماله، ويرحم التاجر الناس فلا يغالي ولا يبالغ، ويرحم رب الأسرة زوجته وأولاده، ويتفقد الطبيب مرضاه فيرحمهم، ويرحم الكبير الصغير، ويرحم القوي الضعيف، قال: “لن تؤمنوا حتى تراحموا قالوا يا رسول الله كلنا رحيم قال إنه ليس برحمة أحدكم صاحبه ولكنها رحمة العامة”،..
- الاستغفار. ومن أسباب نزول رحمة الله تعالى أيضاً الاستغفار، فالاستغفار سبب لنزول الرحمة قال تعالى: (فقلت استغفروا ربكم)، بل إن كثرة الاستغفار حصانة من وقوع العذاب قال تعالى (وما كان الله ليعذبهم) فالاستغفار استرحام واستجداء لعفو الله تعالى ورأفته وعطفه، وهو الكريم الذي يجيب من دعاه ويعطي من سأله لذا كان سبباً لرحمة الله تعالى قال تعالى: (لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ).
مدارسة النبي صلى الله عليه وسلم القرآن الكريم مع جبريل عليه السلام، وهذا من شأنه أن يزيد من جوده صلى الله عليه وسلم، لأنه يتأثر بأنوار العلم والمعرفة القرآنية. قال بن حجر:”قيل: الحكمة فيه أن مدارسة القرآن تجدد له العهد بمزيد غنى النفس، والغنى سبب الجود، والجود في الشرع: إعطاء ما ينبغي لمن ينبغي، وهو أعم من الصدقة، وأيضا فرمضان موسم الخيرات، لأن نعم الله على عباده فيه زائدة على غيره، فكان النبي صلى الله عليه وسلم يؤثر متابعة سنة الله في عباده، فبمجموع ما ذكر من الوقت والمنزول به والنازل والمذاكرة حصل المزيد في الجود” “فتح الباري شرح صحيح البخاري”. وفي نزول جبريل لمدارسة القرآن في رمضان دليل على عظيم فضل تلاوة القرآن ومدارسته فيه.
وخلاصة القول إن الله عز وجل قد اصطفى رمضان من بين الشهور، وجعله موسما للطاعات وموردا للنفحات والرحمات، لأنه قد شرف بنزول القرآن الكريم وفرض عبادة الصوم.
د. عمر الكبيسي




منقول





__DEFINE_LIKE_SHARE__
رد مع اقتباس
قديم 07-28-2012, 11:43 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]
عضو ماسي

الصورة الرمزية وجه القمر

بيانات وجه القمر
تـاريخ التسجيـل : Jan 2008
رقــم العضويـــة : 1115
الـــــدولـــــــــــة : قلبي
المشاركـــــــات : 2,911 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10392
الجنس : Female
علم الدوله :
الحالـــة : وجه القمر غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

يسلموووووووووووووو على الطرح الرائع
يزاك الله خيرا

سلمت اناملك على الطرح الرائع
__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 قوله تعالى ( وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ )
0 حذ يا سحاب الشوق من خافقي الشوق مكساتي
0 طلع عاشق طلع مهتم تصويري
0 يمضي يوم .. وتتبعه أيام .. كثييييره
0 الاعجاز العلمي في ميتة الجراد

  رد مع اقتباس
قديم 08-03-2012, 12:12 AM   رقم المشاركة : [ 3 ]
عضو ماسي

الصورة الرمزية دمعة الغلا

بيانات دمعة الغلا
تـاريخ التسجيـل : Apr 2008
رقــم العضويـــة : 25921
الـــــدولـــــــــــة : ~..في هالدنيــــــا..~
المشاركـــــــات : 3,511 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 5486
الجنس : Female
علم الدوله :
الحالـــة : دمعة الغلا غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
رسالة MMS

افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخويه وليد ع الطرح المميز

وهذا الموضوع يستحق القراءة وفي ميزان

حسناتك ان شاء الله في انتظار كل جديدك



تحياتي لك ....^^




__DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 ّّ. انشودة ياليت كـــّّل الخلايق ّّّ,
0 ديكورات فخمه 2012 صالونات2013 غرف جلوس 2013. . ]
0 ღ✿مجموعـــّ ة اكسسوارات انيقــّ ه .ღ✿ღ
0 شنط سفـّّــر ||~
0 شــّّـنط على ♥شكــّّل قــّّـلوب ♥


 





  رد مع اقتباس
قديم 08-03-2012, 06:07 PM   رقم المشاركة : [ 4 ]
عضو ماسي

بيانات Ro7 8lby#!
تـاريخ التسجيـل : Apr 2012
رقــم العضويـــة : 138687
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 1,869 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 8930
الجنس : Female
علم الدوله :
الحالـــة : Ro7 8lby#! غير متواجد حالياً

 

بيانات إضافية
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي

ف ميزان حسناتك __DEFINE_LIKE_SHARE__

من مواضيعي
0 آقترآحي 3#!
0 آْلَنُاَسَ بِنْكَهِآتْ آْلَقَهِوُهٍ<@--
0 تُبْكَيَنُيَ <@--
0 كُل الحِكَآيَةِ كُل الحِكَآيَةِ كُل الحِكَآيَةِ
0 -« صندۈ’ق آڷنسَيآإآن »-


 


*.!#ЌℓЧ ŞђḿỠỡ5



شرفوني ف روايتي..

http://vb.ma7room.com/t903232.html

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نسيج | آية الله قاسم: لا للذل والهوان ونعم للعز والحياة،ولو كان ثمنها محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 01-20-2012 01:00 PM
نسيج | آية الله قاسم في خطبة الجمعة : النفس الطويل و سيبقى النفس طويل محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 10-07-2011 02:00 PM
مؤثر مؤثر مؤثر ( لم أراى مثله في حياتي ) :: لا يمنع وضع مقطع مؤثر رأيته محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 08-29-2011 05:50 PM
خصال انفرد بها المصطفى صلى الله عليه وسلم على سائر الأنبياء والمرسلين محروم.كوم منتدى أخبار المواقع والمنتديات العربية والأجنبية 0 04-09-2009 05:16 AM
وصفة سحرية لراحة النفس أم عفراء الإسلام والشريعة 10 01-12-2009 12:16 PM


الساعة الآن 04:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.2 TranZ By Almuhajir

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML